"حرب أكتوبر.. الإرادة والتحدي" ندوة بجامعة المنوفية    على مر العصور .. مقهى الأحمدية المقصد الأول لزوار مسجد السيد البدوى بطنطا    وزير الأوقاف يبحث التعاون مع سفير كازاخستان بالقاهرة    الحبس وغرامة 2 مليون جنيه لمن يفشي بيانات شخصية    رئيس الوزراء يلتقي نائب رئيس شركة بوينج الأمريكية    ننشر أسعار مواد البناء المحلية بنهاية تعاملات الخميس 17 أكتوبر    "التموين" تضع حجر أساس مشروع تجاري بالمنطقة اللوجستية بدمنهور    وفود سياحية أجنبية تزور المناطق الآثرية بالمنيا    شاهد.. طابور عرض التراث السيوى خلال افتتاح مهرجان نخيل سيوة 2019    التموين: 8 مليار جنيه استثمارات متوقعة في المنطقة اللوجستية بدمنهور    استرداد 3920 مترًا من أراضي الدولة بمرسى مطروح    بشار الأسد يتعهد بمواجهة العدوان التركي بكل الوسائل المشروعة    لجنة عربية تدين إجراءات إسرائيل تجاه مدارس فلسطينية    العاهل الأردني يؤكد حرص بلاده على توسيع الشراكة مع اليابان    السفارة السعودية في إسبانيا تحذر المواطنين في برشلونة    أمر ملكي بتعيين نائب جديد لمحافظ البنك المركزي السعودي    وفاة النائب الأمريكي الديمقراطي إيليا كامينجز الذي اشتهر بمشاحناته مع ترامب    الحريري يقيم "عشاء وداع" للسفير المصري في لبنان    هاشتاج مع قرار الأهلي يتصدر تويتر    ميسي.. 15 عاما من السعادة مع برشلونة (فيديو)    126 لاعب من 31 دولة يشاركون في منافسات بطولة مصر الدولية للريشة الطائرة    تحرير 176 مخالفة تموينية في مركز دير مواس بالمنيا    بائع ألبان يدعي اختطافه للحصول على فدية من والده بالقليوبية    الأرصاد تنشر بيانا عن طقس عطلة الأسبوع    التحفظ على طرفي مشاجرة بالأسلحة النارية بحلوان    هنيدي: المملكة حققت إنجازا كبيرا في الترفيه والإبداع    ب جيب حمراء قصيرة.. منة فضالى في أحدث ظهور    زعيمنا الصغير.. محمد إمام يشعل انستجرام داخل الجيم.. شاهد    نزله برد تثير الذعر و3 جهات تنفي شائعات الالتهاب السحائي بالدقهلية    انعقاد المؤتمر السنوي الأول لمستشفى مدينة نصر للتأمين الصحي    "زوجي هجرني 17 عاما فهل أكون مطلقة؟"..الإفتاء تُجيب (فيديو)    التنمية المحلية: تنظيم 3 دورات تدريبية يستفيد منها 148 متدربا بجميع المحافظات    فعاليات واحتفالات متتابعة بيوم المرأة في سلطنة عمان    الليلة.. الاحتفاء باسم الموسيقار الراحل سيد درويش بحضور وزير الثقافة    بالصور.. البابا تواضروس يدشن كنيسة جديدة ببلجيكا    كيف تقضى الصلوات الفائتة بسبب النوم أو النسيان؟.. الأزهر يجيب    تعرف على المأكولات المفضلة لميسي    جودى: صادرات النفط الخام السعودية ترتفع إلى 8.22 مليون برميل يوميا في أغسطس    «التعليم» للمديريات: بلغوا فورا عن حالات الاشتباه أو الإصابة بمرض معد بين الطلاب    لحظة وفاة الملاكم الأمريكي باتريك داي على الحلبة (فيديو)    الابراج اليومية حظك اليوم الجمعة 18 أكتوبر 2019| al abraj حظك اليوم | ابراج اليوم| الابراج اليومية بالتاريخ | الابراج الفلكية    عقوبة قطع صلة الرحم.. وهل يقبل الله صوم المتخاصمين ؟    تنفيذا لقرار رئيس الجمهورية.. السجون تفرج عن 449 من النزلاء احتفالا بانتصارات أكتوبر    وزير الإسكان يوجه بدراسة تجربة الغطاء الآمن لبالوعات الصرف الصحي    الأمن الغذائي والبيئة والتكنولوجيا.. قضايا جديدة على أجندة منتدى شباب العالم 2019    تعرف على وصايا الرئيس السيسي لطلاب أول دفعة بكلية الطب العسكري    126 لاعبا من 31 دولة يشاركون في منافسات بطولة مصر الدولية للريشة الطائرة    "نقل النواب" تعليقا على تعطل الخط الأول للمترو: "حادث عارض لا يعد تقصيرا"    بالذكر عماد القلب.. علي جمعة: هذا أساس الطريق إلى الله    شاهد.. صورة نادرة ل شريف منير مع والدته وهو رضيع    بتقدم 150 مركزًا..