التعديلات الدستورية 2019| فعلها المصريون.. 10 مشاهد لا تنسى في أول يوم للاستفتاء    ممثلو الكنيسة المصرية في جوهانسبرج يدلون بأصواتهم في جنوب أفريقيا (صور)    "رئيس دعم مصر": مصر تشهد لحظات حاسمة في تاريخها    اشتباكات بين الشرطة وبعض محتجي السترات الصفراء في باريس    أسعار الذهب اليوم السبت 20-4-2019 فى مصر    25 سفينة إجمالي حركة السفن بموانئ بورسعيد    الرئيس الفلسطيني يصل القاهرة في زيارة رسمية للقاء السيسي    بعثة جامعة الدول العربية تبدأ عملها في متابعة الاستفتاء على تعديلات الدستور    سي إن إن تنشر الأسباب الحقيقية لحريق كاتدرائية نوتردام..صور    رئيس مجلس الأمة الكويتي: بلادنا مع عراق مستقر آمن وموحد    خاص في الجول يكشف كواليس اجتماع الخطيب مع لاسارتي وعبد الحفيظ    شاهد.. مانشستر سيتي يتقدم على توتنهام في الشوط الأول    جوارديولا: توتنام صنعوا فرصا أكثر من مباراتي الأبطال.. فوز مهم لسباق اللقب    وزير الرياضة يترأس اجتماع المكتب التنفيذي لمجلس وزراء الشباب العرب.. الإثنين    شاهد.. فنانة شهيرة تهاجم تركي آل الشيخ بملابس فاضحة    الزمالك يقرر الإفراج عن مكافات لاعبيه عقب استعادة صدارة الدوري    الوطنية للانتخابات: انتظام عملية الاستفتاء.. وخط ساخن لتلقي الشكاوى ولا بلاغات    الأجهزة الامنية بأسوان تكشف غموض مقتل مزارع بسلاح نارى .. أعرف التفاصيل    عاطل يخترق حساب سيدة على فيس بوك لابتزازها    القبض على أحد أخطر العناصر الإجرامية في تزوير المستندات الرسمية بالجيزة    ساندرا نشأت تدلى بصوتها فى التعديلات الدستورية    جابر عصفور: نشهد هذا العام احتفالات هامة في تاريخ الثقافة المصرية    علي ربيع يتجاهل زوجته .. ويغنى فكرة بمليون جنيه    على جمعة يوضح فضل إحياء ليلة النصف من شعبان    بالأسماء .. "مسلسلات الثلاثة أجزاء" تغزو الدرما المصرية    افتتاح سلسلة معارض «أهلا رمضان» في شمال سيناء    سقوط 3 عاطلين لسرقتهم توك توك بالاكراه فى التبين    تنفيذ 77239 حكما قضائيا فى حملة أمنية    نوران جوهر تتأهل لمواجهة زينة مكاوى فى دور ال16 ببطولة الجونة للاسكواش    الكاف يعلن ملعب الزمالك في نصف نهائي الكونفدرالية    ميلان يمنح روما هدية بتعادل مخيب للآمال ضد بارما.. فيديو    مصدر قضائي: النيابة العامة السودانية تحقق مع البشير في «غسل أموال»    ياسمين عبدالعزيز تواصل تصوير "لآخر نفس" ل رمضان    راندا البحيري ومنة عرفة يشاركون في الاحتفال بيوم اليتيم (صور)    البابا تواضروس يعزي في رحيل والدة الأنبا رافائيل    معيط لسفيرة بلجيكا: نسعي لرفع معدلات النمو الاقتصادي الي 6%    سى إن إن: أوباما كان يعلم أنشطة التدخل الروسى منذ 2014 ولم يفعل شيئا    الرئيس السورى يبحث مع نائب رئيس الوزراء الروسى التعاون الثنائى    شاهد| أوبريت «هى دي مصر» يجمع يسرا ولبلبة وقمر والشاعري وصالح    وزير الشباب والرياضة يدلي بصوته في الاستفتاء علي التعديلات الدستورية    إقبال كثيف من المصوتين فى قرى الصوامعة غرب بسوهاج.. صور    عقاقير السيولة قد تمنع السكتات الدماغية دون خطر حدوث نزيف    غرفة عمليات ب"الوطنية للإعلام" لمتابعة عملية التصويت    "الإفتاء" لهذا السبب إحياء ليلة منتصف شعبان ليس بدعة    «الأرصاد»: طقس غدا لطيف شمالاً معتدل جنوبًا.. والقاهرة 22 درجة    نجمة السوشيال ميديا "مرام" تتألق على مسرح "الحكمة" بالساقية    هالة