محافظ السويس يقود شعلة احتفالات العيد القومي ال 46    نور مصطفى يستعد لطرح «ماهزتنيش»    مجلس المحافظين العالمي للمياه يعقد اجتماعه ال70    إنفوجراف| العلاقات الاقتصادية بين روسيا وأفريقيا    الفرص والمنزلقات فى الاحتجاجات اللبنانية    العثور على شاحنة جديدة ببريطانيا تحتوى 9 مهاجرون على قيد الحياة    «فايلر» يطرد «عبد الحفيظ» من المحاضرات الفنية    محمد صلاح يتصدر تويتر بسبب شارة قيادة المنتخب واتهام البدري بخلق الأزمة    ميسي وسواريز وجريزمان في هجوم برشلونة أمام سلافيا براج    ضبط «سكرتير مدرسة» حول منزله لورشة تصنيع أسلحة    تعرف على أخر تطورات حادث إصابة 10 أشخاص إثر تصادم سيارتين ميكروباص بالصف    مساء الفن.. نجوى كرم تنتقد موقف الجيش اللبناني مع المتظاهرين.. فارس كرم يعتذر عن حفله بالمغرب بسبب مظاهرات لبنان.. شرين رضا: غرقنا في "شبر ميه" وهزرنا وضحكنا    مستشفيات بنها الجامعية: الانتهاء من تنفيذ غرف العمليات الموحدة نهاية العام    رئيس مصر للتأمين: نسبة مساهمة القطاع من الإنتاج المحلي 0.8%.. فيديو    رئيس الحكومة المصرية يٌصدر بياناً بشان سد النهضة من واشنطن    محافظ جنوب سيناء يتفقد المدرسة الفندقية في دهب    الخطيب يوجه رسائل لاتحاد الكرة.. تعرف عليها    رئيس جامعة حلوان عن تعيين المعيدين بعقود مؤقتة: نلتزم بما يصدره المجلس والوزارة    "ميركل" تهنئ قيس سعيد لتنصيبه رئيسا للجمهورية التونسية    بالY Series| فيفو تكشف عن أول هواتفها الذكية في مصر    ميجان ماركل وعناق حار غير رسمي    وزيرة الثقافة تكرم لجنة تحكيم "المواهب الذهبية"    سكاى نيوز: المصارف فى لبنان تغلق أبوابها الخميس بسبب الاحتجاجات    تحليل فيديو اعتداء شقيقة زينة على أحمد عز.. أول ظهور ل التوءم | والفنان لا يعرف أسرة زوجته    صور| «السيرك القومي» يفوز بجائزة العرض المفضل في مهرجان فيتنام    فيديو| إيمي ودنيا سمير غانم تغنيان "عايم في بحر الغدر"    فرنسا.. تحديد موعد بدء محاكمة المتهمين فى هجوم "شارلي إبدو"    معاقبة طالبين بالسجن 3 سنوات بتهمة خطف وهتك عرض زميلهما بالمنيا    وزيرا “التعليم العالى” و “الاتصالات” يبحثان سبل تحويل الجامعات المصرية إلى جامعات ذكية    39 ألف زائر لمعرضي ويتيكس و"دبي للطاقة الشمسية"    مغترب متزوج وقع في جريمة الزنا فماذا يفعل.. أمين الفتوى يجيب    وكيل الأزهر: مضاعفة المنح الدراسية للأفارقة    قافلة طبية مجانية بوادي جعدة في رأس سدر الجمعة والسبت المقبلين    ميناء دمياط يستقبل 14 سفينة للحاويات والبضائع العامة    مطلقة ولديها 3 أطفال ومعها ذهب للزينة.. هل عليه زكاة    البرق والرعد.. كيف نتعامل مع آيات الله الكونية؟    يسيتش يُعلن تشكيل الإسماعيلي لمواجهة الجزيرة الإماراتي    لقاء الخميسي تشعل إنستجرام بضحكة من القلب    أوراوا يضرب موعدًا مع الهلال في نهائي أبطال آسيا    الأوقاف : شطحات اللسان من أخطر الأمور على العبد    في بيان رسمي.. "لا ليجا" ترفض موعد الكلاسيكو.. وتتوجه للقضاء    ضبط مخزن أدوية وتشميع 9 صيدليات وتحرير 41 محضر في حملة بأسيوط    مثل الكليات العسكرية.. "التعليم" تكشف عن اختبار نفسي للمعلمين الجدد    الطيران المدني: إلغاء غرامات تأخير الرحلات الجوية مستمر حتى انتظام الحركة    رئيس البرلمان الأوروبي يدعم تأجيل «بريكست»    غياب بوجبا ودي خيا عن مانشستر يونايتد في الدوري الأوروبي    حقوق امرأة توفي زوجها قبل الدخول بها.. تعرف عليها    المستشار حمادة الصاوي يخلى سبيل عدد من النساء والشيوخ والأطفال من المتهمين في تظاهرات 20 سبتمبر    هونج كونج تعتزم إلغاء قانون "تسليم المجرمين"    أبرز قرارات "الوقائع المصرية" اليوم    الصين: سرعة قياسية جديدة لأول قطار سكة حديد ذاتي القيادة في العالم    شاهد.. أحمد السعدني لوالده في عيد ميلاده: كل سنة وانت طيب يا عمدة    السيطرة على حريق داخل شقة سكنية فى مدينة بدر دون إصابات    مبيعات عربية وأجنبية تهبط بمؤشر البورصة بالمستهل    السيجارة الإلكترونية وراء إقلاع 50 ألف بريطاني عن التدخين في عام واحد    مصر والأردن ينفذان التدريب العسكري المشترك "العقبة 5"    دراسة: «الخلايا الدبقية الصغيرة» تعيد تنظيم الروابط العصبية أثناء النوم    باحثون يطورون آلية جديدة للتنبؤ ب«تسمم الحمل» مبكرًا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





فوز بطعم كأس العالم
نشر في صوت الأمة يوم 01 - 02 - 2010

شحاتة أدار المباراة بروح الثورة المصرية وبراعة الكرة البرازيلية
الفراعنة قطعوا ذيول ثعالب الجزائر برباعية أهداف نظيفة.. وثلاثية طرد مستحقة للمشاغبين
سيظل يوم الثامن والعشرين من يناير 2010 عالقا في ذاكرة الرياضة المصرية لأمد بعيد.. فهو اليوم الذي اصطاد فيه منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم ثعالب الصحراء الجزائرية بأربعة أهداف نظيفة أثارت الوجدان وأثلجت الصدور أبطالها حسني عبد ربه من ضربة جزاء ومحمد زيدان في الدقيقه65 ومحمد عبد الشافي في الدقيقة 80 ومحمد ناجي جدوفي الدقيقه 93
وذلك في المباراة التي شهدتها مدينة بنجيلا الأنجولية في ثاني مباراتي الدور قبل النهائي لبطولة كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم ..عزف فيه أحفاد الفراعنة أجمل سيمفونيات كرة القدم وأعذب الحانها معلنين لا الفوز ولا رد الاعتبار فحسب ولكنهم مؤكدين أنهم الأحق بتذكرة المونديال التي اقتنصتها الثعالب الجزائرية بعد أحداث مؤسفة شهدتها مدينة أم درمان السودانية.. وجئنا بالأمس ليقدم منتخبنا أجمل العروض وأكثر المباريات إثارة وندية كشفنا فيها الادعاءات الكاذبة والتألق الكاذب للمنتخب الجزائري وجاءوا بالأمس محاولين إعادة الكرة ثانية مرة بالوقوع في منطقة ال18وثانية بالخشونة المتعمدة لكن الحكم البنيني كوفي كودجي كان لهم بالمرصاد فحال دون استمرارهم بعد أن اتبعوا كافة الوسائل المشروعة وغير المشروعة في محاولة رخيصة لإيقاف التألق المصري فكان نصيبهم إنذارين وثلاث حالات طرد لكل من حليش ونذير بلحاج وحتي حارس المرمي فوزي شاوشي .
بدأت المباراة قبل موعدها الأصلي وقبل إنطلاق صفارة البداية بأيام وليالي وإذا أردنا القول فالبداية الحقيقية كانت عقب إطلاق صفارة النهاية في أم درمان فالينا علي أنفسنا رد الاعتبار وقطع الألسنة التي حاولت تجاوز حدودها وابتهلنا إلي السماء مع قص شريط انطلاقة البطولة في أنجولا وكانت القلوب نابضة بلقاء الجزائر الشقيق للتأكيد علي رسالة أن المنافسة ستظل في المستطيل الأخضر والعلاقات أبدية وصلة القربي ووشائج الدم مؤمنين بها ونحرس عليها ومع إطلاق صفارة بداية المباراة كانت هجمات منتخبنا كهدير الأمواج بداية من كرة عماد متعب الذي شق طريقه بها ودخل منطقة جزاء المنتخب الجزائري ليتم دفعه قبل الانفراد بالحارس الجزائري شاوشي يرد عليها الهجوم الجزائري بقذيفة اثباتا للذات ..عقب ذلك يشدد الهجوم المصري من ضغطه ويتقدم المحمدي من الناحية اليمني ليسدد الكرة عرضية كانت تحتاج لقشة للتحول للشباك ولكنها لم تجد المتابع ثم كرة من عنتر يحيي لأيدي الحضري فكرة لرفيق حليش يمررها لمجيد بوقرة الذي يفشل في التعامل معها
فرصة جزائرية
في الدقيقة العاشرة يسدد مجيد بوقرة قذيفة كالصاروخ بجوار القائم الأيمن لمرمي الحضري يرد عليها محمد زيدان بكرة من ضربة ركنية ينقذها الدفاع الجزائري بصعوبة.. ثم ضربة ركنية للمنتخب الجزائري يتصدي لها نذير بلحاج ينقذها الحضري بمهارة ويكون نصيبه دفعة من عنتر يحيي للتحرش به.
ومنذ الدقيقة العشرين نصب منتخبنا السيرك معلنين سيطرتهم علي الملعب لعبا وهجوما وتحكما في الكرة ويسدد زيدان كرة قذيفة كالصاروخ لم يجد الدفاع الجزائري سوي من إنقاذها ضربة ركنية ثم انطلاقة من أحمد المحمدي ولم يجد معه الدفاع الجزائري مفرا غير عرقلته فقام يزيد منصوري بعرقلته بخشونة متعمدة كانت تستحق الانذار.
في الدقيقة السابعة والعشرين ينطلق محمد زيدان بثقة الواثق ومهاراة لاعب السيرك ويمرر لعماد متعب الذي يسددها مباشرة وتقف الجماهير المصرية الوفية علي أقدامها اعتقادا أنها هدفا ولكن شاوشي ينقذها بغرابة يحاول عبد القادر غزال ورفيق حليش التخفيف من الضغط المصري ومحاولة نقل الهجات إلي ملعب منتخبنا،
في الدقيقة السابعة والثلاثين انطلق سيد معوض ويسدد الكرة فيخطئها حليش لتصل إلي عماد متعب الذي انطلق بالكرة في طريقه نحو الشباك الجزائرية واخترق منطقة الجزاء وحاول كل من في الملعب أن يلحق به ولم يجد حليش غير عرقلته لتكون ضربة جزاء صحيحة مائة في المائة ولم يتوان الحكم البنيني كوفي كودجي في إطلاق صفارته معلنا عن احتسابه ضربة جزاء وسط احتجاجات جزائرية ويتصدي لها حسني عبد ربه ويسددها كأجمل ما تكون ضربات الجزاء بعد أن خدع الحارس الجزائري بمهارة فائقة وجعله يذهب إلي الناحية اليمني تماما وقام بتسديدها علي يساره معلنا عن تقدم مصرنا الغالية بهدف غال علي الأعماق مبشرا بفوز قادم وتأهل للمباراة النهائية والأغرب هو الاحتجاجات الجزائرية مطالبين باعادة ضربة الجزاء وكأن حسني عبد ربه كان عليه أن يقول له خلي بالك انا سأسدد الكره في الحتة الفلانية.
في الدقيقة 43 يعود سيد معوض في لممارسة هوايته المفضلة بالتقدم من الناحية اليسري وإهداء تمريرة بينية إلي حسني عبد ربه ولكن تباطأ حسني ومحاولة أخيرة لأحمد المحمدي مع نذير بلحاج أحد مفاتيح اللعب الجزائرية ولكنها تخرج أوت ثم فرصة مصرية أخيرة حينما تبادل زيدان وحسني عبد ربه ومتعب الكرة أمام الشباك الجزائرية في استعراض للمهارة وتأكيدا علي التفوق ولكن بوقرة ينقذها في اللحظات الأخيرة.
