برلمانية: 30 يونيو ثورة تاريخية أنقذت مصر والمنطقة من حكم الفاشية الدينية    مجلس جامعة بني سويف يوافق على عقد دورات تدريبية بالدراسات العليا للعلوم المتقدمة    الشباب بين ثورتي يناير ويونيو.. ندوة بثقافة الفيوم    ثقافة الإسكندرية تحتفل بذكرى 30 يونيو بمستشفى الأورام    موعد اذان المغرب ثاني أيام ذي الحجة    بث مباشر.. نقل شعائر صلاة الجمعة الأولى من ذي الحجة بمسجد الحسين    أفكار أكلات العيد.. وصفات مختلفة وشهية    واشنطن بوست تكشف تفاصيل ضغط المقربين من ترامب على الشهود لإنكار مخالفاته    تجهيز 84 مسجد 56 ساحه لإقامة شعائر صلاة عيد الاضحى المبارك بمطروح    الضرائب: إحالة من يبيع السجائر والمعسل بدون "البندرول الملون" إلى النيابة    لمن يرغبون فى الريجيم.. أخطاء قد تؤدى إلى إبطاء رحلة إنقاص الوزن    نصائح للتغذية الصحية السليمة للأطفال خلال فصل الصيف (فيديو)    تحرير 942 مخالفة خلال حملة مرورية في كفر الشيخ    الحكومة تنفي فشل المشروع القومي لإحياء البتلو في زيادة الإنتاج الحيواني    رئيس هونج كونج الجديد يؤدي اليمين في الذكرى ال25 لإعادة المدينة للصين    تحرير 16 محضرا تموينيا خلال حملات على محلات الجزارة في بورسعيد    الصحة تطلق 38 قافلة طبية مجانية بجميع المحافظات بداية من أول يوليو    القومى للبحوث يصدر نشرة طبية عن الشروط الصحية للأضحية.. أبرزها السن والعين    الأوقاف: العشر الأوائل من ذي الحجة ترفع فيها درجات العباد وتتضاعف الحسنات    التحالف الوطني يضخ 125 مليون جنيه لدعم 142 ألف أسرة نقديا بمناسبة عيد الأضحى    بتوجيهات رئاسية.. القوات المسلحة توزع حصص غذائية مخفضة بنصف الثمن    مصرع قائد دراجة النارية صدمته سيارة    النيابة تؤكد ضبط زوج الإعلامية شيماء جمال أمس    لمدة 6 ساعات.. قطع وضعف المياه ببعض مناطق الجيزة من 12 منتصف الليل    الأردن.. فيصل بن الحسين يؤدي اليمين نائبا للملك    ينتظره مستقبل.. نبيل معلول يحسم الجدل بشأن انتقال بن رمضان ل الأهلي    مهرجان عمّان السينمائي يحتفي برحلة المخرج يسري نصرالله في دورته الثالثة    مؤتمر طب قصر العيني يناقش أحدث النظم والأساليب فى إدارة حالات الطوارئ    الأرصاد: ارتفاع الرطوبة وأمواج البحرين «الأحمر والمتوسط» تصل لمترين    «التصعيد للفيفا».. قرار جديد من الزمالك ضد نجومه المتمردين    ترويج الشائعات على «فيس بوك» عقوبته الحبس 3 سنوات وغرامة 200 ألف جنيه    رشوان: الشعب المصري أساس الحوار الوطني.. ومن خرجوا في 30 يونيو هم المدعوون إليه    مصور فيديو آمال ماهر يكشف كواليس جلسة التصوير    انخفاض أسعار الفاكهة في سوق العبور.. الجمعة 1 يوليو    مصر تشارك في جلسة مخصصة للحائزين على جوائز Scroll of Honor    الفراعنه عائدون.. شعار البطولة العربية لكمال الأجسام    كوريا الشمالية: أشياء غريبة بالقرب من الحدود أدت لتفشي كورونا    حنان أبوالضياء تكتب: «نتفليكس» تنفذ أجندة مؤسسات (روكفلر.. بيل جيتس) الداعمة للمثلية الجنسية «2»    سيولة