حوار| منسق مؤتمر «التواصل الاجتماعي»: ندرس تأسيس كيان للعاملين ب«السوشيال ميديا»    وكيل الأزهر لأئمة "كردستان": "الإنسانية" أحوج ما تكون إلى دعاة لتصحيح الأفكار المغلوطة    محافظ دمياط تشدد على التصدى لحالات التعدي على أملاك الدولة    السيسي يبحث مع رئيس ألمانيا تعزيز العلاقات الاستراتيجية    ارتفاع طفيف بأسعار الذهب في نهاية التعاملات.. وعيار 21 ب 667.5 جنيه    محافظ الأقصر يعتمد المخططات التنفيذية لأراضي حوضي الخمسين والكابوسية    عُمرها 5 سنوات.. تفاصيل القضاء على أكبر بؤرة تلوث في أسوان    اقرأ غدا في "البوابة".. السيسي: نسعى لتطوير صناعة السيارات وبالتكنولوجيا نواجه الإرهاب    إيران | المتظاهرون يحرقون 76 بنكا في مدينة شيراز.. فيديو    رئيس دولة الإمارات ينعي شقيقه.. ويتخذ هذا القرار    ترامب يدرس تقديم شهادة مكتوبة في التحقيق الخاص بعزله من منصبه    روسيا البيضاء ما زالت ملتزمة بتكامل أوثق مع روسيا    مجموعة مصر.. كينيا تحسم الشوط الأول بهدف ضد توجو "فيديو"    مباحثات عراقية أمريكية لبحث التعاون لمحاربة داعش    الزمالك يهزم حرس الحدود ودياً بصعوبة استعداداً لعودة الحياة محلياً وقارياً    إصابة عامل وطفل بسبب مادة كحولية بالمنوفية    "واقي ذكري وحبوب منع الحمل".. تفاصيل إزالة "خيمة الرذيلة" في المنصورة    زراعة البرلمان توصي الحكومة بإرسال استراتيجية 2030 لمواجهة الكلاب الضالة    إصابة 5 ركاب في حادث انقلاب سيارة بالطريق الأقليمي في الشرقية    مدحت العدل عن الهجوم على صابرين بسبب "الحجاب": "كإننا حررنا القدس !"    مهرجان القاهرة يستكشف قوانين الإبداع في السرد السينمائي    بريطانيا ضيف شرف معرض الكويت الدولي للكتاب    أحمد السعدني يهنئ أحمد حلمي ومنى زكي بعيد ميلادهما    شراكة بين الاتحاد للطيران و بوينج لحماية البيئة والحد من الانبعاثات    اشتية: إسرائيل تسعى لتعطيل إجراء انتخابات فلسطينية عبر التصعيد في غزة    التنمية المحلية: 40 مليار جنيه لإصلاح الطرق بالمحافظات    صور.. جمارك السلوم تضبط محاولة تهريب كمية كبيرة من الأدوية البشرية    تأجيل محاكمة 72 متهمًا في أحداث اقتحام قسم شرطة سمالوط إلى مارس المقبل    «جاريدو» مديرًا فنيًا لفريق النجم الساحلي    رونالدو يُنهى أزمته فى يوفنتوس بوجبة عشاء    الحكام يستعدون للدوري بدورة تقييم عن مجمل المباريات السابقة    ((ما عاش كاهن بالمعاش))    طلب إحاطة بشأن قرار تكليف أطباء دفعة 2019    تامر حسني بصحبة زوجته: مساء العسل.. بنمسي أنا والبيسو    غانا تواصل صحوتها وتحقق الفوز الثانى على التوالى    «وزير الثقافة» تعتمد خطة الإنتاج الجديد لمسارح الدولة    الرزاز: الأردن مقبل على مشروعات كبرى في البنية التحتية والنقل والمياه    مدبولي: مستعدون لتذليل كافة المعوقات سعياً لزيادة الصادرات بقطاع الصحة    احذر .. تناول المضادات الحيوية بشكل عشوائي يسبب أضرارا وخيمة    عمال برج كهرباء أوسيم يروون تفاصيل انهياره    فيديو.. دار الإفتاء توضح حكم جمع الصلوات لنهاية اليوم    فيديو.. دار الإفتاء توضح حكم ضرب الزوجة أمام الأبناء    إحالة 52 طبيبا و13 موظفا بإدارة البلينا الصحية للتحقيق لتغيبهم عن العمل    أستاذ بجامعة أسيوط يفوز بجائزة أفضل بحث منشور في العالم    «التعليم»: بدء امتحانات الفصل الدراسي الأول 11 يناير    عضو بمفاوضات «سد النهضة»: طرحنا رؤية جديدة لا تتضمن سنوات محددة لملء السد الإثيوبي    «شعراوي» أمام البرلمان: هذه إجراءات «التنمية المحلية» لمجابهة السيول والأمطار بالمحافظات    بعد "طفح الصرف".. إخلاء فصل وشفط تجمعات المياه من مدرسة في القليوبية    وكيله: عودة جوارديولا ل بايرن؟ لا شيء مستبعَد    الابراج اليومية حظك اليوم الثلاثاء 19 نوفمبر 2019 | al abraj حظك اليوم | طالع الابراج | حظك اليوم في الحب| توقعات الابراج    رئيس "قومي المرأة" تستقبل "التلاوي" لبحث ترتيبات مهرجان أسوان للسينما    "سلام": رفضت رئاسة حكومة لبنان.. و"الحريري" الأفضل    حكم الطلاق فى التليفون .. دار الإفتاء ترد    الأبرق: وزارة العدل تتعاون مع الجهات المعنية لتحقيق مصلحة الطفل    الرقية الشرعية سبوبة ومفيش حاجة اسمها عزرائيل    قضية في المحكمة تواجه لاعب نادي الهلال بعد عودته من اليابان    بعد غياب 16 عاما .. البرازيل تتوج بلقب كأس العالم للناشئين    السحر من الكبائر وآثاره مدمرة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





5 رسائل من السيسي لرؤساء وفود الدول المشاركة في "أسبوع القاهرة للمياه"
نشر في فيتو يوم 21 - 10 - 2019

أعرب الرئيس عبد الفتاح السيسي عن ترحيبه بالالتقاء مجددًا برؤساء وفود الدول المشاركة في "أسبوع القاهرة للمياه"، والذي ينظم هذا العام تحت شعار "الاستجابة لندرة المياه" بالتعاون مع عدد من الجهات والمنظمات الإقليمية والدولية، وبحضور العديد من الوزراء وكبار المسئولين والخبراء من مختلف دول العالم لبحث قضايا المياه، مؤكدًا حرص مصر على تنظيم واستضافة هذا الحدث سنويًا بهدف تعزيز الوعي المائي وتشجيع الابتكارات لمواجهة تحديات المياه والتعرف على المبادرات العالمية والجهود المبذولة لمواجهتها، بالإضافة إلى النظر في سبل تعظيم آليات التعاون في قطاع المياه.
واستقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم رؤساء وفود الدول المشاركة في فعاليات "أسبوع القاهرة الثاني للمياه" الذي يعقد تحت رعاية الرئيس، وذلك بحضور الدكتور محمد عبد العاطي وزير الموارد المائية والري.
وأكد الرئيس الحاجة الملحة للعمل على التخطيط الجيد والمستدام للموارد المائية في العالم بشكل إستراتيجي، إلى جانب مراجعة السياسات المائية للدول لضمان الاستخدام الأمثل للمياه وتحقيق الأمن المائي، لا سيما من خلال زيادة كفاءة استخدام المياه في كافة القطاعات، والعمل على تنمية الموارد المائية، إلى جانب تحديث الأطر التشريعية التي تساعد على ترشيد استخدامات المياه والحفاظ عليها من التلوث.
وشهد اللقاء تبادلًا للرؤى بين الرئيس والحضور حول التجارب الدولية المختلفة لتنمية الموارد المائية والري، حيث استعرض الرئيس أبرز محاور الخطة القومية المصرية في هذا الصدد، والتي تتضمن تعظيم ما هو متوفر من موارد مائية، وكذا زيادة تلك الموارد باستخدام أحدث الوسائل التكنولوجية الخاصة بمعالجة المياه، فضلًا عن إقامة سلسلة من محطات التحلية.
من جانبهم؛ أعرب رؤساء الوفود المشاركين عن تشرفهم بلقاء الرئيس، مشيدين بحرص مصر الدائم على تعزيز التفاعل والمشاورات لوضع إجراءات عملية تهدف إلى تنمية القدرات الدولية في مجال المياه وتعزيز التنسيق المشترك والتعاون البناء من أجل الحفاظ على استدامة الموارد المائية وحسن استخدامها، لا سيما في إطار محيطها الأفريقي من خلال تنفيذ المشروعات التنموية التي تعود بالنفع المباشر على الدول الأفريقية، إلى جانب الاهتمام بمجال التدريب وبناء القدرات والدعم الفني للأشقاء الأفارقة، خاصةً من دول حوض النيل، في كافة مجالات إدارة الموارد المائية.
وأوضح الرئيس في ختام اللقاء أن مصر تبذل مساعٍ حثيثة ومتوازنة للخروج من التعثر الذي تمر به مسارات التفاوض حول سد النهضة، معربًا عن التطلع للتوصل إلى اتفاق يحقق المصالح المشتركة لكلٍ من مصر والسودان وإثيوبيا، ومؤكدًا في ذات الوقت ضرورة العمل على أن تكون الأنهار العابرة للحدود مصدرًا للتآخي والتنمية وليس الصراع والخلافات، وهو الأمر الذي يستدعي مراعاة كافة الشواغل وتكاتف العمل الجماعي بعيدًا عن الأفعال أحادية الجانب.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.