صور.. أسيوط تختتم احتفاليتها بالعيد القومى بحفل فنى وزفاف جماعى    السفارة المصرية في بكين تفتح أبوابها للتصويت على التعديلات الدستورية    استقالة حكومة مالي بعد مذبحة قتل فيها نحو 160 شخصا    اتحاد الكرة يقرر تعيين مصطفى لطفي مديرًا لمنتخب الصالات    الجيش والشرطة يؤمنان الاستفتاء على الدستور.. (فيديو جراف)    التجميل الكوري في معرض على ضفاف النيل    أسامة منير : الرجال أكثر خجلا من النساء في التعبير عن مشاعرهم    صور| داليا البحيري تشارك جمهور الشرنوبي الاحتفال بألبومه الجديد    «زي النهارده».. إصدار دستور 1923 في 19 أبريل 1923    فيديو.. اشتباكات بالأيدي بين لاعبي الأهلي وبيراميدز عقب انتهاء المباراة    واشنطن تنفي إجراء بيونج يانج تجربة على صاروخ باليستي    قطاع الأمن العام ينجح فى ضبط 162 قطعة سلاح نارى بحوزة 146 متهم خلال 24 ساعة    ترامب يستعين بمسلسل Game of Thrones لإعلان انتصاره بعد نشر تقرير مولر    أسهل طريقة لعمل «رموش الست» في المنزل    رئيس الوزراء العراقى: جادون فى تنفيذ الاتفاقيات الموقعه مع السعودية    سفارتنا فى البرازيل استكملت الاستعدادات للاستفتاء    واشنطن تشيد بخطوات المجلس العسكري في السودان وتوفد مبعوثا إلى الخرطوم    «الفحم» أفضل الطرق لتبيض الأسنان وعلاج الجلد    البحر الأحمر تستعد لاقتتاح أكبر خيمة رمضانية    ضبط عاطلين بحوزتهما 7 طرب حشيش فى المحلة    حديث الوطن    عفو رئاسى عن سجناء بمناسبة عيد «تحرير سيناء»    بريد الجمعة يكتبه: أحمد البرى..    تزويد السكك الحديدية بستة قطارات جديدة    بعد اختياره لقيادة فريق إعادة بناء نوتردام.. من هو الجنرال جورجولين    اتفاقية بين الاتصالات والتضامن لتطوير العمل الاجتماعى    بعد المراجعة الايجابية السابعة من قبل مؤسسات التصنيف الائتمانى..    ناكر الجميل    الدعاء فيها مستجاب..    حديث الجمعة    العودة إلى البيت الحرام تأكيد لعالمية الرسالة «المحمدية»    زكريا ناصف: «لاسارتي فشل مع الأهلي فى كل المواجهات الصعبة»    تركي آل الشيخ يستفز جماهير الأهلي بهذا الشعر الساخر    جدل علمى وأخلاقى حول إحياء خلايا «خنزير» ميت    واتس آب الوفد.. صرخة أم للمسؤولين "انقذوا ابني "    تركي آل شيخ: «اللي يلعب معانا يستحمل ولا بنخاف ولا بنأجل»    خاص بيراميدز يوضح تفاصيل اشتباكات ما بعد المباراة.. والأهلي يمتنع عن الرد    القيعي يفتح النار على الجبلاية: عايزين فلوس الحكم.. الأهلي دفع أموال بضاعة لم تأت    مواعيد مباريات نصف نهائى الدورى الأوروبى    خبير صناعة سيارات: أنصح المواطنين بالشراء الآن لهذا السبب    «الوطنية للزراعات»: مشروعاتنا وفرت 75 ألف فرصة عمل للشباب    مؤتمر "رؤية واقعية" حول التعديلات الدستورية بمدينة كوم إمبو بأسوان    الأمين العام لنقابة المهندسين: المشاركة في الاستفتاء واجب وطني    "المعلمون" تستعد للاستفتاء ب400 مقر و4000 عضو تابعين لغرفة عملياتها المركزية    ضبط 47 من قائدى السيارات أثناء القيادة خلال 24 ساعة .. اعرف السبب    فيديو| طارق يحيى: محمد صلاح البديل الأفضل لرونالدو في ريال مدريد    الدودة القاتلة بمصر وأسطوانة البوتاجاز ب150 جنيها وانتقال صلاح من ليفربول فى "7 إشاعات"    قاهرة نجيب محفوظ بعيون سويدية..    إحالة أوراق 4 متهمين في أبشع جريمة قتل بالبحيرة للمفتي    حضن ابتعد.. حضن لا يزال    خبراء عالميون لوضع سياسات الصندوق السيادي    القاهرة تكرم أول المسابقة الدينية    حب الوطن ليس شعارا    في ختام اجتماعات لجنة البنية التحتية    الخارجية تحتفل باليوم العالمي للفرانكفونية    بعينك    بإخلاص    الجيش الليبي يتصدي لهجوم استهدف قاعدة جوية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