مرورية بالطرق والمحاور الرئيسية بالقليوبية    ليبيا: 3.5 مليار دولار خسائر إغلاق المنشآت النفطية    أبرزها «المقاولون والجونة ».. مواعيد مباريات الجمعة 1 يوليو    فضل العشر الأوائل من ذي الحجة.. كيفية اغتنامها    السويد ردّاً على أنقرة: تسليم المطلوبين يصدر عن قضاء مستقل    مسؤول أوكراني: لا بديل عن الانضمام إلى الناتو    حبس لص الهواتف المحمولة في الموسكي    وزير الخارجية الأمريكي يتصل بالرئيس الفلسطيني قبل زيارة بايدن    أحزاب مصر تنظم احتفالية كبرى بمناسبة الذكرى ال9 لثورة 30 يونيو في الأقصر    احتفالا ب 30 يونيو.. «مستقبل وطن» ينظم حفل زفاف جماعي في المنيا    شائعة جديدة حول الحالة الصحية للفنان صلاح السعدني    سمير كمونة يطالب الأهلي بالصبر على سواريش    3000 مشاهد يرفعون علم مصر احتفالاً بذكرى 30 يونيو في الأوبرا    اتحاد الكرة يُكلف كلاتنبرج باختيار طاقم حكام نهائي كأس مصر    سواريش يكلف وكيله جوميز بالبحث عن مهاجم سوبر بعد اجتماعه مع الخطيب    إصابة 11 أشخاص في حادثين منفصلين بطريق مصر الإسماعيلية الصحراوي    بسيوني: تراجع مستوى علي معلول دليل على تفوقنا    القرموطي: 30 يونيو لحظة فارقة في تاريخ االدولة المصرية    وزير العدل: لا يوجد تأخير بالطب الشرعي.. ويعمل على إنهاء الأمور بوقتها.. فيديو    السيدة انتصار السيسى فى ذكرى 30 يونيو: العالم انحنى احترامًا لإرادة الشعب المصرى    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



إطلاق النار الجماعي في بافالو: القاتل تعمد البحث عن ضحايا سود
نشر في الشروق الجديد يوم 16 - 05 - 2022

قالت السلطات الأمريكية إن الرجل الذي يشتبه في أنه قتل 10 أشخاص في سوبر ماركت في منطقة بافالو في نيويورك، سعى عمداً إلى موقع فيه عدد كبير من الأشخاص السود.
وتقول الشرطة إن المشتبه به، بايتون جندرون (18 عاماً)، قاد أكثر من 320 كيلومترا لتنفيذ الهجوم.
ويجري التحقيق في الهجوم باعتباره فعلاً من أفعال التطرف العنيف ذات الدوافع العنصرية.
وقال رئيس بلدية بافالو بايرون براون إن المشتبه به وصل وهو يعتزم إزهاق "أكبر عدد ممكن من أرواح السود".
وهناك أسئلة حول كيفية تمكنه من تنفيذ الهجوم فيما كانت السلطات ترصده بالفعل.
وقال مسؤول عن إنفاذ القانون لوكالة أسوشييتد برس إن جيندرون كان قد هدد في وقت سابق بإطلاق النار في مدرسته الثانوية في يونيو/ حزيران الماضي. وخضع بعد ذلك لاختبار الصحة العقلية.
وظهرت وثيقة مؤلفة من 180 صفحة على ما يبدو كتبها جيدرون، يصف فيها نفسه بأنه فاشي ومن دعاة تفوق العرق الأبيض.
وقالت حاكمة نيويورك كاثي هوشول لشبكة إيه بي سي نيوز "أريد أن أعرف ما عرفه الناس ومتى عرفوه".
وقالت الشرطة إن المشتبه به أجرى "استطلاعاً" للمنطقة في اليوم السابق لإطلاق النار.
في غضون ذلك، قالت المدعية العامة لنيويورك، ليتيسيا جيمس، إن مكتبها سيركز على المواد المتطرفة المنشورة عبر الإنترنت.
وقالت: " هذا الفعل ارتكبه شخص مريض ومجنون يغذيه نظام يومي من الكراهية".
