إسرائيل تعلق على حمايتها سد النهضة ضد مصر    رئيس البرلمان: «تركة» نظام مبارك كانت غارقة في الفساد    خبير: الحجر الزراعي بوابة الآمان للمنتجات المصرية    بسبب التزويغ.. إحالة 260 من الأطباء والعاملين بمستشفى بالبحيرة للتحقيق    التخطيط: الحكومة تعمل على تحقيق المساواة في الفرص    عضو "جنوب سيناء": الأمن والاستقرار وراء قرار بريطانيا برفع قيود السفر لشرم الشيخ    السلاموني: دوري معلومات سكاني بين طلبة المدارس بالبحيرة لتنمية الوعي السكاني    بسبب المظاهرات.. تعليق الدراسة جراء إغلاق الطرق في لبنان    الهلال السعودي يتأهل لنهائى أبطال آسيا عى حساب السد    مصرع 4 أشخاص وإصابة 12 آخرين في تصادم سيارتين بالجيزة    محافظ كفرالشيخ يحذر البقالين من عدم إعلان الأسعار: هنعمل حملات مفاجئة    "اللهم استغفرك من ذنب يحبس الرزق..اللهم صبيًا نافعًا" تعرف على دعاء المطر    الأوقاف تطلق اسم الشيخ الراحل عبد الباسط عبد الصمد على المسابقة العالمية للقرآن    الكشف على 1612 مواطنا في قافلة طبية مجانية بقرية ميت جراح بالمنصورة    التشكيل .. مانشستر سيتي يهاجم أتالانتا بخط هجوم ناري    مشاهدة مباراة ريال مدريد ضد جالطة سراى لحظة بلحظة من خلال سوبر كورة    "الشؤون التربوية" يدعو لتوفير دعم دولي لاستمرار عمل "الأونروا" في قطاع غزة وتأهيل المدارس والمؤسسات التعليمية    مصرع تاجر مخدرات بعد تبادل لإطلاق النار مع رجال أمن الإسماعيلية    مصرع طفلة غرقا في ترعة «زفتى» بالغربية    فيديو.. بيبي ريكسا تكشف كواليس تصوير"You Can't Stop The Girl"    الهلال ضد السد.. الزعيم يتأهل لنهائى دورى أبطال آسيا بعد إقصاء بطل قطر    موجة جديدة.. للربيع العربى    فيديو.. خالد الجندى: الأنثى أكثر كرامة عند الله من الرجل    30 مليار درهم حجم الاستثمارات الإماراتية المباشرة في مصر    على مسئولية مديرية الصحة .. سوهاج خالية من الإلتهاب السحائي    الجيش اليمني في محافظة حجة يقضي على عدد من الميليشيات الحوثية    "سعفان" في البرلمان: التدريب المهني على رأس أولوياتنا    سيد رجب ينشر البوستر الرسمي ل"حبيب"    حمو بيكا    توصيات منتدى الحوار والمواطنة لسفراء الأزهر    ياسر رضوان يرهن بقاءه فى بيلا بصرف المستحقات المتأخرة    أستاذ تمويل يكشف أسباب تراجع سعر الدولار    ما أحكام زكاة الزروع؟    رئيس جامعة أسوان: افتتاح معهد متخصص للدراسات الأفريقية    حزب الشعب النمساوى يعيد ترشيح فولفانج سوبوتكا رئيسا للبرلمان    رئيس جامعة القناة يفتتح قسمي العناية ووحدة الحقن المجهري    هالة زايد تستعرض إنجازات «الصحة» أمام البرلمان    فيديو| تعليم البرلمان: جامعة زويل ينظمها قانون خاص    "نقل البرلمان" تناقش نتائج زيارتها إلى مطروح    تأجيل محاكمة 215 إخوانيا في كتائب حلوان الإرهابية إلى 17 نوفمبر    عبد الدايم : مصر الحديثة تسطر واقع جديد محوره الثقافة وبناء الانسان    بالصور.....