فض فرح وغلق 4 محال لخرق حظر التجول    الخرباوى: الإخوان منهجهم بث الخوف وصناعة الفوضى    الكهرباء: تراجع كبير في تحصيل فواتير الكهرباء بسبب كورونا    الري: إزالة 16 حالة تعد على نهر النيل في 3 محافظات    استمرار إزالة التعديات على الأراضى الزراعية وأملاك الدولة بالدقهلية    صيانة مهبط الطائرات بمطار القاهرة تزامناً مع استمرار تعليق الرحلات    تسجيل ثالث وفاة بفيروس كورونا في سلطنة عمان    فيديو .. العاصمة الإدارية : اتخذنا كل الإجراءات الوقائية لضمان سلامة العمال    وائل جمعة ينشر صورته بقميص غزل المحلة    طارق حامد يواصل تدريباته بحديقة منزله    3 لاعبين منعوا رونالدو من العودة لريال مدريد    إزالة 36 مخالفة بيئية خلال حملة مكبرة بحى الضواحى ببورسعيد.. صور    التعليم تتيح منصة البث المباشر للحصص الافتراضية لطلاب المدارس    خسائر مبدئية 15 مليون جنيه .. حريق يدمر مصنعين للإسفنج والأخشاب بسوهاج    بتكلفة 5 ملايين جنيه.. الانتهاء من شبكة مياه مجاهد بالغردقة    الموت يفجع نجوم الفن في مصر والعالم.. وأنغام تتراجع عن إقامة عزاء لجدتها    راقصو باليه في روسيا يحولون المطابخ إلى منصات عرض بسبب كورونا    شاهد حفل مصطفى حجاج لايف على يوتيوب    أسماء أبو اليزيد تطرح "رغم المسافة" بالتعاون مع مسار إجباري    شاهد تمثالي "إختانون وزوجته نفرتيتي" في جولة إرشادية بالمتحف المصري عبر الإنترنت | فيديو    بالأرقام حصاد جهود الدولة اليوم لمكافحة كورونا.. أبرزها منحة السيسي للعمالة غير المنتظمة    محافظ شمال سيناء: تجهيز مدينتين جامعيتين ب1100 سرير ل الطوارئ    لاعب آرسنال السابق: فيرنر قد يتسبب في رحيل صلاح عن ليفربول    هبة مجدي تتألق في أحدث ظهور    بسمة وهبة: زيارة الرئيس لمواقع العمل أكبر رد على أهل الشر    جنرال موتورز: تصنيع 30 ألف جهاز تنفس لمحاصرة ومكافحة وباء كورونا    "مستقبل وطن" بكفرالشيخ: جهودنا في مكافحة كورونا لاقت إعجاب المواطنين    مصر والسودان يتمسكان بمرجعية مسار واشنطن الخاص بملء وتشغيل سد النهضة    الكويت: ضبط قائد حافلة حاول تهريب 100عامل خارج المنطقة المعزولة    الأحمر.. يبرز جمال ملامح اسما شريف منير    خروج شقيقتين عقب شفائهما من الحجر الصحي بأسوان    حريق بمصنع إسفنج تمتد نيرانه لمصنع خشب بالمنطقة الصناعية في الكوثر بسوهاج    "جامع" تمنح موافقات بصرف حصص الإيثانول والميثانول لمصانع المطهرات    بالفيديو.. خالد الجندى: نحتاج إعادة تفسير القرآن بعد أزمة «كورونا»    داعية إسلامي: الذنوب سبب هلاك الإنسان.. والأعمال الصالحة تنجيه    "أوقاف الإسماعيلية" تحذر المخالفين لقرار غلق المساجد بإنهاء الخدمة    تطهير قرى مركز المحلة ورفع القمامة من جميع الشوارع    ميسي ينفي تقارير انتقاله إلى إنتر