وفي الشوط الثاني نزل الفريقان وكل منهما إما يحاول تأكيد الفوز ومواصلة السيطرة وتأكيد الفوز ورد الاعتبار كما يروق لمنتخبنا وإما محاولة تعويض الهدف والقدوم من الخلف واحياء الآمال من جديد وتعويض اللعب بعشرة لاعبين كما يروق للمنتخب الجزائري ليواصل منتخبنا السيطرة ويكون التوفيق حليفه ويدرك أنه قادم للفوز والانتصار ولكن للأسف الشديد حاول المنتخب الجزائري مواصلة الطرق غير المشروعة في إيقاف خطورة نجوم منتخب أحفاد الفراعنة ويكون أول ضحاياهم عماد متعب فيكون التغيير الأضطراري ونزول حسام غالي ليلعب منتخبنا برأس حربة وحيدوهو محمد زيدان و معه احمد حسن ومن خلفهما حسني عبدربه وأحمد فتحي وتعود للمنتخب الجزائري السيطرة النسبية علي منطقة الوسط بعد فقدان منتخبنا لأهم أوراقه الرابحة في الهجوم ولكن خط الظهر بقيادة وائل جمعة وفتح الله ومن خلفهم عصام الحضري يعلنان أن اليوم يومهم والنصر من نصيبهم.
في الدقيقة 14 أهدي حسني عبدربه الكرة بينية إلي سيد معوض ليخترق بها منطقة الجزاء الجزائرية ويصبح وجها لوجه مع الحارس الجزائري وتوقفت القلوب المصرية انتظارا لإعلان فرحتها بإسكان الكرة الشباك ولكنه يسددها بجوار القائم معلنا إهدار فرصة مصرية أكيدة.. ويعلن حسن شحاتة بعد ذلك نزول محمد ناجي جدو وخروج محمود فتح الله أملا في مواصلة السيطرة وتغطية الهدف.
في الدقيقة 65 يتلقي زيدان الكرة يراوغ بلعبة واحدة كلا من عنتر يحيي ونذير بلحاج اثر هدية من محمد ناجي جدو الذي لعبها بمهارة صانع الألعاب الذكي ويعزف عليها زيدان أجمل ألحانه حينما يسددها في الشباك معلنا عن الهدف الثاني ويكون بمثابة إعلان السيطرة المصرية ونصب السيرك الكروي مؤكدين أننا قادمون علي طريق الانتصار.
في الدقيقة 69 تمادي ثعالب الصحراء في خشونتهم واتباعهم جميع الطرق غير المشروعة لتكون الخشونة مع أحمد المحمدي بعد أن عجز نذير بلحاج عن إيقاف خطورته فيكون الكارت الأحمر الثاني لثاني لاعبي الجزائر معلنا عن طرده وتبلغ الخشونة أقصاها حينما تعمد فوزي شاوشي عرقلة محمد ناجي جدو فيكون ثالث الكروت الحمراء وينزل محمد عبد الشافي معلنا مشاركته في مباراة مصيرية ومقدرة حسن شحاتة في استغلال كافة أوراقه الرابحة ويضيف محمد ناجي جدو هدفه الشخصي الرابع والرابع في المبارة ليعلن تربعه علي قائمة عرش هدافي البطولة بعد 13دقيقة بالتمام والكمال من هدف عبد الشافي الثالث الجميل آخر اكتشافات وابتكارات ملهم القدم المصرية حسن شحاتة ويطلق الحكم البنيني صفارة النهاية
***********
قيادات الداخلية أصدرت أوامر للضباط بعدم التعرض لمواكب الاحتفالات بالفوز وأرسلوا إشارة تقول: «سيبوا الناس تفرح»
خرجت الجماهير إلي الشارع عقب فوز المنتخب الوطني علي نظيره الجزائري بأربعة أهداف نظيفة في معركة رياضية لقن فيها الفراعنة منتخب الأخضر درساً كروياً قاسيا، وكست ألوان العلم المصري الميادين التي امتلأت بالفارحين بالفوز ولم يكن خروج الجماهيرإلي الشارع عقب الفوز علي الجزائر في القاهرة الكبري فقط، بل وصلت الاحتفالات بالنصر إلي أعماق الصعيد الذي كان حتي وقت قريب لايهتم كثيرا بالفوز في المواجهات الرياضية الكروية أو غيرها، ما حدث في محافظات الصعيد ليلة الجمعة كان لافتا للنظر بشكل كبير يوحي بأن المباراة أخذت طابع الثأر من الجزائريين فلأول مرة انطلقت الاعيرة النارية من البنادق الآلية في قلب الصعيد فرحا بالفوز علي منتخب الأخضر.
ففي محافظة أسيوط شهدت مراكز البداري والقوصية وأبنوب والفتح خرجت العائلات بالاسلحة منها المرخص «المسدسات» وغير المرخص كالبنادق الآلية وأخذ الاهالي في إطلاق النيران فرحا بفوز المنتخب الوطني وهي الطريقة المثلي للتعبير عن الفرح لدي الصعايدة، البنادق التي كانت تخرج لإراقة الدماء أخذا بالثأر في أسيوط خرجت بدافع وطني وتعبيرا عن الانتماء وانطلقت منها الاعيرة النارية بكثافة وهو ما رصدته تحريات أجهزة الامن، هذه التحريات ولأول مرة تضمنت احتفالات أهالي الصعيد بإطلاق النيران من أجل فوز المنتخب ولأن قيادات وزارة الداخلية كانوا قد أعطواتعليمات مشددة للضباط بجميع المديريات تتضمن عبارة محددة وهي «سبيوا المصريين يفرحوا» فقد ترك الضباط فرحة الجماهير واكتفوا بمراقبة الاحتفالات حتي لا ينتج عنها أية أعمال مخالفة للقانون.
وفي قنا اندمج الاقباط والمسلمون بنجع حمادي لتتويج النصر الذي حققه المنتخب المصري لكرة القدم بسحق فريق الجزائر داخل المستطيل الاخضر بأنجولا وهزيمته 4 مقابل لاشئ، أهالي قري نجع حماي تجمعوا أمام شاشات العرض علي المقاهي بعد أن ألقوا خلف ظهورهم أحداث الفتنة التي ظلت مسيطرة علي جميع الاجواء بشوارع وقري نجع حمادي، الأجهزة المعنية ظلت طوال الفترة الماضية تبحث عن الحلول العرفية والرسمية لإزالة آثار الاحداث التي مازالت بقاياها موجودة حتي سحقتها فرحة انتصار المنتخب، أهالي نجع حمادي خروجوا إلي الشوارع علي هتافات وطنية خلف الطبل البلدي، وظلت المسيرات علي غير المعتاد حتي الساعات الاولي من الصباح وهذا ما جعل الاجهزة الامنية ترفع شعار «مراقبة الموقف عن بعد» مادام الامر مقصوراً علي الهتافات والتعبير عن مظاهر الفرح السلمية، ويبدو أن نفس المبدأ تم تطبيقه في كل المحافظات فداخل العاصمة ظل ضباط الشرطة والمركبات الأمنية تسير بجوار الجموع الغفيرة من الجماهير دون الاحتكاك بأحد وتم التغاضي عن بعض التصرفات التي قد تمنع في أوقات مخالفة لهذه الظروف ومحاولات التدخل من الضباط لفض أي تطور لمظاهر احتفالات الجماهير، وكأن استمرار هذه الاحتفالات أمر مطلوب سياسياً.
*********
هدية الفوز.. المسلمون والأقباط تصالحوا في نجع حمادي ورقصوا حتي الصباح
· طلعت السادات: مباراة كرة القدم نجحت في إخماد الفتنة الطائفية بعد فشل النظام في إخمادها
· عبدالرحيم الغول: كنت شاهد عيان علي حلم المسلمين والأقباط .. والفرحة في نجع حمادي لها طعم خاص
تفجرت فرحة فوز المنتخب المصري علي نظيره الجزائري في الدور قبل النهائي لبطولة أفريقيا في شوارع مصر وقراها ونجوعها في ظاهرة أكثر من لافته لالتحام مئات المصريين علي قلب رجل واحد تملأه الفرحة بالنصر
ورد الاعتبار.
ولم تخرج القوي السياسية والوطنية والنشطاء عن مظاهر الفرح التي سادت أرجاء مصر عقب انتهاء مباراة بانجيلا، النائب طلعت السادات وصف الفرحة العارمة التي انتابت الشعب المصري عقب فوز المنتخب المصري بأنها ايقاظ متأخر للانتماء والشعور الوطني لدي المصريين حيث يعبر المصريون عن رأيهم بديمقراطية وحرية دون تدخل من السلطات والحكومة المصرية بعد أن أصبحت كرة القدم هي المتنفس الوحيد للمصريين.
وتعجب السادات من نجاح مباراة في كرة القدم في اخماد نار الفتنة المشتعلة في نجع حمادي بين المسلمين والاقباط حيث تعانق المسلمون والمسيحيون عقب فوز المنتخب في مظاهرة حب لمصر وللمنتخب الذي استطاع سحق الجزائر ورد اعتبار مصر، مشيراً إلي أن أجهزة الدولة بأكملها فشلت في اخماد نار الفتنة المشتعلة منذ شهور في صعيد مصر، بينما نجحت كرة القدم في اخمادها موضحا أن ذلك أكبر دليل علي أن المصريين لايثقون في أية تصريحات تصدر من الحكومة المصرية ولايسمعون نصائحها حتي لو كانت صحيحة بسبب عدم شعور المصريين بصدق المسئولين ولذلك نجد المصريين يعبرون عن حزنهم إذا خسر فريقهم وهو ما حدث في مباراة مصر والجزائر بأم درمان في السودان وعبروا أيضا عن فرحتهم العارمة بعد انتصار فريقهم علي الجزائر في أنجولا، ولفت السادات إلي أن الشعب المصري هو قطعة لحم واحدة لايقدر أحد علي قطعها.
وأشار السادات إلي أن عدم وجود الفنانات المصريات وجمال وعلاء مبارك كان أحد أسباب الفوز مبرراً ذلك بأن وجود الفنانات في مباراة أم درمان كان عبئا ثقيلا علي المسئولين المصريين الذين تشتت أعمالهم في حمايتهم.
النائب جمال زهران أكد أن الفرحة العارمة التي اجتاحت شوارع مصر عقب فوز المنتخب تدل علي أن الشعب المصري يقوم بتعويض حرمانه من ممارسة السياسة بحرية وديمقراطية ولذلك فهو يعبر عن حزنه بغضب ويعبر عن فرحته بصورة كبيرة لحرمانه من أبسط حقوقه السياسية.
وأكد زهران أن الشعب المصري لديه مباراة أكبر في عام 2010 وهي مباراة الانتخابات البرلمانية، كما توجد مباراة أهم عام 2011 وهي المباراة الرئاسية ولذلك لابد أن يستثمر الشعب المصري فرحته من الانجازات الرياضية ويعبر عن حماسه في المباريات السياسية القادمة وعلي الشعب المصري أن يستغل حماسه في تشجيع المنتخب المصري ويحوله إلي حماس سياسي يجبر النظام علي الخضوع لمطالبه المتمثلة في الحصول علي حريته وتعزيز الديمقراطية. أما النائب سعد عبود فأكد أن فرحة الشعب المصري تدل علي أنه يشتاق إلي تحقيق أية انتصارات حتي لو كانت غير حقيقية ولذلك فإن فوز مصر علي الجزائر استطاع أن يخمد نار الفتنة التي كانت مشتعلة في نجح حمادي مما يدل علي عجز النظام في استثمار طاقات المصريين وتحويلها الي طاقات إيجابية تستطيع تحقيق انتصارات حقيقية لمصر.
الدكتور ضياء رشوان الخبير بمركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية فيؤكد أن لعبة كرة القدم تتمتع بمميزات الديمقراطية والشفافية والعدل ولذلك يشارك الجميع في تشجيعها نظرا للثقة المسبقة بأن نتيجة المباريات لن تكون مزورة أو مخفية كما يحدث في ممارسة السياسة، وقال رشوان إنه سعيد لمبادرة المسيحيين والمسلمين في نجع حمادي وتعانقهم عقب المباراة إلا أنه حذر من الاستعجال في الحكم علي نية الصلح كما حدث في الاستعجال علي الحكم في توصيف الفتنة من قبل.
