مستشار رئيس الوزراء: وثيقة سياسة ملكية الدولة تمثل خارطة الاقتصاد المصري.. فيديو    وزير الاتصالات: إنشاء 2800 برج لتحسين خدمات المحمول ومناطق التغطية هذا العام    سفيرا بيلاروسيا والبانيا في ضيافة مدينة العاشر من رمضان    السيد القصير: 9.7 مليون فدان مساحة الرقعة الزراعية.. ونصدر ل150 سوقا في العالم    دوري WE المصري    جعفر: إيبوكا يستحق الرحيل للقطبين.. ومهاجم الأهلي "مظلوم"    وكيله: رزاق سيسيه تسبب في مشكلة مع الزمالك.. وقع على بياض    صراع بين التاريخ والطموح.. فيوتشر يتحدى غزل المحلة في نهائي كأس الرابطة    رئيس الإسماعيلي يكشف سبب التراجع عن الانسحاب من الكأس    نتائج امتحان الشهادة الثانوية في سوريا لعام 2022 الدورة الأولى بكافة فروعها    أول تصريح ل"مرتضى منصور" بعد إعلان الدفاع عن نيرة أشرف: ذبحوها مرتين    بعد التصالح.. إخلاء سبيل المتهم بالتحرش بشقيقة الفنانة هنا الزاهد    بسبب رسائل سب.. الراقصة لورديانا تتقدم ببلاغ ضد جارها في العجوزة    طقس اليوم بالبحيرة: شبورة مائية صباحا وشديد الحرارة نهارا    رئيس المتحدة: تنظيم منتدى للإبداع واكتشاف مواهب كرة القدم قبل نهاية 2022    في وثائقي عن حياته.. بكاء زملاء وأقارب ياسر رزق أثناء رثائه.. فيديو    سامر وجدى شريك مؤسس بمنصة للألعاب الإلكترونية: القيمة التسويقية لشركتنا تبلغ 15 مليون دولار    النشرة الدينية| حكم إفراد يوم الجمعة بالصيام.. وأستاذ بالأزهر: يجوز للمسيحي أن يذبح لجاره أضحيته    دعاء الشيخ خالد الجندي من المسجد النبوي .. شاهد    إعدام 82 نرجيلة في حملة على المقاهي بمدينة الأقصر    مواعيد صلاة عيد الأضحى بالقاهرة والمحافظات    طارق مصطفى يرشح ثنائي مغربي للعب فى الزمالك ..ومفاجأة فى توقيع طارق حامد لنادي إتحاد جدة السعودي    51 اتفاقية دولية.. أهم مجالات التعاون الدولي التي أقرها "النواب"    "هرفع التكلفة".. تعليق وزير الاتصالات على هاشتاج انترنت غير محدود في مصر    من مصر يقدم تغطية حاصة لشعائر الحج من الأراضى المقدسة    دينا فؤاد بإطلالة ساحرة فى أحدث ظهور    ختام الدورة التدريبية لإعداد مدربين بالتعاون بين بني سويف ومعهد تكنولوجيا المعلومات    البنك المركزي: 3.54 تريليون جنيه استثمارات البنوك وأذون الخزانة في مارس الماضي    محاكاة لطلاب العاشر عن مناسك الحج    بسبب «تحذير كاذب» .. القبض على مراهق بريطاني    اليونان تسجل أول حالة وفاة لطفل بالتهاب الكبد الغامض    فصل جديد من الصراع .. موسكو تهدد الولايات المتحدة باستعادة ولاية آلاسكا الأمريكية "الروسية سابقا"    الكرملين: لا توجد حاليا أى اتصالات بشأن زيارة بابا الفاتيكن إلى موسكو    الرئيس التونسى يوجه بتوفير المياه الصالحة للشرب لكافة المواطنين    المخابرات الأمريكية والبريطانية تحذران من تهديد صيني كبير    صحة الإسماعيلية تعلن رسميا عن عدد مصابي حريق السوق التجاري بالقنطرة غرب    العربية إصابة 6 أشخاص في تصادم سيارتين أعلى محور 26 يوليو    حزب مستقبل وطن يوزع هدايا الرئيس على المواطنين بمناسبة عيد الأضحى    حسين فهمي: المصري مبدع وموهوب في المجالات الفنية.. فيديو    مطران الكاثوليك بالأقصر يهنئ المحافظ بعيد الأضحى المبارك    تقرير يكشف مشروع تطوير الموانئ المصرية لتماثل الدول الكبرى    عمرو هاشم ربيع: أخشى من تعدد الموضوعات المعروضة في الحوار الوطني    مستشار رئيس الوزراء: وثيقة سياسة ملكية الدولة تمثل خارطة طريق الاقتصاد المصرى    شقيقتان تعملان في صناعة المحتوى: السوشيال ميديا باب واسع للشهرة    رشا سلامة تكتب.. العقاب لغادة والي    البرازيل تؤكد مقتل اثنين من مواطنيها فى أوكرانيا    المحكمة الرياضية: حكم تغريم السعيد ليس نهائيا.. ولا نملك سلطة وقف الحجز في مصر    مع ختام فعاليات البطولة .. مصر تحتل المركز السادس فى الترتيب العام لدورة ألعاب البحر المتوسط    الإفتاء: الحج لم يفرض سوى مرة في العمر لهذا السبب    جماهير الوداد والرجاء يقتحمون ملعب أمم أفريقيا للسيدات اعتراضا على الكاف.. فيديو    خبيرة لغة الجسد: الأمير وليام وكيت تصرفا كزوجين جدد في مباراة ويندسور الخيرية    في عيد الأضحى| أسهل طريقة لشوي الضلوع بالفرن    التلفزيون المصري يعرض تقريرًا عن الفريق العصار في ذكرى وفاته.. فيديو    محافظ أسيوط يسلم 48 منزلاً لأصحابها بقرية العقال    أزهري: عرفة أفضل أيام العام.. وصيامه يكفر ذنوب سنتين    جامعة حلوان: نعمل على استثمار طاقات الشباب بشكل إيجابي يخدم المجتمع    طريقة غير تقليدية.. وصفة البروكلى بالخل البلسميك على البخار    رئيس الأمانة الفنية: نشهد حوار وطني جاد وسابقة نفتخر بها بمشاركة عميقة من المواطنين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الحكومة تحدد21 دولة جديدة لاستيراد القمح

◄◄أبو القمح: مطلوب مساعدة الفلاحين بتخفيض ثمن التقاوى لزيادة المحصول إلى %60
مر شهران على قرار روسيا بحظر تصدير أقماحها لمعظم دول العالم بينها مصر بسبب موجة الحرائق التى تسببت فى تدمير محصولها ونقص المعروض والمخزون الاستراتيجى منه، وهو ما وضع الحكومة المصرية فى موقف حرج جدا، خاصة أن كميات القمح المحلى حسبما أعلنت وزارة التجارة والصناعة لن تكفى إلا أربعة أشهر فقط بقى منها شهران.
