الداودي يبحث آليات تجميل واجهات الكباري بمدينة قنا    كندا تلتزم ب 400 مليون دولار لمكافحة فيروس كورونا    الإمارات تعلن الحداد 3 أيام بعد وفاة أمير دولة الكويت    رئيس جامعة بنى سويف يقرر إعفاء أبناء شهداء الاطباء من المصروفات الدراسية    رئيس جامعة الأزهر: المواطنة ليست شعارا وإنما مبدأ لحرية العقيدة    هل توجد زكاة على شبكة الذهب والألماظ؟    غدًا.. مصر للطيران تسير 34 رحلة دولية تقل 4400 راكب    بروتوكول بين «الإنتاج الحربى» والأكاديمية العربية للعلوم الإدارية    604 شباب تُعينهم القوى العاملة بمنشآت القطاع الاستثمارى    قطاع الأعمال توضح تفاصيل مزايدة تطوير منطقة الصوت والضوء بالأهرامات    بدء المقابلات الشخصية للمرشحين للمدرسة المصرية اليابانية في الوادى الجديد    ضوابط مجموعات التقوية للعام الدراسي 2020-2021    القضاء الإداري بالقليوبية يتلقى 7 طعون من المرشحين المستبعدين من كشوف انتخابات النواب    تحذيرات من موجات جديدة لكورونا بين أطفال إيران.. فيديو    استمرار الجرائم.. طائرة تركية تسقط أخرى أرمينية    مصر ترسل عددا من خطوط إنتاج الخبز الميدانية للسودان    إسرائيليون يحتجون على مشروع قانون يخنق المظاهرات خلال عزل كورونا    الزمالك يحصل على حكم جديد بقضية عمر جابر    فريق الكرة وجهازه الفني.. كواليس اجتماع العاشرة صباحا لمجلس الأهلي    جلسة بين باتشيكو و مصطفى محمد    منتخب بوركينا فاسو يستدعي إيريك تراوري    قائمة ريال مدريد لملاقاة بلد الوليد في الدوري الإسباني    التحريات: سرعة سائق النقل السبب فى دهس ميكروباص ليقتل 5 ويصيب 9 من عائلة واحدة بالبساتين    الفولي يجتمع بمديري المدارس استعدادًا للعام الدراسي الجديد    شائعة.. رئيس الوطنية للانتخابات يكشف حقيقة صدور حكم بوقف انتخابات النواب    قائد العمل الإنساني.. شيريهان تنعى الشيخ صباح الأحمد    متحف كفر الشيخ فنار ثقافي يضيء فى سماء التاريخ    نشرة الفن.. إصابة شقيق أصالة بكورونا ..هجوم شرس على نبيل الحلفاوي    الشيخ صباح الأحمد أمير الكويت يتصدر تويتر بعد الإعلان عن وفاته    قرار عاجل من وزير التربية والتعليم بشأن القواعد والشروط اللازمة لشغل وظائف الإدارة المدرسية    2 مليون خدمة طبية لمنتفعى التأمين الصحى الشامل ببورسعيد    مدفيديف يودع رولان جاروس من الدور الأول للمرة الرابعة على التوالي    تحذيرات من ارتفاع الضرائب فى بريطانيا ل60 مليار إسترليني بسبب "ديون كورونا"    محافظ الشرقية يفتتح أعمال تطوير ورفع كفاءة أقسام الاستقبال والحضانات بمستشفى ههيا المركزي    اقتراب نفاد تذاكر حفل مي فاروق في الأوبرا    تعرف على تفاصيل مسابقة الأوقاف والتربية والتعليم للقيادات التعليمية    البابا تواضروس يستقبل 3 راهبات قبل سفرهن للخدمة بأمريكا    حلفت على شيء ولن أستطيع الوفاء بالنذر.. فما حكم اليمين؟ «البحوث الإسلامية» يجيب    تجديد حبس رئيس مصلحة الضرائب بتهمة الرشوة 45 يومًا    الأرصاد: طقس الغد حار نهارا لطيف ليلا.. والعظمى بالقاهرة 34    بتكلفة 6 ملايين جنيه.. افتتاح أعمال تطوير مستشفيي ههيا    تحرير 6 محاضر وإغلاق صيدليتان في حملة تموينية لضبط الأسواق بسفاجا    أشرف صبحي يترأس اجتماع مجلس إدارة صندوق الرياضة المصري    وفد «البحوث الإسلامية» ينهي خصومة بين عائلتين بالعامرية    تامر حسني يغير اسم أغنية"أنت لوحدك" ل"أغيب عنك"    «لأول مرة ينتابني ذلك خلال مشواري»..«جينيفر أنيستون» توضح حقيقة اعتزالها    بعد وفاة طفل وتحذير الأزهر.. هذه خطورة لعبة «بابجي» صحيا ونفسيا    القبس: رئيس الحكومة ورئيس مجلس الأمة يغادران المجلس للقاء نائب أمير الكويت    جامعة سوهاج تواصل تسكين الطلاب القدامى بمدنها الجامعية    قرار عاجل من هيئة البريد بشأن إرسال الطرود    المشدد 7 سنوات للمتهم بالتعدى جنسيا على طفل داخل نادى الرواد بالعاشر من رمضان    الداخلية تواصل تكريس دعائم الإهتمام بحقوق الإنسان    صحة الشرقية: فحص 1.2 مليون مواطن في مبادرة علاج الأمراض المزمنة    تعرف على مفهوم المغفرة والعفو والفرق بينهما    هل الشيطان يدخل المسجد    محمد رمضان يفجر مفاجأة من العيار الثقيل: أعد جمهوري بأفلام عالمية    رضا عبد العال عن أزمته مع إبراهيم سعيد: "معرفش حد بالاسم ده خالص"    ما حكم قضاء الأذكار إن فات وقتها أو سببها؟.. البحوث الإسلامية يرد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مدير الترميم بالمتحف المصرى الكبير ل«الشروق»:جاهزية المتحف الكبير فى ديسمبر.. والرئيس يحدد موعد افتتاحه

الانتهاء من 90% من الهيكل الخارجى للمتحف.. ونقل الآثار للداخل فى النصف الثانى من العام الحالى
أعمال ترميم المتحف وصلت إلى 52 مليون جنيه.. ونحتاج إلى 2000 موظف ومرمم وأثرى
عرض العجلات الحربية لتوت عنخ آمون للمرة الأولى.. وعودة قطعه ال166 من الخارج فى 2022
لن نسمح بوجود مخالفات بمنطقة الأهرامات.. وأهالى نزلة السمان يتفهمون التطوير ويشجعون عليه
نستهدف الوصول إلى 5 آلاف زائر يوميا بمنطقة الأهرامات والمتحف.. وإزالة نادى الرماية ضمن مخطط التطوير
المنطقة ستخضع لحماية الأمن المصرى.. والخدمات تشمل عروضا مسرحية ودور سينما وقاعات للمؤتمرات وفنادق ومطاعم وكافيهات
قال مدير عام شئون الترميم بالمتحف المصرى الكبير الدكتور أسامة أبوالخير: إنه تم الانتهاء من 90% من الهيكل الخارجى للمتحف، مع تنفيذ التشطيبات الداخلية والخارجية لقاعات العرض، حيث سيتم نقل جميع الآثار لجسم المتحف من الداخل فى النصف الثانى من العام الجارى، بحيث يكون جاهزا بصورة نهائية فى نهاية ديسمبر المقبل، وتحدد الرئاسة يوم افتتاحه رسميا فى 2020.
وأضاف أبوالخير، فى حوار ل«الشروق»، أن أعمال ترميم المتحف وصلت إلى 52 مليون جنيه، موضحا أنه سيتم ربطه بمنطقة الأهرامات من خلال ممشى سياحى عالمى، ونفق أسفل ميدان الرماية، كما من المقرر إزالة نادى الرماية بالكامل بعد دخوله ضمن منطقة التطوير.
وأوضح أن الخدمات فى المنطقة ستشمل عروضا مسرحية، ودور عرض سينما، وقاعات للمؤتمرات، وفنادق، ومطاعم، وكافيهات، مشددا على أن الدولة لن تقترب من «أكل عيش» أهالى نزلة السمان، بل تزيل المخالفات، والقاطنون يتفهمون ذلك ويشجعون على التطوير.