النائب محمد العمدة قال إن انتصار المنتخب المصري هو الانتصار الوحيد الذي يشعر به الشعب المصري في الآونة الاخيرة ما يفسر سعادته حال انتصار أي من منتخبات أفريقيا وهناك حالة كبت لدي الشعب المصري المحاصر بقانون الطوارئ وممنوعة عليه التجمعات والتظاهرات وهي الحالة الوحيدة التي يترك فيها النظام الجماهير للخروج إلي الشارع وأشار العمدة إلي أن للشعب المصري طاقة مخزونة ومكبوتة لاتخرج إلا بعد الانتصارات الرياضية ولا سبيل لاخراجها إلا في مباريات كرة القدم، كما أن المصريين بطبيعتهم شعب عاطفي لذلك فإنه يفرح بسرعة ويبكي بسرعة حيث يتميز ويبدع في جميع أنواع الفنون بالمقارنة بالشعوب الاخري في المنطقة سواء العربية أو الافريقية، وأضاف: الحزب الوطني يحاول الادعاء أنه صاحب الفضل في نجاحات منتخب الساجدين مع أن الحكومة بطبيعتها يحكمها قانون علماني وتريد سرقة فرح الشعب المصري وأن تنسب هذا النصر لنفسها مع أنها دائما ما تؤكد أنه لا دين في الكورة ولا كورة في الدين، كما أن وسائل الاعلام نقلت صوت حسن شحاتة مدرب مصر وهو يهتف بتوسل «ياحبيبي يارسول الله» فهذا المنتخب العظيم الذي يستحق أن يطلق عليه منتخب الساجدين تعود انتصاراته إلي الشعب العظيم مسلمين وأقباط وليس للنظام القائم وأخشي أن يستغل النظام هذه المناسبة وينسب الصلح لنفسه، أما الشاعر سيد حجاب فكان له وجهة نظر غريبة وهي أنه غير متابع لمباريات كرة القدم وغير مهتم بما يحدث.
أما النائب عبدالرحيم الغول فقال إن المسلمين والاقباط خرجوا سويا في تظاهرات حاشدة بنجع حمادي احتفالا بفوز مصر علي الجزائر وأنه كان وسط هذه الجماهير التي وجدتها فرصة للصلح بعد مذبحة نجع حمادي التي ارتكبها أحد المجرمين وأن الأمور في نجع حمادي علي ما يرام مشيرا إلي أن الاحتفالات في نجع حمادي كان لها طعم خاص مؤكدا أنه عضو لمجلس الشعب منذ 40 عاما عن دائرة نجع حمادي ولا يعكر صفو العلاقات بين المسلمين والاقباط شيء وعاد الغول للحديث عن الاحتفالات التي شهدتها نجع حمادي، مشيرا إلي أن المسلمين والاقباط خرجوا إلي الشوارع وهم يهتفون ويهللون بفوز مصر علي الجزائر.
الدكتور عمار علي حسن الخبير بمركز الدراسات السياسية والاستراتيجية بالأهرام يؤكد أن الشعب المصري متسامح بطبعه ونقي السريرة ويحمل في داخله جينات حضارة عريقة لذلك فهو شعب قادر علي تجاوز المشكلات بسرعة بالمقارنة بشعوب أخري وأن ذلك أهم ما يميز الشعب المصري من الفراعنة وحتي الآن إلا أنه شدد علي أن مصر تفتقد المشروع السياسي الذي يلتف الناس ويلتفون حوله وأنه يتمني أن يكون لمصر مشروع كبير مثل برنامج طموح للقضاء علي بطالة الشباب أو وجود فريق علمي يتوصل إلي اختراع هام للبشرية عندها سوف يلتف ايضا الناس حوله ويخرجون إلي الشوارع للهتاف بهذه الانجازات التي لايجدونها إلا في فريق كرة القدم، كما أن لحظة التوحد التي عاشها الشعب المصري هي جزء من الثقافة العامة للمصريين الذين كانوا ومازالوا يتجاوزون الازمات بسرعة وسهولة ويتضح هذا في احتوائهم للمستعمرين والغزاة الذين جاءوا إلي مصر وبدلا من فرض لغتهم أو سلوكياتهم وجدناهم يقعون في عشق دولة مصر، مشيراً إلي أن سرعة تجاوز المصريين للأزمات حماهم من الاقتتال والحروب الأهلية البغيضة.
***********
لماذا أضعنا فرصة الفوز علي الجزائر ب 8- صفر ؟
· شحاتة ورجاله «ذلوا» الجزائر في بنجيلا زيدان بطل .. وجدو أسطورة .. والحضري نجم فوق العادة
سحق المنتخب الوطني نظيره الجزائري برباعية نظيفة في اللقاء الذي أقيم بينهما في الدور قبل النهائي لبطولة أمم أنجولا التي استضافها ملعب بنجيلا وتلاعب المنتخب الوطني بالفريق الجزائري الذي كان ضحية جديدة لمصر ليكون أقوي رد اعتبار علي الفريق الجزائري الذي كان قد خطف بطاقة التأهل لمونديال جنوب أفريقيا دون وجه حق وبأساليب بعيدة عن الرياضة.
شهدت المباراة أقوي وأفضل أداء للمنتخب الوطني في المواسم الأخيرة ليستكمل هذا الجيل من اللاعبين انجازاته واقترب بقوة من تحقيق اللقب الثالث علي التوالي خاصة أن الفريق الجزائري كان في هذه المباراة «لاحول له ولا قوة» أمام الهجوم الأحمر بلون فانلة منتخب مصر وافتتح حسني عبدربه أهداف اللقاء في الشوط الأول من ركلة جزاء.
وأضاف زيدان وعبدالشافي وجدو ثلاثية في الشوط الثاني وسط إهدار نصف دستة أهداف من لاعبي المنتخب ليصعد بجدارة واستحقاق لنهائي البطولة ويواجه منتخب غانا يوم الأحد القادم.
بدأ المنتخب الوطني بتشكيل متوازن ما بين الجانب الدفاعي والهجومي مع التركيز للسيطرة علي وسط الملعب عن طريق الثلاثي أحمد حسن وأحمد فتحي وحسني عبدربه ليكون لهم الكلمة العليا في مواجهة كريم مطمور وكريم زياني ويزيد منصوري. بدأ الشوط الأول بضربة البداية للجزائر ولكن أحمد المحمدي استحوذ علي الكرة ولعبها إلي محمد زيدان ولكن ارتكب زيدان خطأ مع نذير بلحاج وارتدت الكرة إلي عصام الحضري الذي لعب كرة طويلة لعماد متعب الذي تعرض لدفعة من عنتر يحيي داخل منطقة الجزائر ولكن الحكم البنيني كوفي كودجا لم يحتسب شيئا وارتدت الكرة إلي وسط الملعب وشكلت الكرة خطورة علي مرمي عصام الحضري عن طريق مراد مغني.
سيطر المنتخب الوطني علي وسط الملعب بتحركات أحمد حسن وسيد معوض الذي لعب كرة جميلة إلي أحمد المحمدي الذي لم يجد من يتابع الكرة داخل منطقة الجزائر لتأخر متعب وزيدان وتوالت الكرات العرضية عن طريق المحمدي من الجانب الأيمن ليحصل علي أول ضربة ركنية ولكن لم يستغلها لاعبو المنتخب وأنقذ رفيق حليش انفرادا تاما من أمام متعب الذي كاد يحرز الهدف الأول وكاد مطمور أن ينفرد بالحضري من هجمة مرتدة لولا التدخل المناسب من محمود فتح الله الذي أبعد الكرة إلي ركلة ركنية نجح الدفاع في ابعادها إلي المحمدي الذي لم يتصرف في الكرة بسرعة مما جعل دفاع الجزائر يضغط عليه ويقطع الكرة ويسدد مجيد بوقرة كرة قوية بجوار القائم. ووقع أول صدام بين اللاعبين من كريم مطمور الذي حاول الاعتداء علي وائل جمعة الذي اصطدم مع عبد القادر غزال الذي سقط علي الأرض ولكن الحكم البنيني كوفي كودجا سيطر علي الأحداث عندما حذر مطمور من التدخل وهدده بإشهار الكارت الأصفر في وجهه حتي يتحكم في زمام الأمور، ركز المنتخب الوطني خلال العشرين دقيقة الأولي علي الاختراق من الاجناب سواء عن طريق المحمدي من الجانب الأيمن أو عن طريق معوض في الجانب الأيسر ولم يحاول الاختراق من منطقة العمق وهو ما جعل هناك صعوبة لتركيز الفريق علي الاجناب خاصة في ظل التركيز الدفاعي للاعبي الجزائر وانطلق المحمدي بكرة سريعة من الجانب الأيمن وتعرض للعرقلة من نذير بلحاج وحصل علي ضربة حرة لعبها أحمد حسن عالية التقطها شاوشي الذي نجح في التصدي لأخطر الفرص من أمام عماد متعب الذي انفرد بالحارس الجزائري ولكن متعب تباطأ في تسديد الكرة مما جعل شاوشي ينجح في التصدي للكرة ويهدر متعب أخطر فرص هذا الشوط ويخطيء المحمدي في اخراج الكرة مما جعل غزال يخطف الكرة ويسدد بقوة فوق العارضة. ويحصل كريم زياني علي ضربة حرة من هاني سعيد لعبها نذير بلحاج عرضية قوية التقطها الحضري ولكن كان هناك تدخل قوي من جانب رفيق حليش الذي حصل علي أول انذار في المباراة في الدقيقة 29. شهدت الجهة اليمني للمنتخب الوطني صراعا شرسا بين المحمدي وأمامه نذير بلحاج الذي شن أكثر من هجمة علي مرمي الحضري وظهر في الدقيقة 33 بهجمة بسيد معوض الذي لعب كرة عرضية سددها متعب ولكن بجوار القائم. وتشهد الدقيقة 37 قمة الإثارة في هذا الشوط عندما مرر سيد معوض كرة بينية لعماد متعب الذي تعرض للعرقلة من جانب رفيق حليش واحتسب الحكم ركلة جزاء ومنح الانذار الثاني في وجه حليش والكارت الأحمر وأحرز حسني عبدربه الهدف من ركلة جزاء علي يسار الحارس شاوشي الذي حصل علي إنذار للاعتراض علي الحكم البنيني واستمرت السيطرة المصرية علي وسط الملعب وأهدر عبدربه فرصة الهدف الثاني من الكرة الجميلة التي لعبها له سيد معوض وارتدت الكرة خطرة علي مرمي الحضري انقذها بفدائية وائل جمعة من أمام عبد القادر غزال لترتد الكرة إلي المحمدي الذي حاول قيادة هجمة عنترية ولكنه خرج بها إلي الأوت.. وتراجع عنتر يحيي بجوار مجيد بوقرة بعد طرد حليش.. ونجح متعب في قيادة هجمة خطرة ولعبها عرضية لحسني عبدربه الذي سقط علي الارض بعد اصطدامه بعنتر يحيي وينتهي الشوط الأول بتقدم مصري بهدف عبدربه وأيضا في الأداء حيث كان المنتخب الوطني هو الأفضل في جميع الأمور الفنية. وفي الدقيقة الثالثة سقط أحمد المحمدي علي الأرض بعد ضربة من جانب كريم زياني ولكن الحكم لم يحتسب ضربة حرة ولم ينذر اللاعب الجزائري وخرج المحمدي للعلاج واستغلها نذير بلحاج وشن هجمة من الجانب الأيسر للجزائر ولكن هاني سعيد تصدي للكرة وأخرجها وارتدت الكرة لعماد متعب الذي راوغ أكثر من لاعب ودخل منطقة الجزاء وتعرض للدفع بقوة ولكن الحكم اشار باستمرار اللعب وتعرض متعب للاصابة وخرج للعلاج ولعب بديلا منه حسام غالي علي أن يتقدم محمد زيدان للهجوم ويلعب خلفه أحمدحسن وحسام غالي وشكل المنتخب خطورة كبيرة ولكن مدافعي الجزائر تعاملوا بعنف.. وحاول كريم مطمور السقوط داخل منطقة الجزاء للايحاء للحكم باحتساب ركلة جزاء ولكن كوفي كودجا كان قريبا من الكرة في الدقيقة العاشرة من الشوط الثاني.