ومساعدة رونالدينيو    ريال مدريد يرصد صفقة من العيار الثقيل لتكوين (H - M - H)    فيديو.. حجارة على القضبان.. نجاة ركاب قطار من الموت بمرسى مطروح    كورونا يحرم عريسًا من ليلة دخلته في القليوبية.. تفاصيل    ساوثهامبتون الإنجليزي يعلن عن إجراءات احترازية ضد كورونا    سيدفن في أمريكا .. وفاة نجل محمد رشدي بعد معاناة مع المرض    مصرع 8 أشخاص من أسرة واحدة على طريق بحيرة قارون    خميس الارتفاع في باكستان.. إصابات كورونا تتجاوز 4 آلاف.. والبورصة 2.8%    ماني: فكرت في التوقيع لمانشستر يونايتد    محافظ قنا يوقع بروتوكول تعاون مع جامعة جنوب الوادي بشأن القرى الأكثر احتياجًا    الجزائر: ارتفاع عدد الإصابات بفيروس "كورونا" إلى 1666 حالة ووفاة 235 شخصاً    غلاب يطالب بإنشاء صناديق لدعم القطاعات المتضررة من كورونا    خبير عسكري عن الغواصة الجديدة: الأزمات لا تثني الجيش عن رفع جاهزيته    «بيت الزكاة» يخصص 200 مليون جنيه للمساهمة في مواجهة «كورونا»    الكنيسة: البابا يترأس صلوات المناسبات الكنسية حتى العيد بدير الأنبا بيشوي    مجلس جامعة المنوفية يتبرع بربع مرتبه لصندوق" تحيا مصر" لمدة ثلاثة أشهر    غزل المحلة تمنح إجازة استثنائية لأبناء قرية "البنوان" للوقاية من "كورونا ".. صور    رئيس خريجي الأزهر بالغربية: ذكرى تحويل القبلة رسالة عالمية للتلاحم الإنساني للخروج من الأزمة الراهنة    الأرصاد تحذر من طقس الأيام المقبلة    موشن جرافيك| الإفتاء: إطعام المسكين واليتيم والأسير من أسباب دخول الجنة    قرار جديد من الرئيس السيسى    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مجموعة السبع الصناعية والحرب التجارية
نشر في اليوم السابع يوم 22 - 08 - 2019

تستعد الأوساط الاقتصادية الدولية لاجتماعات دول مجموعة السبع الاقتصادية الكبرى، والمقرر انعاقدها فى الفترة من 24 و26 أغسطس الجارى بمدينة بياريتز (جنوب غرب فرنسا) دون مشاركة روسيا التى أقصيت فى العام 2014 بعدما قررت ضم جزيرة القرم إلى أراضيها، لمناقشة العديد من الملفات الاقتصادية الهامة، فى ظل حالة من التوتر السياسى والاقتصادى فى العالم خاصة بين دول المجموعة نفسها .
وتعقد اجتماعات المجموعة هذا العام وسط حالة من التوتر بين أعضاء المجموعة نفسها، فهناك خلاف حاد بين الولايات المتحدة الأمريكية من جانب وبين الصين من جانب آخر، يظهر بجلاء فى الحرب التجارية بينهما، وتبادل فرض الرسوم على صادرات كل منهما للآخر، كما أن هناك خلافا بين أمريكا أيضا وبين فرنسا بسبب فرض فرنسا ضرائب على شركات التواصل الأمريكية، بالإضافة إلى الخلاف بين أمريكا وروسيا، متعدد الأسباب، وكان آخرها مشكلة أوكرانيا، (روسيا هى العضو الثامن فى المجموعة، ومشاركتها معلقة منذ أزمة ضم القرم لروسيا فى عام 2014".