وإلى نص الحوار:
* فى البداية.. حدثنا عن استراتيجية المتحف المصرى الكبير خلال العام الحالى؟
استراتيجية المتحف تغيرت منذ إعلان الرئيس عبدالفتاح السيسى افتتاحه بشكل كلى فى منتصف عام 2020 بدلا من افتتاحه جزئيا خلال العام الحالى، ونحن نعمل حاليا بكل طاقتنا على مدى ال24 ساعة لإنهاء جميع الأعمال، وكان الافتتاح الجزئى سيضم ال37 قطعة أثرية الموجودة على الدرج العظيم بمدخل المتحف، بجانب ال6 آلاف قطعة للملك توت عنخ آمون فقط، أما الافتتاح الكلى سيضم ما يقرب من 50 ألف قطعة أثرية فى قاعات العرض، و50 ألفا فى المخازن، والمتحف ومنطقة الأهرامات سيشكلان مدينة سياحية على أحدث النظم، خلال افتتاحهما.
رممنا الآن أكثر من 40 ألف قطعة آثار بأياد مصرية منذ عام 2010 حتى الآن، وحاليا ندرس القطع التى سيتم عرضها للجمهور داخل القاعات، وبالتالى نقوم حاليا بعمليات النقل إلى مراكز الترميم والصيانة.
* ما النسبة التى وصلت لها الأعمال الإنشائية والهندسية فى المتحف حتى الآن؟
وصلنا إلى ما يتجاوز 90% فى الهيكل الخارجى للمتحف، وتم الانتهاء من الهيكل الإنشائى الخرسانى والمعدنى بنسبة 100%، ويجرى تنفيذ أعمال التشطيبات الداخلية والخارجية لقاعات العرض، والرئيس السيسى قام بزيارة تفقدية لقاعات العرض للوقوف على سير الأعمال خلال الفترة الماضية.
* ومتى سيكون المتحف جاهزا للافتتاح بصورة نهائية؟
العمل يجرى على قدم وساق، وفى بداية النصف الثانى من العام الجارى سيتم نقل جميع الآثار لجسم المتحف من الداخل، بحيث يكون جاهزا بصورة نهائية فى يوم 31 ديسمبر المقبل، والرئاسة ستحدد يوم الافتتاح، الذى سيشهد حضورا عالميا من رؤساء الدول.
* كم قطعة استقبلها المتحف خلال الفترة الحالية؟
استقبلنا ما يزيد على 46 ألف قطعة أثرية مختلفة، ورممنا أكثر من 40 ألف قطعة داخل معالم الترميم المجهزة على أعلى مستوى، ونتوقع أن يصل المخازن قبل نهاية العام ما يزيد على 52 ألف قطعة، وإدارة النقل تبذل مجهودا كبير جدا لنقل تلك القطع للمتحف والبوابات الإلكترونية والقطع الأثرية الثقيلة.
* ماذا عن ترميم قطع الملك الشاب توت عنخ آمون؟
تم ترميم ما يتجاوز 80 قطعة حتى الآن، والقطع المتبقية تحتاج إلى صيانة وليس ترميما، لأنها كانت معروضة فى السابق بالمتحف المصرى بالتحرير، وعددها 2006 قطع أثرية، وحدثت لها عمليات ترميم من قبل، ونعمل الآن على تجهيز خطة لعرض جميع القطع الأثرية للجمهور.
* كم تكلفة إنشاء معالم الترميم داخل المتحف؟
وصلت إلى 52 مليون جنيه، وتشمل المعدات والأجهزة الموجودة داخل مراكز الترميم والتجهيزات الداخلى.
* حدثنا عن المنطقة المحيطة بمشروع المتحف؟
شكل المنطقة سيتغير تماما بافتتاح المتحف والمشروعات التى سيضمها، ونعمل على تسهيل وصول الزائرين من المصريين والأجانب لدخول المتحف من جميع الاتجاهات سواء عن طريق الطريق الدائرى، أو مدينة 6 أكتوبر، أو عن طريق شارع الهرم، كما نعمل على ربط المتحف بمنطقة الأهرامات من خلال ممشى سياحى عالمى، ونفق أسفل ميدان الرماية لتسهيل حركة النقل والقضاء على الأزمة المرورية بالمنطقة.
كما سيكون فى المنطقة المحيطة موقف خاص لركن سيارات الزائرين يسع عددا كبيرا من السيارات والأتوبيسات السياحية، كما سيتناسب تطوير المنطقة مع الشكل السياحى، بالتنسيق والتعاون مع جهات عدة؛ منها وزارات البيئة، والتخطيط، والنقل، ومحافظة الجيزة، والجهات المعنية الأخرى، المشروع قومى ولا يخص وزارة الآثار فقط، وزارة التعاون الدولى أيضا تتعاون معانا.
