"الهجرة" تنظم زيارة إلى قصر عابدين لوفد شباب الدارسين بالخارج | صور    السكة الحديد تستقبل دفعة جديدة من العربات الروسية الشهر المقبل    بالفيديو.. عميد بيطرى الزقازيق يستعرض استعدادات الكلية للمؤتمر الدولى الخامس عشر (الخامس دولى) صحة وسلامة الإنسان والحيوان    اليوم.. قطع المياه عن مدينتي طوخ وقها بالقليوبية 3 ساعات لأعمال غسيل الشبكات    الدفاع الأرمينية: طائرات مسيرة آذارية تقصف حافلة ركاب مدنية    بعد وصول وفيات كورونا لأكثر من مليون حالة عالميا.. الأمم المتحدة تؤكد إمكانية التغلب على الوباء    ولاية فيكتوريا الأسترالية تسجل 7 حالات وفاة جديدة بفيروس كورونا    أرتيتا: ننتظر مستوى ليفربول    الأهلي يرفض طلب فايلر    «الإدارة العامة للمرور» تضبط 1201 مخالفة تجاوز سرعة    نيابة منيا القمح تأمر بتشريح جثة شاب قتله ابن عمه برصاصة في الرأس    مقتل صحفي في هندوراس جراء تعرضه لإطلاق نار من قبل مسلحين مجهولين    رشا مجدى: مصر من أول عشر دول فتحت مجالها الجوى للسياحة.. فيديو    تعرف على مفهوم المغفرة والعفو والفرق بينهما    أسرار الإنفلونزا الإسبانية    رئيس جامعة القاهرة يوجه بالتحقيق فى فيديو قصر العينى المتداول على فيس بوك    فريق من طلاب جامعة المنيا القدامى يستقبلون الطلاب بالعصائر وزجاجات المياه    تراجع مؤشرات الأسهم اليابانية في التعاملات الصباحية    كوريا الجنوبية تسجل 38 إصابة جديدة بفيروس كورونا    محافظ البحيرة يكرم منتخب الصم الحاصل على بطولة الجمهورية لمراكز الشباب    مصرع شخص وإصابة آخرين في مشاجرة بفرشوط    مرشحو دمياط يغازلون بلد عصام الحضري لكسب أصواتهم    رانيا ياسين تستعيد ذكرياتها مع فيلم الوسادة لا تزال خالية    وزير الأوقاف: جماعة الإخوان عامل مشترك في زعزعة استقرار العالم العربي والإسلامي    الهضبة عمرو دياب يحتفي بذكرى تسجيل اسمه في جينيس العالمية    البرازيل تسجل 13155 إصابة جديدة ب«كورونا» و317 وفاة    محافظ البحيرة: افتتاح 111 مشروعًا عملاقًا خلال الأيام القادمة بتكلفة 2.5 مليار جنيه    تصل ل42 في هذه المناطق.. تعرف على درجات الحرارة اليوم الثلاثاء    "احذروا غضبة الزملكاوية" .. مرتضى منصور يهدد الخطيب وحطب وحسن مصطفى    سقوط قتلى في حادث إطلاق نار بولاية أوريجون الأمريكية    حملة أنتي الأهم تكشف تفاصيل واقعة «عنتيل التجمع»    فقيه دستوري يوضح ضوابط ترشح العاملين بالجهاز الإداري في انتخابات البرلمان    عاجل.. مصطفي قمر يتحدث عن شائعة وفاته ويكشف كواليس المؤامرة الكبري    نيقولا معوض مع أصالة لأول مرة في كليب والله وتفارقنا    الصين تسجل 12 إصابة جديدة بفيروس كورونا    مصرع طفلين في حادثى غرق بسوهاج    هل الشيطان يدخل المسجد    تشهد إقبالا كبيرا.. محافظ كفر الشيخ: لدينا 9 مراكز تكنولوجية تستقبل طلبات التصالح.. فيديو    علشان بس الناس اللي مش فاهمة الحوار.. إبراهيم سعيد يهاجم رضا عبد العال    من غريب القرآن.. معنى قوله تعالى: "وَتَكُونُ الْجِبَالُ كَالْعِهْنِ الْمَنْفُوشِ"    صور| زاهي حواس ونجوم الفن في أولى ليالي «سينما مصر»    دعاء في جوف الليل: اللهم اجمع على الهدى أمرنا وألف برحمتك بين قلوبنا    بدء التفتيش على المراكب العائمة غدا    البيعة الآثمة ..