س و ج حول طرح مزايدتين للتنقيب عن الغاز بالبحر المتوسط والصحراء الغربية
نشر في اليوم السابع يوم 22 - 05 - 2018

تكثف وزارة البترول والثروة المعدنية من استراتيجيتها فى طرح المزايدات العالمية وعقد الاتفاقيات البترولية من أجل تكثيف أنشطة البحث والاستكشاف عن البترول والغاز، فقامت بطرح 27 قطاعا أمام الشركات العالمية الراغبة للعمل فى مصر، للاشتراك فى مزايدتين عالميتين للهيئة العامة للبترول والشركة القابضة للغازات الطبيعية "إيجاس".. "اليوم السابع" يرصد فى هذا التقرير كل التفاصيل الخاصة بالمزايدتين.

ما هى تفاصيل المزايدتين؟
المزايدتان التى أعلن عنها المهندس طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية، تتولى طرحهما كل من الهيئة العامة للبترول وشركة إيجاس، تتولى هيئة البترول طرح مزايدة للتنقيب عن الغاز والزيت الخام للبحث عن البترول واستغلاله وتشمل 11 قطاعاً بواقع 5 قطاعات بالصحراء الغربية وقطاعين بوادى النيل و3 قطاعات بخليج السويس وقطاع واحد بالصحراء الشرقية.
وماذا عن المزايدة الثانية؟
تتولى الشركة القابضة للغازات الطبيعية إيجاس طرح المزايدة الثانية والتى تشمل طرح 16 قطاعاً بواقع 13 قطاعاً بالبحر المتوسط تتضمن قطاعات تقع بالمناطق الحدودية بالبحر المتوسط بالإضافة إلى 3 قطاعات بدلتا النيل الأرضية للبحث عن الغاز الطبيعى واستغلاله بهذه المناطق.
وهل سبق لإيجاس أن طرحت مزايدات عالمية تشمل هذا العدد من المناطق؟
تعد المزايدة الحالية هى الأكبر فى تاريخ الشركة القابضة للغازات الطبيعية "إيجاس" منذ تأسيسها عام 2001، بفارق منطقة واحدة عن مزايدة الشركة التى طرحتها خلال عام 2012 والتى كانت تضم 15 قطاعاً منها 13 قطاع بالبحر المتوسط وقطاعين بمنطقة دلتا النيل.
متى كانت آخر مزايدة طرحتها الهيئة العامة للبترول؟
آخر مزايدة عالمية طرحتها الهيئة المصرية العامة للبترول كانت عام 2016، فى 11 قطاعا، فاز بها 4 شركات عالمية فى 6 مناطق بخليج السويس، والصحراء الغربية، باستثمارات تقدر بنحو 200 مليون دولار.
وما هى آخر مزايدة طرحتها إيجاس؟
آخر المزايدات التى طرحتها إيجاس كانت المزايدة العالمية لعام 2015 والتى تضم 8 قطاعات فى البحر المتوسط وهى قطاع -1 غرب العريش البحرية ، قطاع -2 شرق بورسعيد البحرية ، قطاع -3 شمال رمانة البحرية ، قطاع -4 شمال رأس العش البحرية ، قطاع -5 غرب التمساح البحرية ، قطاع -6 جنوب تنين البحرية ، قطاع -7 شمال الحماد البحرية وقطاع -8 شرق الأسكندرية البحرية .
وأسفرت نتيجة المزايدة عن قبول 4 عروض فى 4 قطاعات بالبحر المتوسط بإجمالى استثمارات حدها الأدنى 306 مليون دولار ومنح توقيع 10.5 مليون دولار لحفر 8 آبار وإجراء برامج المسح السيزمى ثلاثى الأبعاد، وكانت الشركات الفائزة بالمزايدة كل من شركتى بى بى الإنجليزية وأيوك الإيطالية للقطاع رقم 4 شمال رأس العش البحرية، والعرض المقدم من الائتلاف المكون من شركات أيوك وبى بى وتوتال الفرنسية للقطاع رقم 7 شمال الحماد البحرية، والعرض المقدم من شركة اديسون الإيطالية فى القطاع رقم 12 شمال شرق حابى البحرية، والعرض المقدم من شركة بى بى للقطاع رقم 14 شمال الطابية البحرية
هل هذه المزايدات اخر ما ستطرحه وزارة البترول خلال هذا العام؟
ستتمكن مصر لأول مرة من طرح مزايدة عالمية جديدة خلال العام الحالى للبحث عن البترول والغاز بالبحر الأحمر، من خلال شركة جنوب الوادى القابضة للبترول التابعة لوزارة البترول بعد الانتهاء من تجميع البيانات الجيوفيزيقية بالمياه الاقتصادية المصرية بمنطقة البحر الأحمر، وذلك بعد ترسيم الحدود مع السعودية، وهو المشروع الذى سيعيد رسم خريطة الاستثمار فى صعيد مصر ويساهم فى زيادة الاحتياطيات ومعدلات الإنتاج من البترول والغاز، بحسب بيانات رسمية سابقة صادرة عن وزارة البترول.

