استئناف تشغيل معبر رفح البري للعبور من الجانبين    المعنى الحقيقي للإنسانية.. تسليم متضرري السيول بأسوان وحدات سكنية بالفرش (صور)    (فيديو) مدبولي يدعو القطاع الخاص الإسباني للاستثمار في قناة السويس والعاصمة الإدارية    محافظ الفيوم يتابع معدلات تنفيذ مشروعات "حياة كريمة"    مسئولو العاشر من رمضان يتفقدون أعمال الطرق لوحدات مبادرة «سكن لكل المصريين»    أوميكرون| السعودية ترصد أول إصابة بالمتحور الجديد لمواطن قادم من شمال إفريقيا    مصرع شخص أسفل عجلات قطار الصعيد ببني سويف    معاينة حريق شب في شقة سكنية بالمرج    مفتي الجمهورية يوضح الحكم الشرعي في لبس المرأة للنقاب    مجموعة مصر .. التشكيل المتوقع لمواجهة الجزائر والسودان بكأس العرب    إصابة 6 أشخاص في حادث تصادم سيارتين بالمنيا    احكوا لى.. مع: رولا خرسا    محمود عبدالمغنى: عاوز أعمل «الإمام الشافعى»    فلامنجو يفوز ويرفض إهداء لقب الدورى البرازيلى لأتلتيكو مينيرو    "الصحة" تسجل 949 إصابة جديدة بفيروس كورونا و62 حالة وفاة وخروج 639 متعافيًا    تطبيق منظومة النظافة الجديدة بحي المرج شرق القاهرة    أردوغان يتحدث عن نهج تركيا في تطوير العلاقات مع مصر والسعودية    اليابان تضيف 10 دول أفريقية إلى قائمة حظر دخول البلاد بسبب «أوميكرون»    وزيرة التعاون تعلن موافقة النواب علي اتفاقيتين جديدتين مع اليابان والنمسا    موعد مباريات اليوم الأربعاء 1 ديسمبر 2021.. منتخب مصر أمام لبنان    اليوم: الأوقاف تنظم مؤتمرا تحضيري للمسابقة العالمية للقرآن الكريم    مدبولي يعقد اجتماعاً مع مسئولي «جنرال موتورز» و«مجموعة منصور» | فيديو    ارتفاع أسعار النفط قبيل اجتماع "أوبك"    انتخابات الاتحادات الطلابية في الجامعات.. منافسة مشتعلة تبدأ اليوم    سمسم شهاب يهاجم عمر كمال وشاكوش وبيكا: «أنتم تاريخ سيء في جبين الفن المصري»    بعد ظهور متحور «أوميكرون».. تعرف على قائمة أكثر البلدان تضررا من كورنا حتى الآن    تعرف على أسعار الذهب اليوم الأربعاء 1 ديسمبر 2021    «قومى المرأة» يشيد بقرار الداخلية توقيع الكشف الطبى على السيدات مجانا    مواقيت الصلاة بمحافظات مصر والعواصم العربية اليوم الأربعاء 1 ديسمبر    كثافات مرورية متحركة على المحاور والطرق الرئيسية بالقاهرة والجيزة    12 تصريحا ل مروان خوري: دخلت 5000 علاقة رومانسية قبل خطوبتي    حبس عاطلين ضبط بحوزتهما أسلحة نارية ومخدرات بالعياط    قرران .. ماذا أسفرت مناقشات البرلمان وقيادات التعليم في معركة رابعة ابتدائي    مصطفى الفقي: هناك استخدام سياسي لأزمة كورونا.. ووارد أن يكون الفيروس مؤامرة    محمد أبو بكر يفسر سبب "الوسواس القهري" والخوف الدائم وينصح بهذا الدعاء    عبد المنعم الجمل: مشاركة العمال في وضع خطط تطوير الشركات يكفله الدستور والقانون    البيت الأبيض: لا توقعات بشأن لقاء بايدن مع بوتين    سقوط مالك ثلاجة بحوزته 4 أطنان دواجن فاسدة في القاهرة    مدحت شلبي يكشف السبب الحقيقي وراء استبعاد طارق حامد من المنتخب    خبير في جنوب إفريقيا: المتحور أوميكرون قد يتفوق على دلتا    عزة فهمي: "أفضل لقب فنانة وأصدقائي السبب في كتابتي لمذكراتي"    النشرة الدينية| رحلة رأس "الحسين" من كربلاء إلى القاهرة.. والفرق بين الساعة ويوم القيامة    #بث_مصراوي.. لو امتنع الأخ عن الإنفاق على أخته فهل يجوز المساواة بينهما في الميراث؟    