السعيد : التدريب وبناء القدرات يعد من الركائز الأساسية لنجاح أى جهة    محافظ الغربية يدلي بصوته في الاستفتاء على التعديلات الدستورية بشركة مصر بالمحلة    وزير الإسكان: تنفيذ 5 مشروعات لمياه الشرب والصرف الصحى فى القليوبية بتكلفة مليار جنيه    الهيئة الوطنية للانتخابات تحدد ساعة راحة القضاة المشرفين على الاستفتاء    تعليقًا على “الترقيعات”.. صحيفة فرنسية: السيسي يحكم مصر بالإكراه حتى 2030    بدء الاستفتاء علي التعديلات الدستورية في شمال سيناء    مفتي الجمهورية يدين حرق 11 شخصًا على أيدي بوكو حرام الإرهابية في الكاميرون    لبناء جسم جميل وصحي تناول هذه الاطعمة    وزير الأوقاف يوضح حديث خطبة الجمعة المقبلة عن عوامل بناء الدول    حلم طال انتظاره    ركن الدواء    أفكار    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





استجابة لتعليمات «المركزى» البنوك تبحث تأسيس إدارات متخصصة لتمويل مشروعات النشاط الزراعى
نشر في الشروق الجديد يوم 24 - 03 - 2019

تدرس عدة بنوك إنشاء إدارات متخصصة فى تمويل مشروعات النشاط الزراعى والاستعانة بعدد من الكوادر المتخصصة فى تمويل هذا القطاع فى ضوء تعليمات البنك المركزى الاسبوع الماضى للبنوك المحلية بضرورة التوسع فى تقديم التمويلات والتسهيلات الائتمانية المختلفة لتعزيز النشاط الزراعى، مع التركيز على تحديث وسائل الرى ومد خطوط المياه.
وسمح «المركزى» للبنوك بتمويل الجمعيات التعاونية للمزارعين، أو المنشأة بغرض التحول لطرق الرى الحديثة، وذلك ضمن مبادرة الشركات والمنشآت الصغيرة بسعر فائدة %5 متناقصة.
وأوضح فى تعليمات للبنوك أنه «حرصا على منح المزيد من الدعم للقطاع الزراعى، بما فى ذلك توفير تمويل للمزارعين لتحديث وسائل الرى ومد خطوط المياه، فقد ارتأى البنك المركزى أهمية توسيع دائرة المستفيدين من مبادرة المشروعات الصغيرة لتشمل هذا القطاع الهام، لما له من آثار ايجابية فى رفع معدلات النمو وتحسين أداء الاقتصاد القومى».
ويتم تشكيل الجمعيات التعاونية الزراعية بصورة رسمية من قبل أفراد قاموا متطوعين بتنظيم أنفسهم للتعاون، والعمل معا نحو تحقيق أهداف مشتركة، من بينها الإنتاج النباتى والحيوانى والثروة المائية والإصلاح الزراعى، واستصلاح الأراضى وتنميتها وتعميرها، ويكون للجمعيات رأسمال وأرباح، ولها حق تكوين صناديق إدخار بمشاركة أعضائها.
وقالت مصادر إن تعليمات المركزى من شأنها تشجيع البنوك على اختراق النشاط الزراعى وتعزيز عملياته، وتوسيع دائرة المستفيدين، خاصة فى ظل اهتمام الدولة بالقطاع الزراعى والمشروعات الصغيرة، وعلى رأسها مشروع المليون ونصف المليون فدان.
وتتخوف البنوك من تمويل النشاط الزراعى لارتباطه بعوامل مخاطرة شديدة، منها التغير المناخى والآفات وغيرها، ولذلك فإن نسبة القطاع من التسهيلات الائتمانية الإجمالية لدى البنوك لا تتجاوز %0.96 فقط بنهاية ديسمبر الماضى، متراجعة من نحو %1.15 فى 2014.
وسجلت قروض الزراعى 17.46 مليار جنيه بنهاية العام الماضى، منها نحو 1.7 مليار جنيه بالعملة الأجنبية.
وقال طارق حلمى الخبير المصرفى إن البنوك كانت تحجم فى السابق عن تمويل القطاع الزراعى بسبب ارتفاع المخاطر نتيجة التقلبات المناخية مشيرا إلى ان هناك اهتماما كبيرا من الدولة بهذا القطاع والبنوك مطالبة بالتوسع فى تمويل جميع الانشطة المتعلقة به خاصة وانه من القطاعات الحيوية الداعمة للاقتصاد المصرى.
