السلطات النيوزيلندية تحذر من تسونامي بعد زلزال ال 7.4 درجة    حوار بن سلمان ومؤامرات قطر وإيران والوضع في السودان.. أبرز ما جاء ب صحف الإمارات    زيارة الرئيس السيسي ل مقر تدريبات منتخب مصر تتصدر عناوين صحف الأحد    البترول: مصر حققت الاكتفاء الذاتي من الوقود    شيرين توجه رسالة مثيرة ل محمد صلاح    «ميرور»: صلاح رفض عرضين من ريال مدريد ويوفنتوس    فرار الآلاف فى فنزويلا إلى بيرو عبر الإكوادور لسوء الأوضاع الاقتصادية    ننشر النتيجة النهائية في سباق انتخابات الغرفة التجارية ب الغربية    ملك ماليزيا يزور متحف اللوفر أبو ظبى بدولة الإمارات    حاول القفز في الترعة.. ضبط مستريح جمع 50 مليون جنيه من ضحاياه في طنطا    لقاء سري بين عباس ورئيس المخابرات الإسرائيلية    الأمير محمد بن سلمان : لا تريد حرباً في المنطقة ولكن لن نسمح بأي تهديد لشعبنا وسيادتنا ومصالحنا    هانى بيتر: شركات السياحة تعرضت لخسائر من انخفاض الدولار    بعد وقف طيران «بيجاس» إلى مصر.. خبراء ومستثمرو السياحة يطالبون بإجراءات عقابية ضد تركيا    «ريدكون» تنفذ مشروعات لصالح إعمار مصر وكابيتال جروب بقيمة 1.5 مليار جنيه    تدمير مقر تخزين طائرات مسيرة للحوثيين في صنعاء    اليوم.. طلاب الثانوية الأزهرية القسم الأدبى يؤدون امتحان الجغرافيا    بالصور والأرقام .. تفاصيل الحملة الأمنية المكبرة بمديرية أمن الغربية    «الأرصاد» تعلن توقعات طقس الأحد    كولمبيا تتغلب على الأرجنتين في أولى مباريات بطولة كوبا أمريكا    فيديو.. عمرو أديب لريا أبي راشد: بحقد عليكي    مقتل 5 أشخاص جراء اصطدام قطار بسيارة في بولندا    والد الطالبة مريم: الأحكام ظالمة.. وهلجأ لمحكمة العدل الدولية لو تطلب الأمر    ضبط 28 من قائدى السيارات أثناء القيادة خلال 24 ساعة .. أعرف السبب    النتائج الأولية لعمليات فرز الأصوات لصندوقين في غرفة بورسعيد التجارية    مصرع طفل داخل حمام سباحة بمنطقة السلام    موجز «التوك شو».. حفيد الشعراوي يدافع عن جده.. وأصداء زيارة السيسي لمعسكر المنتخب    6 أفلام وثائقية على منصة "watch it" لا تفوتك مشاهدتها    ندوة أدبية لرابطة شعراء العروبة بجمعية الشبان المسيحية بالقاهرة| صور    متحدث المترو يزف بشرى سارة بشأن أسعار الاشتراكات    محافظ أسوان يكرم مدير المديرية المالية لبلوغه السن القانونية    اليوم.. أبو الغيط في زيارة هامة للسودان    كاف يختار محمود الخطيب سفيرا لكأس الأمم الإفريقية 2019    حزب الوفد يشكل لجانا عمالية ب المحافظات    توصيات الاجتماع الرابع لهيئات مكافحة الفساد بإفريقيا..    بنسبة نمو 200% فى الربع الأول..    12 دولة تبحث بشرم الشيخ مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب    فرسان «الغرب» فى حوار لم يسمعه أحد فى مدينة المتعة..    مواعيد مباريات الأحد 16-6-2019 والقناة الناقلة لآخر اختبار لمصر قبل كأس إفريقيا    عشناها يوما بيوم    انقسام داخل إدارة ترامب حول التعامل مع طهران    اجتهادات    ماذا لو رحل ناصر فى 9 يونيو؟    منمنمات ثقافية    بإختصار    عند مفترق الطرق    غنى عن البيان    طريق الإتقان    هوامش حرة    هل يمكن لعواطفك أن تدمر صحتك؟.. تعرف على الجذور النفسية للأمراض العضوية    «دور المراكز البحثية في خدمة المجتمع» ضمن مشروعات التخرج ب«إعلام الأزهر»    بالصور- المنتخب يحتفل بعيد ميلاد صلاح في برج العرب    وزيرة الصحة تعلن اختيار زي الفرق الطبية بمنظومة التأمين الصحي الشامل    الإفتاء تحدد الأحق بدفن المرأة المتوفاة    رئيس جامعة طنطا يشارك في المؤتمر السنوي لإدارة المعامل بالغربية    بالفيديو.. خالد الجندى : هناك علماء يفتقدون العقل    يمكن للمرأة استعمال "المانيكير" دون أن يؤثر في صحة الوضوء.. بشرط    «العربية للتصنيع» توقع بروتوكولاً لتوفير السرنجات الآمنة ل«الصحة»    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ماكرون يعلن اليوم عن حكومة فرنسية جديدة «فوق الشبهات»
نشر في فيتو يوم 17 - 05 - 2017

يعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، اليوم الأربعاء، تشكيلة حكومته الجديدة التي يريدها تشاركية، فوق شبهات الفساد، ومنفتحة إزاء المجتمع المدني، وخصوصًا من اليمين ومن اليسار فيما يشكل تغييرًا سياسيًا في فرنسا.
