إهداء إلى شهداء الوطن.. شاهد أغنية الداخلية الجديدة "البلد ديه مبتنحنيش"    رفع 2500 طن قمامة ومخلفات بحي أول وثان طنطا خلال العيد    بين الفاسدين والمفسدين    الأربعاء المقبل .. محمود الخطيب يجتمع مع لجنة التخطيط للكرة بالنادي الأهلي    مجلس الشباب المصرى بالغربية يزور أسرة الشهيد محمود رجب شهيد ملحمة البرث    أمن الشرقية يعيد جثة سيدة مصابة بكورونا إلى مستشفى العزل بفاقوس    جنش يحتفل بعيد ميلاده ويوجه رسالة لزوجته    أفغانستان تطلق سراح أول دفعة من سجناء طالبان في اليوم الثاني من الهدنة    حبس 7 متهمين بالسطو على سيارة سجائر وسرقة نصف مليون جنيه من داخلها    داكس الألماني يقود ارتفاعات الأسهم الأوروبية    أتلتيكو مدريد يعلن إصابة جواو فيليكس    بالصور.. السيطرة على حريق بفناء مدرسة في دار السلام    نائب مدير مستشفى الحجر الصحي بالإسماعيلية ينفي حجز غرفتين ل"رجاء الجداوي"    كريم قاسم يستقبل العيد على طريقته الخاصة    قائد عسكري ليبي: نتائج دقيقة على الأرض بفضل تطوير القوات الجوية    محافظ بورسعيد يتابع سير العمل بمستشفى النصر التخصصى للأطفال خلال عيد الفطر المبارك    المركزى يقرر تمديد وقت العمل بالبنوك    صحيفة إيطالية تشيد بالشهيد أحمد المنسي وأبطال "الاختيار".. وبيتر ميمي يعلق    المرور ينشر أرقام خدمة الإغاثة المرورية    أسامة ربيع يكشف الإجراءات المتبعة لجذب خطوط ملاحية جديدة    مباحثات علمية بين مستشفيات عين شمس وجامعة صينية لمواجهة كورونا    جامعة أسيوط تقدم تطبيقا إلكترونيا للمقررات الدراسية لجميع كلياتها    ما حكم صيام الست من الشوال قبل قضاء ما مضى من رمضان؟.. البحوث الإسلامية يجيب    عروض إماراتية للاعب الزمالك لضمه في الصيف    بوتاجاسكو: توزيع 24 مليون أسطوانة خلال الربع الأول من 2020    مستشفى العزل بقها يوجه رسالة شكر للأطقم الطبية    وزير النفط الإيراني يهاجم تركيا    كوريا الجنوبية تعلن انتهاج سياسة مالية شبيهة بأوقات الحرب    فايلر يتسلم تقريرا طبيا عن مصابي الأهلي عقب إجازة عيد الفطر    الأندية ترفض تحمل تكاليف عودة الدوري مع الجبلاية    السيسي يهنئ ملك الأردن ورؤساء الأرجنتين وأريتريا بأيام الاستقلال والثورة.. ويعين 258 مندوباً مساعداً بمجلس الدولة    أول تحرك من "الأزهر" ضد إمام نبروه    حميدتي يكشف "مؤامرة قطرية خبيثة" ضد السودان بعد عزل البشير    خطوة جديدة.. الحكومة البريطانية تدعم عودة التدريبات في مختلف الرياضات    إخلاء سبيل المتهمين في واقعة صلاة العيد بأوسيم بكفالة 500 جنيه    ضبط 186 محكوماً عليهم في حملة أمنية بالقليوبية    إخلاء سبيل 4 متهمين في واقعة "صلاة العيد في أوسيم" بكفالة    الحكومة الألمانية تدرس تخفيف بعض قيود كورونا    تقرير تنظيم الاتصالات يكشف انخفاض وقت ذروة استخدام الإنترنت في رمضان    صرف 25 مليون جنيه ل50 ألف من العمالة غير المنتظمة بكفر الشيخ    أبطال مسلسل "خيانة عهد" ضيوف منى الشاذلي    توقعات الابراج حظك اليوم برج الميزان الثلاثاء 26-5-2020    25 مليون زائر و100 ألف مشترك بقناة "الثقافة" على يوتيوب خلال 60 يوما    خاص| نيللي كريم تكشف سر نجاحها مع كاملة أبو ذكري    "خريجي الأزهر" تدين التفجيرات الإرهابية في الصومال.. وتؤكد: سفك الدماء من أعظم الكبائر    استطلاع: 81% من المواطنين يخشون زيادة إصابات كورونا مع عودة الحياة الطبيعية    الفيفا يهنئ سيد معوض بعيد ميلاده ال41: عيد ميلاد سعيد    مدرب ليفركوزن يشكو من ضغط المباريات بعد عودة الدوري الألماني    فيديو.. نصائح المصل واللقاح لتقوية مناعة الجسم لمواجهة فيروس كورونا المستجد    بالصور... تعقيم منزل الحالة الجديدة المصابة بفيروس كورونا في العريش    تعرف على العيد في هدي النبي صلى الله عليه وسلم    عنقودان من العنب قاداه إلى الأسقفية .. الكنيسة تحتفل بتذكار القديس أبيفانيوس    الهند تسجل أعلى معدل إصابة بكورونا بنحو 7 آلاف إصابة جديدة    النيابة تصرح بتشريح جثة ربة منزل انتحرت في دار السلام    الإفتاء: صلاة الفجر في وقتها تجعلك في ذمة الله طوال اليوم    مخرج "الفتوة" يستبعد تصوير جزء ثان: حاجة طلعت حلوة وخلصت    دعاء في جوف الليل: اللهم إنا نسألك خفايا لطفك وفواتح توفيقك    جابر طايع: المساجد التزمت بتعليمات وزارة الأوقاف بشأن صلاة العيد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ماكرون يعلن اليوم عن حكومة فرنسية جديدة «فوق الشبهات»
نشر في فيتو يوم 17 - 05 - 2017

يعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، اليوم الأربعاء، تشكيلة حكومته الجديدة التي يريدها تشاركية، فوق شبهات الفساد، ومنفتحة إزاء المجتمع المدني، وخصوصًا من اليمين ومن اليسار فيما يشكل تغييرًا سياسيًا في فرنسا.