واضاف حلمى أن البنوك ستبدأ التوسع فى تمويل النشاطين الصناعى والزراعى فى إطار مبادرة المشروعات الصغيرة بعد حظر البنك المركزى لتمويل النشاط التجارى.
وقال إن المركزى حظر هذا النشاط، خاصة بعد أن تعدى نسبته 40% من إجمالى القروض التى تم ضخها فى إطار المبادرة، مؤكدين أن البنوك قادرة على تحقيق مستهدفاتها بعد حظر هذا النشاط فى الوقت الذى حدده البنك المركزى.
وأكد أن البنوك تحجم عن تمويل القطاع الزراعى مثل استصلاح الأراضى لما يواجه العديد من المشكلات، بينما تدخل بقوة فى التصنيع الزراعى، التى تقوم بتحويل الحاصلات الزراعية إلى منتجات صناعية، خاصة وأنه قادر على إحداث طفرة فى عالم الزراعة المصرية، لتصنيع منتجات لها قيمة مضافة تستوعب نسبة كبيرة من الأيدى العاملة وتحقق الجزء الأكبر من الأمن الغذائي‏.
واضاف حلمى إن قطاع الزراعة يعانى من المشكلات والمعوقات التى تؤدى إلى إحجام البنوك لتمويله.
وأوضح أن البنوك تهدف إلى الحفاظ على أموال المودعين وهذا يتطلب أن تقوم بمنح ائتمان جيد يحقق لها أرباحا وللمساهمين بجانب قدرتها على سداد العوائد للمودعين.
وأشار إلى أن من يقوم بالعمل فى القطاع الزراعى مثل زراعة الاراضى ابتعد عن البنوك واتجه إلى البنوك الزراعية المتخصصة، بالاضافة إلى المشكلات التى تواجه استيراد المواد لخام والمبيدات وهذا المجال واجه العديد من المشكلات خلال الفترة الماضية بسبب المبيدات المسرطنة وتسببها فى حدوث امراض مما له تأثير على الصحة وهذا أدى إلى تخوف البنوك من تمويل هذه المواد الخام والمبيدات لرفض وزراعة الزراعة هذه المبيدات.
وأشار إلى أن المشكلات لم تقف عند هذا لحد بل امتدت إلى التصدير نتيجة ايقاف العديد من الدول دخول المنتجات المصرية أدى أيضا إلى احجام البنوك عن فتح اعتماد تصدير.
وأطلق «المركزى» مبادرة المشروعات الصغيرة مطلع 2016 بفائدة %5 متناقصة، تلتها مبادرة أخرى للمشروعات المتوسطة بفائدة %7 متناقصة (أى يتم حسابها على الرصيد القائم من التمويل)، ويستهدف البنك ضخ قروض بنحو 200 مليار جنيه عبر المبادرتين بنهاية يونيو 2020، فيما بلغت الأرصدة التى ضختها البنوك نحو 136 مليار جنيه، وفقا لتصريحات نائب محافظ البنك، جمال نجم، على هامش ندوة صندوق النقد الدولى بالجامعة الأمريكية منتصف الشهر الماضى.
وكان البنك المركزى أصدر تعليمات شفهية للبنوك بحظر تمويل القطاع التجارى عبر مبادرة المشروعات الصغيرة التى تنص على منح القروض للشركات بفائدة مدعمة 5% متناقصة فقط، بينما تتراوح الفائدة السوقية لدى البنوك حاليا بين 18 – 21%.
وتضمنت التعليمات ثلاث نقاط أساسية، الأولى: وقف تمويل القطاع التجارى بفائدة 5% ضمن مبادرة المشروعات الصغيرة، والثانية: إلغاء الموافقات الائتمانية الصادرة للعملاء، ولم يتم تفعيلها حتى تاريخ الحظر، ويعنى ذلك أن أى عميل من القطاع التجارى حصل على موافقة بتسهيلات ائتمانية، ولم يقم باستخدامها حتى تاريخ الحظر سيتم إلغاؤها، وإذا رغب فى الحصول على تلك التسهيلات، فستكون بالفائدة السوقية تبعا لكل بنك.
وقدرت لبنى هلال نائب محافظ البنك المركزى أخيرا حجم تمويلات المشروعات الصغيرة والمتوسطة بنحو 115 مليار جنيه، منها 10 مليارات جنيه للمشروعات متناهية الصغر.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.