وأرجئ تعيين فريق الحكومة المؤلف من 15 وزيرًا لمدة 24 ساعة، من أجل التحقق من الوضع الضريبي للوزراء، وغياب أي تضارب للمصالح، وسيتم إعلان التشكيلة بعد غداء بين ماكرون ورئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك.
وأوكلت مهمة التدقيق في الوزراء إلى الهيئة العليا للشفافية في الحياة العامة التي أنشئت بعد قضية جيروم كاهوزاك وزير الموازنة في حكومة الرئيس السابق فرنسوا هولاند (2012-2017) والذي اضطر إلى الاستقالة، بعدما تبين أن لديه حسابًا مصرفيًا سريًا في الخارج.
وكما كانت هذه الهيئة وراء استقالة وزير الدولة توماس تيفنو في سبتمبر2014 بعد أيام فقط على تعيينه لأن عليه متأخرات ضريبية، ويريد ماكرون تدقيقًا قبل تعيين أي وزير ويطالب بإقرارات ضريبية لأكثر من 5 سنوات كما يقضي القانون.
وقال قصر الإليزيه إن الوزراء وبعد التدقيق سيتعهدون أداء مهامهم الحكومية بشكل فوق الشبهات، في الوقت الذي يرى فيه 75% من الفرنسيين أن الفساد منتشر في الطبقة السياسية وبين النواب، بحسب استطلاع للرأي نشر مؤخرًا.
وبالتالي فإنّ أوّل اجتماع لمجلس الوزراء في ولاية ماكرون سيعقد صباح غد الخميس وليس اليوم.
ويتوقع أن يكون من أولى اهتماماته مشروع قانون يربط بين القيم الأخلاقية والحياة السياسية قبل الانتخابات التشريعية في 11 و18 يونيو المقبل، يتضمن خصوصًا منع المحاباة للبرلمانيين الذين لن يتمكنوا من توظيف أي فرد من عائلاتهم، في إشارة واضحة إلى الفضيحة التي طالت المرشح اليميني للانتخابات الرئاسية فرنسوا فيون بخصوص قضية وظائف وهمية مفترضة استفادت منها زوجته واثنان من أولاده.
ومنذ أول أمس الإثنين، وقّع 100 نائب من اليمين ومن الوسط نداءً للاستجابة لليد الممدودة من الرئيس الجديد، وردًا على ذلك وجّه حزب الجمهوريين اليميني بقيادة فرنسوا باروان نداء إلى مرشحي اليمين والوسط ال 577 للانتخابات التشريعية للدفاع عن قناعاتهم وكسب هذه الانتخابات لفرض التعايش على الرئيس.
وفي معسكر اليسار، بلغ ضعف الحزب الاشتراكي بعد هزيمة لا سابق لها في الجولة الأولى من الانتخابات الرئاسية، حدًا جعل زعيم اليسار المتشدد جان لوك ميلانشون لا يخفي رغبته في الهيمنة عليه.
ومن المرتقب أن يدخل أعضاء من الحزب الاشتراكي الذين أعلنوا تأييدهم لماكرون، إلى الحكومة، أمثال رئيس بلدية ليون جيرار كولومب أو وزير الدفاع في عهد هولاند، جان إيف لودريان الناجي الوحيد من الحكومة المنتهية ولايتها.
ويُرجّح انضمام زعيم حزب "موديم" الوسطي الحليف للرئيس، فرنسوا بايرو إلى الحكومة رغم التوتر الذي حصل الأسبوع الماضي مع حزب الرئيس الجديد حول وضع لوائح المرشحين للانتخابات التشريعية.
ووعد ماكرون من جانب آخر بالانفتاح على المجتمع المدني، ويسعى على سبيل المثال إلى إقناع نيكولا هولو المقدم السابق في التليفزيون والشخصية التي تحظى باحترام في صفوف المدافعين عن البيئة بقبول وزارة للانتقال البيئي.
وبالنسبة إلى النساء، وعد الرئيس الجديد الذي كانت دائرته المقربة خلال الحملة تضم رجالًا بشكل خاص، بالمساواة بين الجنسين، ويُمكن أن يختار إعطاء دفع لآمال عالم الأعمال عبر أستريد بانوسيان التي كانت مديرة مجموعة عقارية أو المتخصصة بالإعلام اكسيل تيساندييه أو المنتجة السينمائية فريديرك دوما.
واستهل ماكرون ولايته أول أمس الإثنين بلقاء في برلين مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل التي أبدت انفتاحًا إزاء فكرته تعديل المعاهدات الأوروبية من أجل إصلاح أوروبا، كما التقى الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش مساء أمس الثلاثاء.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.