وزارة الزراعة واستصلاح الأراضى من جانبها حاولت التخفيف من حدة الأزمة، التى وقعت من جراء قرار مفاجئ لم تضعه الحكومة فى حساباتها، فقامت بإعداد قائمة استيرادية ضمت 21 سوقا جديدة، بينها: الولايات المتحدة، وكندا، وكازاخستان، وفرنسا، وأوكرانيا، والأرجنتين، والبرازيل، وباراجواى، وأورجواى، وتركيا، وسوريا، وذلك لسد العجز المقدر ب46 % حسب بيانات وزارة الزراعة.
لكن هل ستتنازل الحكومة عن بعض الشروط الاستيرادية فى محاولة منها لحل الأزمة سريعا؟ وما هى الشحنات التى تم استيرادها خلال الفترة الماضية تحسبا لوقوع أزمة؟
الإدارة المركزية للحجر الزراعى أكدت أنها لن تتنازل عن أى شروط استيرادية حتى إن وقعت أزمة بالفعل، فهناك مجموعة شروط تم عرضها على دول مصدرة، قبلتها جميعا، دون الاعتراض عليها، وقال الوزير أمين أباظة وزير الزراعة واستصلاح الأراضى إن استيراد الأقماح الفرنسية لم يغير من الشروط الاستيرادية التى وضعتها إدارة الحجر الزراعى للاستيراد من روسيا أو أوكرانيا، لكن ما كشفته مصادر بالوزارة يؤكد عكس ذلك حيث تم استيراد شحنة من الأقماح التركية قدرت ب 30 ألف طن قبل شهر اكتشفت المطاحن عدم صلاحيتها للطحن وحدها، وأنها تحتاج إلى خلط بأقماح محلية وذرة.
وكشفت المصادر عن مفارقة، حيث أكدت أن الأقماح التى من المنتظر استيرادها من سوريا هى فى الأصل أقماح مصرية حيث قامت مصر بتصدير كميات كبيرة من تقاويها لمجموعة من الدول العربية منها سوريا وذلك لارتفاع إنتاجيتها إلى 24 إردبا للفدان الواحد. ورغم تصريحات السيد أبوالقمصان، مستشار وزير التجارة لشؤون التجارة الخارجية، بإمكانية استيراد أقماح إيرانية جديدة وصالحة للاستخدام وبنفس السعر العالمى فإن ظروفا سياسية حالت دون اكتمال الفكرة، على الرغم من توريد مصر ما يزيد على 50 طن تقاوى من أصناف «مصر 1» و«مصر 2» لإيران تزيد إنتاجيتها على 24 طنا للفدان، وهو ما يطرح تساؤلا آخر، وهو: لماذا لم تتم زراعة هذه الأصناف فى مصر بدلا من تصديرها فى صورة تقاوٍ واستيرادها فى صورة محصول؟
الدكتور عبدالسلام جمعة الملقب ب«أبوالقمح المصرى» أكد ضرورة زيادة الدعم للمستلزمات الزراعية خاصة التقاوى، فرغم التكلفة المرتفعة لإنتاج تقاوٍ معدلة ومحسنة فإنه لا بد من أن تساعد الحكومة الفلاحين فى تخفيض أسعار التقاوى لزيادة المحصول والوصول به إلى 60%.
وقال جمعة إن سياسة الحكومة الزراعية تسببت فى دخول مزارعى القمح فى أزمة اقتصادية، فبعد ارتفاع التكلفة الإنتاجية اضطر المزارعون إلى العزوف عن زراعة المحصول الاستراتيجى، والبحث عن بديل يحقق أرباحا أكبر.
أما عن الكميات التى تم استيرادها والإعلان عن استيرادها خلال الفترة المقبلة فقدرتها بيانات رسمية وفقا لما أعلنته هيئة السلع التموينية التابعة لوزارة التجارة والصناعة، ب 1.6 مليون طن جميعها من فرنسا والولايات المتحدة وكندا فضلا عن ال30 ألف طن المستوردة من تركيا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.