وزير الداخلية يهنئ الرئيس وكبار رجال الدولة بعيد الفطر    وزير سوداني: الملء الثاني الأحادي ل«سد النهضة» تهديد لنا ولن نقف مكتوفي الأيدي    رفع درجة الاستعداد بالمستشفيات الجامعية خلال إجازة عيد الفطر المبارك    وزير الداخلية يوجه بمتابعة التدابير الاحترازية خلال فترة عيد الفطر    محافظ القليوبية يستقبل وفد الكنيسة الإنجيلية ببنها للتهنئة بعيد الفطر    السيسي: أزمة سد النهضة تدعو للقلق وعلى الشعب المصري أن يثق في قيادته السياسية    بمنتصف تعاملات الأسبوع.. البورصة المصرية ارتفاع جماعي لكافة المؤشرات    «الزراعة» تشدد على منع التعديات.. واستمرار العمل خلال إجازة العيد    تعرف على أسعار الخضراوات والفاكهة اليوم بمنافذ المجمعات الاستهلاكية    المالية: ورقمنة المديريات المالية لرفع كفاءة الإنفاق العام    جهاز الإحصاء: تراجع معدل البطالة فى الحضر ل 11.1% بالربع الرابع من 2020    محافظ أسيوط: توافر السلع الغذائية للمواطنين بأسعار مخفضة وتعقيم وتطهير المساجد    "القسام" تعلن مقتل وفقدان عدد من عناصرها في غارة إسرائيلية استهدفتهم بقطاع غزة    الأردن يطالب المجتمع الدولي بوقف الاعتداءات الإسرائيلية على الأقصى    بدء تسجيل أسماء المرشحين في انتخابات الرئاسة الإيرانية    اول رد فعل من اتحاد الكرة حول واقعة «جزمة» شيكابالا    تعرف على موعد مباراة الأهلي المقبلة في الدوري المصري    تعرف على المرشحين لخلافة أروابارينا لقيادة تدريب بيراميدز    علم فلسطين يزين غرفة ملابس الإسماعيلي بعد الفوز على البنك الأهلي    أبرزها تشكيل غرفة عمليات.. ننشر استعدادات القليوبية لعيد الفطر    عصابة إجرامية تحاول غسل 20 مليون جنيه حصيلة تجارة المخدرات    انخفاض فى الحرارة ونشاط رياح.. تعرف على خريطة الظواهر الجوية حتى الأحد    ضبط 4 أطنان لانشون فاسد بمخزن في الزقازيق    السكة الحديد تطرح مقاعد قطارات العيد الإضافية المقرر تشغيلها غدا    رؤية هلال شوال 2021.. الإفتاء تستطلعه اليوم والمفتي يعلنه بعد المغرب    ضبط صاحب مخبز لبيعه 2 طن دقيق من حصته بالسوق السوداء فى سوهاج    إيمي سمير غانم توجه رسالة جديدة إلى جمهورها    رنا رئيس : الفخراني حقق حلمي    ملخص حلقات اليوم 28 من مسلسلات رمضان 2021    الشيخ إمام عيسى    محافظ قنا: تجهز 2442 مسجدا لأداء صلاة عيد الفطر المبارك    تعرف على حكمة مشروعية زكاة الفطر    موعد صلاة عيد الفطر المبارك في بني سويف 2021    ضبط 28 محل تجاري و20 مواطن لعدم التزامهم بمواعيد الغلق والكمامات    الصحة تستقبل شحنة جديدة من لقاح كورونا بمطار القاهرة غدا    الصحة العالمية تصنف سلالة كورونا بالهند ب "مثيرة للقلق''    محافظ المنيا: متابعة دورية لمشروعات حياة كريمة على أرض الواقع    محافظ أسيوط يتفقد أعمال تعقيم وتطهير دور العبادة ومحطات الأتوبيس والبنوك    روسيا تُسجل 8 آلاف و115 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" خلال 24 ساعة    تنفيذ 707 أحكام قضائية في حملة تفتيشية بأسوان    29 رمضان.. مواعيد الصلاة في مدن مصر الثلاثاء 11 مايو 2021 (تعرف عليها)    «مستقبل وطن» يدين انتهاكات الاحتلال الإسرائيلي بحق الفلسطينيين    قتلى وجرحى جراء إطلاق نار في مدرسة بمدينة قازان الروسية    عاطف بشاي يكتب: الدراما التليفزيونية.. إلى أين؟    توجيه السيسي بتعزيز استراتيجية الأمن السيبراني بالقطاع المالي يتصدر عناوين الصحف    وقاية" تحدّث "البروتوكولات" والإجراءات الاحترازية للقادمين من خارج السعودية    «أبرزها حول مسشتفيات الأطفال» الجبالي يحيل 16 تقريراً ل«الحكومة»    النشرة الدينية| المفتي يصف حال النبي في رمضان.. وأبرز 6 فتاوى توضح أحكام زكاة الفطر    برج الدلو اليوم.. لا تيأس من تحقيق أحلامك    وفا: قوات الاحتلال الإسرائيلى تجدد قصفها لعدة مواقع بقطاع غزة    .. وانتهى شهر الطعام!    