إطلاق موقع للمكتبة الرقمية بجامعة الإسكندرية    محافظ الجيزة: 10 ملايين جنيه لرفع كفاءة الطرق والإنارة بمركز الواحات البحرية    "شباب الأعمال": الشمول المالي بالقطاع أداة جيدة لتنمية الاقتصاد    حياة كريمة بالمنوفية تواصل حوارها المجتمعى بقرى المبادرة    الحكومة تحسم الجدل حول حذف 14 مليون مواطن من الدعم التمويني ومنظومة الخبز    عاجل.. الإسكان تضبط عدد من الوحدات المخالفة بمدينة 6 أكتوبر الجديدة    كينيا تواجه أول ركود اقتصادي منذ عام 2000 بسبب قيود مكافحة كورونا    الضرائب: اتخذنا كافة الاستعدادات لنجاح موسم الإقرارات الحالي    استجابة للجامعة العربية.. الصحة: تسليم 7.6 طن أجهزة طبية مساعدات للبنان    إصابة نائبة رئيس بلغاريا بفيروس كورونا    وفاة لبناني متأثرًا بإصابته خلال مواجهات احتجاجية شمال البلاد    ضربة موجعة فى المقاصة قبل ساعات من مواجهة الزمالك    رئيس اتحاد اليد: الأداء الرجولي للاعبي المنتخب "طمعنا" في ميدالية    11 شركة عالمية تتنافس للحصول على ملف ال var بالدورى.. فبراير المقبل    متحدث الزمالك: بدائل مصطفى محمد؟ باسم الأقرب وحسام حسن في الصورة    قصة عودة باسم مرسي للزمالك من الألف إلى الياء    رسميا.. فيفا يقرر مد عمل اللجنة الثلاثية حتى نهاية يوليو    مقاطع جنسية شاذة.. تفاصيل جديدة فى تحرش طبيب الدقي بضحاياه من الفنانين    شركة مياه الأقصر: ابتكارات جديدة لتصنيع أغطية مطابق الصرف الصحي بالجهود الذاتية    مصرع شخص وإصابة 3 فى حادث انقلاب سيارة ربع نقل بطريق مرسى علم - إدفو    تحرير 4336 مخالفة مرورية متنوعة أعلى الطرق السريعة والصحراوية    لميس جابر تكشف حقيقة إصابة يحيى الفخراني بكورونا    هنا الزاهد: "سعيدة بمشاركة مينا مسعود في فيلم جديد"    بعد المسحة الخامسة.. وائل الإبراشي يتعافى من فيروس كورونا    وصول فريق طبي من معهد القلب القومي بالقاهرة إلي مستشفى العريش العام    منظومة الشكاوي: الاستجابة ل 4996 حالة تحتاج إلى تدخلات طبية وإجراء 2242 عملية جراحية    "تعليم القاهرة" تتلقى إخطارًا بمنع نقل مدرسات التعليم المجتمعى    «العفو الدولية» تندد استخدام لبنان أسلحة فرنسية لقمع التظاهرات    صور الأقمار الصناعية تتوقع أمطارا على الإسكندرية ومطروح والبحيرة وكفر الشيخ    توقف حركة الملاحة بكفر الشيخ لسرعة الرياح وارتفاع الأمواج    موقعة توتنهام ضد ليفربول وخسارة مانشستر يونايتد حديث صحف إنجلترا.. صور    نزوح جماعي من الحزب الجمهوري بعد اقتحام الكونجرس    مواعيد مباريات اليوم الخميس والقنوات الناقلة    بنمسي وبنصبح.. تيام مصطفى قمر في أحدث ظهور عبر إنستجرام    المكتب الثقافي المصري بالرياض يحتفل بعيد الشرطة المصرية    برج الجوزاء| الوضع الفلكي يمدك اليوم بالشجاعة    مخرج "ضربة معلم" يكشف سبب تفاعل الجمهور مع المسلسل    وزير الإسكان: طرح 380 قطعة أرض سكنية مميزة ب5 مدن جديدة    رئيس جامعة القاهرة: افتتاح الجامعة الدولية رسميا نهاية العام الجاري    صحة بنى سويف تعلن عن وظيفة رئيسة تمريض بمستشفى الصدر    زايد: المستشفى الميدانى المصرى فى بيروت قدم خدمات ل100 ألف لبنانى    497 إصابة جديدة بكورونا فى كوريا الجنوبية    هل فيروس كورونا عقاب إلهي؟.. مفتي الجمهورية يوضح    جامعة حلوان تنظم محاضرات افتراضية عن السياحة فى مصر بالتعاون مع جامعة