وزراء الخارجية العرب: الأمن المائي لمصر والسودان جزء لا يتجزأ من الأمن القومي العربي    محافظ الغربية يناقش الموقف التنفيذي مع مسئولي حياة كريمة    الجبلاوي: إنجازات البترول في عهد الرئيس السيسي ساهمت في دعم الأقتصاد الوطني    أمينة خليل سفيرة فخرية    كرم جبر يترأس وفد مصر.. و«الجامعة» تطرح مبادرة للتعامل مع تداعيات كورونا    غدًا.. الأهلي يتدرب في تونس بمشاركة «أفشة»    رونالدو الهداف التاريخي.. البرتغال يسحق المجر في بطولة أوروبا يورو 2020    مصر تستضيف بطولة البريميرليج للكاراتيه    وفد من نادي الاتحاد برئاسة مصيلحي لتقديم واجب العزاء في شقيق شوبير    مصرع 3 في حادث تصادم بين دراجتين بمركز السنبلاوين بالدقهلية    «الأرصاد»: طقس «الأربعاء» مائل للحرارة.. والعظمى بالقاهرة 32    السيطرة على حريق في 3 منازل ب«قنا»    16 فيلما بمسابقة الأفلام الروائية القصيرة بمهرجان الإسماعيلية    وزيرة الصحة: الرئيس السيسي يدعم الشراكات الدولية للقضاء على التهاب الكبد الفيروسي بدول العالم    يورو 2020.. فيتسل قادر على المشاركة في مواجهة الدنمارك    (فيديو) بدء عمل سيارات المراكز التكنولوجية المتنقلة ب 5 محافظات    إندونيسيا تسجل 8 آلاف و161 إصابة جديدة بفيروس كورونا    السجن 5 سنوات بحق 10 متهمين في قضية الكرم بالمنيا    بالصور.. لقاء تشاوري لدعم حملة "إحميها من الختان" في البحيرة    الصين ترسل 28 طائرة عسكرية قرب تايوان في أكبر تدريب عسكري للعام الحالى    بوسي شلبي تثير غضب ياسمين عبد العزيز.. والجمهور: «وحش الكون في كفة تانية»    محادثات بين النمسا ومالطا لوقف الهجرة غير الشرعية من سواحل ليبيا    وزير الدفاع يلتقي قائد القيادة المركزية الأمريكية لبحث سبل التعاون المشترك    انطلاق مؤتمر "المجتمع المدني وبناء الوعي - تحديات اللحظة الراهنة" بالعين السخنة    النائب العام يُسلِّم السفير الإيطالي تصرُّف النيابة العامة في قضية وفاة ريجيني    رئيس النيابة الإدارية: دورة التدريب التفاعلي لرفع كفاءة الإدارة لمديرات النيابة    أحدها خاص بعلاوة الموظفين.. الرئيس السيسي يصدر 5 قوانين جديدة (نص كامل)    تعرف على تشكيل مجلس أمناء المدينة الرياضية والشبابية بشرم الشيخ    إغلاق 10 منشآت طبية مخالفه للاشتراطات الصحيه بالإسماعيلية    سترلينج يتحدث عن المواجهة المرتقبة لإنجلترا أمام اسكتلندا    "الشهر العقاري": نسبة تسجيل العقارات في مصر لا تتجاوز 7 %    بعد واقعة تسليم لوحة أثرية.. خبير يكشف عن المكافأة ويطالب بتغييرها    طارق صبري: "شرفت بالمشاركة في الاختيار.. وحساباتي تعرضت للاختراق بسبب تقديم شخصية خيرت السبكي"    يوم ثقافى فنى في أبوقرقاص بالمنيا    داعية : الكذب كله حرام وليس فيه «أبيض وأسود»| فيديو    بالفيديو| داعية: من مكارم الأخلاق مزاح يدخل السرور على مسلم    رئيس