في الدقيقة 14 كاد سيد معوض أن يعزز الهدف المصري بعدما قاد هجمة عنترية ولكن الكرة مرت بجوار القائم وبعدها يستشعر الجهاز الفني النقص الهجومي ليدفع بمحمد ناجي جدو تميمة الحظ بدلا من محمود فتح الله ويحصل كريم زياني علي ضربة حرة خارج منطقة الجزاء من عرقلة من حسام غالي تصدي لها الحضري بقوة وحولها إلي ركلة ركنية.
بدأ العنف الجزائري يتزايد دون أن تكون هناك قرارات من جانب الحكم كوفي كودجا مما جعل هناك تخوف من جانب لاعبي المنتخب الوطني.
وفي الدقيقة 17 يواصل حسني عبدربه مسلسل إهداره للفرص واضاعة جهد زملائه من كرة جميلة مر بها زيدان الذي تعرض للعرقلة داخل منطقة الجزاء ولكن ذهبت الكرة لسيد معوض الذي مررها عرضية داخل الست ياردات لحسني عبد ربه الذي لعبها خارج المرمي بغرابة شديدة.
كرة جميلة بين زيدان وجدو لينفرد بها زيدان ويراوغ أكثر من لاعب وسدد علي يسار الحارس ويحرز الهدف الثاني ليزيد من احكام الفريق الوطني علي وسط الملعب وتتوالي الهجمات المصرية عن طريق سيد معوض والمحمدي وجدو وزيدان وتأمين دفاعي عن طريق أحمد فتحي وأحمد حسن اللذين سيطرا علي مجريات الأمور في وسط الملعب وتوالت أخطاء كوفي كودجا الذي يتغاضي عن طرد عبد القادر غزال الذي ضرب أحمد حسن بدون كرة ولكن يعود نذير بلحاج ويضرب أحمد المحمدي بقوة ويحصل علي الكارت الأحمر خاصة أن الضرب جاء بعنف من جانب بلحاج.. ونجح الحضري في انقاذ انفراد تام من أمام عبد القادر غزال..
واصل الفريق المصري تفوقه بصورة جميلة وسط إهدار الفرص لدرجة أنه كان في إمكاننا مضاعفة النتيجة الي 8 - صفر لو حسبنا الفرص المؤكدة بالإضافة الي الإستسلام التام لفريق الجزائر يجري حسن شحاتة التغيير الثاني بنزول محمد عبد الشافي بدلا من سيد معوض ونجح عبد الشافي في أقل من دقيقة في احراز الهدف الثالث من تمريرة جميلة من زيدان واحرز الهدف الثالث في الدقيقة 35 من فوق الحارس شاوشي الذي راح يلوم زملاءه.
وواصل لاعبو المنتخب الوطني التلاعب بلاعبي الجزائر واهدار فرص متتالية عن طريق زيدان وعبد ربه وأحمد حسن. وتشهد الدقيقة 43 قمة الاثارة عندما انفرد جدو بالحارس شاوشي الذي ضرب جدو وحصل علي كارت أصفر ثان والكارت الأحمر رغم أن جدو كان متسلل وهو ما احتسبه الحكم ويدفع سعدان بالحارس الاحتياطي ليلعب الدقائق المتبقية بثمانية لاعبين فقط ويواصل اللاعبون الاستعراض ويحتسب الحكم ثلاث دقائق وقت بدل ضائع ويحاول لاعبو المنتخب اضاعة الوقت بتناقل الكرة فيما بينهم. ورفض جدو أن يخرج من هذه المباراة دون أن تكون له لمسة كعادته في المباريات الماضية واحرز الهدف الرابع من تمريرة بينية من المتألق محمد زيدان ليطلق الحكم البنيني صافرة النهاية التي كان ينتظرها الجزائريون أكثر من المصريين خوفا من تزايد الفضيحة التي شهدتها مدينة بنجيلا..
*********
شحاتة بعد المباراة: الآن أستطيع النوم مرتاح الضمير وجدو هو أبوتريكة القادم وياريت يبقي عندي مائة مثل أحمد حسن وإصابة متعب خطيرة
المعلم يضرب بقوة في انجولا .. المعلم يؤدب من حرموه يوما من حلم العمر.. المعلم يبدع كما لم يبدع من قبل .. المعلم يمنح الملايين في مصر سعادة عارمة والحق في قضاء أمسية خيالية،
المعلم هو حسن شحاتة المدير الفني للمنتخب الوطني الذي قاد الفراعنة للحصول علي انتصار تاريخي بكل المقاييس بعد الفوز علي منتخب الجزائر بأربعة اهداف مقابل لاشيء في نصف نهائي كأس الامم الافريقية.
المعلم هو حسن شحاتة الذي صنع لنفسه تاريخا كبيرا بعد ان اصبح اول مدير فني يتأهل الي النهائي القاري 3مرات متتالية ويقترب من انجاز اضخم ان يكون هو اول مدرب في التاريخ ينال اللقب 3 مرات في اهم واكبر المناسبات القارية.
هو حسن شحاتة الذي كان لنا معه هذا الحوار السريع بعد الفوز التاريخي علي الجزائر..
كابتن حسن .. مبروك انتصارك الخيالي اليوم ؟
- اشكرك واشكر شعب مصر انا الان ابكي من اجلهم ، اشعر الان بأنني عوضت الليلة الحزينة لهم في 18نوفمبر الماضي.
يبدو عليك التأثر؟
-نعم انا اشعر الآن بما يحدث في الشوارع المصرية واللاعبون يعلمون ايضا، ولست أبالغ اذا قلت انني قدمت اليوم مباراة العمر بالنسبة لي.
مباراة العمر بسبب احداث أم درمان؟
-نعم لقد ضاع منا حلم المونديال العظيم الذي كنا احق به وحرمنا منه لاسباب يعلمها الجميع واقول للشعب المصري سامحوني واتمني مع اللاعبين ان نكون اسعدناكم اليوم.
بصراحة .. هل كنت تتخيل سيناريو اللقاء؟
-لا يوجد عاقل في العالم يقول ان المباراة ستنتهي باربعة اهداف، لأنها مباراة صعبة قبل ان تبدأ، ولكني كنت واثقا انه مادام هناك تحكيم عادل وجماهير منضبطة فالفوز مؤكد لنا وهو ماحدث.
.. والفوز بالاربعة ؟
-اشكر جميع اللاعبين علي ادائهم العظيم واقول لهم انتم ابطال دون حاجة الي التتويج وكلامي ليست به مبالغة الآن انا اشعر باننا نجحنا في الوصول الي المونديال لأن المباراة بالفعل كانت خير تعويض لنا.
وكيف تعاملت مع اللقاء قبل بدايته؟
-بالتأكيد كنت حريصا علي عدم منح فرصة للجزائر لاستفزاز اللاعبين ، واقول بصراحة إن المحاضرات الاخيرة ركزت خلالها علي تعليم اللاعبين كيفية عدم منح الجزائر اي فرصة للانقضاض علينا من هذا العامل ، والحمد لله نجنا في منع اي استفزازات بالاضافة الي استغلال كل فرصة سنحت لنا.
.. والعامل الفني ؟
-التكتيك الوحيد الذي كنت اراهن عليه هو خروجي متقدما بهدف مقابل لاشيء بعد 20 دقيقة من بداية الشوط الثاني، لذلك قمت بالقاء ورقة حسام غالي لسعدان من اجل ان يهاجم وهو يعاني من النقص العددي.
كنت تراهن علي الاجهاد لدي المنتخب الجزائري؟
-كرة القدم كر وفر ، وانا اعتمدت علي هذا العامل في تخطيطي للوصول الي النتيجة الكبيرة لأن الفوز بهدف ومع نقص عددي ليس جيدا ، والحمد لله نجحنا في اجهاد المنتخب الجزائري وبعدها اشركت جدو كمهاجم ثان بجوار زيدان ودفعت بعبدالشافي النشيط والحمد لله نجحا في تسجيل 3اهداف حسمنا بها النتيجة.
قلت إن الكرة كر وفر؟
-نعم هناك اساليب تكتيكية تختص بمباريات الشمال الافريقي ونحن عانينا منها طويلا مثل استفزاز اللاعبين ومحاولة اخراجهم عن التركيز ودفعهم للحصول علي البطاقات الحمراء ، والحمد لله ان الجزائر هي من شربت من الكأس الآن وشاهد الجميع العادل كوفي كودجا الذي اصفه بالابرز علي الاطلاق لأنه اخرج 3كروت حمراء مستحقة.
بصراحة الجميع فوجيء بمشاركة عبدربه وزيدان بصفة اساسية؟
-زيدان وعبدربه من نجوم مصر، وهما ورقتان رابحتان قدما الكثير للمنتخب في الاعوام الماضية، وليس معني هبوط مستواهما ان ينظر لهما بطريقة مختلفة وانا اعلم جيدا ان زيدان غير راض عن مستواه ويملك القدرة علي الافضل ، ولم يكن يحتاج سوي الثقة فقط في الملعب لأنه لم يكن يعاني من اي عيوب فنية.
.. وعبدربه؟
-عبدربه عاني من انفلونزا عنيفة ابعدته لفترة عن التدريبات، وهذا هو السر في تراجع مستواه بعض الشيء ولا انكر ان محاولات الاندية التي حاولت التعاقد معه خلال البطولة كانت لها الأثر الأكبر ولكننا خرجنا انا وعبدربه من الازمة سريعا وكان ..اللاعب هو النجم الاول لمباراتنا امام الجزائر في وسط الملعب.
اصابة عماد متعب؟
-للاسف متعب اصابته تبدو صعبة لأنه لاعب راجل ولا يطلب التغيير الا اذا كان غير قادر علي العطاء واتمني ان يشفي سريعا وهو في النهاية مفتاح الانتصار بعد ان حصل علي ركلة الجزاء الاولي التي احرزنا منها هدف بداية في الشباك الجزائرية.
.. وجدو .. رهانك المميز؟
-جدو لاعب مميز للغاية وهو يتطور كثيرا من مباراة لأخري واجمل ما به انه يذكرني بأبوتريكة في الملعب، وابوتريكة نجم كبير جدا وانا افتقده انسانيا وفنيا، وانا لم احاول ان احرق جدو بل حاولت منحه الفرصة للظهور في الفترات التي تتناسب معه وتقدمه بصورة طيبة، خاصة انها المرة الاولي له في المنتخب.
احتفلت بشدة مع احمد حسن وبكيتما؟
- احمد حسن رغم انه لاعب وكابتن للمنتخب، الا انني اعتبره شريكا لي وابن ومساعدا وكل شيء واحيانا اتمني ان يكون لدي كل لاعب في مصر الرغبة التي يملكها احمد حسن في ان يواصل التواجد في الملعب ، احمد حسن نموذج للكفاح، أتمني ان يكون عملة دائمة في ملاعبنا وهو لاعب عظيم وقدم الكثير لمصر ويستحق ان يكون عميد لاعبي العالم.
**********
زيدان: الرد علي الجزائريين قاس
أكد محمد زيدان لاعب وسط المنتخب الوطني أن الفوز الذي تحقق علي الجزائر جاء عن جدارة واستحقاق برباعية نظيفة وكان من الممكن أن تتضاعف، وتلاعبنا بهم لرد الاعتبار علي من خطفوا منا تذكرة مونديال جنوب أفريقيا بدون وجه حق بأساليب غير لائقة مؤكداً أن الرد كان قاسيا عليهم.
. وقال زيدان إن قيامه بحركة الحذاء كانت طبيعية نظراً لفرحتي الشديدة برد الاعتبار أمام الفريق الجزائري حتي أعود للدوري الألماني مرفوع الرأس أمام عنتر يحيي المحترف في نفس الدوري وكان يشن علي حملة شرسة لتشويه صورة المصريين هناك.
وأضاف أن تفوقنا علي الجزائريين لم يأت من فراغ بل أننا أفضل من جميع النواحي الفنية والبدنية منذ بداية المباراة، وهو ما جعل لاعبي الفريق الجزائري يحاولون استفزازنا لإخراجنا من حالة التركيز مثلما حدث في موقعة أم درمان ولكن الأمور انقلبت عليهم عندما لم يجدوا استجابة لاستفزازهم فقاموا باستخدام العنف وكان من نصيبهم الكروت الحمراء.
زيدان أكد أنه يهدي هذا الفوز ل80 مليون مصري ليفرحوا مرة أخري لأننا كلاعبين شعرنا بأحزانهم عقب التعثر في الصعود لمونديال جنوب أفريقيا.