أوزبكستانية    الدكتور معراج أحمد معراج الندوي يكتب عن :الواتس أب.. الخصوصية الجديدة    إصابات كورونا حول العالم تقترب من 100.8 مليون    لإفطار صحي.. تعرفي على طريقة تحضير فطيرة التفاح بالقرفة    وزارة الصحة تعلن ارتفاع معدل الشفاء من فيروس كورونا إلى 78.1%    العثور على أنثى دولفين نافقة في البحر الأحمر: «متحللة ولا يمكن تحنيطها» (صور)    طارق علام يعرض آخر رسالة صوتية للكحلاوي في عمل الخير: عنيا يا ابني    ضبط المتهمين بنشر مقاطع فيديو خادشة للحياء عبر السوشيال ميديا    التحريات تكشف حقيقة ارتداء اليوتيوبر أحمد حسن قميص نوم في الهرم    موقف الإسلام من الرق    البطريرك مار اغناطيوس يترأس قداسًا بمناسبة انتهاء صوم نينوى    دعاء في جوف الليل: اللهم كن لنا ولا تكن علينا ووفقنا إلى ما تُحب وترضى    طلقني قبل الدخول ويريد ردي بعقد جديد ولا أرتضيه زوجًا.. فما الحكم؟.. رد من البحوث الإسلامية    هل هناك أدعية معينة تساعد على الالتزام بالدين؟.. وعلي جمعة: هذه هي حقيقة الكون وملخص الإسلام    مونديال اليد .. اسبانيا تحجز مقعد فى نصف النهائي على حساب النرويج    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





نهائي القرن.. "نوستالجيا التمانينات".. عائلة زيان التي وحدت القطبين
نشر في ياللاكورة يوم 24 - 11 - 2020

حدث تاريخي ستشهده الكرة المصرية في السابع والعشرين من نوفمبر، بمواجهة استثنائية بين الأهلي والزمالك في نهائي دوري أبطال أفريقيا.
يلا كورة، أجرى عدة حوارات مع مشجعي الأهلي والزمالك الذين عاصروا فترة الثمانينات والتي شهدت تتويج قطبي الكرة المصرية بأول بطولة أفريقية.
الأهلي حصل على اللقب الأفريقي لأول مرة عام 1982 بعد الفوز على أشانتي كوتوكو بنتيجة 4-1 في مجموع لقائي الذهاب والإياب، ويعد الأهلي أكثر الأندية حصولًا على اللقب الأفريقي بواقع 8 بطولات أعوام 1982، 1987، 2001، 2005، 2006، 2008، 2012 و2013.
بينما حصل الزمالك على أول ألقابه الأفريقية عام 1984 بعد زيارة شباك شوتينج ستارز 3 مرات دون رد في مجموع اللقائين، ويأتي الفريق الأبيض في المركز الثاني من حيث التتويج بالبطولة (متساويًا مع تي بي مازيمبي) بواقع 5 مرات أعوام 1984، 1986، 1993، 1996، 2002
نهائي القرن.. "نوستالجيا التمانينات".. سليمة وإرث تشجيع الزمالك
في منزل أنيق زُينت جدرانه بشعاريّ الأهلي والزمالك، تسكن عائلة "زيان" المكونة من شقيقين تشابها في الكثير من الصفات الاجتماعية والثقافية إلا أنهما اختلفا في الانتماء الكروي، والاختلاف هنا ليس بسيطًا فأحدهما أُعجب بفريق الأهلي ونما على تشجعيه، بينما مال الآخر تجاه الغريم وفضّل تشجيع نادي الزمالك لتبدأ منافسة من نوع خاص في بيت واحد.
"السيد وجمال" شقيقان يبلغان من العمر 55 و50 عامًا، عكفا منذ الصغر على متابعة المباريات كحال الكثيرين، وعلى الرغم من عدم توافر جهاز التلفاز في منزلهما قديمًا إلا أنهما لم يتراجعا عن شغفهما الكروي و كانا يحرصان على مؤازرة فريقهما من خلال المشاهدة مع أهالي القرية التي ينتمون لها.
كبر الصغيران وكبر معهما الحب والانتماء لأنديتهما، لكن الأمر المثير كان محاولة كل منهما السيطرة على أبناء العائلة لاستقطابه لتشجيع فريقه، حتى تشبع أبنائهما بذلك الشغف وباتت الأسرتان الصغيرتان تجمعان الانتماءان معًا، فابن الأهلاوي أصبح زملكاوي والعكس صحيح.