رضا عبدالعال: الأهلي استفاد من التعادل وهو الأقرب للدوري    سامي قمصان: مواجهة الزمالك بروفة مفيدة قبل لقاء صن داونز    رضا عبد العال: كارتيرون وموسيماني قدما لوحة فنية سيئة في القمة    «الاختيار 2».. لحظة استشهاد الضابط عمر القاضي (فيديو)    لميس الحديدي: محدش يملا مكان إيمان الحصري وأسماء مصطفى وننتظر عودتهما بالسلامة    تفاصيل محاولة استهداف طائرة الرئيس السيسي.. التخطيط من تركيا والتدريب في السودان    بعد التعادل في القمة 122.. موسيماني يُكرس عقدة ال5 سنوات أمام الزمالك (تقرير)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أسامة الأزهرى في حلقة جديدة من "رجال حول الرسول" على dmc يكشف عن وظيفة "موثق الشهر العقارى" بين الصحابة.. ويؤكد: لم يكن مجتمعًا بدائيًا.. مستشار رئيس الجمهورية:الوظيفة نقلها الصحابة لارتباطها بالأمانة والخُلق
نشر في اليوم السابع يوم 20 - 04 - 2021

قال الدكتور أسامة الأزهرى مستشار رئيس الجمهورية للشؤون الدينية، إن المجتمع في عهد النبى لم يكن مجتمع بدائى أو مجرد "ناس بركة صالحين أمنوا بالله وأقاموا أصناف من التعبد"، ولكنهم تربوا على يد الجناب النبوى الذى جاء ب"اقرأ" وملأ الدنيا علما، فلم يكن فقط علم شعرى، حيث أنه لن يقوم العلم الشرعى وينتظم في وسط مدنى منهار أو متخلف فلا بد من عمارة الدنيا وإنشاء المؤسسات ولا بد من الكتابة والإحصاء والطب والصناعة والقائد والسياسى والطبيب والبواب.
وأضاف خلال برنامج "رجال حول الرسول"، على فضائية "dmc"، مع الإعلامى أحمد الدرينى، أنه يستقرئ سير الصحابة الكرام لا بغرض ذكر القصص أو أخبارهم في التعبد ولكن الغرض هو البحث عن نواحى العمران والمؤسسان والوظائف والحرف وكيف مارسوها بين يدى الجناب النبوى الشريف وحصلوا منه على القيم.
وأوضح أن هناك من الصحابة قاموا بوظيفة "موثق الشهر العقارى"، ومنهم زيد بن أرقم والمغيرة بن شبعة العلاء بن عقبة والحسين بن نمير، مشيرا إلى أنه اشتُهر عدد من الصحابة بأنهم كُتّاب النبى، حيث كتاب الوحى الشريف مثل سيدنا زيد بن ثابت أو كتّاب رسائله إلى الملوك، وهذه المعلومة الشائعة، ولكن هناك مؤسسة الموثقين والقائمين بكتابة ما يريد عليه الصلاة والسلام يكتبون في أغراض متعددة.
وذكر أن سيدنا الزبير بن العوام وجهم بن الصلت كانوا من الكّتاب المختصين بكتابة أموال الصدقات، وهو موثق مالى، "مثل وظيفة الجهاز المركزى للمحاسبات"، أما سيدنا حذيفة بن اليمان كان كاتب خرص النخل، أي موظف من جهة قضائية لتساعد المزارعين على إحصاء وضبط المحاصيل، أما المغيرة بن شعبة والحسين بن نمير كانا يكتبان المداينات والمعاملات.
ولفت الدكتور أسامة الأزهرى مستشار رئيس الجمهورية للشؤون الدينية، إلى أن الحسين بن نمير، أحد الصحابة ممن قاموا بمهنة "موثق الشهر العقارى"، وكذلك سيدنا المغيرة بن شعبة والعلاء بن عقبة وزيد بن أرقم، لافتا إلى أن العلاء بن عقبة والحسين بن نمير اشتهروا في الصحابة بأنهم كاتبوا المداينات والمعاملات، أي أحد يجرى معاملة من بيع وشراء ودين، يقوم هؤلاء بكتابته، حتى إذا حدث اختلاف تكون لديهم الوثائق، وهو حاليا يسمى "موثق الشهر العقارى".
وأضاف أن وظيفة "موثق الشهر العقارى"، تم نقلها للتابعين لأنها مرتبطة بالأمانة والخُلق، ولها بعد دينى، لافتا إلى أنه يتم استفتاء "موثق الشهر العقارى" في عهد الصحابة ويفصل محك النزاع.
وأشار إلى أن "موثق الشهر العقارى" وظيفة إنسانية ولا تستقر المجتمعات ولا تلُحفظ الحقوق إلا بها، مشددا على أن علم المواريث كان يجبر على دراسة علوم الحساب، وهو ما كان يساعدهم في كتابة المواثيق.
وأكد أن أي علم يتم دراسته تُبنى فيه بعض المسائل على أصول في علوم أخرى، يتم دراسة العلوم الأخرى، حيث أن الفقيه لا بد له منك إلمام بالطب والحساب ومعرفة أمور الناس الجارية بينهم ومن غير ذلك لا يمكن أن يكون فقيه أو يُفتى.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.