***********
شعار الإسكندرية الجديد: عاوز تهده هاتله جدو
عاوز تهده هاتله جدو، وغيرها من الهتافات التي سيطرت علي الشارع السكندري في الساعات التالية للانتصار المصري العظيم علي المنتخب الجزائري في نصف نهائي كأس الامم الافريقية.
وتحولت الي صالة افراح يحتفي فيها الاسكندرانية بنجمهم الكبير محمد ناجي جدو الذي يتصدر الآن قائمة هدافي كأس الامم الافريقية حاليا برصيد 4 اهداف.
جدو اسطورة الاسكندرية في الوقت الحالي، وذهبنا - بعد ان اصبح اول هداف سكندري في الكرة المصرية منذ النجم القديم الديبة قبل 55 عاما، الي والد اللاعب وتحدثنا اليه عن مشاعره في الوقت الحالي عما يقدمه ابنه في البطولة.
قال الحاج ناجي : الحمد لله علي كل شيء ولا انكر اننا كنا نتوقع له التألق لأننا نعلم كيف كان يتمني اللعب مع منتخب مصر وهو شرف عظيم جدا ، وانا ووالدته لا نتوقف عن الدعاء له.
وسألناه عن مشاعر والدته فقال : هي تدعو له وتمسك المصحف لتقرأ القرآن بعد ان تبدأ المباراة ولكنها لم تشاهد مباراة الجزائر ولا انكر انها كانت تخشي من تكرار احداث ام درمان، خاصة ان جدو موجود لأول مرة مع المنتخب.
وعن وضع الاسرة وحالها اليوم قال الحاج ناجي : سعداء وفخورون بابننا واتصلنا به قبل المباراة وطالبناه بان يصلي ويدعو الله عز وجل ان يكمل نعمته عليه.
وعن رأيه في تصدر ابنه قائمة هدافي البطولة الافريقية قال الوالد : لم نتوقع ابدا ان يكون جدو هو الهداف وان يتفوق علي إيتو ودروجبا وكانوتيه وغيرهم من النجوم الذين تعرفنا عليهم من خلال محمد نفسه واقول مرة اخري ربنا يكرمك يا ابني بعد ما ساعدت مع زملائك في اسعاد الشعب المصري.
وتحدثنا مع مستر كارلوس كابرال المدير الفني للفريق الاول لكرة القدم بنادي الاتحاد الاسكندري الذي يلعب له جدو وقال : هو لاعب موهوب ولم اتوقع ان يكون الهداف، ولكني توقعت تألقه واري ان حسن شحاتة احسن التعامل مع اللاعب وانضمامه لأول مرة الي المنتخب ولم يحرقه في المباريات ويحرص علي اكسابه الخبرات تدريجيا، وهو مايدل علي انه مدرب كبير بحق ويستحق ما وصل اليه من انجازات عظيمة.
***********
جدو يقترب من لقب الهداف
اقترب محمد ناجي جدو مهاجم الاتحاد السكندري والمنتخب الوطني من إحراز لقب هداف بطولة كأس الأمم الأفريقية 2010 بأنجولا بعد الهدف الذي أحرزه في مرمي المنتخب الجزائري في المباراة التي جرت بينهما بملعب بنجيلا ليكون الهدف الرابع له متفوقاً علي زميله أحمد حسن والأنجولي فيلافيو، فلكل منهما ثلاثة أهداف.
جدو أكد أنه أفضل بديل في التاريخ الكروي عندما أحرز أربعة أهداف في خمس مباريات رغم أنه لم يشارك في التشكيل الاساسي ولم يلعب أكثر من نصف ساعة في أي من المباريات التي شارك فيها وكانت البداية في اللقاء الأول أمام نيجيريا، أحرز الهدف الثاني للمنتخب المصري الذي كان متعادلاً حينذاك مع نيجيريا 1/1 وكان الهدف الثاني لجدو في مرمي بنين، عندما شارك في الشوط الثاني وأحرز الهدف الثاني بعد أن كان المنتخب الوطني متقدماً بهدف نظيف وشارك في لقاء موزمبيق ولكنه لم يحرز أهدافاً في هذا اللقاء وكانت العودة سريعة في مباراة الكاميرون عندما أحرز الهدف الثاني في الوقت الاضافي الأول مستغلا خطأ الكاميروني جيرمي ليكون الهدف الثالث لجدو الذي عاد وأحرز الهدف الرابع في مرمي الجزائر ليكون له لمسة جمالية في أداء المنتخب الوطني ليقترب من احراز لقب هداف البطولة عن جدارة واستحقاق، الجدير بالذكر أن جدو صاحب ال24 عاماً انتقل إلي صفوف الاتحاد السكندري قبل موسمين قادما من نادي دمنهور وأصبح مصدر صراع قوي بين قطبي الكرة المصرية بين الأهلي والزمالك، بالاضافة إلي عروض الاحتراف الخارجية التي انهالت علي اللاعب عقب تألقه في صفوف المنتخب الوطني.
*********
المشجعون الذين سافروا إلي أنجولا :ضباط أمن الدولة وسفراء اجتمعوا بنا في نادي الفروسية لوضع خطة التشجيع والحماية
· قيادات الخارجية وعدت المشجعين المصريين بمعاملتهم كدبلوماسيين في أنجولا
تصوير: عيد خليل
قبل ساعات من لقاء منتخبنا الوطني بمنتخب الجزائر بأنجولا عقدت قيادات من وزارتي الخارجية والداخلية وأمن الدولة لقاء بنادي الفروسية مع الجمهور المتوجه لأنجولا لحضور المباراة حيث وجهت تلك القيادات عددا من التعليمات والتوجيهات للجمهور منها عدم التحرش بالجماهير الجزائرية منعا لتكرار الأحداث المؤسفة التي وقعت بين جماهير مصر والجزائر عقب لقاء منتخبنا الوطني ومنتخب الجزائر باستاد أم درمان بالسودان .
كما حذرت قيادات الداخلية الجماهير من الاحتكاك بالأنجوليين خوفا من وقوع احداث عنف بين الطرفين وأكدت القيادات للجماهير ان هناك احتمالات لوقوع عنف من جانب جماهير انجولا اذا حدث اي احتكاك بها نظرا لظروفهم الناتجة عن الحرب الأهلية هناك.
اكد اللواء محسن كامل علي وجود غرفة عمليات مصرية بأنجولا لمتابعة الأحداث وتأمين الجماهير المصرية وأشار الي ان الترتيبات الأمنية لهذا اللقاء تجري منذ 5 أسابيع .
وقال محمود توفيق عضو رابطة الأهلي إن مندوب الخارجية أكد للمشجعين المصريين الذين سيحضرون أنهم سيعاملون معاملة الدبلوماسيين وأن الأخطاء التي حدثت بالسودان لن تتكرر مرة أخري.
ومن جانبه قال صلاح حسني لاعب الأهلي السابق وأحد المشجعين الذين حضروا المباراة علي الرغم من قلة أعداد الجماهير المصرية بأنجولا إلا أنهم توزعوا علي المدرجات وكل من شاهد المباراة لمح علم مصر عاليا.
وأضاف طارق عبدربه شقيق اللاعب حسني عبدربه قائلا: إن ماحدث في السودان لن يتكرر لقلة عدد المشجعين المصريين فضلا عن التعليمات التي تلقوها بعدم الاحتكاك بأي مشجع جزائري وكل ما اردناه هو ان نري مباراة نظيفة
كما صمم إيهاب مرعي أحد المشجعين علم مصر وكتب عليه (مصر+الجزائر= كل العرب) ورفعه من قلب المدرجات أثناء المباراة .
وقال تامر فكري أحد المشجعين: علمنا قبل المباراة أن الحكومة الأنجولية وعدت بتأمين المباراة وحماية الجماهير والعمل علي عدم حدوث اي احتكاكات بينها .
وقال زكي كمال احد المشجعين: إن الرحلة الي انجولا بدأت مساء الأربعاء من مطار القاهرة وصولا ب (لادونيا) ومن (لادونيا) الي (بنجيلا) حيث استغرقت الرحلة 7ساعات .
وأكد محمد ابوسمرة ان الرحلة الي انجولا كانت منظمة بشكل دقيق وأن تكلفة سفر كل مشجع بلغت 12 ألف جنيه بالتعاون مع شركة بيبسي ورجل الأعمال كامل ابوعلي رئيس مجلس ادارة النادي المصري .
وقال عدد من المشجعين انهم لاقوا كل الرعاية قبل سفرهم الي انجولا حيث تم تطعيم معظمهم ضد الملاريا بمركز المصل واللقاح وكذلك بالحجر الصحي بمطار القاهرة .
وأضاف تامر فكري بأن الحكومة الأنجولية وعدت بحماية المصريين علي حد قول المسئولين المصريين، كما علق الخواجة أشهر مشجعي الكرة بأن كل روابط المشجعين من الإسماعيلية والغربية والمنصورة والبحيرة ذهبت وراء المنتخب وقال : نحن متأكدون من الفوز، وخلاص العلاقة بين الجزائر ومصر علي خير ما يرام والشعب الجزائري يحب مصر والنصر لمصر..
وقال حسن عبد الفتاح: من رابطة الأهلي بأن تفاصيل الرحلة كانت غامضة ما يجعلنا في حيرة إذ من المفروض في هذه الرحلات أن تكون علي خطوط الدولة وهي مصر للطيران ولكن الجمهور المصري يسافر علي طائرات شركات خاصة والشركة انفكيشن بينما الجمهور الجزائري سافر علي طائرات الدولة الجزائرية.
**********
الفنانون الذين سافروا إلي السودان غاضبون لمنعهم من السفر إلي أنجولا بحجة أنهم «بسكويت»
· محمد رياض: ذهبنا للسودان للتشجيع وليس للمنظرة
· هنيدي: المصادمات في السودان كانت ذات طابع سياسي
حالة من الغضب المكتوم أصابت الفنانين المصريين الذين سافروا إلي السودان لحضور مباراة الجزائر السابقة.. حملهم الاعلام مسئولية الهزيمة فقال إنهم مجرد «بسكويت» هرولوا أمام العنف الجزائري وحرموا مشجعي الدرجة الثالثة من التشجيع الحقيقي.
ولم يكن الاتهام القاسي هو ما أحزنهم فقط بل تجاهل دعوتهم إلي مباراة أنجولا في كأس الأمم.
في البداية سألنا أشرف زكي نقيب الممثلين الذي ذهب مع عدد من الفنانين لمباراة السودان فقال زكي: لم تتبن أي مؤسسة مدنية تنظيم رحلة للفنانين المصريين في مباراة أنجولا ففي مباراة السودان كانت المبادرة من وزارة الإعلام واستجبنا لها علي الفور وذهب للسودان وفد من الفنانين بجوار شخصيات في مجالات أخري هذا بالاضافة لأن تأشيرات دخول السودان والمسافة كانت أسهل من أنجولا والتي تتطلب وقتاً طويلاً في تأشيراتها أما عن الاحباط الذي ساد الفنانين المصريين حينما اتهمهم الإعلام بأنهم سبب هزيمة المنتخب وخروجه من كأس العالم لأنه من المفروض أن مشجعي الدرجة الثالثة والالتراس بكل الأندية كانوا هم الأولي بحضور هذه المباراة قال أشرف زكي: وهل الفنانون الذين ذهبوا لمباراة السودان غير مصريين أو من دولة معادية لمصر هذا افتراء علي الفنانين ولو كانت هناك فرصة كي يشجع الفنانون المصريون في أنجولا لما ترددنا ثانية واحدة.. أما الفنان محمد رياض قال إنه لم يذهب لأنجولا لانشغاله في تصوير فيلمه الجديد وصعوبة اجراءات السفر إليها عكس السودان وأضاف رياض قائلاً: إننا في مباراة المنتخب المصري مع نظيره الجزائري ذهبنا إلي السودان لتشجيع المنتخب وليس للمنظرشة ولم نكن السبب في هزيمة المنتخب وعدم صعوده لكأس العالم.. أما الفنان سعد الصغير والذي حضر مباراة المنتخب المصري ونظيره الجزائري في السودان فقال: كنت أتمني أن أكون مع المنتخب في أنجولا للوقوف بجانبه ولو كنت أعلم منذ بداية بطولة كأس الأمم الأفريقية أن المنتخب المصري سيواجه نظيره الجزائري لكنت قمت بتأجيل أعمالي في هذا اليوم لتشجيع المنتخب ولكن للأسف موعد المباراة صادف يوم الخميس وهو يوم ملئ بحفلات الزفاف ولم آخذ الترتيبات الكافية للسفر وأشار سعد الصغير إلي أنه تلقي بالفعل دعوة من اتحاد الكرة ولكن ظروفه لم تسمح بالسفر وقال الصغير ان اتحاد الكرة استيقظ من غفوته متأخراً جداً فكان يجب اتخاذ نفس الاستعدادات في مباراة السودان الأولي واختتم سعد كلامه أن وفد الفنانين الذي سافر في مباراة السودان كان يشجع من قلبه ولأنه من منطقة شبرا فيعشق كرة القدم.