الكشف عن مؤامرة الإخوان للاستيلاء علي أموال المصريين    قلت ل الجوهري مبخافش.. ميدو يكشف سر كبوة الإسماعيلي في الدوري المصري    الهارب محمد علي باع القضية لما أيمن نور سرقه.. مختار نوح يفتح النار على الإخوان ويكشف ألاعيبهم لتدمير البلاد    محمد رمضان يفجر مفاجأة من العيار الثقيل: أعد جمهوري بأفلام عالمية    خاص| تعرف على أسعار الطرود المنقولة بالسكة الحديد    عادل فتحي : المقاولون يتعرض لحملة لتعطيل مسيرته    وزيرة الصحة تطالب المواطنين بعدم الخروج من المنزل كثيرا بسبب كورونا    وزيرة الصحة: كورونا قد يستمر معنا لسنوات.. "مينفعش نوقف الدراسة"    الأولمبية: قد لا ينتج عن التحقيق مع مرتضى منصور أي عقوبة    ما حكم قضاء الأذكار إن فات وقتها أو سببها؟.. البحوث الإسلامية يرد    «القضاء الإداري» يعيد الكشف على المرشحة المستبعدة بأسيوط    توقعات الأبراج وحظك اليوم الثلاثاء 29/9/2020 مهنيا وعاطفيا وصحيا    محمد فاروق: علي معلول رفض عرضًا مُغريًا من بيراميدز    مستشار رئيس الوزراء يوضح الفئات المسموح لها باستئناف حركة البناء    حبس عريس ودجال و7 آخرين بالدقهلية حرقوا سيارتين لفشله في ليلة الدخلة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





«تكريم أبطال اليد واحتفالية عيد العلم».. ماذا فعل السيسي الأسبوع الماضي؟
نشر في الشروق الجديد يوم 23 - 08 - 2019

تعدد نشاط الرئيس عبد الفتاح السيسي خلال الأسبوع الماضي، حيث افتتح المرحلة الثانية من قطاع محمد نجيب للزراعات المحمية، وشهد احتفال مصر بعيد العلم، وعقد اجتماعات لمتابعة تفعيل صندوق تكريم شهداء وضحايا ومفقودي ومصابي العمليات الحربية والإرهابية والأمنية وأسرهم، وتطورات المشروع القومي لتطوير التعليم، ومحاور استراتيجية وزارة الصحة والسكان، والموقف التنفيذي لمشروعات قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وشهد أداء حلف اليمين لرئيس هيئة قضايا الدولة، واستقبل لاعبي وأعضاء الجهاز الفني للمنتخب الوطني لكرة اليد للناشئين، ورئيسة الجمعية الوطنية التوجولية، والمدير العام لمنظمة الصحة العالمية.
واستهل الرئيس السيسي نشاطه الأسبوعي بافتتاح 1300 من الصوب الزراعية على مساحة 10 آلاف فدان في إطار المرحلة الثانية من قطاع محمد نجيب للزراعات المحمية، ويعادل إنتاج المشروع نحو مليون فدان من الزراعات التقليدية، كما يعد المشروع الأكبر في مجال الصوب الزراعية بمنطقة الشرق الأوسط، ويهدف إلى المساهمة في تحقيق الأمن الغذائي وسد الفجوة بين الإنتاج والاستهلاك فضلا عن تعظيم الاستفادة من الأراضى المتاحة للأنشطة الزراعية مع ترشيد استخدام مياه الرى.
وفي مداخله له ، قال الرئيس السيسي إن "من يسعى للتآمر ضد الدولة المصرية" يعمل في الخفاء، موضحا أنه في الوقت الذي نجلس فيه لافتتاح مثل هذه المشروعات ونتحاور فيه على الهواء مباشرة، هناك من يخطط لضرب اقتصاد البلاد واستنزاف مواردها، وهم لن ينجحوا في ذلك.
