البرلمان يستدعي وزير التعليم بسبب مناهج الصف الرابع الابتدائي غدا    النقض تؤيد إدراج 8 قيادات إخوانية منهم الكتاتني ورشاد بيومي على قائمة الإرهاب    الملا: إطلاق خطة طموحة لبدء إنتاج الذهب من منطقة إيقات بالصحراء الشرقية    المالية: بدء تنفيذ «الإيصال الإلكترونى» فى أماكن البيع للمستهلكين أبريل 2022    الأسمدة.. توجيه من السيسي بشأن منظومة الإنتاج    التخطيط: 8.5 مليار جنيه استثمارات "السياحة والآثار" عام 22/21 بنسبة نمو 64%    الزراعة: تحصين 2.3 مليون حيوان ضد الحمى القلاعية وحمى الوادي المتصدع    مصر للطيران تعلن جدول رحلاتها غدًا .. تعرف عليه    عودة على نفس الطائرة أو حجر منزلي.. مصير القادمين لمصر من دول متحور كورونا الجديد    الجيش السوداني يتصدى لهجوم إثيوبي داخل الأراضي السودانية    ترتيب الدورى الإسباني قبل إنطلاق الجولة 15..ريال مدريد في الصدارة    انطلاق عملية التصويت في الانتخابات المحلية بالجزائر    تونس تكشف تفاصيل الهجوم على وزارة الداخلية    حزين: تجميد فوز العامري فاروق بانتخابات الاهلي لحين انعقاد الجمعية العمومية    كيروش يتحدث عن "تصنيف المنتخب".. وماذا لو وجد "صلاح جديد"؟    ماركا: برشلونة يتفق مع كومان بشأن تعويض فسخ التعاقد    بالصور.. زمالك 2007 يهزم غزل المحلة برباعية في بطولة الجمهورية    مصطفي محمد ضمن قائمة جالطة سراي لمواجهة مالاتيا سبور فى الدوري    اخبار الزمالك اليوم | حقيقة إصابة عاشور بكورونا أمام سيراميكا .. أمير مرتضى يحدد شروط اختياره مدرب عام الزمالك .. متى يعود سيسيه للزمالك؟    سقوط تشكيل عصابي لسرقة السيارات بمدينة نصر    إرجاء محاكمة متهم بهتك عرض طفل قاصر في الإسكندرية.. ل8 ديسمبر    ملك الأناقة.. الأسود يسيطر على إطلالات نجمات افتتاح "القاهرة السينمائي"    نضال الأحمدية تشعل أزمة شيرين وحسام حبيب مجددا.. هل انفصلا عن بعضهما؟    أعراضه خفيفة وعزلنا "غير مبرر".. ماذا قالت جنوب أفريقيا عن "أوميكرون"؟    انطلاق موقع «برلماني» تجريبيا.. البرلمان والمشهد السياسي لحظة بلحظة    الزراعة: صادرات مصر الزراعية بلغت 5.2 مليون طن حتى الآن    الجامعة العربية تنظم فعالية تضامنا مع فلسطين الإثنين المقبل    تعرف علي حالة الطقس اليوم في السعودية    القبض على موظف بنك استولى على 700 ألف جنيه من حسابات العملاء بالقاهرة    «التموين» تتحفظ على كميات من الدقيق قبل تهريبها للسوق السوداء| صور    خلال زيارته لمحلج الزقازيق.. وزير قطاع الأعمال: تحديث المحالج يضاعف الإنتاج ل4 ملايين قنطار سنوياً    رئيس «الإسكندرية الأزهرية» يعلن جاهزية معهد فتيات سيدي بشر ل«الاعتماد» (صور)    اليوتيوبر الصينية آسيا: أتمنى زيارة مصر مرة أخرى لأرى روعة طريق الكباش    جنازة وعزاء والد زوجة النجم محمد هنيدى فى سوريا.. اعرف التفاصيل    «اقتصادية الشيوخ»: احتفالية الكباش نافست مواكب الفراعنة منذ 3500 عام    تفاصيل الاجتماع الفني لمباراة مانياما وبيراميدز    بأول منصة تفاعلية بين مقدمي الخدمة.. «الرعاية الصحية» تحتفل بعامين على «التأمين الشامل»    التسجيل للقاح كورونا مصر.. إلحق بسرعة قبل المتحور الجديد    يحيى الكومي يفتح النار ويكشف كوارث لجنة الإسماعيلي الفنية    العاصفة أروين تقطع الكهرباء عن عشرات الآلاف في بريطانيا    نائب «التنسيقية» يدعو لمناقشة سياسة الحكومة في مواجهة العنف الأسري    موضوع خطبة الجمعة القادمة لوزارة الأوقاف: «إنسانية الحضارة الإسلامية»    شاهدها وشقيقها في وضع مخل.. أب يضرب ابنته حتى الموت بسوهاج    مرور الجيزة يحرر 1124 مخالفة خلال 24 ساعة    حبس السائق والتباع فى واقعة اقتحام سيارة نقل لمخبز بالشرقية    وزارة الصحة تكشف إجمالي المتعافين من فيروس كورونا    مواقيت الصلاة بمحافظات مصر والعواصم العربية اليوم 27 نوفمبر    مفتي الجمهورية: تأشيرة دخول السائحين عهد أمان لهم    ابنة أسامة أنور عكاشة: والدي سبق عصره.. وفيلم الباب الأخضر يهتم بالإنسان    إصابة 6 أشخاص في حادث إطلاق نار داخل محل تجاري بالولايات المتحدة    للقيادات وأولياء الأمور والطلاب.. التعليم: انطلاق المسابقة الدينية لمواجهة التطرف (تعرف على الشروط والتفاصيل)    مفتي الجمهورية عن السياحة: ليست محرمة.. ودول بأكملها أسلمت بسببها    النشرة الدينية| نصيحة مبروك عطية لفتاة فقدت عذريتها.. وعمرو خالد ينصح بطريقة فعالة للتغلب على جلد الذات    دعاء في جوف الليل: اللهم إنا نستغفرك لما وعدناك من أنفسنا وأخلفناك    النائب سامي توفيق رئيسا لمجلس إدارة نادي بني سويف    «الصحة» عن احتمال إصابة البلجيكية ب«أوميكرون» في مصر: أقل قوة    مفتي الجمهورية: تطبيق الأذان الموحد غير محرم شرعًا | فيديو    برج الجوزاء.. حظك اليوم السبت 27 نوفمبر: وقت التنافس    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