ومن جانبه أبدي الفنان محمد هنيدي استياءه الشديد من حالة الجفاء التي صبغت العلاقات بين مصر والجزائر علي أثر أحداث أم درمان الشهيرة معلناً عزمه حضور النهائي لو مرت مباراة الفريقين علي خير.
وقال هنيدي إن المنتخب الجزائري فريق جاد ويتمتع بحماس وروح قوية وهي المميزات نفسها التي يتحلي بها الفريق المصري. وأنا ضد الفتن.. والحمد لله الجو إلي الآن هادئ.. وربنا يستر.. فالمصادمات في السودان كانت ذات طابع سياسي أكثر منها رياضياً.
**********
جماهير بورسعيد : اتحاد الكرة أرسل لنا 25 تذكرة وزعوها بالواسطة مع أننا الأقدر علي التعامل مع الجزائريين
فاض الكيل بمشجعي النادي المصري بعد أن حدد اتحاد الكرة المصري عددا محدودا جدا من التأشيرات ولم توزع عليهم وأعلنوا انهم أحق المشجعين بالسفر لمساندة المنتخب الوطني في انجولا ويطلبون من كامل أبوعلي 200 تذكرة مجانية للمشجعين بجملة الصفقات الخاسرة التي ألحقها بالنادي ويحكي سيد الجمل عضو رابطة مشجعي النادي المصري : أرسل اتحاد كرة القدم للنادي المصري 25 دعوة للسفر لانجولا وفوجئنا بأن المدير التنفيذي للنادي المصري اللواء محسن شتا يوزع الدعوات بالمحسوبية علي ابناء اخواته ومظفي النادي ومديرية الشباب والرياضة وأعطي 4 دعوات فقط لمشجعي الرابطة وحرمنا من السفر لأنه الآمر الناهي اليوم في النادي، وهمش دور رئيس النادي كامل أبوعلي ورغم ذلك فأننا نحاول السفر علي حسابنا لحماية مصر من بلطجة الجزائر ويؤكد مشجعو النادي المصري والإسماعيلي والاتحاد السكندري أنه هو الجمهور الوحيد الذي يستطيع أن يوقف القتلة الجزائريين عند حدهم وقد كنت ضمن المسافرين في مباراة السودان وجريت وراءهم رغم ما معهم من أسلحة بيضاء.
ويحتج محمد الجمل من مشجعي النادي المصري قائلا لا نريد جمهورا يمثل مصر ببدل وكرفتات ونريد مشجعين يحاربون ويعشقون الفريق المصري ونحن أجدر بهذا الاختيار.
عصام الزهيري عضو مجلس إدارة النادي المصري ورجل أعمال أكد أنه دفع 5 تذاكر لخمسة أشخاص لسافروا إلي انجولا لتشجيع مصر في مباراتها مع الجزائر حيث أن التذاكر التي أرسلها اتحاد الكرة غير كافية ولا تكفي لتمثيل مصر حيث أرسلوا لكل ناد 25تذكرة وللاسف تم توزيعها بالمحسوبية وينادي الزهيري رجال الأعمال ببورسعيد أن يقوموا بتسفير عدد كبير من المشجعين واعترض علي موقف اتحاد كرة القدم تجاه المشجعين وأوضح أن الجزائر فتحت خط طيران إلي انجولا منذ بداية المباراة السابقة.
وأضاف أنه كان يجب أن يجهز الاتحاد مسبقا سفر وإقامة لأكبر عدد من المشجعين وتمني أن يجد المشجعون أماكن اقامة ولا يحدث كما حدث مع المشجعين في مباراة السودان وقال الزهيري أنه رغم الظروف الصعبة التي مرت ببعض محافظات مصر من جراء السيول إلا أن قلوب المصريين كلها غدا مع المنتخب المصري في هذه المباراة لأن هذه المباراة تمس مصر وشعبها الكريم ومع ذلك لن ننسي المتضررين من السيول وسنمدهم بالاعانات اللازمة لهم. عاطف مبروك عضو مجلس إدارة النادي المصري يشرح : للاسف رجال الأعمال لم يتح لهم الوقت للحصول علي تأشيران لإرسال مشجعين من النادي المصري إلي انجولا لتشجيع المنتخب الوطني وأكد أن الحزب الوطني ورجال الأعمال سيقدمون تأشيرات تكفي عدد مشجعي النادي المصري للسفر لانجولا إذا صعدت مصر للدور النهائي وفوزها علي الجزائر للدور النهائي وفوزها علي الجزائر حيث سيكون الوقت متاحا لدينا وأضاف أنه متفائل خير بفوز المنتخب المصري كله يدعو للمنتخب بالفوز وعن توزيع التأشيرات بالمحسوبية أكد أن النادي وزع التأشيرات علي رابطة مشجعي النادي المصري كلها ولم يحصل موظفو النادي أو مديرية الشباب علي تأشيرات.
***********
رئيس رابطة مشجعي الاسماعيلي: الاتحاد طلب منا مشجعين لحضور المباراة النهائية وليست مباراة مصر والجزائر
في الوقت الذي نظمت فيه الحكومه الجزائرية رحلات لمشجعيها الي انجولا لحضور مباراة الغد لفريقهم امام المنتخب المصري وتأكد سفر 5000 مشجع جزائري ومع احتمال زيادة العدد الي اكثر من 10000 " عشرة الاف " جزائري الي ملعب بانجيلا شهد الاتحاد المصري لكرة القدم والمجلس القومي للرياضة اليوم حالة من الارتباك عن مدي التجهيزات لسفر عدد من المشجعين المصريين وخاصه انه بالفعل تم الاعلان وبدون اية استعدادات عن سفر عدد من جماهير الالتراس من اندية الاسماعيليي المصري ببورسعيد يوم الأربعاءالماضي لمساندة المنتخب الوطني في لقائه مع الجزائر وحتي هذه اللحظة تاكد سفر 100 مشجع فقط من المشجعين المصريين
حيث سادت في الاسماعيليه حالة من التخبط مابين النادي وروابط المشجعين في جمعيات مشجعي الاسماعيلي والذي اكد البعض منهم سفر بعض اللاعبين بينما نفي البعض السفر بحجه عدم وصول ايه تعليمات عن احتمالية سفرهم الي انجولا في المباراة المرتقبة بين مصر والجزائر...!!
وقال جمال هيلتون رئيس رابطة مشجعي الاسماعيلي أنه تلقي اتصالا تليفونيا امس من ايمن يونس عضو مجلس ادارة الاتحاد المصري لكرة القدم لطلب 24 من رابطة مشجعي الاسماعيلي اقل من 35 عاما ويحمل كل منهم جواز سفر سارياً حتي 6 شهور علي ان تتحمل احدي شركات المياه الغازيه (بيبسي ) تكاليف سفر المشجعين وذلك لحضور المباراة النهائيه في بطوله كأس الامم الافريقية في حال وصول المنتخب المصري للمبارةالنهائية ...!!! ولكنه نفي من جانبه طلب اتحاد الكرة الاستعداد للسفر لحضور مباراة مصر والجزائر ( الخميس ) قائلا لم يخطرنا احد بخصوص السفر لحضور المباراة غدا مشيرا ان مجموعة كبيرة من المشجعين طلبت السفر لحضور المباراة ونفي مصدر بالحزب الوطني نيه قيام امانة الحزب الوطني بالاسماعيليه بتنظيم رحلات لسفر المشجعين الي انجولا لحضور المباراة قائلا انه سمع ذلك في الفضائيات وعلي المواقع الالكترونية فقط ولم يتم تلقي ايه اتصالات حتي الان
مشيرإلي ان امس اعلنت الامانه العامه بالقاهرة اعلنت أمي عن احتمالية تنظيم رحلات الي بانجيلا لحضور مباراه مصر والجزائر ولم يتم الاعلان عن تكليف الامانات الفرعيةبالانضمام الي هذه الرحلات واذا كانت بالفعل لحضور مباره الجزائر او المباراة النهائية ...ّّّّّ!!!
وأكد سيد العركي مسئول العلاقات العامة بالنادي الاسماعيلي انه بالفعل تاكد الان من سفر100 مشجع عن طريق المجلس القومي للرياضة واشار إلي ان النادي لم يتلق ايه اتصالات سواء من المجلس القومي للرياضة اوالاتحاد بخصوص تنظيم رحلات وانما تقدم 7 فقط من رابطة مشجعي الاسماعيلي تم التنسيق معهم بصفه ودية مع ايمن يونس عضو مجلس ادارة الاتحاد المصري وقدموا اوراق سفرهم واستنكر العركي حالة الارتباك والتخبط وعدم التنظيم كالعادة قائلا " كان المفروض الاتحاد والمجلس يتوقعان حدوث هذه المباراة والاعداد لها واشار إليان مباراة السودان كان فيها نوع من التنظيم اكثر مما يحدث الآن "
***********
تعليمات سيادية تمنع نواب «الوطني» من تسفير مشجعين لمؤازرة المنتخب أمام الجزائر.. وأبوالعينين: ما حدث ضد المصريين في السودان مبالغ فيه للتغطية علي الهزيمة
اتفق عدد كبير من أعضاء البرلمان في الحزب الوطني علي الابتعاد عن ارسال مشجعين لمؤازرة المنتخب الوطني في بطولة الأمم الأفريقية بأنجولا فيما يبدو تنفيذاً لتعليمات صادرة من جهات سيادية بإبعاد الحزب الوطني عن هذه المسألة عقب الأحداث المؤسفة التي تعرض لها المصريون في السودان.. وهي التعليمات التي تحرص علي بقاء شعبية الحزب في الانتخابات البرلمانية القادمة.
كان الحزب أرسل نحو ألفي مشجع من أقارب ومؤيدي نواب الحزب في مختلف دوائر الجمهورية مع ابعاد المشجعين الأفضل من الالتراس وروابط مشجعي الأندية.
وأكد محمد أبوالعينين رئيس اللجنة البرلمانية التي سافرت للسودان أن الحزب قرر عدم الاشراف علي نقل المشجعين إلي أنجولا لمؤازرة المنتخب الوطني أمام الجزائر حرصا علي التهدئة وعدم تكرار الأحداث مرة أخري ومحاولة من شرخ صلاح ما تسببت فيه المباراة الأخيرة في علاقات البلدين متوقعاً أن تعيد المباراة العلاقات الطبيعية بعد أن شعر البلدان بحجم الخطأ الذي وقعا فيه بعد مباراة السودان.
مؤكداً أن كل ما أثير من اعتداءات ضد المصريين قصص مبالغ فيها للتغطية علي خسارة المنتخب الوطني في المباراة الفاصلة قائلاً: الجزائريون عبروا عن فرحتهم فقط.
وأرجع الحسيني أبوقمر وكيل لجنة الشباب والرياضة عدم ارسال الحزب لجماهير إلي أنجولا ارتفاع تكاليف الحصول علي التأشيرة.
وكان أحمد عز أمين التنظيم أشرف شخصياً علي نقل المشجعين إلي السودان بعد اختيار نحو 2000 شاب من أعضاء الحزب التابعين للنواب وتمت عملية نقلهم بعشوائية تسببت في عدم توفير أتوبيسات كافية لنقل المشجعين إلي استاد أم درمان وأثناء عودتهم ما دعم فزعهم في ظل تهديد الجماهير الجزائرية لهم.