سفاجا تتفقد وحدات بديل العشوائيات فى حي الروضة    صحيفة أزفستا الروسيه تشيد بمجهودات محافظ البحر الأحمر لمكافحة فيروس كورونا    محافظ الإسكندرية يتلقى لقاح كورونا ضمن الحملة القومية لتطعيم المواطنين    استمرار التطعيم بلقاح كورونا لأعضاء هيئة التدريس والعاملين بجامعة حلوان    الزراعة: استيراد 96 ألف رأس عجل بقري و70 ألف أغنام بمناسبة عيد الأضحى    ميسي يعترف بتقصير الأرجنتين أمام تشيلي    جمارك مطار القاهرة تضبط "محل" مشغولات ذهبية ومجوهرات على جسد راكبة عربية    4577 طالبا وطالبة أدوا الامتحانات اليوم بجامعة جنوب الوادي    رئيس جامعة أسيوط يعين سعيد مشرفاً على مركز وتنمية جنوب الوادى وأبو الهوى مشرفاً على مركز تعليم اللغة الروسية    خبير مناعة يوضح الوضع الوبائي للفيروس الفترة المقبلة بعد انخفاض إصابات كورونا    الخطيب يتحفظ على ضم كيجان دوللي لتدعيم هجوم الأهلي    أمريكا: إدارة بايدن تتفق مع الشيوخ على ضرورة إنهاء الحرب في اليمن    «مكافحة الإدمان»: 95% من مستفيدي قروضنا لم يتعرضوا لأي انتكاسة    اندلاع حريقين في المجلس الإقليمي الإسرائيلي بغلاف غزة    أحمد فهمي يروج لفيلم العارف ب«الهاكر».. وعادل إمام ونجوم الفن يتفاعلون «صور»    (فيديو) تفاصيل تبرع الجامعات ب57 مليون جنيه لإعادة إعمار غزة    مستند.. التعليم: رفع كفاء 300 معلم بالدمج التعليمي    وزير التعليم العالي يفتتح ورشة عمل حول تصنيف الجامعات المصرية    تعرف على الغاية من بعث الأنبياء والرسل    تعرف على إعجازالسنة فى علم الوراثة    تعرف على العبرة من سورة يوسف    برج الحوت اليوم ..اثبت حبك للشريك بالأفعال وليس الأقوال    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





لوموند: اهتمام فرنسي بالسودان لموقعها الإقليمي بين الدول الكبرى
نشر في الشروق الجديد يوم 17 - 05 - 2021

في الوقت الذي تستضيف العاصمة الفرنسية باريس، اليوم الاثنين، مؤتمرا لدعم السودان بحضور القوى الإقليمية بينها مصر، اعتبرت صحيفة "لوموند" الفرنسية، أن اهتمام فرنسا بالسودان على الرغم من أنها ليست منطقة نفوذ يرجع إلى موقعها الإقليمي بين الدول الكبرى في المنطقة مثل مصر، وإدراكا منها للمصلحة الاستراتيجية لإقامة شراكة مع دولة على حدود البحر الأحمر وعلى الحدود مع ليبيا وتشاد ومصر وإثيوبيا.
وقالت الصحيفة الفرنسية إنه "بعد أن تحررت السودان من العقوبات الأمريكية التي أبعدتها عن الأسواق المالية، تستعد البلاد لعودتها إلى الساحة الدولية".
ووفقا للصحيفة الفرنسية، فإن الهدف المعلن للمؤتمر هو تقديم السودان في ضوء جديد، وهو الهدف الذي أظهره الوفد برئاسة رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك ورئيس المجلس السيادي الانتقالي اللواء عبد الفتاح البرهان، يرافقه ثمانية وزراء ونحو خمسين من قادة القطاع الخاص في باريس.