رقم ضخم.. فاتورة تعافي إفريقيا من كورونا
نشر في صوت الأمة يوم 21 - 10 - 2021

شاركت الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، نيابة عن الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، بقمة قادة الاستثمار العالميين بعنوان "الإنتاج الدولي والقدرة الإنتاجية: الاستراتيجيات الوطنية والتعاون العالمي"، والمنعقده على هامش منتدى الاستثمار العالمى السابع، والذى نظمه مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية افتراضيًا في الفترة من 18 إلى 22 أكتوبر الجارى، تحت شعار "الاستثمار في التنمية المستدامة".

وأكدت الدكتورة هالة السعيد في الكلمة التي ألقتها نيابة عن الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء على أهمية تعامل المجتمع العالمي مع بيئة الإنتاج الجديدة على مستوى العالم، والتى شهدت تغيرًا كبيرًا، مع ارتباطها بخطط الانتعاش المستدام وتحقيق أهداف التنمية المستدامة، خاصة مع وجود أقل من 10 سنوات على تنفيذ خطة عام 2030.

وأضافت أن وباء كورونا قد ألقى بثقله بالفعل على كاهل أفريقيا، متابعة أن تقديرات الأونكتاد تشير إلى أن التعافى فى إفريقيا سيكلف حوالى 154 مليار دولار، ذلك بالإضافة إلى فجوة تمويل أهداف التنمية المستدامة السنوية فى أفريقيا والتى تبلغ 200 مليار دولار.

وتابعت أنه لا يمكن لأى دولة مواجهة تلك التحديات بمفردها، موضحة أن القمة تتيح فرصة لتعزيز الاستراتيجيات الوطنية والتعاون العالمى لمناقشة كيفية تحسين القدرات الإنتاجية.

وأكدت السعيد على التزام مصر التزامًا كاملًا بتنفيذ برنامج إصلاح اقتصادى طموح وشامل يتصدى للتحديات الاقتصادية والنقدية والتشريعية، ويركز على تعزيز الاستثمار وبيئة الأعمال، متابعة أن البرنامج الذى تبنته الحكومة المصرية عام 2016 ساهم فى تحسين كافة المؤشرات الاقتصادية وتعزيز صمود الاقتصاد المصرى، موضحة أن ذلك انعكس من خلال نمو الناتج المحلي الإجمالي المرتفع، وتحول العجز الأولي إلى فائض، وانخفاض كل من التضخم والبطالة.

وأضافت الدكتورة هالة السعيد، أن برنامج الإصلاح الاقتصادى أعطى المساحة المالية اللازمة لتحمل التداعيات الاقتصادية والاجتماعية والصحية لوباء كوفيد 19، الأمر الذي جعل مصر إحدى الدول القليلة التي حققت نموًا اقتصاديًا إيجابيًا وسط الوباء.

وتابعت في الكلمة التي ألقتها نيابة عن رئيس الوزراء، أن سياسة الاستثمار في مصر قد تطورت بشكل كبير، لتظل مصر أكبر متلقٍ للاستثمار الأجنبي المباشر في أفريقيا العام الماضي وفقًا لتقرير الاستثمار العالمي الصادر عن الأونكتاد لعام 2021 ، على الرغم من التباطؤ في الاقتصاد العالمي والانحدار في تدفقات الاستثمار الأجنبي المباشر العالمية.

وأوضحت السعيد، أن مصر استطاعت أن تظهر خلال هذا العام أن التحديات التي يشكلها الوباء لن تمنعها من المضي قدمًا في تقدمها، بل ستزيد من التصميم على الاستمرار في الإصلاح والانتعاش المستدام، مشيره إلى اتباع الحكومة مرحلة ثانية من الإصلاحات الاقتصادية بإطلاق البرنامج الوطني للإصلاح الهيكلي لمدة ثلاث سنوات، والذي يستلزم إصلاحات جيدة التوجيه على المستويين الهيكلي والتشريعي، تستهدف القطاع الحقيقي وتركز على تعزيز مناخ الأعمال، مع أهداف تحفيز الاستثمارات في الصناعات الإنتاجية التي توفر فرص العمل.