**********
المباراة انعكست علي اجتماع وزراء الإعلام العرب فلم يحضر وزيرا إعلام الجزائر وقطر
في تصرف لافت غاب وزير الإعلام الجزائري عز الدين ميهوبي فضلا عن مندوبها وسفيرها بمصر عبدالقادر حجار عن اجتماع مجلس الإعلام العربي الأسبوع الماضي بمقر جامعة الدول العربية لبحث اقتراع الأمين العام عمرو موسي بإنشاء مفوطية للإعلام العربي وبحث مشروع قرار الكونجرس الأمريكي بفرض عقوبات علي شغلي القنوات الفضائية العربية واعتبارها منظمات إرهابية إذا قامت بث برامج معادية للسياسية الولايات المتحدة، بينما حضر أحد الموظفين بالسفارة في حين مثل دولة قطر الشيخ جبر مدير مكتب وكالة الأنباء القطرية بالقاهرة فيما بدا أنه انعكاس للترقب المشوب بالحذر بين مصر والجزائر علي خلفية مباراة منتخبي البلدين في بطولة أفريقيا في الدور قبل النهائي.
سوريا ولبنان ابديا اعتراضا خلال الاجتماع علي إنشاء مفوطية للإعلام العربي كما أعلن طارق متري وزير الإعلامي اللبناني رفض لبنان التضييق علي الحريات الإعلامية.
كما أكد محمد رزوق معاون وزير الإعلام السوري إن قرار مجلس النواب الأمريكي بشأن الأقمار الصناعية يمثل استباحة للسيادة الوطنية للدول العربية وانتهاكا واضحا لحريات الإعلام التي تحميها التشريعات الدولية والوطنية.
أضاف إن مشروع القانون الأمريكي يدل علي تراجع الرئيس الأمريكي باراك أوباما في وعوده في المجالات المدنية والسياسة التي أعلنها من قبل ويمثل تكرار لاخطاء الإدارة الأمريكية السابقة ضد المواطنين العرب والمسلمين.
ودعا إلي دراسة مشروع المفوضية العامة للإعلام العربي بشكل أوسع وبمشاركة جميع المعنيين للوصول إلي صيغة أفضل لا تظهرنا نسعي إلي عرقلة عمل المؤسسات الإعلامية والتأثير علي حريتها والتضييق عليها.
الطريف أن الاجتماع تخلله محاولة الوزير أنس الفقي نسب فكرة إنشاء المفوضية لنفسه إلا أن عمرو موسي قطع عليه الطريق وأكد أنه طرح الفكرة عام 2005، ما جعل علامات الانفعال تظهر علي وجه «الفقي» الذي راح يتحرك بالكرسي يمينا وشمالا.
فيما اختلف الإعلام حول من يقوم بتعيين المفوض العام للإعلام وعلي من يعرض تقريره السنوي.
في حين التزم مندوبا الجزائر وقطر الصمت، وانتهي الاجتماع بعدد من القرارات أولهما عقد دورة استثنائية للجنة الدائمة للإعلام العربي لمناقشة الملاحظات الواردة من الدول العربية علي المشروع يتم عرضها علي مجلس وزراء الإعلام العربي في دورته القادمة في يونيو.
وقال الأمين العام عمرو موسي ل «صوت الأمة» عقب الاجتماع اقتصر دورنا خلال التراشق الإعلامي بين مصر والجزائر علي خلفية المباراة علي نصيحة الطرفين بالهدوء وطلب عدم التصعيد فقط.
*********
حسني عبدربه صاحب الضربة الأولي في شباك الجزائر : مفاوضات الأهلي معي عقب كل كأس أمم أفريقية أشبه بفيلم كارتون لأنني لن ألعب إلا للإسماعيلي ولن أتوسط لبقاء الحضري
أحد عناصر المنتخب الوطني المشارك في بطولة الأمم الأفريقية المقامة حالياً في أنجولا، حسني عبدربه قيصر الكرة المصرية وأحد صانعي أفراحها تتردد أنباء عن مفاوضات يجريها معه مسئولو الأهلي للانضمام للفريق لأحمر، خاصة مع اقتراب عودته إلي مصر من رحلة احتراف في نادي أهلي دبي، وهو ما نفاه اللاعب جملة وتفصيلاً في حواره التالي مع «صوت الأمة» مؤكداً أنه لن يعود للأهلي أبداً ولا توجد أي مفاوضات من أي نوع مع مسئولي القلعة الحمراء
كما نفي اللاعب مفاوضات الزمالك معه مؤكداً أنه لن يلعب في مصر سوي للإسماعيلي ناديه الأصلي لأن لديه دينا في عنقه لابد أن يرده لجماهير الإسماعيلية.
وكالعادة تطرق الحديث أيضاً إلي قضايا أخري منها فرصة المنتخب الوطني في المنافسة علي البطولة الأفريقية ومدي نجاحه في احراز اللقب الثالث علي التوالي.. ووجهة نظره في استبعاد الكبار أبوتريكة وشوقي وعمرو زكي وميدو ،
سألناه بداية كيف تقيم الفوز علي الجزائر ؟
فأجاب : النصر علي المنتخب الجزائري أعاد الفرحة والكرامة ليس فقط للمنتخب وجهازه الفني والإداري وإنما لجموع المصريين الذين جرحتهم سلوكيات الجزائريين عقب فوزهم غير المستحق في مباراة السودان
افتتحت مهرجان التهديف في مرمي الجزائر هل تصف شعورك عقب التسجيل ؟
أعتقد أن هذا الهدف من أغلي الأهداف في حياتي ولن أنساه أبداً وعكس ما يشاع لم أكن قلقاً خاصة أنني كنت أشعر بأن حارس مرمي الجزائر ضعيف وأستطعت إرباكه بخدعة بسيطة والحقيقة لم نكن قلقين من الفريق الجزائري بأكمله وكذالك الكابتن حسن شحاتة الذي كان يوصينا قبل المباراه بأن الأهم من الجزائر هو المباراة النهائية فالجزائر فريق متواضع وفوزه في أم درمان جاء بالصدفة ونقول لإخواننا الجزائريين هاردلك
هل تعتبر بطولة إفريقياً يا 2010 هي الأصعب في الوقت الحالي؟
- مع التعب والاخلاص والتركيز مفيش حاجة صعبة ومنتخبنا يحتاج لبعض التوفيق ومع وجود الخبرات والنجوم الكبار سيحقق البطولة الثالثة علي التوالي.
هل تعني أن هناك غيابا للاخلاص بين اللاعبين؟
- لم أقصد هذا، بل أعني أننا دائماً ما نذكر بعضنا البعض بنسيان الانتماءات والنظر إلي لون علم مصر والاخلاص للبلد التي أعطتنا حبها ولن أكون مجاملاً إذا كررت ما يقوله كثيرون بأن هذا الجيل هو الأفضل في تاريخ الكرة المصرية سواء من حيث الالتزام أو حتي عدد البطولات التي حققناها فنحن أبطال القارة.
لكن التاريخ يؤكد أن كرة القدم لا تعترف بالتاريخ؟
- وماذا لو كان التاريخ مع الخبرات وتحقيق البطولات، أعتقد أنه سيكون له طعم آخر وكفايه تقليل من شأننا لأننا أبطال أفريقيا غصب عن الحاقدين.
ألا تحشي غياب النجوم أبوتريكة وزكي وشوقي وبركات وميدو؟
- لاشك أننا سنتأثر بغيابهم لكن الذي لا يعرفه كثيرون أن هذا الجيل تعود علي هذه المواقف وهو ما يميزنا عن أي جيل آخر فالفريق متجانس وثقتنا في أنفسنا كبيرة وغياب الخبرات فرصة للجدد ليسدوا الفراغ ويصبحوا نجوما في المستقبل.
وبماذا تفسر استبعاد الكبار في البطولة؟
- إنها وجهة نظر الجهاز الفني ولابد أن نحترمها وإذا كنت تقصد ميدو فهو لاعب كبير هو وعمرو زكي ولكن اختيارات الكابتن حسن شحاتة لا تقبل المناقشة ولابد أن نقتنع بذلك ونصل بأنفسنا لهذه الثقافة.
بعيداً عن المنتخب.. ما هي آخر أخبار المفاوضات معك للانتقال للنادي الأهلي؟
- مفيش مفاوضات من قريب أو بعيد مع الأهلي فقد أغلقت هذا الملف واللي عايز يتفاوض معايا يبقي عن طريق الإسماعيلي
ولكن الجميع يؤكد عودتك من رحلة الاحتراف إلي الأهلي.
هذا فيلم كارتون يتكرر كل موسم وليس لي أي علاقة بما يقال لأنني أؤكد من خلالكم أنني سأعود إلي الإسماعيلي آخر الموسم مع انتهاء اعارتي ومفيش أهلي ولا زمالك ولم يتصل بي أحد من مسئولي الناديين.
ألن تجدد عقدك مع أهلي دبي؟
- لن أجدد حتي لو وافق مسئولو الإسماعيلي، عشان عايز أرجع لمستواي السابق وأشعر أن أدائي ومستواي هبط إلي حد كبير في الدوري الخليجي ومن الآخر الدوري المصري والشارع الأسماعيلاوي وحشني.
تعني أن الدوري المصري أفضل من دوري الخليج؟
- ليس الأفضل ولكنني لم أتأقلم في الخليج وكنت أحتاج وقتاً أكبر للتعود علي المناخ هناك لأن سنة واحدة لا تكفي وللإسماعيلي دين في رقبتي لابد أن أرده.
بصراحة هل حقق عبدربه حلمه بالاحتراف؟
- الاحتراف الحقيقي في أوروبا مع احترامي لكل الدوريات العربية بما فيها الدوري المصري ورغم ذلك فأنا سعيد بتجربتي في دبي خاصة أنني ساهمت مع زملائي بحصولنا علي دوري وكأس سوبر واعترف أن الموسم الماضي أفضل لأهلي دبي من هذا الموسم لوجود مشاكل واصابات بالفريق.
ألم تتلق عروضاً من أندية أوروبية؟
- لا ولن أفعل مثل بعض اللاعبين وأعلن أن هناك عروضاً من تشيلسي وبرشلونة بمعني أنني مجبر علي العودة للإسماعيلي لأنني لم أتلق أي عروض من أي مكان.
يتردد أنك ترغب في العودة لمصر بسبب فشلك في الاحتراف؟
- لا ألتفت لهذا الكلام لأن ثقتي بنفسي لا حدود لها وحب الجماهير وخاصة أبناء الإسماعيلية يرضيني.
لكن البعض يردد أن تمسكك بالعودة للإسماعيلي مرتبط بقيمة عقدك التي تتعدي 5 ملايين؟
- أنصح بعض المتطفلين بعدم الحديث عن عقدي لأنه شئ خاص بي ولن أسمح بمجرد فتحه لأنني أعلم أنهم يرغبون في صناعة فجوة بيني ومسئولي وجماهير الإسماعيلي وأسألهم أشمعني دلوقتي بتتكلموا عن عقد حسني رغم أن عقدي مع الإسماعيلي من موسمين.
وما تعليقك علي انضمام عصام الحضري للفريق؟
- شئ يحسب لمجلس الإدارة بالكامل لأن الحضري حارس له قيمته وأعتقد أن مسئولي الإسماعيلي لم يفكروا في الحضري إلا بسبب رغبتهم في الحصول علي البطولات.
وهل تنصح الحضري بالاستمرار بعد طلبه الرحيل للمريخ السوداني؟
- عصام حر في رأيه وهو صاحب الكلمة الأخيرة في البقاء أو الرحيل ولن أتدخل في هذا الموضوع أو أتوسط لاستمراره كما أشيع.
وهل تري الإسماعيلي قادراً علي حصد البطولات؟
- لاعبو الإسماعيلي من أفضل لاعبي مصر ولو كان هناك استقرار مادي لحققنا معظم البطولات المحلية في السنوات السابقة ولكن الأزمة المالية وقلة الامكانيات هي سبب هروب اللاعبين وغياب البطولات عن الدراويش.
ماذا تقصد بهروب اللاعبين والبطولات؟
- أعتقد أن عدم وجود موارد مالية كان سبباً في رحيل نجوم كبار بقيمة بركات وإسلام الشاطر وعماد النحاس وأحمد فتحي وسيد معوض ومن قبلهم أحمد حسن وكل هؤلاء لو استمروا لفرغ النادي الأهلي من نجومه وحصلنا علي البطولات للإسماعيلي.
إذا لماذا لا تفكر في الانضمام للأهلي أو الزمالك وهي أندية بطولات؟
- مع احترامي لكل النجوم الذين احترفوا وخرجوا من الإسماعيلي فأنا غيرهم لأنهم ليسوا أبناء الإسماعيلي وأعتقد أن رحيلهم أما أنا فلو فكرت في الرحيل ستشتعل الإسماعيلية.