تطوير المنطقة المحيطة يبدأ من مدخل الهرم فى طريق الفيوم وصولا إلى نزلة السمان والمتحف، والمنطقة ستكون سياحية، خاصة بعد تنازل القوات المسلحة عن نادى الرماية لصالح المشروع، وخلال الشهور المقبلة ستتم إزالة النادى بشكل كامل، ونعمل حاليا مع وزارة التخطيط لرسم المنطقة، كما تم الانتهاء من شبكة الطرق بشكل شبه كامل.
* وما حجم الزيارة المتوقع للمتحف؟
نستهدف الوصول إلى 5 آلاف زائر يوميا فى منطقة الأهرامات والمتحف، والخدمات المقدمة ستعمل على زيادة العدد أيضا، لكن لم يتم اختيار أى شركة لإدارة الخدمات حتى الآن، وسيكون ذلك من خلال إعلان ومناقصات عامة، ومن الممكن أن تديره شركات أجنبية أو مصرية أو تحالف مشترك.
* هل توجد لجان لوضع سيناريو العرض للقطع الأثرية التى ستعرض للجمهور؟
نعم، هناك لجان تعمل على قدم وساق لوضع سيناريو العرض فى الافتتاح النهائى، والقطع التى ستعرض على الجمهور وأماكنها سواء فى داخل القاعات أو فى البهو العظيم، وسيناريو العرض يتضمن أيضا متحف الطفل ومساحته 3400 متر مربع، وهو لا يضم أى قطع أثرية لكنه يعتمد على نماذج فقط، للربط بين المناهج الأساسية فى المدارس، والتعرف على خريطة مصر والمحافظات، وربطها بالجزء التعليمى.
كما توجد قاعات دائمة بالمتحف التى يتم تنفيذها فى المرحلة الثانية تتحدث عن عصر ما قبل الأسرات حتى العصر اليونانى الرومانى، وسنعرض الآثار بأسلوب جذاب، وتوت عنخ آمون سيكون سفيرنا سيأخذنا لعصره منذ 3500 سنة، فللمرة الأولى سيتم عرض العجلات الحربية الست للملك الصغير فى مكان واحد.
* حدثنا عن المنظومة الأمنية فى المتحف وهل ستتم الاستعانة بشركات خاصة للأمن؟
هناك خبراء متخصصون فى هذا المجال يقومون بالبحث عن أحدث هذه التقنيات الأمنية والأنظمة الموجودة فى العالم لجلبها للمتحف، والأمن سيكون من اختصاص أجهزة الدولة، لأن المتحف يمثل أكبر مشروع قومى وحمايته من حماية الدولة، ولن نطمئن على الزائرين الأجانب والمصريين إلا تحت إشراف القيادات الأمنية المصرية، كما أن مساحته تصل إلى 117 فدانا، وتبلغ مساحة العرض فيه 94 ألف متر، وستغطى المنظومة الأمنية كل هذه المساحة.
* حدثنا عن التطوير فى منطقة الأهرامات؟
تطوير المنطقة سيتناسب كليا مع أيديولوجية المتحف الكبير، وسيكون على أحدث الأنظمة، وسننظم رحلات السائحين داخل المنطقة والمتحف بطرق علمية جديدة يستمتع بها الزائرون دون مضايقات.
* ما هى الخدمات التى ستقدم للزائرين؟
سنعمل على تقديم الخدمات التى تسمح بقضاء السائح يوما كاملا داخل المتحف ومنطقة الأهرامات، حيث يعد مؤسسة ثقافية ترفيهية وسياحية وليس عرضا للآثار فقط، وستشمل هذه الخدمات عروضا مسرحية، ودور عرض سينما، وقاعات للمؤتمرات، ومساحات خضراء بمساحات كبيرة للتنزه، والفنادق المحيطة بالمتحف تقوم حاليا بتطوير من نفسها، وزيادة مساحتها حتى تسع جميع الزائرين لها.