وأضافت وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، أن البرنامج الوطنى للإصلاحات الهيكلية يركز على تنويع الهياكل الإنتاجية لثلاثة قطاعات رئيسية ذات أولوية، تتمثل في قطاعات الصناعة، والزراعة، والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وذلك بهدف تحقيق النمو المستدام وخلق فرص عمل لائقة ومنتجه بما يتسق مع الهدف الثامن من أهداف التنمية المستدامة.

وفي ذات السياق، أوضحت السعيد أن مصر تركز بشكل كبير على توطين أنشطة التصنيع في بعض الصناعات ، بما في ذلك الأدوية والصناعات الزراعية ومنتجات الاتصالات ومتطلبات النقل والأجهزة المنزلية وصناعة الأثاث، وذلك من خلال مزيد من التوسعات في إنشاء المناطق الصناعية، مشيره إلى الاستفادة من التغييرات في سلاسل التوريد العالمية للوصول إلى أسواق جديدة تتمتع فيها المنتجات المصرية بمزايا تنافسية.

وأكدت السعيد على عزم الدولة المصرية فيما يخص موضوع منتدى هذا العام حول الاستثمار في التنمية المستدامة، موضحه أن الحكومة المصرية تعمل على تسريع وتيرة التعافي الأخضر، والعمل المناخي الذي يضع الطبيعة في صميمه ويضمن المنفعة العادلة لجميع القطاعات الاقتصادية.

وأشارت إلى وجود رؤية واضحة لدمج الأبعاد البيئية في خطة التنمية المصرية من خلال الاستثمار في المشروعات الخضراء مثل مشروعات المعالجة الثلاثية للصرف الصحي ، والطاقة المتجددة، والنقل المستدام، موضحه أن 30٪ من خطة الاستثمار الحالية للحكومة مشروعات خضراء، ومن المستهدف زيادة النسبة إلى 50٪ بحلول العام المالي 2024/2025، لافتة إلى إطلاق الحكومة المصرية مؤخرًا "معايير الاستدامة البيئية" لقياس التقدم في تمويل الأنشطة ذات التأثير الإيجابي على البيئة، للهيئات الحكومية والقطاع الخاص كذلك.

وأضافت السعيد أن العالم يعتمد اليوم بشكل أساسي على الشراكات والتعاون الدولي الذي تتيحه مؤسسات مثل الأونكتاد، مشيره إلى تحقيق الحكومة المصرية الاستفادة من الشراكات الفعالة مع القطاع الخاص، خاصة من خلال صندوق مصر السيادى الذي يهدف إلى تعزيز الإنتاجية، والاستفادة من سلاسل القيمة العالمية، وتوفير فرص تبادل المعرفة، وزيادة حصة القطاع الخاص في الاقتصاد وفي تنفيذ الاستثمار المؤثر.

وأكدت السعيد مشاركة مصر بنشاط في أنشطة منظومة الأمم المتحدة، متابعة أنه بالتعاون مع الأونكتاد وأربع منظمات أخرى تابعة للأمم المتحدة، تقوم الحكومة المصرية بتنفيذ مشروعًا مشتركًا مع المنسق المقيم للأمم المتحدة بشأن "استراتيجية تمويل أهداف التنمية المستدامة في مصر" ، لتشمل القطاعات التي يغطيها المشروع، التعليم والصحة والمياه والصرف الصحي، والنقل.

ويبحث منتدى الاستثمار العالمي السابع، التحديات المرتبطة بالاستثمار والتنمية بهدف تحقيق تعاف سريع وشامل بعد أزمة "كوفيد-19"، كما تتناول القمة الاستثمارية الثانية للقادة العالميين لعام 2021 التحديات الناشئة عن التقنيات الجديدة والثورة الصناعية الجديدة وتأثيرها على الإنتاج الدولي وبناء القدرات الإنتاجية.

وشارك بالقمة ريبيكا جرينسبان، الأمين العام لمؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية الأونكتاد، وجوكو ويدودو، رئيس جمهورية إندونيسيا، وبشر الخصاونة، رئيس وزراء المملكة الأردنية الهاشمية، وعمران خان، رئيس وزراء جمهورية باكستان، وعزيز أخنوش، رئيس حكومة المملكة المغربية، وبورج بريندي، رئيس المنتدى الاقتصادي العالمي (WEF)، وبيتر روبنسون ، الرئيس والمدير التنفيذي لمجلس الولايات المتحدة للأعمال الدولية (USCIB)، والبروفيسور جيفري ساكس، مدير مركز التنمية المستدامة ، جامعة كولومبيا، وروبرتو ماركيز، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة ، Natura & Co بالبرازيل، وهانز بول بوركنر، الرئيس العالمي الفخري، مجموعة بوسطن الاستشارية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.