استقرار أسعار العملات العربية في بداية تعاملات اليوم 8 أغسطس 2022    «البترول»: «أباتشي» العالمية تضخ استثمارات جديدة في الصحراء الغربية    انتهاء تبطين وتأهيل 316 كيلو متر من الترع في قرى ومدن محافظة كفر الشيخ    بعد سريان الهدنة.. قوات الاحتلال الإسرائيلي تعتقل 15 فلسطينيا من الضفة الغربية    جوتيريش: الهجمات على محطات الطاقة النووية أعمال انتحارية    عشرات المستوطنين يقتحمون المسجد الأقصى بحراسة مشددة من شرطة الاحتلال    الشيوخ الأميركي يقر خطة بايدن للمناخ ب 430 مليار دولار    عماد النحاس بعد الهزيمة أمام الأهلي .... "حاولنا الاعتذار عن المهمة ولكن الوقت صعب"    الأرصاد تكشف طقس اليوم: شديد الحرارة على جنوب البلاد ونشاط للرياح    لمدة 10 أيام.. فتح باب التظلم على نتائج الثانوية العامة 2022    سيولة مرورية بالمحاور والميادين الرئيسية بالقليوبية.. اليوم 8 أغسطس    وزير السياحة والآثار يواصل اجتماعاته لمتابعة مستجدات الأعمال بالمتحف المصري الكبير    لجنة الفتوى بالبحوث الإسلامية تكشف حكم من يشرع في صيام يوم عاشوراء ثم يفطر    حكم من شرع فى صيام يوم عاشوراء ثم أفطر..«البحوث الإسلامية» توضح    الصحة: تقديم الخدمة الطبية ل 300 ألف مواطن بمعهد أبحاث الرمد    جوتيريش: أي هجوم على محطة للطاقة النووية يعد عملا انتحاريا    حدث في روسيا ... زلزال بقوة 6 درجات على مقياس ريختر يضرب جزيرة شيكوتان    نيوزيلندا تسجل 4 آلاف و174 إصابة جديدة بفيروس كورونا    90 دقيقة متوسط تأخيرات القطارات بمحافظات الصعيد.. 8 أغسطس    الزمالك في معسكر مغلق اليوم استعدادا للقاء المقاصة    ستجري غدا بمقر الكاف ... تعرف علي قرعة دورى أبطال أفريقيا وكأس الكونفدرالية    أسعار مواد البناء في مصر الاثنين 8 أغسطس.. ارتفاع الأسمنت وانخفاض الحديد    نمو الإقراض المصرفي في اليابان بنسبة 1.8% خلال يوليو الماضي    أهم الأخبار المتوقعة اليوم 8 أغسطس    التصريح بدفن جثة طفلة 3 سنوات لقت مصرعها غرقا بدار السلام فى سوهاج    المرحلة الأولى تنسيق 2022.. رابط التقديم الرسمي علمي وأدبي ومواعيد تسجيل الرغبات    خبير مائي: التخزين الثالث بسد النهضة الإثيوبي وصل ل7 مليار م3 | صورة    مواقيت الصلاة في محافظات مصر.. الإثنين 8 أغسطس    الإفتاء: العنف الأسري مذموم.. وضرب الزوجة حرام شرعًا    وزير خارجية تايوان: أشعر بالقلق من أن الصين ستشن فعلا حربا ضد تايوان    «الصحة» تطلق 8 قوافل طبية مجانية ضمن مبادرة حياة كريمة    وزارة التعليم العالي تنهي إجراءات استقبال التنسيق للطلاب إلكترونيا    وزارة الاستثمار السعودية تعلن توقيع 49 صفقة بقيمة 925 مليون دولار في الربع الثاني من العام 2022م    أحدث تطورات الوضع الوبائي ل"كورونا" بمصر    "التعليم" تفتح تحقيقا في مخالفات امتحانات الثانوية العامة بمدارس الصعيد    152‪ألف طالب ثانوية يستعدون لامتحانات الدور الثاني    محافظ جنوب سيناء يتفقد أعمال تطوير منطقة السوق القديم وساحة مسجد الصحابة بشرم الشيخ    هاني رمزي يكشف تفاصيل فيلمه القادم «شقاوة أون لاين»        وزيرة الثقافة: العروض الصيفية لمسرح الدولة تساهم بإعادة تشكيل الوعي المجتمعي    صالح جمعة يعود لقائمة سيراميكا أمام إنبى    جدو: «بصمات سواريش بدأت تظهر.. ومفيش فريق هيقدر يوقف الأهلي الموسم الجديد»    مرتضى منصور: إبراهيم نور الدين «حكم ملاكي» للأهلي    تنسيق الجامعات 2022.. قواعد قبول طلاب الدبلومات الفنية في الجامعات والمعاهد    ضبط28 ألف عبوة مكملات غذائية مجهولة المصدر بالبحيرة    محمود جابر: روي فيتوريا متابع جيد لمنتخب الشباب    «حورية بنت نادية تمرض ويقف جوازها ورزقها».. حورية فرغلي تزعم تعرضها ل«السحر»    «طلبت متحطش على الأفيش».. حورية فرغلي تكشف سر خلافها مع درة في «مصور قتيل»    جامعة زويل تفتتح كلية علوم الحوسبة والذكاء الاصطناعي هذا العام    السيطرة على حريق بعقار خال ٍمن السكان شرقي الإسكندرية    عبد الفضيل: أسامة جلال المدافع الأبرز في الدوري خارج القطبين    عايدة فهمى ضيفة "تليفزيون اليوم السابع" مع جمال عبد الناصر    منى زكى بإطلالة كلاسيكية فى أحدث ظهور لها    طريقة عمل دونتس بالكاسترد    «صحة المنوفية»: تشكيل لجان معايشة بمستشفى منوف العام لمتابعة سير العمل    هل يجوز صوم يوم عاشوراء منفردًا؟ «الإفتاء» تجيب    قبول دفعة جديدة من الأطباء البشريين الحاصلين على درجة الماجستير والدكتوراه    أمين الفتوى يحذر من العلاج بالقرآن بديلاً عن التداوي: أمر كارثي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