رئيس رياضة النواب يشارك باجتماع الجمعية العمومية للكشافة البحرية    الإسماعيلى بزيه الأساسي أمام الجزيرة الإماراتي غدا    رئيس الوزراء يعرض إتاحة بعض المستشفيات الحكومية للجامعات الخاصة    فريق مسرح مصر يسافر إلى الرياض    هل يجوز اختلاء زوجة شابة مع زوج أمها المتوفاة في منزل واحد.. فيديو    ضبط 6 ملايين قطعة من مستحضرات تجميل محظور استيرادها بميناء العين السخنة    ننشر اعترافات المتهمين باستغلال قضية «شهيد الشهامة» في إثارة الفوضى    الأبراج| اعرف مستقبلك العملي مع المهنة المناسبة لمواليد برجك    على أنغام الفرق الشعبية.. مئات الزائرين يحتفلون بتعامد الشمس على معبد أبو سمبل    رفع درجة الاستعداد بمديرية الصحة بالقليوبية لمواجهة العواصف الرعدية    آلام في الظهر تجبر رئيس الفلبين على قطع زيارته لليابان    أمير عزمي: طارق حامد في يده أن يكون من أساطير الزمالك    أول صورة ل "مكي" مع والده الراحل    وزارة الشباب تطلق النسخة الرابعة من «الحلم المصري» لذوي الهمم    بالصور.. جامعة القاهرة تجدد طوارئ القصر العيني    بجوائز قيمة.. القوات المسلحة تنظم مسابقة ثقافية بمناسبة ذكرى انتصارات أكتوبر    حسام البدري يكشف كواليس اختياره جهاز المنتخب ودور الواسطة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





استجابة لتعليمات «المركزى» البنوك تبحث تأسيس إدارات متخصصة لتمويل مشروعات النشاط الزراعى
نشر في الشروق الجديد يوم 24 - 03 - 2019

تدرس عدة بنوك إنشاء إدارات متخصصة فى تمويل مشروعات النشاط الزراعى والاستعانة بعدد من الكوادر المتخصصة فى تمويل هذا القطاع فى ضوء تعليمات البنك المركزى الاسبوع الماضى للبنوك المحلية بضرورة التوسع فى تقديم التمويلات والتسهيلات الائتمانية المختلفة لتعزيز النشاط الزراعى، مع التركيز على تحديث وسائل الرى ومد خطوط المياه.
وسمح «المركزى» للبنوك بتمويل الجمعيات التعاونية للمزارعين، أو المنشأة بغرض التحول لطرق الرى الحديثة، وذلك ضمن مبادرة الشركات والمنشآت الصغيرة بسعر فائدة %5 متناقصة.
وأوضح فى تعليمات للبنوك أنه «حرصا على منح المزيد من الدعم للقطاع الزراعى، بما فى ذلك توفير تمويل للمزارعين لتحديث وسائل الرى ومد خطوط المياه، فقد ارتأى البنك المركزى أهمية توسيع دائرة المستفيدين من مبادرة المشروعات الصغيرة لتشمل هذا القطاع الهام، لما له من آثار ايجابية فى رفع معدلات النمو وتحسين أداء الاقتصاد القومى».
ويتم تشكيل الجمعيات التعاونية الزراعية بصورة رسمية من قبل أفراد قاموا متطوعين بتنظيم أنفسهم للتعاون، والعمل معا نحو تحقيق أهداف مشتركة، من بينها الإنتاج النباتى والحيوانى والثروة المائية والإصلاح الزراعى، واستصلاح الأراضى وتنميتها وتعميرها، ويكون للجمعيات رأسمال وأرباح، ولها حق تكوين صناديق إدخار بمشاركة أعضائها.
وقالت مصادر إن تعليمات المركزى من شأنها تشجيع البنوك على اختراق النشاط الزراعى وتعزيز عملياته، وتوسيع دائرة المستفيدين، خاصة فى ظل اهتمام الدولة بالقطاع الزراعى والمشروعات الصغيرة، وعلى رأسها مشروع المليون ونصف المليون فدان.
وتتخوف البنوك من تمويل النشاط الزراعى لارتباطه بعوامل مخاطرة شديدة، منها التغير المناخى والآفات وغيرها، ولذلك فإن نسبة القطاع من التسهيلات الائتمانية الإجمالية لدى البنوك لا تتجاوز %0.96 فقط بنهاية ديسمبر الماضى، متراجعة من نحو %1.15 فى 2014.
وسجلت قروض الزراعى 17.46 مليار جنيه بنهاية العام الماضى، منها نحو 1.7 مليار جنيه بالعملة الأجنبية.
وقال طارق حلمى الخبير المصرفى إن البنوك كانت تحجم فى السابق عن تمويل القطاع الزراعى بسبب ارتفاع المخاطر نتيجة التقلبات المناخية مشيرا إلى ان هناك اهتماما كبيرا من الدولة بهذا القطاع والبنوك مطالبة بالتوسع فى تمويل جميع الانشطة المتعلقة به خاصة وانه من القطاعات الحيوية الداعمة للاقتصاد المصرى.