مدرب المغرب يثير غضب جماهير الزمالك بتصريح غريب    مواعيد مباريات الدوري الإنجليزي اليوم .. والقنوات الناقلة    هاني حتحوت يكشف تشكيل منتخب مصر المتوقع أمام لبنان (فيديو)    موعد مباراة مصر ولبنان في كأس العرب.. والقنوات الناقلة    فيديو.. وزير الإنتاج الحربي يكشف تفاصيل إنتاج سيارة مصرية تعمل بالغاز والبنزين    عامل يقتل نجل عمه بطلق ناري في قنا    فيديو.. مستشار الرئيس للصحة: مصر قدمت ملحمة في توفير اللقاحات    رئيس الوزراء يستقبل رئيس الحكومة الإسبانية بمطار القاهرة    برج الحوت.. حظك اليوم الأربعاء 1 ديسمبر: مقابلة الحب    إيرادات ضعيفة تسجلها أفلام السينما وتحقق جميعها 353 ألف جنيه فقط ليلة أمس    آسر ياسين وأمير المصري وتامر حبيب يحضرون عرض فيلم "أبو صدام" بمهرجان القاهرة    الأزهر و «القومي للمرأة» يطلقان حملة تثقيفية وتوعوية لمناهضة العنف الأسري بالإسماعيلية    شادي محمد: موسيماني يشترط التجديد لمدة موسمين مع الأهلي    متحدث الوزراء: لن نقدم أى خدمة حكومية للمواطنين بدون شهادة لقاح كورونا من الغد    نائب رئيس غرفة السياحة الأسبق: 3 أيام حجر بالسعودية لأى معتمر أخذ اللقاح الصينى    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



قيادات حزبية: استراتيجية حقوق الإنسان وثيقة تاريخية تعكس قوة الجمهورية الجديدة
نشر في اليوم السابع يوم 12 - 09 - 2021

* رئيس حزب التجمع: إعلان 2022 عاما للمجتمع المدني يعكس ايمان الدولة بدور المنظمات الأهلية
* دينا عبدالكريم: مصر الآن تعد في أفضل فترات قدرتها على تطبيق معايير حقيقية لحقوق الإنسان
* رئيس إرادة جيل: إعلان 2022 عاما للمجتمع المدني رسالة للعالم وأكبر رد على مزاعم المنظمات المشبوهة
* حزب الإصلاح والتنمية: دعم الرئيس الاستراتيجية يعطيها زخما كبيرا
* الشعب الجمهوري: الاستراتيجية ترسخ لمبادئ تأسيسي الجمهورية الجديدة

أشادت قيادات حزبية بإطلاق الرئيس عبدالفتاح السيسي، أمس السبت، الاستراتيجية الوطنية لحقوق الإنسان، مشيرين إلى أن هذه الاستراتيجية تعد وثيقة تاريخية شاملة والأولى من نوعها بالمنطقة، كما أنها تعكس قوة الجمهورية الجديدة.
وأضافت القيادات الحزبية، أن إعلان الرئيس السيسي لعام 2022 عام المجتمع المدني يعد تحفيزا لمنظمات المجتمع المدني بكافة تخصصاتها بأن يكون لها دور كبير في الأداء سواء كان اجتماعيا أو اقتصاديا أو ثقافيا أو سياسيا أو نقابيا خاصة في ظل بناء الجمهورية الجديدة.
وقال سيد عبد العال رئيس حزب التجمع وعضو مجلس الشيوخ، إن إعلان الاستراتيجية له دلالتين، الأولى أن مصر أصبح لديها مؤشر بمجالات حقوق الإنسان المختلفة سواء كانت اقتصادية او اجتماعية أو سياسية أو حريات دينية أو قضايا المرأة والشباب، هذا المؤشر يجعل أية مؤسسة بالعالم تستطيع تقييم مصر في هذه القضايا من خلال ما ألزمت نفسها به من خلال هذه الاستراتيجية.
وأضاف أن الدلالة التانية هي أن مصر الدولة الوحيدة بالمنطقة التي تطلق مثل هذه الاستراتيجية لتوضيح رؤيتها لهذه القضايا في إطار العهد العالمي لحقوق الإنسان واتفاقيات الدولية التي أُقرت بالأمم المتحدة، موضحا أن هذا يعد ردا على ما يشاع ضد مصر من مخالفات وانتهاكات بحقوق الإنسان.
