رئيسة قومي المرأة تدعو لزيادة نسبة مشاركة المرأة في القطاع الخاص    عبدالمنعم سعيد: لابد من تحصين الشعب بالمعلومات والمعرفة عن طريق الإعلام    البابا تواضروس يستقبل سفير عمان بالمقر الباباوي    شيخ الأزهر يجرى عملية جراحية ناجحة في العين بفرنسا    قطع مياه الشرب عن 18 قرية بين الإسكندرية والبحيرة لمدة 24 ساعة    رئيس مجلس الإدارة: طرح أرامكو سيكون جاهزا خلال 12 شهرا    أبو الغيط يغادر الخرطوم بعد مباحثاته مع القيادات السودانية    باحث تونسي: الشعب التونسي عاقب منظومة الحكم الحالية بصناديق الاقتراع    خاص خبر في الجول – بسبب "الاحتقان".. الأمن يرفض إقامة مباراة المصري وماليندي في السويس    جماهير ليفربول تتعرض للاعتداء من أنصار نابولي ..فيديو    خلافات على الميراث وراء قتل عامل لشقيقه بالعياط    عاجل| حبس كمال خليل 15 يومًا بتهمة تكدير الأمن العام    دينا عبدالله تروى تفاصيل تعرضها لحادث سير أدخل والدتها العناية المركزة    سارة الطباخ تحذر شركات الإنتاج من التعامل مع الشرنوبي    لأول مرة بمحافظة بورسعيد.. منظومة التأمين الصحي الشامل تطلق "عيادات علاج الألم المزمن"    مونيكا.. معمارية مصرية تبدع فى استخدام المخلفات    ناشئات منتخب اليد يهزمن النيجر فى بطولة أفريقيا    مدرب الإسماعيلي يحفز اللاعبين قبل مواجهة الجونة    "مستقبل وطن" بجنوب سيناء يوزع أدوات مدرسية بمناسبة العام الدراسي الجديد | صور    إنفوجرافيك.. التضامن تعلن استعدادها ل"السيول" في 5 خطوات    عبد المنعم سعيد: معركة الإعلام الحالية تحصين الشعب بالمعلومات ..فيديو    بدرجات الحرارة.. الأرصاد تعلن توقعات طقس الأربعاء    ضبط سلع تموينية مدعمة ومواد غذائية فاسدة بالغربية    رفع 575 حالة إشغال متنوعة في حملة مكبرة بشوارع بني سويف    المصريين الأحرار يفتتح مقر الدائرة 17 بحضور رئيس الحزب والقيادات    تدشين مهرجان «شريان النيل الدولي لفنون الطفل» لمواجهة الإرهاب    «فايا يونان» تُحيي حفل افتتاح مهرجان الجونة السينمائي    وزير الثقافة تصل إنجولا للمشاركة في منتدى إفريقيا لثقافة السلام    مصر للطيران:الأسواق الحرة حققت فائض تجاوز النصف مليار جنيه مقارنة ب2016    صحة الشرقية: فحص 70 حالة بمركز الأورام بحميات الزقازيق    صور.. جامعة عين شمس تتزين بالبرتقالي احتفالًا باليوم العالمي الأول لسلامة المريض    ضبط طبيب بحيازته 1200 قرص مخدر وكمية من المورفين بأسوان    متحف الحضارة يستقبل 5 آلاف قطعة أثرية من الجامعة الأمريكية    الدفاع الأمريكية: واشنطن ستدعو تركيا لشراء أسلحتها بدلا من الروسية    غرق قارب للمهاجرين قبالة تونس ومقتل اثنين    لتنمية 3 قرى بالمراغة.. بنك مصر يوقع بروتوكول تعاون مع جمعية خيرية بسوهاج    البنتاجون يكشف هوية الجندي الأمريكي المقتول أمس في أفغانستان    ضبط عصابة متخصصة في سرقة السياارات المستعملة والخردة بسوهاج    طرح البوستر الدعائي ل فيلم " الطيب والشرس واللعوب"    بعدما أفتت بجواز حب المرأة لرجل غير زوجها.. "الإفتاء" تصحح حكمها    محمود توفيق يستقبل وزير الداخلية بجمهورية زامبيا    مختار جمعة يعقد لقاءات ثقافية مع كبار ضيوف مؤتمر الأوقاف ال30    ليبرمان: دولة آسيوية حاولت اختراق أنظمتنا    جامعة طنطا توقع الكشف الطبي على 1700 حالة من أهالي قرية سجين الكوم    تعاون مصري إماراتي لنقل محطة الزهراء للخيول العربية للعاصمة الإدارية    بتروجت والنجوم والداخلية يتقدموا بدعوى "عاجلة" أمام مركز التسوية للمطالبة بإضافتهم للدوري الممتاز    صناع الخير تنظم مبادرة مصر جميلة .. تعالوا زوروها بالأقصر    خاميس رودريجيز.. من لاعبٍ على وشك البيع إلى "جالاجتيكو جديد"    نفى الإيمانَ عمن يُسيء لجاره.. الأزهر يوضح حكم الدين في مقاطعة الجيران    "امتحان أوبن بوك".. بدء تدريس "ريادة الأعمال" بجامعة القاهرة 2019-2020    حملة للتبرع بالدم بمشاركة ضباط وأفراد ومجندى إدارات قوات الأمن بالوادى الجديد والقليوبية وبنى سويف    حظك اليوم| توقعات الأبراج 17 سبتمبر 2019    «ميتشو للاعبي الزمالك: «ركزوا للفوز على الأهلى.. وأتمنى عودة ابتسامتكم    بث مباشر مشاهدة مباراة انتر ميلان ضد سلافيا براغ في دوري أبطال أوروبا    (لِيَبْلُوَكُمْ أَيُّكُمْ أَحْسَنُ عَمَلًا)!    وزير الطاقة الروسي: ارتفاع أسعار النفط يعكس المخاطر بعد هجمات على النفط السعودي    فضل غض البصر    تعرف على حكم سب الديك    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





نقاد: "سيدى برانى" ستكون علامة فى الكتابة العربية
فى ندوة الكتب خان لمناقشة الرواية..