يقول "السيد" الأخ الأكبر في حديثه ليلا كورة: "شجعت الأهلي من صغري، ولاد عمي سبب حبي للأهلي، تعرفت على النادي من خلالهم، وبدأت أحفظ أسماء اللاعبين ومراكزهم".
يتابع: "وأنا في رابعة ابتدائي، كنت ألعب الكرة في المدرسة، ربيع ياسين كان من لاعبيّ المفضلين وكنت أختار القميص رقم 3 من شدة إعجابي وحبي له".
يواصل "السيد" حديثه: "التلفزيون زمان كان أبيض وأسود، كان 3-4 في البلد عندهم تلفزيونات، كنا بنتلم عشان نتفرج مع بعض باختلاف انتمائنا".
يقول ضاحكًا: "ماعرفتش أسيطر على ابني الأكبر (هشام) الذي انتمى لتشجيع الزمالك نظرًا لتواجده بكثرة رفقة عمه (جمال) الذي تشّرب منه حب الأبيض، لكنني لم أستسلم ونجحت في إقناع ابني أخي (سارة ومحمد) بالانتماء للأهلي".
يضيف: "أنا عاصرت كل بطولات الأهلي الأفريقية، لقب 82 كان له مذاقًا خاصًا لأنه كان التتويج الأول، تألق محمود الخطيب في مباراة لا تُنسى وسجل هدفين رائعين".
يكمل البالغ من العمر 55 عامًا حديثه: "الخطيب كان قامة كبيرة في كرة القدم على المستوى المحلي والأفريقي، عندما أتذكر أنه لم يلعب في بطولة كأس العالم أشعر بالحزن، فلاعبين غيره أقل منه في الإمكانيات البدنية والفنية وسنحت لهما الفرصة بالتواجد في المونديال... يضيف ضاحكًا: "حظوظ".
وعن مباريات القمة بين الأهلي والزمالك وأكثر اللاعبين إحداثًا للفارق في جيل الثمانينات قال "السيد: "فاروق جعفر وعلي خليل كانا يمثلان الفارق خاصة الأخير فقد كان قناصًا بمعنى الكلمة، ويربك دفاعات المنافسين".
يواصل: "أما في الأهلي، فبالتأكيد محمود الخطيب، أيضًا مصطفى عبده الذي أطلقنا عليه لقب (المجري) نظرًا لسرعته العالية وقدرته على إنهاء الهجمات، فقد كان (دويتو) رائع مع بيبو".
ويتابع: "تتويج الفريق الأحمر كان بمثابة فرحة للكل، من ينسى هدف محمد أبو تريكة في الصفاقسي بطولة 2006، هدف قاتل في وقت قاتل، كانت من أغلى البطولات عليّ خاصة وأن الفريق التونسي كان على مشارف الاحتفال بالبطولة حتى جاء أبوتريكة وعكر صفوهم".
وعن الشعارات التي كانوا يرددونها في المباريات قال: "أشهر الهتافات كانت من نصيب الخطيب، لكن ارتبط شعار (عاوز تغيظه هاتله زيزو) بمباريات الزمالك".
وبسؤاله عن لاعب يتمنى عودته للمشاركة في مباراة "نهائي القرن"، قال: "كنت أتمنى تواجد عماد متعب، فهو مهاجم بمعنى الكلمة، لاعب قناص، من الصعب أن يهدر الفرص أمام المرمى، متعب كان يمكن أن يكون له كلمة في تلك المباراة".
وعن توقعاته لنتيجة المباراة، قال: "أتوقع فوز الأهلي بهدف دون رد أو هدفين لهدف، أعتقد أن حسين الشحات وعلي معلول سيكونا كلمة السر للأهلي في تلك المباراة كذلك محمد الشناوي (نص الفريق)".
وأتم: "أخشى على الأهلي من انطلاقات أشرف بنشرقي فهو لاعب يقلق أي فريق، كذلك فرجاني ساسي، في النهاية أتمنى خروج المباراة بشكل جيد والأفضل يكسب".
على الجانب الآخر، سرد "جمال" ذكريات تشجيعه للزمالك خلال فترة الثمانينات وقال: "بدأت تشجيع الزمالك في سن الثماني سنوات، عشقت الأبيض منذ الصغر، كان لديّ رأي مختلف عن من حولي، فالأغلبية كانت تؤازر الأهلي لكنني رأيت أن هناك فرقة أخرى تقدم أداء جيد وتفوز بالبطولات فلم لا أنتمى لها".