«القاهرة» على رأس 250 جامعة في علوم الكمبيوتر بتصنيف «التايمز»    ريال مدريد يقترب من صفقة أحلامه    صور| «إبراهيم نجم» يوضح خطوات تنفيذ مبادرات المؤتمر العالمي للإفتاء    رئيس اتحاد النحالين العرب: مهرجان العسل هدفه ربط المنتج بالمستهلك (فيديو)    السنغالي إدريسا يغيب عن سان جيرمان 10 أيام للإصابة    النشرة المرورية .. كثافات متحركة بمحاور القاهرة والجيزة    (من كان شيخه كتابه كان خطؤه أكثر من صوابه)    "الصحة": مصر الدولة الوحيدة في المنطقة التي تطعم أطفالها (فيديو)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مؤتمر: التنمية الثقافية المستدامة وبناء الإنسان
نشر في شموس يوم 31 - 10 - 2018


شموس نيوز – خاص
مؤتمر: التنمية الثقافية المستدامة وبناء الإنسان – 20 ، 21 يناير 2019 .. المجلس الأعلى للثقافة – القاهرة
الخلفيةتُعرّف التنمية المستدامة بأنها عملية مستمرة من التطوير الهادف للارتقاء بالحياة الإنسانية بصورة عادلة ومتوازنة. وتقوم الاستدامة فى التنمية على فكرة العدل عبر نوعين من التوازن؛ الأول أفقى (النمو الاقتصادى والرفاه الاجتماعى والإنسانى والاستقرار البيئى )، والثانى توازن رأسى ( بين حاجات الجيل الحالى والأجيال التالية فى المستقبل)، وقد بُذلت جهود كبيرة فى تحقيق التنمية المستدامة عبر نماذج واجتهادات كثيرة تختلف من سياق اجتماعى وثقافى وبيئى لآخر على مدى أكثر من ثلاثة عقود مضت.
غير أن جهود التنمية المستدامة واجهت بعض التحديات الثقافية أبرزها: قصور النظرة المشتركة للحياة بين مختلف البشر فى تحقيق الرفاه الإنسانى، وتفاقم أوضاع الاستبعاد وعدم المساواة وفقدان القدرة على التعايش الإنسانى المشترك، وشيوع القيم والمعتقدات غير المعزّزة للتنمية ( المكبلة لروح التغير والإبداع والابتكار)، بالإضافة إلى صور الذهول عن المستقبل وعدم القدرة على صنع الأمل فى التغيير نحو مستقبل أفضل.
وأسفرت تجارب التنمية فى إطار الأهداف الإنمائية للألفية عن بعض الدروس المستفادة الخاصة بالبعد الثقافى فى تنمية البشر أبرزها: أنه لا توجد وصفة واحدة لتحقيق التنمية تصلح لجميع الفئات الاجتماعية ولكل السياقات الاجتماعية والثقافية. وأن تباين الأطر الثقافية المختلفة يقتضى ابتكار مسارات مختلفة لتحقيق التنمية على جميع الأصعدة الاجتماعية والاقتصادية والبيئية. إلى جانب أن كثيرًا من تجارب النجاح والفشل فى التنمية أصبحت تعتمد على عوامل ثقافية دافعة أو معوقه للتنمية.
وتشير تجارب التنمية المستدامة فى العالم إلى جهود دولية فارقة فى جعل الثقافة جزءًا لا يتجزأ من التنمية المستدامة بأبعادها الاقتصادية والاجتماعية والبيئية من ناحية ووضع الإنسان على قمة أولويات التنمية المستدامة من ناحية أخرى، حيث أصبحت التنمية البشرية منذ صدور التقرير الأول للتنمية البشرية توسيعا للخيارات أمام البشر لتلبية احتياجاتهم ونموهم وتحقيق الرفاه الاجتماعى والاقتصادى والثقافى لهم، ومنذ ذلك الوقت لم تعد التنمية الحقيقية فى الحجر وإنما فى البشر، بهم ومن أجلهم.
وقد ترتب على ذلك تزايد الاعتراف العالمى بأهمية العلاقة الوثيقة بين الثقافة والتنمية المستدامة فى بناء البشر، وهذا يعنى أهمية الأخذ بعين الاعتبار عدة مبادئ تعكس العلاقة الوثيقة بين التنمية المستدامة والثقافة فى عملية بناء الإنسان، وهى: ضرورة فهم نظرة الناس لحياتهم ومستقبلهم ومراعاة تلك النظرة فى أى جهود تنموية لصالح هؤلاء البشر، وضرورة تهيئة الناس للتغيير كى يكونوا فاعلين وشركاء فيه، وأهمية خلق نوع من المواءمة بين غايات التنمية والاعتبارات الخاصة بالتراث والقيم والمعتقدات السائدة، وكذلك تنمية العناصر الإيجابية فى التراث لتعزيز التنمية الإنسانية.