أخيراً ماذا عن شخصية العام المنتهي 2009 - 2010؟
- الكابتن حسن شحاتة، فقد حقق ما لم يحققه أي مدير فني آخر سواء مصري أو أجنبي وتحمل ما لم يتحمله بشر.
**********
الحضري: جمال مبارك كلمني ليحييني علي تألقي.. وسأختار بين الزمالك وفريق واتفورد الإنجليزي
أكد عصام الحضري حارس مرمي المنتخب الوطني في اتصال هاتفي من انجولا تلقيه اتصالا هاتفيا من السيد جمال مبارك امين السياسات بالحزب الوطني عقب تألقه في مباراة مصر والكاميرون
واشادته به وبالمستوي الذي ظهر به في اللقاء ومطالبته اياه بالتألق في مباراة الجزائر والمساهمة في احراز الفراعنة اللقب القاري للمرة الثالثة علي التوالي.
في شأن آخر اعترف عصام الحضري لزملائه في المنتخب بتلقيه عرضا للاحتراف في نادي واتفورد الإنجليزي الذي يلعب في دوري الدرجة الثانية الانجليزية والانتقال الي صفوفه اعتبارا من الشهر الجاري قبل غلق باب الانتقالات الشتوية.
ونفي الحضري ما ردده نصر أبوالحسن رئيس النادي الإسماعيلي لوسائل إعلام يفيد بعدم وجود عرض انجليزي ، ودخل الحارس المخضرم في نقاش حاد مع زميله عبدالظاهر السقا قلب الدفاع الذي طالبه بعدم التفكير في الاحتراف مجددا والتركيز في مسيرته الكروية المحلية لم يسفر الأمر سوي عن غضب السقا من عصبية الحارس.
المثير ان الحارس المخضرم أكد أن العرض الانجليزي ليس هو العرض الوحيد الذي يملكه وأكد وجود عرض آخر من حسام حسن المدير الفني للزمالك يرغب في التعاقد معه رغم امتلاكه كلا من عبد الواحد السيد ومحمد عبدالمنصف في حراسة المرمي.
**********
زاهر طمأن شحاتة : الجزائريون لن يلجأوا للعنف هذه المرة خوفا من العقوبات
بعد ساعات من فوز مصر علي الكاميرون في ربع نهائي كأس الأمم الافريقية عقد سمير زاهر رئيس اتحاد الكرة المصري اجتماعا مع حسن شحاته المدير الفني نفي خلاله إمكانية تكرار أحداث أم درمان بالسودان في نوفمبر الماضي أو اقدام الحكومة الجزائرية علي ارسال قوات خاصة لترويع المنتخب الوطني أو جماهيره عند التقائهما في الدور قبل النهائي للبطولة القارية.
وأكد زاهر لشحاته أن تكرار السيناريو يعد ضعيفا للغاية في ظل رغبه محمد روراوة رئيس الاتحاد الجزائري وأحد صناع الاعتداءات الجزائرية في ذلك الخطأ مجددا في انجولا في ظل وجود قيادات الاتحاد الافريقي لكرة القدم الكاف وعلي رأسهم الكاميروني عيسي حياتو بالإضافة الي مراقبين من الاتحاد الدولي وقرب قدوم جوزيف بلاتر رئيس الاتحاد الدولي " فيفا " بدوره الي انجولا لحضور المباراة النهائية بداعي ان حدوث أية اخطاء سيكون في صالح الملف المصري الموجود حاليا في اللجنة التأديبية بالفيفا وسيكون القرار وقتها حرمان الجزائر من التأهل للمونديال وهو ما يعلمه روراوة وبالتالي لن يقدم علي أية جرائم وسيكون حريصا علي اظهار الوجه الجميل للجماهير الجزائرية في انجولا وطلب زاهر من شحاتة عدم الخوف من امكانية حدوث الأمر وإزاله مشاعر الخوف من صدور اللاعبين والتأكيد علي أن الملعب سيكون هو الفيصل.
*********
هاني أبوريدة: سنرسل إلي الاتحاد الدولي مشاهد عنف اللاعبين الجزائريين ضد لاعبينا لتعزيز ملفنا وفرض عقوبات علي الجزائر
أكد هاني أبوريدة عضو المكتب التنفيذي للفيفا أن الاتحاد المصري لكرة القدم قرر ارسال شريط المباراة إلي الفيفا لتعزيز احتجاجنا علي أحداث أم درمان السخيفة وللتأكيد علي سلامة موقفنا ومدي عنف وخشونة اللاعبين الجزائريين، فما حدث هناك يؤكد أننا لانتجني علي حقائق ولا حتي ساعين للمشاكل فليس أكثر مما حدث اليوم لدرجة طرد ثلاثة لاعبين من فريق واحد في مباراة واحدة، فهذا يعد رقماً قياسياً وأكثر من هذا ما حدث من اعتداء سافر من الصحفيين الجزائريين علي البعثة الإعلامية المصرية، لمجرد أن انتباتهم السعادة عقب إطلاق صافرة النهاية وكأنهم استكثروا علينا الفرحة.
**********
قوات أمن مكثفة يقودها مدير المباحث الجنائية لحماية منزل السفير الجزائري.. و«الداخلية» تطلب منه عدم الخروج بعد المباراة
إجراءات أمنية مكثفة قامت بها مديرية أمن القاهرة منذ يومين لتأمين منزل السفير الجزائري عبدالقادر حجار في منطقة الزمالك، حيث قامت المديرية بقيادة اللواء إسماعيل الشاعر بوضع خطة أمنية وافق عليها وزير الداخلية، قامت علي تشديد التواجد الأمني أمام منزله مع وضع ثلاث سيارات إسعاف وسيارة مصفحة وقوات من الأمن المركزي تمنع حركة المرور في الشارع، إضافة إلي خدمات أمنية سرية تجوب الشارع الموجود به المنزل اضافة إلي تأمين الشوارع الجانبية الملاصقة له، كما تم التنبيه علي السفير الجزائري بعدم الخروج من منزله ليلة المباراة والالتزام بالاقامة داخل فيلته وعدم المخاطرة بالنزول للشارع هو وأفراد أسرته، وهو ما نفذه حجار الذي كان في حالة ضيق من الاجراءات المشددة، إلا أنه أبدي تفهما واضحا بسبب الاحداث المؤسفة التي تسبب فيها والتي صاحبت المباراة السابقة في السودان، المثير في الأمر أن اللواء فاروق لاشين مدير المباحث الجنائية اتجه إلي منزل حجار في منتصف الشوط الثاني تاركا المباراة ومصطحبا معه مجموعة كبيرة من ضباط المديرية، حيث وصل قبل انتهاء المباراة بحوالي 10 دقائق تقريبا واتجه إلي السفير الجزائري وأبدي التحية له وفضل الوقوف مع الخدمات الامنية ومراجعتها بعد أن وصلت معلومات عن اتجاه مجموعات شبابية إلي منزل السفير الجزائري، وهو ما حدث عقب المباراة، إلا أن الخدمات الامنية استطاعت إيقاف هذه المسيرة الشبابية التي حملت علم مصر، وعندما فشل الشباب في الوصول إلي منزل السفير ظلوا يطوفون بمنطقة الزمالك معلنين عن فرحتهم من انكسار المنتخب الجزائري بعد أن نال هزيمة مزلة علي يد المنتخب المصري الذي لقنه درسا قاسيا في فنون الكرة واخرجهم منكسي الرءوس.
وقد أكد لنا أحد المصادر الأمنية أنه اتصل بالسفير الجزائري للاطمئنان عليه فأظهر له السفير حالة الغضب التي انتابته من انكسار منتخبه أمام عمالقة منتخب مصر، اضافة إلي ذلك فقد قامت قوات الأمن بالقاهرة بعمل خطة أمنية قامت علي تكثيف التواجد الأمني، خاصة في الميادين الرئيسية، حيث تم إلغاء الاجازات في هذا اليوم، خاصة أن الفرحة استمرت حتي اليوم التالي بعد أن نزل كل الشباب إلي منطقة التحرير تحديداً حاملين الأعلام المصرية وقد حرص الأمن علي التجاوز عن أي تجاوزات قد تحدث طالما أنها لم تؤد إلي اصابة أحد.
نفس السيناريو تكرر في الجيزة بعد أن وضع اللواء محسن حفظي خطة أمنية لتأمين المناطق الرئيسية، خاصة شارع جامعة الدول العربية والذي زحف إليه الشباب من المناطق الشعبية حاملين الاعلام المصرية، كما تم تشديد التواجد الأمني أمام المنشآت الحيوية في المحافظة.
*********
هذا هو فريق غانا الذي سنقابله في النهائي.. أصغر منتخب في التاريخ من حيث السن ولاعبوه لمعوا في القاهرة
في حدث تاريخي بكل المقاييس جاء تأهل المنتخب الغاني الي نهائي كأس الامم الافريقية ليصبح أصغر جيل علي الاطلاق يحصد بطاقة العبور الي المباراة النهائية منذ انطلاق البطولة في السودان عام 1957 والي النسخة الحالية في انجولا 2010 .. ويعد الجيل الحالي للمنتخب الغاني هو الاصغر علي الاطلاق في تاريخ المنتخبات المتأهلة الي المباراة النهائية من خلال متوسط الاعمار ، حيث لايزيد متوسط اعمار لاعبي المنتخب الغاني علي 21عاما فقط وهو عمر لم يحدث علي الاطلاق في تاريخ البطولة ان وصل منتخب بهذا المعدل الي النهائي القاري.. ويعد الجيل الحالي للمنتخب الغاني صناعة مصرية خالصة في ظل ان القوام الاساسي الذي يعتمد عليه الصربي ميلوفان المدير الفني هو نفسه مجموعة اللاعبين الصغار الذين قادوا منتخب غانا للشباب بإحراز لقب كأس العالم تحت 20 عاما في القاهرة التي جرت منافساتها في عام2009 . وتضم قائمة ميلوفان التي نجحت في التواجد بالمباراة النهائية 7 لاعبين من جيل الشباب المتوج عالميا وهم أندري أيوا صانع الالعاب الموهوب وابن عبيدي بيليه اسطورة الكرة الغانية والافريقية في عقد الثمانينيات وكذلك النصف الاول من تسعينيات القرن الماضي ودومينيك أديياه وأبوكو دي كيلي وأوسي رانسفورد، وهو ثلاثي هجوم غانا في البطولة العالمية وصامويل إنكوم الظهير الايمن وارونا الظهير الايسر وايمانويل بادو لاعب الوسط المدافع.. واضاف ميلوفان الي هذه المجموعة 4 لاعبين ينضمون الي منتخب غانا لأول مرة في التاريخ وهم درامان وكيلي ولاريا ورحيم أيو والاخير هو لاعب الوسط المدافع بالفريق الاول لكرة القدم بنادي الزمالك. ونجح المنتخب الغاني " المراهق " الذي يرجع الي صناعة مصرية خالصة في حصد بطاقة التأهل للمباراة النهائية بعد غياب دام 18 عاما ، والمثير في نفس الوقت أن هذا الجيل تجاوز صدمة في الافتتاح كان من الممكن ان تقضي علي فرصه في المنافسة علي اللقب وهي الخسارة من كوت ديفوار بثلاثة اهداف مقابل هدف في المباراة الاولي لها في البطولة، بالاضافة الي اصابة اهم لاعبي غانا وهو الملهم مايكل ايسيان القائد بقطع في اربطة الركبة تستلزم غيابه عن الملاعب لمدة 6 أسابيع. وبدأت المغامرة الصعبة بنجاح غانا في الحصول علي بطاقة العبور الي دور ربع النهائي عبر الفوز بهدف دون رد علي بوركينا فاسو سجله كوادو اسامواه ، تلاه فوز آخر صعب للغاية وكان مفاجأة بكل المقاييس علي حساب منتخب انجولابهدف مقابل لاشيء سجله جيان اسامواه وعاد نفس اللاعب ليقود غانا لفوز صعب آخر علي نيجيريا في الدور قبل النهائي للبطولة ويحصد بطاقة التأهل الي المباراة النهائية في مفاجأة بكل المقاييس ويدون اسمه في سبق تاريخي غير مسبوق وهو تأهله ليكون اصغر منتخب علي الاطلاق يتواجد في المباراة النهائية وبمتوسط اعمار لايزيد علي 22عاما.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.