حكايات الفنان سمير صبرى
نشر في اليوم السابع يوم 28 - 06 - 2016

أنا من جمهور الإذاعة، ولا أمل من متابعتها، وأدين لها بفضل كبير فى تنمية مداركى وثقافتى منذ أن كنت طفلا صغيرا يحتضن الراديو الكبير ماركة «فيليبس» فى دارنا، ويقلب مؤشراته على موجات البرنامج العام والشرق الأوسط وصوت العرب والشعب والبرنامج الثانى، ولم يغادرنى بعد شوق الانتظار لمسلسل الخامسة والربع على البرنامج العام، والاستمتاع فى رمضان بصوت الشيخ محمد رفعت قبل الأذان، وصوت السيد النقشبندى: «الله يا الله» فور أذان المغرب، والاستماع إلى المسلسل المذاع على «البرنامج العام» و«ألف ليلة وليلة» و«الفوازير»، والبرامج الحوارية التى تمتلئ بالإثارة والمعرفة.
فى رمضان الجارى كان موعدى مع الفنان سمير صبرى فى عملين، الأول مسلسل عن ليلى مراد لعب بطولته مع الفنانة يسرا، وبالرغم من أنه معاد إلا أنه جذبنى بشدة، أما العمل الثانى فهو برنامج «حكايتى مع» وهو البرنامج الذى لا أبالغ فى القول إن الإذاعة سجلت به تفوقا على التليفزيون، فالمستمع إليه يجد نفسه مع نحو عشر دقائق من الإثارة الجميلة بحكى يشمل جوانب معرفية جذابة، ولهذا فإننا أمام برنامج رائع فى مجاله، برنامج مسلى ولكن بعمق، برنامج ليس للتسلية الفارغة كبرامج نجدها فى التليفزيون ومصروف عليها ملايين، وتقف على دعاية هائلة.
وسمير صبرى وكما هو معروف، فنان متعدد المواهب، ممثل، مغنى، مقدم برامج وهو أول من قدم «التوك شو» فى مصر عبر برنامجه الرائع «النادى الدولى» الذى قدمه التليفزيون المصرى، وبالطبع فإن «توك شو» النادى الدولى كان له مذاق جميل وعميق يتفوق بمراحل عما نراه الآن.
فى برنامج حكايتى مع نستمع إلى سمير الحكاء، ولأنه وكما أعرف، مثقف رفيع، وقارئ جيد للتاريخ والأدب، ولأنه عاصر أجيالا فنية وثقافية كثيرة بدءا من ستينيات القرن الماضى، جاءت حكاياته جذابة وعميقة وابنة تجربته، ولهذا تشعر فيها بمتعة معرفة أسرار لم يتم الكشف عنها من قبل، وقيمتها فى أنه كواحد من أطرافها هو الذى يكشف عنها براويته لها.
استطاع سمير من اليوم الأول لبرنامجه أن يجذبنى بطريقته التى تعتمد أحيانا على السرد المزود بأداء تمثيلى صوتى، فوجدت نفسى أسيرا ل«حكايتى مع»، أنتظره صباحا بشوق كبير، وأتخيل شخصيات حكاياته أثناء وقوعها، فأعظم ما تفعله برامج الإذاعة أنها تنمى خيال المستمع، تنشط خياله فى رسم صورة الحبيب الذى تغنى له أم كلثوم، وعبد الحليم حافظ وعبد الوهاب وفيروز وشادية ونجاة وفايزة أحمد وعلى الحجار وعمرو دياب ومحمد منير ومحمد الحلو، وتنمى الخيال فى تصور طبيعة وإيقاع الحياة لحوار يدور فى مسلسل.
فى حكاياته عرفنا أسرارا كثيرة وطريفة كان هو طرفها وصانعها فى بعض الأحيان، أضحكنى كثيرا وهو يحكى عن الموسيقار الكبير سيد مكاوى حين فاجأه وهو يغنى فى أحد الأفراح أغنية له: «يا سمير فين الفلو ؟»، رد سمير: «فلو إيه؟» فرد سيد: «الفلو يعنى الفلوس يا سمير، مش أنت بتغنى أغنيتى»، وعرفت صداقته الكبيرة منذ الصغر مع عمار الشريعى لوجود صداقة تربط والديهما، أما حكايته مع ليلى مراد فتأخذنا إلى حيث الجمال والرقة والرومانسية لهذه الفنانة العظيمة التى أجبرها على الغناء حين فوجئ بوجودها فى أحد الأفراح وكان هو يغنى فيها.
حكى مواقف كثيرة جمعته مع الفنان عبد الحليم حافظ، والفنان محمد عبد الوهاب، والفنان الكبير فريد شوقى الذى لعب مع بطولة فيلميه «ومضى قطار العمر» و«بالوالدين إحسانا»، وكشف عن أنه هو من اقترح اسم «ومضى قطار العمر» فانبهر فريد شوقى باقتراحه وأخذه على الفور، وحكى عن المخرج حسين كمال وفيلمه «أبى فوق الشجرة» بطولة عبد الحليم حافظ ونادية لطفى وميرفت أمين، وكيف برع فى تصوير أغنية «دوقوا الشماسى».
حكايات سمير صبرى لا تنتهى، وليته يجمعها فى كتاب


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.