عمال المحافظين ينظم حلقة نقاشية حول أزمات العاملين بقطاع السياحة.. صور    النائبة عبلة الهواري: قانون الأحوال الشخصية ينظم العلاقة داخل الأسرة    مشروع قانون لتعديل الضريبة العقارية وإعفاء 15% للوحدات السكنية    توفيق عكاشة : التعليم الجامعي «كله مالوش لازمة»    «WE» تحقق 17.4 مليار جنيه إجمالى إيرادات فى الربع الثالث بنسبة نمو 32% عن العام السابق    نقيب الزراعيين: رؤية 2030 تستهدف تغيير طرق الري..فيديو    1.5 مليار جنيه مبيعات أول ثلاثة أيام من إطلاق مشروع «زاهية» بمدينة المنصورة الجديدة    «ريماكس»: ارتفاع الأسعار فى مصر يجعل عائد الاستثمار العقارى غير مضمون عند إعادة البيع    الخارجية الأمريكية تنفي التوصل إلى المسئول عن مقتل خاشقجي    التحالف العربي يعترض 3 صواريخ باليستية أطلقها الحوثيون فوق مأرب    الزمالك ينهي أزمة مستحقات «المحمدي» تجنبا لخصم النقاط    جابر عبدالسلام: الفوز ببطولة منطقة القاهرة دافع لموسم قوي    مُتحدث«النواب» عن تقدم السيسي جنازة النعماني: الرئيس لا ينسى شهداء مصر    موسى يناشد القضاء السعودي إعدام قاتل الصيدلي المصري: "اقطعوا راسه"    محافظ أسيوط : إعادة بناء 10 منازل دمَّرتها السيول.. وحصر الأضرار    مهرجان أسوان الدولى لأفلام المرأة يفتح باب التقديم ل5 ورش للأطفال والشباب    الخبر التالى:    مصرع شخص وإصابة 4 آخرين في حريق بمحطة وقود بالشرقية    نائب وزير خارجية الكويت: علاقتنا مع المصريين لا تهزها صغائر الأمور    نديم الشاعري يوزع أغنية جديدة لنوال الزعبي بعد نجاحه مع «الهضبة» وصابر الرباعي    الخبر التالى:    "الأعلى للجامعات": مسابقة لأفضل رئيس اتحاد ومستشفى جامعي    فوز "خال" محمد صلاح برئاسة مركز شباب نجريج    شاهد| الإعدام لمعتقل والمشدد 10 سنوات ل6 آخرين في “خلية طنطا”    إصابة 4 أشخاص في مشاجرة للخلاف الجيرة بالشرقية    بوجبا يقترب من برشلونة مقابل 100 مليون إسترليني    كشف نفسي على العاملين بالحضانات هل يوقف تعذيب الأطفال؟    وزيرة الهجرة: سعيدة بالمشاركة في احتفالات مدارس الأحد    تطلب الطلاق بسبب رائحة فم زوجها..فيديو    مفتي دمشق: 6 أمور تساعد المسلم على مشاهدة الرسول محمد في المنام    بمناسبة اليوم العالمي للطفل المبتسر.. «الصحة»: عدم تنظيم الأسرة من أسباب زيادة نسبة الأطفال المبتسرين    اشتباكات عنيفة بين الشرطة الفرنسية والمحتجين بعد مقتل متظاهرة .. فيديو    تأجيل محاكمة المتهمين في «التمويل الأجنبي» لجلسة 21 نوفمبر    فرق الإنقاذ تبحث عن ألف مفقود في أسوأ حريق غابات ب كاليفورنيا    «الأرصاد» تُوضح حالة الطقس خلال ال72 ساعة المقبلة    حفتر يبحث مع وفد وأعيان قبائل ليبية تأمين مدن الجنوب .. صور    ستارة الحجرة النبوية في احتفال متحف النسيج بالمولد    1000 جنيه لكل لاعب فى المنتخب الأولمبى "حلاوة" الفوز على تونس    رئيس الوزراء يشكل لجنة برئاسة وزيرة التضامن لتعديل قانون الجمعيات    الإثنين.. ندوة عن "الحرية الثقافية" في اتحاد الكتاب    شرطة التموين تضبط 88 قضية متنوعة خلال 24 ساعة    «تشريعية النواب»: «سنحتفل بالمولد النبوي حتى لو كره الكارهون»    أوروبا تهدد أمريكا برد انتقامي لهذا السبب    ألبومات ذات صلة    عنيك في عنينا تكشف على 5000 مواطن- من