ولفت الصحيفة إلى أن تنظيم مؤتمر دولي في باريس جاء لتشجيع إحياء هذا البلد الذي يعاني اقتصادا مضطربا عشية القمة المخصصة لتمويل الدول الأفريقية، والتي انعقدت أيضًا في العاصمة الفرنسية.
ووفقا للصحيفة الفرنسية فإنه "منذ سقوط نظام عمر البشير في أبريل 2019، إثر احتجاجات حاشدة، تعهدت فرنسا بتنظيم مثل هذه الفعالية لدعم عملية الانتقال السياسي وتقديم الدعم المالي لهذا البلد الذي ظل بعيدًا عن السوق الدولية، بسبب إدراج الولايات المتحدة السودان في عام 1993 على "قائمة الدول الداعمة للإرهاب"، لا سيما لاستقبالها زعيم القاعدة، أسامة بن لادن.
وفي ديسمبر الماضي، قبل مغادرة البيت الأبيض، رفع الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب السودان من هذه القائمة السوداء المرادفة للعقوبات الاقتصادية وعرقلة الاستثمار الأجنبي، بحسب الصحيفة الفرنسية.
وتابعت: "بعد عامين من سقوط عمر البشير، لا يزال السودان يواجه العديد من التحديات، إذ شرعت البلاد في انتقال سياسي غير مسبوق نتج عن "شراكة" بين المدنيين والجنود ويفترض أن تؤدي إلى انتخابات بحلول عام 2024".
وأشارت "لوموند" إلى أن إرث ثلاثة عقود من حكم البشير، اتسم بالفساد وسوء الإدارة، فضلا عن وزن ساحق لديون تقدر بأكثر من 60 مليار دولار، تجعل المهمة صعبة بشكل خاص على القادة الجدد.
وأضافت الصحيفة أنه "ستكون مفاوضات الديون السودانية الموضوع رقم واحد في المؤتمر الدولي، إذ تحتاج الخرطوم إلى المساعدة في تسوية متأخرات السداد مبدئيًا من مؤسسات مثل البنك الدولي وصندوق النقد الدولي وبنك التنمية الأفريقي".
وفيما يتعلق بالمساعدات، أوضحت الصحيفة أنه "في يناير، تعهدت واشنطن بتقديم 1.15 مليار دولار كمساعدات للسودان لمساعدته على سداد ديونه للبنك الدولي".
كما أقرضت المملكة المتحدة والسويد وأيرلندا عدة مئات من الملايين من الدولارات للخرطوم لتسوية أوضاعها مع بنك التنمية الآسيوي، من جهتها، قالت فرنسا إنها مستعدة لتقديم قرض تجسيري يصل إلى 1.5 مليار دولار لمساعدة الخرطوم على سداد متأخراتها لصندوق النقد الدولي.
ووصفت الصحيفة، السودان بأنه الآن تلميذ جيد في صندوق النقد الدولي، الذي جدد في 10 مايو دعمه للإصلاحات التي تجريها السلطات وأعلن خطة تمويل تمهد الطريق لتخفيف الديون.
من جانبها، قالت كريستالينا جورجيفا، العضو المنتدب لصندوق النقد الدولي، بأن هذه "خطوة حاسمة في مساعدة السودان على دفع عملية تطبيع علاقاته مع المجتمع الدولي"، في انتظار الضوء الأخضر الرسمي من المؤسسة - سيعقد مؤتمر في يونيو، بواشنطن.
ولفتت الصحيفة الفرنسية إلى ما قاله زير الخارجية السابق عمر قمر الدين، والمستشار الحالي لعبد الله حمدوك للشراكات الدولية: "لا يزال المسؤولون السودانيون متفائلين. لم نعد دولة تدعم الإرهاب المنهك بالديون ويقودها الإسلاميون. لقد تغير وجهنا، لقد عدنا إلى المجتمع الدولي وبدأنا عملية سلام في الداخل مع مجموعات متمردة مختلفة. بلدنا غني بالموارد، ويقع في قلب منطقة استراتيجية".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.