وستكون هناك خدمة أمنية جيدة، كما ستوجد مطاعم وكافيهات، ومزارات ترفيهية، وعروضا فنية، وسنوفر كراسي متحركة لذوى الاحتياجات الخاصة، وطرق متحركة للتنقل بين القاعات بالترتيب حسب الترتيب الزمنى لهم.
* هل تم تحديد أسعار التذاكر؟
لا، لم نحدد أسعار التذاكر حتى الآن، لكنها ستكون متاحة للمصريين بأسعار مخفضة، لأننا نسعى لزيادة الوعى الثقافى لدى المصريين، ونحرص على جذب أكبر عدد من الزائرين المحليين، وسنقوم بعمل تخفيضات لرحلات المدارس، لنشر الوعى الأثرى لديهم والتعرف على مشروع مصر القومى.
* ماذا عن قطع توت عنخ آمون بالخارج؟
لا، من المفترض عودة ال166 قطعة فى 2022، ولدينا قطع شبيهة لها موجودة بالمتحف، ستظهر فى سيناريو العرض أثناء الافتتاح، وعند عودة القطع الموجودة بالخارج سيكون مكانها موجودا، وللمرة الأولى ستعرض مقتنيات الملك توت كاملة داخل المتحف.
* هل سيتم إنشاء فنادق أخرى فى المنطقة المحيطة بالمشروع؟
نعم، ستكون هناك فنادق أخرى بالمنطقة، لكن من الصعب أن يتم بناء فنادق قبل وقت الافتتاح، ومن المتوقع إنشاؤها بعد الافتتاح، وهناك مساحات تسمح ببناء فنادق، كما أن ال6 فنادق الموجودة حاليا فى محيط المتحف ستشمل بعض التوسعات لاستقبال أكبر أعداد من الزائرين بعد الافتتاح.
* حدثنا عن موقف منطقة نزلة السمان؟
الدولة لن تقترب من «أكل عيش» أهالى نزلة السمان، الدولة فقط تزيل المخالفات لتطوير المنطقة، والقاطنون بها يتفهمون ذلك ويشجعون على التطوير، والجهات المختصة تتعاون مع وزارة الآثار فى تنظيم عمل هؤلاء العاملين بالمنطقة، ولن نسمح بوجود أى مخالفات خاصة فى ظل التطوير التى نقوم بها حاليا.
* هل سيستقبل المتحف قطعا أثرية مكتشفة حديثا؟
نعم، إذا كانت القطع المكتشفة حديثا ستخدم سيناريو العرض، سنضمها على الفور بعد الترميم، وتوجد لدينا قاعة مخصصة بضم جميع الاكتشافات الأثرية التى يمكن نقلها من مكانها.
* هل يحتاج المتحف إلى مرممين وآثاريين جدد؟
بالفعل نحن فى حاجة إلى ما لا يقل عن 2000 موظف ومرمم وأثرى، فمساحة العرض تتجاوز 94 ألف متر، وعدد القطع الموجودة سيصل إلى 100 ألف، لأن المرممين سيظلون يعملون حتى افتتاح المتحف، بالإضافة لعمل صيانة دورية لجميع القطع المعروضة، وعدد العاملين الآن أكثر من 6 آلاف عامل على 3 ورديات طوال اليوم، للانتهاء من الإنشاءات الخاصة بالمتحف.
* هل هناك دورات تدريبية للمرممين والآثاريين داخل المتحف؟
نعم هناك دورات، ونفذنا منذ عام 2010 حتى الآن 103 دورات تدريبية، بالتعاون مع الجانب اليابانى، لتأهيل المرممين والآثاريين والمهندسين، والمرحلة المقبلة ستشهد تدريبات للاهتمام بالصيانة الوقائية للقطع الأثرية وصيانة الأجهزة التى يعملون بها، ولما نتلقى أى نقد من أى مؤسسة أجنبية زارت المتحف، وأطلعت على عمليات ترميم القطع الأثرية.
* وهل تحتاجون أدوات للترميم من الخارج؟
الوزارة توفر المواد الخام التى نعمل بها لترميم القطع الأثرية المختلفة، كما توجد مواد خام مصرية موجودة، ونحن نطلب المواد الخام المستوردة من الوزارة التى تقوم بتوفيرها من خلال وكلاء محليين، ولا توجد أى معوقات أمامنا إلا فيما يخص عدد العمالة، وهناك إعلان فى الوزارة حاليا لزيادة عدد العاملين خلال الفترة المقبلة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.