وأضاف الرئيس "إنه لا يمكن أبدًا أن تتقدم البلاد من خلال تغيير بالتدمير لأن ذلك ضد كل السنن اللى خلقها ربنا"، مشيرًا إلى أن الدول تبنى بالتآخي بين الناس والحب بين بعضهم البعض، مستطردا: "نحن لا نتآمر ونبني الدولة".
وأوضح أن الفكر التدميري مبني على استنزاف مقدرات الدول وجرها إلى صراع لا ينتهي، ولكن هذا لن ينجح ومصيره الفشل.
ووصف الرئيس السيسي، مشروع الصوب الزراعية في محافظتي بني سويف المنيا بالعملاق حيث تتم الزراعة في ظروف قاسية جدًا، وسوف يغير المشروع حياة 300 أسرة للأفضل، وسيتم البدء بزراعة 5 آلاف فدان.
ثم قام الرئيس بجولة تفقدية في عدد من الصوب الزراعية الجديدة التي تم افتتاحها، واستمع لشرح من اللواء محمد عبد الحي مدير الشركة الوطنية للزراعات المحمية حول إنتاجية بعض الخضراوات.
وشهد الرئيس السيسى احتفال مصر بعيد العلم، وكرم خلاله عددا من العلماء الحاصلين علي جوائز الدولة المختلفة من أساتذة الجامعات والمراكز البحثية.
وألقى الرئيس السيسي كلمة خلال الاحتفال وجه في بدايتها تحية تقدير لعلماء مصر، الذين يستحقون كل اعتزاز وفخر لجهدهم الدؤوب وعملهم الجاد فى إعلاء شأن وطنهم العزيز.
وأكد الرئيس أن الإنسان المصري هو أهم وأغلى ما نمتلكه من ثروات، وأن مصر الجديدة تولى أهمية قصوى لبناء الإنسان المصري صحيا وعلميا وثقافيا، وقال إنه من هذا المنطلق كان إعلان عام 2019 عاما للتعليم في مصر، إيمانا منا بأن العلم والتعليم هما أساس النهوض بالمجتمع والعمل على تنميته، حيث تستهدف الدولة تنشئة العقل المفكر المستنير، المستعد لقبول العلم والمعرفة، والذى يتحلى بمهارات الفهم، والتطبيق والتحليل، لذلك سعينا إلى تطوير المنظومة التعليمية لضمان تعليم جيد يرتبط ارتباطا وثيقا بمتطلبات المجتمع وسوق العمل المحلى والدولى، ويسهم فى تخريج أجيال قادرة على الإبداع والمنافسة.
كما أكد الرئيس أن الاهتمام بالتعليم والبحث العلمي والابتكار كان ولازال من أهم أولويات الدولة، ومن هنا جاء الحرص على الالتقاء بشباب المبتكرين والموهوبين للاستماع إلى أفكارهم ومشكلاتهم وأفضل السبل لدعمهم، وهي الأفكار التي تم ترجمتها إلى إطلاق مبادرة نحو مجتمع يتعلم ويفكر ويبتكر، ثم إطلاق بنك المعرفة المصرى، وإعادة تقليد الاحتفال بعيد العلم في إشارة واضحة الي أن الدولة تولى العلم والعلماء أهمية قصوى.
وتابع :إن الوقت حان لأن يتحول الاقتصاد المصرى إلى اقتصاد يقوم على العلم والمعرفة وأن تنعم مصر بمقدراتها بفضل جهود وإبداعات شبابها، بالرغم مما نواجهه من صعوبات وتحديات في مسيرتنا نحو التنمية والتطوير، فإننا على الطريق الصحيح نسارع الخطى الحثيثة، وأن ما تم تحقيقه من إنجازات على مختلف الأصعدة والمستويات يدفعنا للمزيد من البذل والعطاء في سبيل الرقى والتقدم والازدهار بمجتمعنا المصرى.
