وزير الأوقاف: كشف الإرهابيين واجب شرعي ووطني    شاهد.. بعد شائعات التظاهر.. الهدوء يسيطر على كوبري قصر النيل    فيديو| عمرو أديب يكشف عن «جروب» سري للإخوان يدار من قناتي الشرق ومكملين    اليوم.. بدء الدراسة في 52 جامعة حكومية وخاصة    موسكو: عقوبات أمريكا ضد إيران ستزيد الوضع تعقيدا    بعد موافقة ترامب.. البنتاجون يكشف مهام القوات الأمريكية المتجهة إلى السعودية والإمارات    غدا: انطلاق مناورات "الموج الأحمر- 2" بمشاركة مصر    استقالة نائبة وزير الخارجية الأمريكي لشؤون الحد من التسلح    مخيم اللاجئين بجزيرة ليسبوس اليونانية "لن يستوعب وافدين جددًا"    أكثر من 15 ألف جامع سعودي يندد باستهداف منشآت النفط في خطبة الجمعة    الترجي يعلق على خسارة الزمالك السوبر المصري أمام الأهلي    أحمد فتحي يكشف حقيقة مشاجرته مع شيكابالا    فيديو| فاروق جعفر: أهداف مباراة السوبر جاءت من أخطاء فردية    إكرامي: «السوبر» بطولة احتفالية.. والأهلي لم يطلب التعاقد مع مدرب حراس جديد    قائمة الجونة لمواجهة الإسماعيلي في الجولة الأولى للدوري الممتاز    الزمالك يكشف سبب عدم استلام اللاعبين ميداليات مباراة السوبر    اتحاد الكرة ينعى الطفل "أدهم الكيكي"    بالأرقام .. ننشر أبرز جهود قطاع مكافحة المخدرات والجريمة المنظمة خلال 24 ساعة    ضبط 49 من قائدى السيارات أثناء القيادة خلال 24 ساعة .. اعرف السبب    السيطرة على حريق نشب داخل كبينة كهرباء في الوراق    اليوم.. أولى جلسات محاكمة 35 متهما بالتجمهر والعنف ب "أحداث جزيرة الوراق"    مدير أمن المنوفية يتفقد الخدمات الشرطية بشبين الكوم    فضح كذب الإخوان.. محطة مترو السادات تعمل بشكل طبيعي ولم يتم غلقها.. فيديو    تحرير 493 مخالفة مرورية في حملة على طرق وشوارع الغربية    بعد تدهور حالة هنا الزاهد الصحية.. تصرف مفاجئ من أحمد فهمي    بيومى فؤاد يروى موقفا كوميداي أثناء مشاركته فى مسلسل ريح المدام    فيديو| تسجيل صوتي مسرب لعنصر إخواني يعترف بنشر فيديوهات لمظاهرات قديمة    حصاد اليوم الأول من "الجونة السينمائي".. نجوم الفن في العرض الخاص لفيلم "ستموت في العشرين".. رانيا يوسف بإطلالة محتشمة.. ساويرس ينشر صورة مع مينا مسعود.. والفنان العالمي: المهرجان يقدم صورة رائعة لمصر    محمود البزاوي: ساعدت في كتابة أعمال درامية ناجحة من الباطن    عثمان بن عفان.. تعرف على مولده ونسبه وسبب تسميته "ذي النورين"    دعاء في جوف الليل: نسألك اللهم من خير ما سألك منه عبدك ورسولك سيدنا محمد    بالصور.. مبنى هيئات التأمين الصحي الشامل ببورسعيد يحتفل باليوم العالمي لسلامة المرضى    المصري كيدز.. فوائد تطعيم الروتا للأطفال    تشييع جثمان الطفل أدهم "ضحية السوبر" إلى مثواه الأخير بدمياط    مطار أسوان يستقبل أفواجا سياحية قادمة من أسبانيا    بكاء عمرو السولية بعد إصابته في القدم خلال لقاء السوبر (فيديو)    "الهايكا" توافق على طلب تليفزيون تونس بإجراء مناظرات بين مرشحي الرئاسة    بعد قليل.. قطع المياه عن 6 مناطق بالقاهرة لمدة 12 ساعة    بالفيديو.. فضيحة جديدة للجزيرة القطرية    ولاء الدين وعمار أحمد يشعلان الحفل الشعري ببيت السناري    وكالة الطاقة الذرية تدعو إلى تطوير التشغيل الآمن للمنشآت النووية    إخواني هارب يعترف بإذاعة صور وفيديوهات قديمة لإشاعة الفوضى بمصر|فيديو    اسعار الذهب اليوم السبت 21-9-2019 بعد ارتفاعها 2 جنيه للجرام    فصل التيار الكهربائي عن بعض المناطق في بنى سويف السبت    رئيس الطائفة الإنجيلية يشارك في تنصيب راعٍ لكنيسة نزلة أسمنت    باختصار.. أهم الأخبار العالمية والعربية حتى الساعة 12.. مصرع 4 أشخاص فى تحطم