وأكد حرص الدولة المصرية على توضيح رؤية الحكومة لهذه القضايا للعالم أجمع والأدوات التنفيذية التي تتم والتشريعات المطلوبة لاستكمال هذه الاستراتيجية، مشيرا إلى أن إعلان الرئيس السيسي لعام 2022 عام المجتمع المدني يؤكد اهتمامه بالمجتمع المدني وقضاياه بما يشمل من جمعيات تنموية ومؤسسات فكرية وثقافية وسياسية خاصة في ظل بناء الجمهورية الجديدة.
ومن جانبها، قالت الدكتورة دينا عبد الكريم عضو مجلس النواب وأمين إعلام حزب مستقبل وطن، إن استراتيجية حقوق الإنسان هي نتيجة لاستحقاقات سبق وأن حدثت في مصر ومنها الاستقرار والتنمية والعمل في قطاعات كثيرة مختلفة مؤكدة أنه لدينا آليات واضحة لتنفيذ هذه الاستراتيجية
وأضافت أن تحقيق مكاسب حقيقية على الصعيد الأمني والاقتصادي والاجتماعي يجعل الحديث عن حقوق الإنسان واقعا يتم تنفيذه في ضوء هذه الاستراتيجية، مشيرة إلى أن مصر الآن تعد في أفضل فترات قدرتها على تطبيق معايير حقيقية لحقوق الإنسان تضمن لكل مواطن مصري حقوقه المتفق عليها من حرية تعبير والحق في التعلم والمسكن والكرامة والعيش الكريم
وبدوره، أشاد تيسير مطر رئيس حزب إرادة جيل، بدعوة الرئيس عبدالفتاح السيسى بجعل عام 2022 هو عام المجتمع المدني، قائلا: "إن هذا الإعلان يؤكد مدى إيمان الرئيس السيسي بأهمية ودور منظمات المجتمع المدني بتنفيذ سياسات الدولة التنموية والارتقاء بالمواطن المصري ثقافيا واجتماعيا".
وقال "مطر"، إن هذة الدعوة تمثل رسالة هامة وخاصة لبعض منظمات الخارج التى تردد بعض المزاعم الكاذبة حول دور منظمات المجتمع المدنى المصرية وأيضا حقوق الانسان في مصر، مضيفا أن إعلان 2022 عام المجتمع المدني يؤكد تقدير الدولة لدور الجمعيات الأهلية في المجتمع، كما أن الاستراتيجية تعد وثيقة تاريخية تعكس قوة الجمهورية الجديدة مشيدا بالتوصيات التي أصدرها الرئيس السيسي للحكومة بتعزيز حقوق الإنسان
ومن ناحيته، قال محمد أنور السادات رئيس حزب الإصلاح والتنمية إن دعم الرئيس السيسي للاستراتيجية الوطنية لحقوق الإنسان يعطيها زخما كبيرا، متمنيا ترجمة ما طرح من رؤي وسياسات لخطوات تنفيذية على الأرض يشعر بها المواطن.
وأضاف أن هذه الاستراتيجية تعكس التزام من الدولة بمرحلة جديدة للمحافظة على كرامة الإنسان والمساواة بين الناس وتكافؤ الفرص، مشيرا إلى أن إعلان الرئيس لعام 2022 عام المجتمع المدني بأنه رد اعتبار ودعم وتشجيع للمجتمع المدني بجميع تخصصاته التنموية والاقتصادية والحقوقية والاجتماعية.
ومن جانبه، ثمن حزب الشعب الجمهوري برئاسة حازم عمر إطلاق الاستراتيجية بحضور الرئيس عبد الفتاح السيسي، مشيدا بتضمنها المحاور الرئيسية للمفهوم الشامل لحقوق الإنسان في الدولة، بالتكامل مع المسار التنموي القومي لمصر الذي يرسخ مبادئ تأسيس الجمهورية الجديدة ويحقق أهداف رؤية مصر 2030.
وأكد أن الاستراتيجية تعتبر أول استراتيجية ذاتية متكاملة بمجال حقوق الإنسان في مصر، مشيدا باهتمام الرئيس السيسي منذ توليه أمر البلاد بتطوير مجال الحقوق والحريات في مصر.
من جهته، قال الدكتور عصام خليل رئيس حزب المصريين الأحرار، إن الدولة المصرية المؤسسية تتحرك وفق استراتيجيات طموحة وهادفة طويلة وقصيرة الأمد لتحقيق اسمى طموحات المصريين التي نادت بها روح ثورة يونيو المجيدة، مشيدا بخطوة إعلان الرئيس السيسي 2022 عاما للمجتمع المدني والأهلي.
وأضاف أن مؤسسة الرئاسة أولت اهتماما منذ الوهلة الأولى بكافة القطاعات والفئات الاكثر احتياجا، تزامناً مع خطوات جادة لتحقيق تنمية مستدامة وشاملة للدولة ووضع الشباب والمرأة وذوي الهمم فى صدارة الاهتمام ضمن خطة رائدة وفريدة للقائد الوطني.