ما أهمية طرح مصر لهذه المزايدات؟
طرح المزايدات هو حجر الزاوية فى خطة وزارة البترول والثروة المعدنية الهادفة لتحقيق اكتشافات جديدة تسهم فى تأمين احتياجات الاستهلاك المحلى المتنامى من المنتجات البترولية والغازات الطبيعية، من خلال زيادة إنتاج مصر من الغاز الطبيعى والبترول، وكذلك زيادة الاحتياطى منهما، بالإضافة إلى العمل على جذب الاستثمارات العالمية للعمل فى مصر، فى ظل ما تتميز به مصر من فرص بترولية جاذبة فى ضوء الاحتمالات البترولية والغازية المرتفعة وقصص النجاح التى تحققت على مدار السنوات الأخيرة،خاصة فى مجال اكتشاف وإنتاج الغاز من البحر المتوسط ودلتا النيل.
كم عدد الاتفاقيات البترولية التى تمكن قطاع البترول من ابرامها خلال الفترة الماضية؟
تمكن مسئولو وزارة البترول والثروة المعدنية، من توقيع 83 اتفاقية للبحث والاستكشاف عن البترول والغاز الطبيعى منذ بداية نوفمبر 2013 وحتى نهاية أكتوبر 2017، وصلت استثمارات هذه الاتفاقيات إلى نحو 15.5 مليار دولار، وحصل الجانب المصرى من هذه الاتفاقيات على منح توقيع غير مستردة تصل إلى نحو 1.4 مليون دولار، وهو أيضا ما ترتب عليه حفر نحو 356 بئرا استكشافيا وتنمويا.

ومن ضمن الفوائد المباشرة التى حققتها مصر من جراء توقيع هذه الاتفاقيات هو زيادة معدلات إنتاج الغاز الطبيعى التى ارتفعت من أقل من 4 مليارات قدم مكعب خلال عام 2015 إلى نحو يقترب من 6 مليارات قدم مكعب من الغاز الطبيعى حاليا، وهو ما ساعد فى مواجهة التراجع السريع فى معدلات الإنتاج التى عجزت عن الوفاء باحتياجات الاستهلاك العالى، بالإضافة إلى تحقيق 125 بتروليا جديدا من بينهم 73 كشف عن زيت خام، و52 كشفا غازيا.
ما هى أبرز الشركات التى قد تتنافس للفوز فى هذا المزايدات؟
يأتى على رأس الشركات التى ستتنافس للفوز فى المزايدتين شركة أينى الإيطالية التى لها خبرة طويلة فى العمل فى مصر والتى كان اخرها النجاح فى الكشف عن حقل ظهر العملاق بالبحر المتوسط، بالإضافة إلى عملها فى الصحراء الغربية من خلال شركة عجيبه للبترول.
شركة أباتشى الامريكية التى تعمل فى الصحراء الغربية أيضا ولها باع طويل من العمل فى مصر، بالإضافة إلى شركة شل العالمية التى قالت أنها تنوى للعمل فى الاستكشاف والتنقيب عن البترول والغاز فى المياه العميقة لمصر مرة أخرى، وذلك على خلفية النجاحات الأخيرة التى حققتها مصر على صعيد الاكتشافات بمياهها العميقة.

وتأتى ضمن القائمة شركة إكسون موبيل العالمية التى تتطلع بالفعل للعمل فى مصر للاستفادة من كميات الغاز الهائلة في شرق البحر المتوسط. كما أن الشركة لديها الرغبة فى الربط بين عملها بقبرص مع الحقول المصرية الجديدة.
شركة مبادلة الإماراتية هى الاخرى قد تدخل السباق المنافسة على مزايدة البحث والتنقيب فى البحر المتوسط والصحراء الغربية وذلك بعد نجاحها فى الاستحواذ على حصة تقدر بنحو%10 فى حقل ظهر بالبحر المتوسط.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.