حافلة بأمريكا.. ترامب يهدد بإطلاق سراح سجناء داعش فى وجه دول أوروبا.. وإصابة 51 فلسطينيا بالرصاص فى اعتداء الاحتلال على مسيرات غزة    دار الإفتاء: حب الوطن فطرة ومن الإيمان    «التجريبى والمعاصر» يُسدل الستار عن فعالياته بتكريم رموز المسرح    «كما أنا» يفتتح الموسم الفنى ل «جاليرى مصر».. غدًا    «فيديوهات توعية» من كبار الأطباء بأطفال المنصورة لتثقيف الأمهات والآباء    بحيرة البردويل.. منبع الخير المُكبل بالصيد الاستثنائى    منظومة التأمين الصحي الشامل تحتفل باليوم العالمي لسلامة المرضى    "الإنتاج الحربي": مشروع ضخم لصناعة محطات طاقة شمسية في مصر    وزير الأوقاف: من يدعو للتخريب يصد عن سبيل الله    أولياء أمور بمدينة نصر: مشاكل مدرسة المستقبل في طريقها للحل    الحكومة ترد على بيع «ثروة لا تقدر بثمن»    حكم النوم أثناء خطبة الجمعة .. هل يبطل الوضوء والصلاة    الحكومة تنفي مجددا طرح أرض مستشفى الأورام «500500» للاستثمار    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





نساء يطالبن بتعويض جراء إصابتهن بسرطان مرتبط بجراحة زراعة الثدي
نشر في الشروق الجديد يوم 20 - 08 - 2019

تتخذ مجموعة من النساء، اكتشفن إصابتهن بنوع نادر من مرض السرطان المرتبط بعمليات زراعة الثدي، إجراء قانونيا ضد شركات أدوية وجراحين للحصول على تعويضات.
وتأكدت إصابة 573 حالة حول العالم بسرطان "الخلايا الكبيرة المتحولة اللمفاوي" المصاحب لعملية زراعة الثدي، وقد ماتت منهم 33 حالة.
والآن تتخذ 20 امرأة بريطانية إجراء قانونيا للحصول على تعويضات.
ويقول خبير في جراحة التجميل إن النساء طالما استُخدمن "كفئران تجارب بشرية".
ووجهت إحدى الشركات المصنّعة بيانا عالميا بشأن عمليات زراعة الثدي المُركّبة، التي صاحبت معظم حالات الإصابة بذلك النوع من السرطان.
وتضطلع الوكالة التنظيمية للأدوية ومنتجات الرعاية الصحية في المملكة المتحدة في الوقت الراهن بجمع بيانات عن النساء المتضررات من ذلك المرض.
وقالت الوكالة إن حالة واحدة، بين كل 24 ألف امرأة، خضعت لعملية زراعة ثدي (سواء كانت مُركّبة أو أي نوع آخر).
وتشير التقديرات إلى أن عشرات الآلاف من النساء سنويا يخضعن لجراحات زراعة الثدي في المملكة المتحدة وحدها، ومعظمها تجري في عيادات خاصة.
انتابني القلق، وكدت أموت
لينزي برومفيلد، 50 عاما، إحدى السيدات اللاتي اخترن أن يتخذن إجراء قانونيا، وتقاضي الشركة المصنّعة.
وخضعت برومفيلد في عيادة خاصة لعملية زراعة للثدي عام 2005 بعد أن أنجبت طفلين وانتقلت من مقاس B إلى D فيما يتعلق بحمّالة الصدر.
وأجرت برومفيلد عملية لسحب السوائل من ثديها في مستشفى تابع لخدمة الصحة العامة ثم شُخصّت بعد ذلك بأنها مصابة بسرطان "الخلايا الكبيرة المتحولة اللمفاوي".
تقول برومفيلد: "صرخت، نعم صرخت. كنت غاضبة وموجَعة. ولم أقف على أبعاد المسألة في حينها. انتابني القلق وكدت أموت. أعتقد أن المرء لدى سماعه كلمة 'سرطان' يفهم أنه في طريقه للموت".
واستأصلت برومفيلد ما زرعته في ثدييها وتحررت من المرض منذ ذلك الحين. إلا أن نساء أخريات احتجن لمزيد من العلاج، بما في ذلك العلاج الكيماوي.
ما هو سرطان "الخلايا المتحولة" المصاحب لزراعة الثدي؟
هو سرطان يصيب جهاز المناعة، وليس أحد أنواع سرطانات الثدي، وهو نوع فرعي نادر مما يعرف بسرطان "ليمفوما الخلايا التائية اللاهودجكينية".
يقول نايجل مرسر، وهو جراح تجميل ورئيس جماعة من الاستشاريين الذين يراقبون حالات السرطان لصالح الوكالة التنظيمية للأدوية ومنتجات الرعاية الصحية: "هذا النوع من عمليات زراعة الثدي موجود منذ حوالي 30 عاما، لكننا بدأنا نعاين المرض مؤخرا، إنه مرض جديد".