وتأسست مجموعة الدول الصناعية السبع الكبرى (G7) أو مجموعة السبع عام 1976، عند انضمام كندا إلى مجموعة الستة: فرنسا، ألمانيا، إيطاليا، اليابان، المملكة المتحدة، والولايات المتحدة، ثم انضمت روسيا إلى المجموعة ليتغير اسمها إلى مجموعة الدول الثمانية الصناعية الكبرى، وخلال 2014، استبعدت روسيا بسبب تصاعد خلافاتها مع بقية الدول الأعضاء، على خلفية ضم شبه جزيرة القرم الأوكرانية، من جانب واحد، وعاد اسم المجموعة إلى مجموعة السبع.
ويتصدر اجتماعات هذا العام عددا من الملفات أهما ملف الحرب التجارية بين الصين والولايات المتحدة، التى بدأت بفرض الولايات المتحدة رسوما كبيرة على واردات الحديد، ثم ضمت سلعا أخرى كثيرة تخطت قيمتها 350 مليار دولار وهو ما أضر بالصادرات الصينية بشكل كبير، مما دفعها للرد على ذلك بفرض رسوم مقابلة وتخفيض قيمة عملتها (اليوان) فى محاولة لدعم صادراتها بتقليل سعرها وزيادة منافستها مع المنتجات الأخرى الأمريكية.
ولم تقتصر الرسوم الأمريكية على الصين فقط بل أضرت أيضا بمعظم الدول الصناعية الكبرى، خصوصا وأن السوق الأمريكى هو الأكبر فى العالم ويتلقى صناعات من كل الدول الصناعية الكبرى، مثل روسيا والهند واليابان وألمانيا، وفرنسا، وكوريا الشمالية، والمملكة المتحدة، وهو ما بدأ يقود الاقتصادى العالمى لحالة من الركود بدأت تظهر بالفعل وسكون محورا مهمها من محاور النقاش فى اجتماعات المجموعة هذا العام.
كما ستكون أزمة الخليج العربي، والخلاف بين أمريكا وإيران، ومصير التجارة وحركة السفن التجارية فى الخليج حاضرة أيضا فى مناقشات المجموعة هذا العام، بالإضافة للصراع فى اليمن، وليبيا، لما لهما من تأثير بالغ على حركة التجارة العالمية، وخاصة وأن أغلب هذه الأماكن تمر بها معظم التجارة العالمية.
وتحضر مصر ممثلة فى الرئيس عبد الفتاح السيسى اجتماعات المجموعة هذا العام استجابة لدعوة من الرئيس الفرنسى إيمانويل ماكرون، الذى وجه الدعوة للرئيس السيسي، خلال شهر مارس 2019، لحضور قمة مجموعة الدول الصناعية السبع الكبرى (G7) القادمة التى تستضيفها فرنسا.
ورغم إعلان الرئيس الأمريكى أكثر من مرة أنه سيوافق على إعادة روسيا لاجتماعات المجموعة حال اقتراح ذلك، ورغم العلاقة القوية بين الرئيس الفرنسى ماكرون والرئيس الروسى فلادمير بوتين ورغبة فرنسا فى عودة روسيا للمجموعة إلا أنه حتى الآن لم يتم الإعلان رسميا عن حضور روسيا اجتمعات المجموعة هذا العام.
مجموعة السبع الصناعية
الرئيس السيسى
الرئيس الأمريكى
روسيا
الرئيس الفرنسى
الموضوعات المتعلقة
قبل انطلاقها بأيام.. 5 أولويات لقمة "G7" بمشاركة السيسى..سفارة فرنسا: محاربة عدم المساواة ومكافحة الإرهاب والتهديدات الأمنية على رأس أعمال القمة..وشراكة أكثر إنصافا مع أفريقيا.. وترامب يقترح عودة روسيا للمجموعة
الخميس، 22 أغسطس 2019 04:00 ص
الخارجية الروسية: ننتظر مقترحات ملموسة بشأن دعوة موسكو لقمة مجموعة السبع
الأربعاء، 21 أغسطس 2019 02:39 م
ماكرون: محادثات مع مسؤولين إيرانيين قبل قمة مجموعة السبع
الأربعاء، 21 أغسطس 2019 08:22 م


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.