وأرجئ تعيين فريق الحكومة المؤلف من 15 وزيرًا لمدة 24 ساعة، من أجل التحقق من الوضع الضريبي للوزراء، وغياب أي تضارب للمصالح، وسيتم إعلان التشكيلة بعد غداء بين ماكرون ورئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك.
وأوكلت مهمة التدقيق في الوزراء إلى الهيئة العليا للشفافية في الحياة العامة التي أنشئت بعد قضية جيروم كاهوزاك وزير الموازنة في حكومة الرئيس السابق فرنسوا هولاند (2012-2017) والذي اضطر إلى الاستقالة، بعدما تبين أن لديه حسابًا مصرفيًا سريًا في الخارج.
وكما كانت هذه الهيئة وراء استقالة وزير الدولة توماس تيفنو في سبتمبر2014 بعد أيام فقط على تعيينه لأن عليه متأخرات ضريبية، ويريد ماكرون تدقيقًا قبل تعيين أي وزير ويطالب بإقرارات ضريبية لأكثر من 5 سنوات كما يقضي القانون.
وقال قصر الإليزيه إن الوزراء وبعد التدقيق سيتعهدون أداء مهامهم الحكومية بشكل فوق الشبهات، في الوقت الذي يرى فيه 75% من الفرنسيين أن الفساد منتشر في الطبقة السياسية وبين النواب، بحسب استطلاع للرأي نشر مؤخرًا.
وبالتالي فإنّ أوّل اجتماع لمجلس الوزراء في ولاية ماكرون سيعقد صباح غد الخميس وليس اليوم.
ويتوقع أن يكون من أولى اهتماماته مشروع قانون يربط بين القيم الأخلاقية والحياة السياسية قبل الانتخابات التشريعية في 11 و18 يونيو المقبل، يتضمن خصوصًا منع المحاباة للبرلمانيين الذين لن يتمكنوا من توظيف أي فرد من عائلاتهم، في إشارة واضحة إلى الفضيحة التي طالت المرشح اليميني للانتخابات الرئاسية فرنسوا فيون بخصوص قضية وظائف وهمية مفترضة استفادت منها زوجته واثنان من أولاده.
ومنذ أول أمس الإثنين، وقّع 100 نائب من اليمين ومن الوسط نداءً للاستجابة لليد الممدودة من الرئيس الجديد، وردًا على ذلك وجّه حزب الجمهوريين اليميني بقيادة فرنسوا باروان نداء إلى مرشحي اليمين والوسط ال 577 للانتخابات التشريعية للدفاع عن قناعاتهم وكسب هذه الانتخابات لفرض التعايش على الرئيس.
وفي معسكر اليسار، بلغ ضعف الحزب الاشتراكي بعد هزيمة لا سابق لها في الجولة الأولى من الانتخابات الرئاسية، حدًا جعل زعيم اليسار المتشدد جان لوك ميلانشون لا يخفي رغبته في الهيمنة عليه.
ومن المرتقب أن يدخل أعضاء من الحزب الاشتراكي الذين أعلنوا تأييدهم لماكرون، إلى الحكومة، أمثال رئيس بلدية ليون جيرار كولومب أو وزير الدفاع في عهد هولاند، جان إيف لودريان الناجي الوحيد من الحكومة المنتهية ولايتها.
ويُرجّح انضمام زعيم حزب "موديم" الوسطي الحليف للرئيس، فرنسوا بايرو إلى الحكومة رغم التوتر الذي حصل الأسبوع الماضي مع حزب الرئيس الجديد حول وضع لوائح المرشحين للانتخابات التشريعية.
ووعد ماكرون من جانب آخر بالانفتاح على المجتمع المدني، ويسعى على سبيل المثال إلى إقناع نيكولا هولو المقدم السابق في التليفزيون والشخصية التي تحظى باحترام في صفوف المدافعين عن البيئة بقبول وزارة للانتقال البيئي.
وبالنسبة إلى النساء، وعد الرئيس الجديد الذي كانت دائرته المقربة خلال الحملة تضم رجالًا بشكل خاص، بالمساواة بين الجنسين، ويُمكن أن يختار إعطاء دفع لآمال عالم الأعمال عبر أستريد بانوسيان التي كانت مديرة مجموعة عقارية أو المتخصصة بالإعلام اكسيل تيساندييه أو المنتجة السينمائية فريديرك دوما.
واستهل ماكرون ولايته أول أمس الإثنين بلقاء في برلين مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل التي أبدت انفتاحًا إزاء فكرته تعديل المعاهدات الأوروبية من أجل إصلاح أوروبا، كما التقى الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش مساء أمس الثلاثاء.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.