نشر في اليوم السابع يوم 29 - 10 - 2010

"دار الشروق تعاملت مع رواية "سيدى برانى" بشكل احترافى كما تتعامل دور النشر العالمية مع كتابها، فالدار هى التى تكفلت بدفع تكلفة رحلتى الأخيرة إلى سيدى برانى، كما جرت مناقشات تحريرية حول النص والعنوان وتصميم الغلاف، وهذا هو ما يحدث فى دور النشر الأجنبية، ويعتبر غريبا إلى حد ما عن الكتابة العربية".
هكذا بدأ الروائى محمد صلاح العزب حديثه فى الندوة التى استضافته مساء أمس الأول الأربعاء بمكتبة الكتب خان
وأضاف العزب خلال حديثه عن روايته الجديدة سيدى برانى فى مكتبة الكتب خان بالمعادى، والتى اختارتها ككتاب لشهر أكتوبر أنه تعاون مع أكثر من دار نشر منها الحكومى والخاص، وأنه ظل أربع سنوات كاملة فى البداية غير قادر على النشر لأنه قرر عدم دفع أى نقود لنشر ما يكتبه.
أخذت الندوة شكل حوار موسع عبر أسئلة عديدة طرحها الحضور على المؤلف، بدأت بسؤال للكاتب يوسف رخا الذى أدار الندوة حول السبب فى تأجيل إصدار "سيدى برانى" رغم أنها من أوائل ما كتبه العزب، وهو ما أجاب عنه العزب بأن سيدى برانى لها ظروف خاصة فى النشر لأنه طوال الوقت كان يشعر أنها لم تكتمل بعد، وأنه يريد أن يواصل الكتابة فيها، فظل يكتب فيها ويرجع إليها طوال سبع سنوات حتى شعر أنها اكتملت وأنها جاهزة للنشر.
الناشرة كرم يوسف مديرة مكتبة الكتب خان توجهت إلى العزب بسؤال عن تدخل دار النشر فيما يكتبه الكاتب، وهل هناك محاذير رقابية معينة تشترطها فى العمل، فأجاب العزب بأنه لا يسمح بأى تدخلات رقابية فى نصه، وأن تدخلات دار الشروق كانت فى الظروف المحيطة بالعمل لتسهيل كتابته فمثلا سهلت "دار الشروق" ذهابه لسيدى برانى لسرعة إتمام كتابة الرواية ونشرها.
الكاتب محمد عبد النبى اعتذر عن عدم تمكنه من قراءة الرواية كاملة، وتساءل عن ظهور بعض ملامح ذكورية فى الرواية، وهو ما أجاب عنه العزب بأنه على العكس، فالشخصيات النسائية فى الرواية فاعلة، لكن المجتمع الصحراوى الذى تدور فيه الرواية يفرض طريقة معينة فى التعامل على شخصياته.
الروائى وأستاذ الأدب الإنجليزى بجامعة عين شمس د. بهاء عبد المجيد عبر عن إعجابه البالغ بالرواية، وقال: سيدى برانى رواية رائعة، وأعتقد أنها ستكون علامة فارقة فى السرد العربى، فالسرد فى الرواية جديد تماما، كما أن عالم الصحراء غير مطروق كثيرا، وتبدو الكثير من القراءات وراء رسم الشخصيات والعوالم، كما أن شخصية الجد مرسومة بحرفية عالية حتى استطعنا أن نتفاعل معها كشخصية أسطورية لها جذور ضاربة فى الواقع.
وأضافت كرم يوسف أن "سيدى برانى" ضمن الكتب الأكثر مبيعا فى مكتبة الكتب خان، كما أنها على قائمة ترشيحات المكتبة للقراء، وأن اختيار الرواية لتكون كتاب الشهر جاء من خلال تفاعل القراء معها، وأن العالم الخيالى بالرواية وارتباطه بالواقع هو من أكثر ما يميزها.
واختتم الندوة الكاتب والصحفى هشام أصلان بقوله: إنه حرص على حضور الندوة لانبهاره بالرواية وعوالمها، فالرواية منذ البداية "بتدخلك فى جوها" بدون أى مبالغات، كما أن الانتقال بين حيوات الجد كان يتم بمنتهى السلاسة، وأضاف: أتذكر مقولة لوالدى الكاتب الكبير إبراهيم أصلان أن "الكاتب لازم يروح للقارئ بروايته وهو منشف عرقه"، وهو ما فعله العزب بالفعل فى هذه الرواية، حيث تميزت اللغة فى الرواية بالسلاسة، والجو الساحر الذى يشوق القارئ لمعرفة ماذا سيحدث فى كل فصل قادم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.