وأصاب إطلاق النار المجتمع المحلي بصدمة. وذكرت وكالة رويترز أن أحد الذين حضروا وقفة احتجاجية يوم الأحد قال "إنه أمر مؤلم، لماذا يفعل شخص ما ذلك".
وقالت الشرطة ان من بين 13 شخصا قتلوا بالرصاص 11 كانوا من السود. ومن بين القتلى، رجل كان يشتري حلوى في عيد ميلاد ابنه وامرأة ذهبت للتسوق بعد زيارة زوجها في دار لرعاية المسنين.
تعد مدن كرايست تشيرش وإل باسو وبيتسبرغ والآن بافالو جميعها، أماكن أخذ فيها المهاجمون ذوو الدوافع العنصرية، أيديولوجيتهم إلى أقصى الحدود.
فقد قام المسلح في بافالو، مثله مثل الآخرين من قبل، ببث هيجانه العنيف على الهواء وترك ما يسمى ب"البيان" على الإنترنت. يشرح هذا البيان بالتفصيل معتقداته المتطرفة وهو مليء بالإحصائيات الانتقائية ونظريات المؤامرة.
ويحتوي الملف على رواسب من الحمأة العنصرية والمعادية للسامية إلى جانب اعترافات صريحة بأن مؤلفه فاشي ومن دعاة تفوق العنصر البيض.
إذا كان من الممكن تصديق المؤلف، حيث تحتوي الوثيقة أيضاً بوضوح على معلومات مضللة ومحاولات لخداع المراسلين للإبلاغ عن قصص كاذبة، فهو قد تحول إلى التطرف في وقت مبكر خلال جائحة كورونا، على المواقع والمنتديات الالكترونية المتطرفة.
مثلما حدث بعد إطلاق النار على مسجد عام 2019 في كرايست تشيرش، ستكافح شركات وسائل التواصل الاجتماعي الكبرى لإزالة لقطات مصورة للهجوم.
ومن المؤكد أن الجدل الأمريكي حول السيطرة على الأسلحة سوف يثار مرة أخرى، ولكن لفترة وجيزة.
لكن المشكلة الأساسية تبدو مستعصية على الحل أكثر من أي وقت مضى: شبكة عالمية من الشباب المتطرفين الشباب، وبعضهم متحمس لشن هجمات مميتة ضد الأبرياء.
واقتحم المهاجم الذي كان يرتدي ملابس عسكرية، موقف السيارات في توبس فريندلي ماركت في بافالو في حوالي الساعة 14:30 بتوقيت شرق الولايات المتحدة (19:30 بتوقيت غرينتش) وبدأ في بث مباشر للهجوم.
وقالت الشرطة إن أحد حراس الأمن أطلق عدة رصاصات في المقابل، لكن السترة الواقية من الرصاص أوقفت واحدة أصابته. ثم قتل الحارس وطارد الأشخاص في المتجر وهو يطلق النار عليهم.
وألقي القبض على جيندرون بعد الهجوم وأنكر تهمة القتل العمد الموجهة إليه.
ووصف الشهود مشاهد مروعة. قال أحدهم: "إنه مثل كابوس... ترى هذا على التلفزيون، وتسمع عنه في التلفزيون... لكنني لم أفكر مطلقاً في أنني سأكون واحداً منهم".
وقال الرئيس الأمريكي جو بايدن إن الحقائق لا تزال قيد البحث لكنه أدان بشدة التطرف العنصري، وقال "علينا جميعاً أن نعمل معا لمواجهة الكراهية التي لا تزال وصمة عار في روح أمريكا".
ووصف المدعي العام جيمس الهجوم بأنه "إرهاب داخلي واضح وبسيط".
ويُعتقد أن هجوم يوم السبت في بوفالو هو أسوأ حادث إطلاق نار جماعي حتى الآن في الولايات المتحدة في عام 2022. وترتبط حوالي 40 ألف حالة وفاة سنوياً باستخدام الأسلحة النارية في الولايات المتحدة، وهو رقم يشمل حالات الانتحار.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.