وأكد أن الجمهورية الجديدة بناؤها يستدعي التعاون والتشارك بين قطاعات الدولة وشعبها ومؤسساتها الأهلية والأحزاب السياسية لكل منهما الاضطلاع بدوره المنوط له وعدم تداخل الأدوار للوصول إلي الهدف المنشود، قائلا: "مصر التي طالما كانت مبادرة في الحفاظ والدفاع عن حقوق الإنسان واحترام القوانين والمعاهدات بشهادة القاص والداني تفتح ابواب العمل الأهلي للمشاركة الفاعلة في التنمية وتحقيق رؤية الدولة الطموحة".
وبدوره، قال عمرو نبيل نائب رئيس حزب الإصلاح والنهضة إن إطلاق الرئيس السيسي للاستراتيجية يدعم ويحمي المسار الوطني التنموي للدولة المصرية، مؤكدا أهمية توطين حقوق الإنسان بما يلاءم الأوضاع المحلية التي تمر بها المجتمعات ثقافياً واجتماعياً واقتصادياً وسياسياً لتكون داعمة لجهود الدول لتحقيق حق الشعوب في التنمية.
وأكد أهمية التوطين والمرحلية في تطبيق استحقاقات حقوق الإنسان محلياً من أجل تحقيق التوازن بين أمن الأوطان وتنميتها وحقوق الإنسان وحمايتها، موضحا أن ملائمة حقوق الإنسان للأوضاع المحلية والمرحلية للدول يساعد على تحويل نصوصها لممارسات واقعية يتم تطويرها مع تطور أوضاع المجتمعات.
من جهته، قال طارق رسلان عضو مجلس الشيوخ ونائب رئيس حزب المؤتمر ، إن المحاور الأربعة للاستراتيجية تشمل الحقوق المدنية والاقتصادية وحقوق والمرأة، والتثقيف، كانت شامله ومعبره عن المجتمع المصري، لافتا إلى أن مصر تمتلك بنية وطنية تعمل على حماية وتعزيز حقوق الإنسان، مشيرة إلى تأكيد الرئيس أن الدولة مستمرة فى بذل جهودها لضمان المساواة بين أبناء الوطن الواحد في الحقوق والواجبات.
وأضاف أن إعلان الرئيس السيسي 2022 عامًا للمجتمع المدنى، وجهود الدولة لتعزيز حقوق المواطنة والدستور حقق نقلة نوعية بترسيخ المواطنة والعدالة والمساواة، مشيدا بما تضمنته الاستراتيجية من الحق في المشاركة في الحياة العامة والسياسية، وتكوين الأحزاب، والجمعيات الأهلية والنقابات العمالية، وحماية الدولة للصحفيين والإعلاميين، والتجمع السلمي بكافة صوره، ومواصلة جهود المؤسسات الدينية في تجديد الخطاب الديني واحترام الحريات الدينية وتقنين أوضاع الكنائس.
ومن ناحيتها، أكدت النائبه أميرة ابوشقة عضو مجلس النواب عن حزب الوفد ، أن إطلاق الاستراتيجية نقطة مضيئة وشعاع أمل جديد وخارطة طريق جديدة للدولة المصرة لبناء القدرات، وخطة عمل لبناء دولة مدنية عصرية حديثة تقوم على احترام حقوق المواطنه والعمل الإنساني.
وأضافت أبوشقة أن هذه الاستراتيجية تؤكد ريادة الدولة المصريه كأعرق الحضارات القديمة على مر التاريخ ، وتعكس إصرار الدولة على انتهاج أطر حديثة من أجل الارتقاء بحقوق الإنسان، مشيرة إلى أنها ستكون نبراسا لكل الدول في العالم للسير على خطى الدولة المصرية التي تحلق بقوة في سماء التحديث والتطوير.
وأوضحت أن المحاور الرئيسية للاستراتيجية اشتملت علي عدة مجالات تمثلت في الحقوق السياسية الاقتصادية، والمرأة والطفل، والشباب وذوي الإعاقة، حيث أنها تمثل انطلاقه قوية وإرادة سياسية لتحسين حياة المواطن وانتصار جديد للدولة المصريه لتطبيق أعلى معايير حقوق الإنسان العالمية.
ولفتت إلى أن هذه الاستراتيجية تعد استكمالا للنجاح الكبير في خطط الدولة بالملفات التنموية والاقتصادية والحقوقية، كما أنها تتكامل مع خطى الدولة بالجمهورية الجديدة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.