وعقد الرئيس السيسي اجتماعا مع اللواء السيد الغالي رئيس مجلس إدارة صندوق تكريم شهداء وضحايا ومفقودي ومصابي العمليات الحربية والإرهابية والأمنية وأسرهم، الذي عرض مستجدات تأسيس صندوق تكريم الشهداء والمصابين، وآليات عمله وتمويله، وتطورات إنشاء المقر الدائم للصندوق بالعاصمة الإدارية الجديدة.
ووجه الرئيس بالاستمرار في الجهود المكثفة الجارية لتفعيل آليات عمل الصندوق بالتنسيق مع الجهات المعنية بالدولة، بحيث يحقق الهدف الذي أنشئ من أجله، تقديرا للتضحيات الكبيرة التي يقدمها أبطال الوطن لحماية الشعب المصري العظيم والتصدي للتحديات الإرهابية والأمنية التي تواجه مصر.
واستقبل الرئيس السيسي لاعبي وأعضاء الجهاز الفني للمنتخب الوطني لكرة اليد للناشئين، المتوج لأول مرة ببطولة كأس العالم للناشئين في كرة اليد، ومنحهم وسام الرياضة من الطبقة الأولى.
وأشاد الرئيس بما حققه المنتخب الوطني للناشئين من إنجاز عالمي في كرة اليد، وإسهامهم في تعزيز مكانة مصر على الساحة الرياضية الدولية، والذي يأتي امتدادا لتميز رياضة كرة اليد المصرية على المستوى العالمي، مؤكدا تقديره لأبطال مصر الرياضيين لما يمثلونه من قدوة للشباب في التفوق وقوة العزيمة وبذل الجهد وصولا للهدف.
ووجه الرئيس بتوفير الإمكانات اللازمة لكافة الفئات العمرية من أبطال مصر الرياضيين في كرة اليد، ودعمهم بشكل كامل بما يضمن استمرارهم في تحقيق المزيد من الإنجازات الرياضية، والاستعداد بالشكل الملائم للظهور بشكل مشرف خلال كأس العالم لكرة اليد المقرر أن تستضيفها مصر عام 2022.
وعقد الرئيس السيسي اجتماعا مع الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، والدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، تناول آخر تطورات المشروع القومي لتطوير التعليم في مصر، وكذلك استعدادات العام الدراسي الجديد.
وأكد الرئيس أهمية عملية صياغة ثقافة التغيير والتطوير في التعليم من خلال منظومة التعليم الجديدة، وذلك في إطار النهج الاستراتيجي للدولة لبناء الإنسان المصري من كافة الجوانب، موجها في هذا الصدد بالإسراع في تطبيق نظام التعليم الجديد، الذي بدأ تفعيله في مرحلة رياض الأطفال منذ سبتمبر 2018، وصولاً لتحقيق أهدافه وتعميم الاستفادة منه على أكبر عدد من الطلاب على مستوى الجمهورية.
كما وجه الرئيس بالاستمرار في نظام التقييم الجديد في مرحلة الثانوية العامة، والاستفادة من البنية التحتية لمنظومة الاختبارات الإليكترونية والتوسع فيها، وذلك بالتوازي مع تطوير بنك المعرفة والارتقاء بمحتواه لخدمة جميع مراحل التعليم في مصر، فضلا عن دراسة تطوير منظومة المعلمين في مصر.
وعقد الرئيس السيسي اجتماعا حضره الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، والدكتور محمد معيط وزير المالية، والدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، تناول متابعة محاور استراتيجية وزارة الصحة والسكان، ووجه الرئيس بضمان تطبيق منظومة التأمين الصحي الشامل على نحو دقيق وناجح في كافة الجوانب الفنية، والبشرية، والطبية والمالية لضمان تقديم خدمة طبية ذات جودة عالية، وعلى نحو يدشن مرحلة جديدة من تقديم الخدمات والرعاية الصحية للمواطنين وفق المعايير الدولية مع ضمان استدامة جودة تلك الخدمات، وذلك في ضوء الأولوية المتقدمة التي يحظى بها قطاع الرعاية الطبية في خطط الدولة وفي إطار استراتيجية بناء الإنسان المصري.
وعقد الرئيس السيسي اجتماعا حضره الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، والدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، واللواء ياسر كمال أبو مندور مدير إدارة النظم والمعلومات للقوات المسلحة.