البحيرة لأسوان    «كريمة» مهاجما محرّمي الاحتفال بمولد النبي: خارجون عن طاعة ولي الأمر    هذا المحتوى من    الكشف على فيروس سى لدى 63 ألف و512 مواطنا بالغربية.. و نسبة الإصابة 13,4%    أسعار الحديد والأسمنت اليوم    «كهربا» يمدد للزمالك 5 سنوات    تجديد حبس المتهم بقتل بائع ملابس في العمرانية    وزير الداخلية يطمئن علي إجراءات تأمين    الصحة: إيفاد قافلة طبية لجنوب السودان وإجراء عدد من الجراحات الدقيقة    أخبار قد تهمك    هشام محمد يشارك في ودية الشباب بالأهلي    جمال عبد الناصر يتصدر معرض صور زعماء أفريقيا بأديس أبابا    إصابة "محارب" فى ودية الأهلي    أمين الفتوى يكشف عن ثواب الصبر عند البلاء    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الثورة البيضاء و القضاة
نشر في شباب مصر يوم 23 - 04 - 2011

ان آمالنا وآمال شباب الثورة البيضاء معقودة علي الهيئة القضائية، وعلي القضاء العادل الحكم علي الفساد المستشرى في عهدالرئيس السابق، واركان نظامه المبني علي الظلم والطغيان والاستبداد.
الهيئة القضائية الان مستقلة كل الاستقلال عن جميع الضغوط و المؤثرات السابقة وخاصة جهاز التصفية الجسدية المسمي بأمن الدولة الذي يطول كل مسئول مهما كانت درجته ووظيفته لم يتعاون مع النظام.
يعمل القضاء اليوم بحرية تامة في ظل الثورة وحماية القوات المسلحة دون ضغوط من احد وعلي القاضى مراعاة ضميره فأذا ما نجي القاضى من عذاب الدنيا فلن يرحمه الله في الاخرة.
يذكر ان عمر ابن هبيرة اراد ان يولى أبا حنيفة القضاء ، فأبى ، فحلف ابن هبيرة ان يضربنه بالسياط وان يسجننه ، فضربه حتى انتفخ وجه ابي حنيفة ورأسه من الضرب .
فقال :الضرب بالسياط في الدنيا اهون علىّ من الضرب بمقامع الحديد في الاخرة.
قد وردت ابيات في عهد ابى بكر الصديق تحذّر القاضى من المداهنة واستغلال سلطاته في اصدار الاحكام تقول:
أذا خان الأمير وكاتباه : وقاضى الارض داهنَ في القضاءِ
فويل ثم ويل ثم ويل : لقاضى الارض من قاضى السماء
فليعلم النائب العام وجميع القضاة ان الله رقيب عليهم وان ارواح الشهداء معلقة في رقابهم الي يوم الدين و سوف تقتص منهم في الآخرة اذا ما خالفوا ضمائرهم وخالفوا القسم .
عن أنس رضي الله عنه عن النبى صلي الله عليه وسلم قال :" القضاة جسور للناس يمرون علي ظهورهم يوم القيامة"
كي تنجح الثورة فلا بد من التطهير ، حتى يتعظ كل ذو منصب وليعمل الف حساب لكل خطوة يعملها وليعلم ان هناك خمسة وثمانون مليون رقيب علي اقواله وافعاله؛ حتى لا يفرح بالمنصب؛ لانه سيكون تحت المساءلة في اي لحظة .
ان أغواء القضاة كثيرة قد تكون بالرشوة او بالجنس ، يذكر ان امرأة بارعة الجمال تقدمت بمظلمة الي قاضي يسمي الشعبي فأدعت عنده فقضي لصالحها وهي ظالمة، فقال هذيل الاشجعى فيه ابيات:
فُتن الشعبىّ لما : رفع الطرف إليها
فتنته ببنان : كيف رؤيا معصميها
ومشت مشياً رويداً : ثم هزت منكبيها
فقضى جوراً علي الخصم : ولم يقض عليها
فما بالنا نحن الان وعوامل الاغراء والاغواء كثيرة وان الجناة لديهم المليارات من الاموال يريدون التضحية بها في سبيل الحرية، رحمة الله بالقضاة وكان الله في عونهم.
حسين الشندويلي
رئيس مكتبة الابحاث
هيئة قناة السويس


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.