وفى هذا الإطار أطلقت الحكومة المصرية رؤية استراتيجية للتنمية المستدامة 2030 متسقة فى ذلك مع ما طرحته الأمم المتحدة من رؤية استراتيجية للتنمية المستدامة منذ عام 2015 وحتى عام 2030. وتدور الرؤية الثقافية المصرية التى انطلق العمل بها منذ الإعلان عنها فى فبراير 2016 حول أهمية العمل التنموى من أجل بناء الإنسان المصري وفقًا لمنظومة من القيم الإيجابية التى تحترم التنوع والاختلاف لتمكين الإنسان من الوصول إلى وسائل اكتساب المعرفة، وفتح الآفاق أمامه للتفاعل مع معطيات عالمه المعاصر، وإدراك تاريخه وتراثه الحضاري المصري، وإكسابه القدرة على الاختيار الحر وتأمين حقه في ممارسة وإنتاج الثقافة. على أن تكون العناصر الإيجابية في الثقافة مصدر قوة لتحقيق التنمية، وقيمة مضافة للاقتصاد القومي، وأساسًا لقوة مصر الناعمة إقليمياً وعالميًا. وسعت الحكومة المصرية فى برنامجها إلى تبنى دعوة الرئيس عبد الفتاح السيسى فى بداية ولايته الثانية إلى العمل الدءوب على بناء الإنسان كهدف استراتيجى يتم العمل بمقتضاه خلال الفترة من 2018 وحتى 2022.
وعلى ضوء ذلك يسعى المجلس الأعلى للثقافة فى مؤتمره هذا العام لفتح آفاق الحوار الثقافى على أوسع نطاق بين كافة المثقفين والفنانين والأدباء والباحثين فى العلوم الاجتماعية والإنسانية حول قضايا وإشكاليات التنمية الثقافية المستدامة وبناء الإنسان. وفى هذا الصدد يسعى المؤتمر إلى إثارة كثير من الأسئلة والحوار بشأنها من قبيل: ماذا تعنى التنمية الثقافية ؟ وماذا تعنى الاستدامة من الناحية الثقافية؟ وما طبيعة الدور الذى يمكن أن تلعبه الثقافة فى تحقيق التنمية المستدامة؟ وما الذى يمكن أن تسفر عنه جهود التنمية المستدامة فى إحداث تحولات ثقافية جوهرية تحقق الرفاه الإنسانى؟ وما المقصود ببناء الإنسان فى ظل الجهود التنموية التى تستهدف بناء قدراته وإسعاده؟ وما التحديات التى تواجه العمل التنموى وما تقتضيه الغاية من أجل بناء الإنسان؟ وما العلاقة بين بناء الإنسان وإشكاليات بناء الهوية الوطنية ؟ وما العلاقة بين التراث وبناء الإنسان ؟ وكيف تستطيع التنمية الثقافية العمل على بناء البشر وإطلاق طاقاتهم الإبداعية؟ وما العلاقة بين العدالة الثقافية وبناء الإنسان؟ وما الآليات الثقافية التى يمكن اللجوء إليها لاكتشاف ورعاية الموهوبين كمدخل مهم لبناء الإنسان؟ وما العلاقة بين بناء القيم وبناء الإنسان؟ وكيف تصبح تنمية الصناعات الثقافية المستدامة أساسا لبناء إنسان قادر على النهوض بحياته اقتصاديًا واجتماعيًا وبيئيًا؟ وإلى أى مدى تستطيع جهود التنمية العمل على بناء الإنسان على أسس التسامح والانفتاح بعيدا عن التعصب والتطرف الفكرى ؟
هذه الأسئلة وغيرها مطروحة للنقاش الجاد فى المؤتمر عبر جلساته المختلفة بهدف خلق حراك فكرى حول العلاقة بين التنمية الثقافية المستدامة وإشكاليات بناء الإنسان.أهداف المؤتمر:
1. النقاش وتبادل الخبرات العلمية والثقافية والفنية والأدبية حول قضايا العلاقة بين الثقافة والتنمية المستدامة وبناء الإنسان.
2. التعرف على التحديات الثقافية التى يمكن أن تواجه التنمية المستدامة خاصة فيما يتعلق ببناء الإنسان.
3. توفير منتدى للحوار الثقافى حول إشكاليات بناء الإنسان فى مجال التنمية الثقافية المستدامة.