وتناول الاجتماع متابعة الموقف التنفيذي لمشروعات قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وفي مقدمتها انتقال الحكومة إلى العاصمة الإدارية الجديدة، وميكنة الوزارات والجهات الحكومية بالتعاون مع كبرى الشركات العالمية المتخصصة في هذا المجال في إطار التحول الرقمي للدولة المصرية.
ووجه الرئيس باستخدام أحدث التقنيات والمعايير العالمية لتنفيذ مشروعات وخطط الانتقال إلى العاصمة الإدارية الجديدة، لما لذلك من مساهمة مباشرة في جهود الدولة للتحول الرقمي، فضلاًعن تأسيس العاصمة الإدارية لتكون مركزا معلوماتيا متطورا يربط ما بين مختلف مؤسسات الدولة وأجهزتها وفق أحدث النظم المطبقة عالميا، الأمر الذي يدعم الأداء الحكومي ويوفر أحدث الخدمات للمواطنين بأسلوب حديث وبسيط.
وشهد الرئيس أداء حلف اليمين للمستشار الدكتور أبو بكر الصديق محمد عامر رزق رئيسا لهيئة قضايا الدولة، ثم عقد اجتماعا عقب حلف اليمين مع الرئيس الجديد لهيئة قضايا الدولة، حيث تمنى الرئيس له التوفيق في أداء مسئولياته، مؤكدا الحرص على ترسيخ دولة القانون القائمة على العدل والمساواة، مع أهمية العمل المتواصل لتمكين المواطنين من حقوقهم وضمان حرياتهم والتعريف بواجباتهم وفقا للدستور والقانون.
كما قام الرئيس السيسي بمنح وسام الجمهورية من الطبقة الأولى للمستشار حسين عبده خليل حمزة رئيس هيئة قضايا الدولة السابق، وأعرب عن خالص التقدير لما بذله من جهد وتفان في تحمل المسئولية لنصرة العدالة وتطبيق القانون ليكون مثالاً في إعلاء المصلحة الوطنية، مشيدا في هذا الصدد بالتاريخ العريق للقضاء المصري الشامخ.
واستقبل الرئيس السيسي السيدة ياوا تسيجان رئيسة الجمعية الوطنية التوجولية، حيث أشاد بالعلاقات التاريخية المتميزة التي تجمع بين مصر وتوجو، معربا عن التطلع لمزيد من تعميقها وتطويرها في مختلف المجالات لاسيما على المستوى البرلماني.
وأكد الرئيس أهمية تعزيز التبادل التجاري بين البلدين بما يتسق مع مستوى العلاقات المتميزة، كما أكد أن مصر تساند جهود التنمية في توجو من خلال دعم الخطة الوطنية للتنمية، ودورات تأهيل الكوادر وبناء القدرات التي تنظمها الوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية.
واختتم الرئيس السيسي نشاطه الأسبوعي باستقبال تيدروس أدهانوم، المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، الذي أشاد بجهود مصر اللافتة في مجال الرعاية الصحية وتطوير القطاع الصحي في مصر، من أجل الارتقاء بالخدمات الصحية للمواطنين المصريين بمستوى عال من الجودة، وذلك من خلال المبادرات الرئاسية العديدة والمتنوعة في هذا الإطار، مؤكدا في هذا الصدد تقدير المنظمة البالغ للجهود غير المسبوقة لمصر على المستوى الدولي، لتصبح مصر مثالاً يحتذى به في الإرادة السياسية للعناية والارتقاء بالحالة الصحية للمواطنين.
وسلم أدهانوم للرئيس السيسي تقرير بعثة التحقق التابعة لمنظمة الصحة العالمية بشأن "مبادرة 100 مليون صحة"، حيث أشاد التقرير بالجهود الكبيرة للحكومة المصرية في إطار مسح وعلاج فيروس "سي"، وكذا اكتشاف الأمراض غير السارية، فضلا عن تضمين التقرير نشر التجربة والخبرة المصرية في القضاء على فيروس "سي" للاقتداء بها على مستوى العالم، خدمةً للبشرية والإنسانية جمعاء.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.