واضاف حلمى أن البنوك ستبدأ التوسع فى تمويل النشاطين الصناعى والزراعى فى إطار مبادرة المشروعات الصغيرة بعد حظر البنك المركزى لتمويل النشاط التجارى.
وقال إن المركزى حظر هذا النشاط، خاصة بعد أن تعدى نسبته 40% من إجمالى القروض التى تم ضخها فى إطار المبادرة، مؤكدين أن البنوك قادرة على تحقيق مستهدفاتها بعد حظر هذا النشاط فى الوقت الذى حدده البنك المركزى.
وأكد أن البنوك تحجم عن تمويل القطاع الزراعى مثل استصلاح الأراضى لما يواجه العديد من المشكلات، بينما تدخل بقوة فى التصنيع الزراعى، التى تقوم بتحويل الحاصلات الزراعية إلى منتجات صناعية، خاصة وأنه قادر على إحداث طفرة فى عالم الزراعة المصرية، لتصنيع منتجات لها قيمة مضافة تستوعب نسبة كبيرة من الأيدى العاملة وتحقق الجزء الأكبر من الأمن الغذائي‏.
واضاف حلمى إن قطاع الزراعة يعانى من المشكلات والمعوقات التى تؤدى إلى إحجام البنوك لتمويله.
وأوضح أن البنوك تهدف إلى الحفاظ على أموال المودعين وهذا يتطلب أن تقوم بمنح ائتمان جيد يحقق لها أرباحا وللمساهمين بجانب قدرتها على سداد العوائد للمودعين.
وأشار إلى أن من يقوم بالعمل فى القطاع الزراعى مثل زراعة الاراضى ابتعد عن البنوك واتجه إلى البنوك الزراعية المتخصصة، بالاضافة إلى المشكلات التى تواجه استيراد المواد لخام والمبيدات وهذا المجال واجه العديد من المشكلات خلال الفترة الماضية بسبب المبيدات المسرطنة وتسببها فى حدوث امراض مما له تأثير على الصحة وهذا أدى إلى تخوف البنوك من تمويل هذه المواد الخام والمبيدات لرفض وزراعة الزراعة هذه المبيدات.
وأشار إلى أن المشكلات لم تقف عند هذا لحد بل امتدت إلى التصدير نتيجة ايقاف العديد من الدول دخول المنتجات المصرية أدى أيضا إلى احجام البنوك عن فتح اعتماد تصدير.
وأطلق «المركزى» مبادرة المشروعات الصغيرة مطلع 2016 بفائدة %5 متناقصة، تلتها مبادرة أخرى للمشروعات المتوسطة بفائدة %7 متناقصة (أى يتم حسابها على الرصيد القائم من التمويل)، ويستهدف البنك ضخ قروض بنحو 200 مليار جنيه عبر المبادرتين بنهاية يونيو 2020، فيما بلغت الأرصدة التى ضختها البنوك نحو 136 مليار جنيه، وفقا لتصريحات نائب محافظ البنك، جمال نجم، على هامش ندوة صندوق النقد الدولى بالجامعة الأمريكية منتصف الشهر الماضى.
وكان البنك المركزى أصدر تعليمات شفهية للبنوك بحظر تمويل القطاع التجارى عبر مبادرة المشروعات الصغيرة التى تنص على منح القروض للشركات بفائدة مدعمة 5% متناقصة فقط، بينما تتراوح الفائدة السوقية لدى البنوك حاليا بين 18 – 21%.
وتضمنت التعليمات ثلاث نقاط أساسية، الأولى: وقف تمويل القطاع التجارى بفائدة 5% ضمن مبادرة المشروعات الصغيرة، والثانية: إلغاء الموافقات الائتمانية الصادرة للعملاء، ولم يتم تفعيلها حتى تاريخ الحظر، ويعنى ذلك أن أى عميل من القطاع التجارى حصل على موافقة بتسهيلات ائتمانية، ولم يقم باستخدامها حتى تاريخ الحظر سيتم إلغاؤها، وإذا رغب فى الحصول على تلك التسهيلات، فستكون بالفائدة السوقية تبعا لكل بنك.
وقدرت لبنى هلال نائب محافظ البنك المركزى أخيرا حجم تمويلات المشروعات الصغيرة والمتوسطة بنحو 115 مليار جنيه، منها 10 مليارات جنيه للمشروعات متناهية الصغر.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.