وتُكتشف الخلايا السرطانية على مقربة من نسيج الجرح الناتج عن الجراحة وقد تنساب على مقربة من مكان الزرع، وفي حالات نادرة، يمكن أن تنتشر.
وحال اكتشافسرطان ليمفوما في وقت مبكر، يمكن علاجه عبر استئصال ما تم زرعه والكبسولة المحيطة به.
وتطورت حالات إصابة بعد فترة تزامنت بين ثلاثة وأربعة عشر عاما من الخضوع للجراحة.
ولم يتسنَّ للعلماء حتى الآن التأكد من كيفية تطور سرطان ليمفوما الخلايا الكبيرة المتحولة، لكن هناك مَن يعتقد أنه ناجم عن الزراعة المركبة للثدي أو ناجم عن عدوى بكتيرية.
ما يقول الجراحون؟
يقول جيمس فريم، الجراح الذي أجرى العملية ل لينزي برومفيلد، إنه صُدم من حالتها، التي تعتبر الوحيدة التي عاينها بين نحو 30 ألف جراحة أجراها في الثدي.
ويؤكد فريم أنه لا تتوفر معلومات كافية لدى الجراحين حول مخاطر الإصابة المحتملة المصاحبة لعمليات زراعة الثدي المختلفة، قائلا إن "ثمة حاجة إلى توفّر حزمة من المعلومات للقائمين على تلك الخدمة".
ويرى فريم أنه ينبغي توفير حزمة ضمانات للمرضى المقدمين على جراحة خاصة لضمان الحصول على رعاية مستمرة.
ونبه مرسر إلى أنه لا تزال توجد نقاط غامضة عديدة تكتنف عمليات زراعة الثدي، ومن واجب الأطباء أن يخبروا المرضى بذلك.
وقال مرسر إن نساء في المملكة المتحدة لم يتم تحذيرهن بالقدر الكافي مما قد يكتنف عمليات زراعة الثدي من مخاطر، وأضاف: "ثمة أمور غامضة حول أي عملية زرع بشري، وهذا يعني أننا نستخدم مرضانا كما لو كانوا فئران تجارب بشرية".
ينادي كل من مرسر وفريم إلى تعاون دولي بين الأطباء المعالجين لتبادل البيانات والمعلومات حول عمليات زراعة الثدي.
ما النصيحة الموجهة للنساء؟
أصدرت الوكالة التنظيمية للأدوية ومنتجات الرعاية الصحية بيانا مشتركا مع عدد من جمعيات الجراحين الرائدة في المملكة المتحدة في يوليو/تموز. وقال البيان إنه من الضروري أن يُطلع الجراحون كل المرضى على المخاطر التي تكتنف عمليات زراعة الثدي سواء كان ذلك لغرض تجميلي أو تعويضي.
كما دعت الوكالة إلى عملية تقييم لجراحات زرع الثدي على أساس المخاطر التي تكتنفها قبل تعميمها.
ولا يتعين على النساء اللواتي خضعن لعملية زراعة ثدي مركّبة أن يستأصلن ما تمّ زراعته، لكن يتعين عليهن الرجوع للأطباء المعالجين حال ملاحظتهن أي أعراض جانبية.
ولا يترتب بالضرورة على إزالة الأثداء المزروعة حدوث مضاعفات ناجمة عن الجراحة.
ماذا بعد؟
عندما خضعت لينزي برومفيلد لجراحة لزراعة الثدي عام 2005، لم يكن سرطان "الخلايا الكبيرة المتحولة اللمفاوي" معروفا بعد، ولم يكن أي من الجراحين أو المرضى يقفون على مدى المخاطر.
تقول برومفيلد إنه كان بإمكانها إجراء الجراحة بأي شكل وينتهي الأمر، لكنها فكرت في شأن نساء أخريات قد يتعرضن للتضليل في المستقبل.
وتتخذ النساء إجراءات قانونية ضد الجراحين وجهات التصنيع، بحثا عن تعويضات لتكاليف عمليات الزرع والاستئصال وعما لحق بهن من ضرر شخصي. وأُرسلت خطابت للأطراف المعنية الشهر الجاري.
وتقول محامية هؤلاء النساء، زهرة نانجي، من شركة "لي دي" للاستشارات القانونية: "أعتقد بقوة أن جهات التصنيع والمنتجين والموزعين لتلك المواد التي تزرع في صدور النساء يجب أن تتحمل مسؤولية".
وأكدت شركة التصنيع "أليرغان" أنها تعطي الأولوية لأمان المرضى، وأنها تنظر تقديم بطاقات تعليمية "حول الاستخدام الأكثر أمانا لمنتجات تكبير الثدي".
وقالت الشركة: "نواصل العمل على الوصول لفهم أفضل وتوعية النساء بشأن سرطان ليمفوما الخلايا الكبيرة".
ودشنت الشركة حملة توعوية عالمية تطوعية حول عمليات زرع الثدي المركبة باستخدام مادة السالين أو باستخدام مادة السيليكون، وحول مواد توسيع الأنسجة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.