يتابع جمال حديثه: "من المباريات التي حببتني في تشجيع الزمالك على الرغم من خسارتنا كانت أمام الأهلي في نهائي كأس مصر 78، كنّا متقدمين 2-0 ولكن طاهر الشيخ والخطيب كان لهما رأي آخر وقلبا نتيجة المباراة إلى رباعية".
يواصل البالغ من العمر 50 عامًا: "كنت ألعب كرة قدم حتى وقت قريب، مثلي الأعلي منذ الصغر هو حسن شحاته، لم أر لاعب مثله يقاتل في الملعب حتى آخر ثانية، شحاته من اللاعبين (الرجالة) كما كان قائدًا ذو شخصية قوية لا تعرف اليأس".
يضيف: "حاليًا طارق حامد يشبهه، أشعر وكأنه وُلد وتربى في ميت عقبة".. يتابع بحماس "طارق لو رجله مكسورة اتنين هايلفها ويكمل المباراة".
وعن المباريات التي ينساها قال جمال: "بطولة أفريقيا نسخة 2002 التي فاز بها الزمالك على الرجاء المغربي بهدف دون رد".
يستعيد البالغ من العمر ذكرياته في المباراة ويقول: "حضرت مباراة الزمالك والترجي في نصف النهائي رفقة ابن أخي، كانت الأجواء رائعة والهتافات تهز أرجاء الملعب، مباراة لم تُمح من ذاكرتي، وكللها مدحت عبدالهادي بالفوز لنصعد إلى النهائي".
يتابع: "في مباراة النهائي، كان لتامر عبدالحميد الكلمة العليا، بالمناسبة هو لاعب من الصعب تكراره، من اللاعبين المقاتلين في الملعب".
يتذكر "جمال" مباراة أخرى، ويقول: "بعد خسارة كبيرة أمام الأهلي (6-1)، واجهناه مرة أخرى مباراة في بطولة الدوري والجميع توقع خسارة الزمالك بنتيجة كبيرة عالي، لكن جاء الرد على الجميع بالفوز 3-1 وسجل عبدالحليم علي (العندليب) هدف رائع في مرمى عصام الحضري، وتحول هتاف (بيبو وبشير.. بيبو والجون)، إلى (بشير والحضري.. وبشير والحضري)".
وعاد ليروي: "أيضًا تتويج الزمالك ببطولة الدوري موسم (دوري سيد عبدالنعيم)، سيناريو المباراة كان غريبًا، كل الفرص لصالح الأهلي، والفرصة الوحيدة لتتويج الزمالك بالدوري هي خسارة الأهلي الذي كان يحتاج فقط للتعادل بجانب فوز الأبيض على الإسماعيلي".
يكمل جمال حديثه: "كان القدر يخبئ لنا فرحة كبيرة، فوزنا على الإسماعيلي وخسر الأهلي أمام إنبي الذي كان يقوده حينها طه بصري، وتُوج الزمالك بأحد أغلى بطولات الدوري".
وعن هتافات المشجعين قديمًا، قال: "أغلبها كانت من نصيب حسن شحاته "حسن شحاته يا معلم.. خلي الشبكة تتكلم"، أيضًا زمالك يا مدرسة.. فن ولعب وهندسة.
وبسؤاله عن لاعب من الأهلي كان يقلق من وجوده في مباريات الزمالك، قال: "صفوت عبد الحليم، كنت أشعر أنه يلعب بدماغه مش برجله، كذلك مختار مختار كان لاعبًا مهاريًا جدا، وبالتأكيد لاخلاف على مهارات محمود الخطيب".
وعن توقعاته لمباراة "نهائي القرن"، قال: "أتوقع فوز الزمالك بهدفين دون رد، الفريق طمأننا على حالته الفنية أمام الرجاء في نصف النهائي، أتوقع تألق أشرف بنشرقي ومصطفى محمد في المباراة وقد يكون لمحمد مجدي قفشة لاعب الأهلي كلمة في اللقاء نظرًا لجرأته وثقته وتحركاته الجيدة".
سؤال سريع
من يفوز بنهائي القرن ويُتوج بطلاً لدوري أبطال أفريقيا؟
الأهلي الزمالك
تصويت
يجب الاجابة علي السؤال أولا
* الأهلي
عدد الأصوات - 9279
67.63%
* الزمالك
عدد الأصوات - 4442
32.37%


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.