4. توفير منصة ثقافية متعددة التخصصات لدعم منظومة اتخاذ القرار وصانعى السياسات الثقافية والسياسات العامة بشأن الدور الذى يمكن أن تلعبه الثقافة فى تحقيق التنمية المستدامة بصفة عامة، وبناء الإنسان بصفة خاصة.
المحاور المقترحة للمؤتمر
المحور الأول: التنمية الثقافية وبناء الإنسان .. مفاهيم ومقاربات
– التنمية الثقافية المستدامة؛ وبناء الإنسان؛ قراءة في المفاهيم
– التنمية الثقافية وبناء الإنسان؛ جدل العلاقة
– مقاربات نظرية في دراسة التنمية الثقافية
– مقاربات نظرية في عملية بناء الإنسان
– التنمية الثقافية وأساليب الحياة المستدامة
المحور الثاني: تنمية الثقافة وثقافة التنمية
– الأبعاد والأسس الثقافية للتنمية المستدامة
– منظومة الثقافة والتنمية المستدامة وآفاقها المستقبلية
– مقومات التنمية الثقافية ونوعية الحياة
– مواجهة الفقر بين الاستدامة الاقتصادية والاجتماعية والثقافية
– عناصر الاستدامة في المدن الثقافية والإبداعية
– الاستدامة البيئية والسياحة وإدارة التنمية الثقافية
– الصناعات الحرفية والتنمية المستدامة
– التنمية المستدامة في ظل الثقافة الرقمية
– منظمات المجتمع المدني وتعزيز التنمية الثقافية المستدامة
– وسائل الإعلام وتنمية الثقافة وبناء الإنسان
المحور الثالث: بناء الإنسان الثابت والمتحول
– البعد الثقافي في بناء رأس المال البشري
– التنمية الثقافية المستدامة وجودة التعليم
– الإبداع وتطوير المؤسسات الثقافية
– ثقافة الطفل ومجتمع المعرفة
– دور المجتمع المدني والجمعيات الأهلية والثقافية في اكتشاف المواهب
– بناء الإنسان وتراثه الثقافي والمعرفي
المحور الرابع: التنمية المستدامة والهوية الثقافية
– مفهوم الهوية وتداعياتها
– الهوية بين الاستدامة والتعددية الثقافية
– الإشكالات السياسية وبناء الهوية الوطنية
– التنمية الثقافية المستدامة في الفنون التشكيلية والبصرية
المحور الخامس: التحديات التى تواجه بناء الإنسان
– التحديات الاجتماعية والاقتصادية والبيئية والثقافية فى بناء الإنسان
– التحديات السكانية فى بناء الإنسان
– بناء الإنسان وإشكاليات تحقيق العدالة الثقافية.
– بناء الإنسان ومعضلة الخرافة
– بناء الإنسان ومشكلة التعصب الفكري
تواريخ مهمة
– بدء التسجيل للمؤتمر 1 أكتوبر 2018
– آخر موعد لتلقى الملخصات 31 أكتوبر 2018
– نتائج المقبولين 7 نوفمبر 2018
– آخر موعد لتقديم الورقة 25 ديسمبر 2018
– افتتاح الفعاليات 15 يناير 2019
شروط المشاركة:
– أن يكون البحث أو ورقة العمل ضمن أحد محاور المؤتمر.
– أن يتصف البحث أو ورقة العمل بالأصالة، وأن يستوفي قواعد البحث العلمي المتعارف عليها.
– ألا يكون البحث قد سبق نشره أو عرضه بمؤتمر آخر.
– ألا تزيد عدد كلمات البحث عن 12000 كلمة ولا تقل عن 8000 كلمة
– أن يتضمن البحث ملخصًا، على أن لا يزيد عن (250) كلمة.
– أن يكون حجم الخط (12) بالإنجليزية، و (14) بالعربية (Simplified Arabic) والمسافة بين السطور (1.5)
– مراجعة ملاحظات اللجنة المحكمة، وأخذها بعين الاعتبار عند تقديم الورقة النهائية.
– إرسال البحث في الموعد المحدد .
– تقدم البحوث باللغة العربية أو باللغة الإنجليزية.
– تطبع أعمال المؤتمر بعد انتهائه في كتاب بعد مراجعتها وتحكيمها.
لجنة المؤتمر
أ.د. سعيد المصرى
أ.د. أحمد زايد
أ.د. حمدى أبو المعاطى
أ.د. شريف الجيار
أ.د. شريف عوض
أ. عمرو سلامة
أ.د هايدى بيومى
أ. وائل حسين
**أمانة اللجنة: أ.بوسي دهيبي – أ. إبراهيم حسين
**لمزيد من المعلومات: [email protected] +2 01008888132
.
The name and photo associated with your Google account will be recorded when you upload files and submit this form. Not [email protected]? Switch account


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.