رئيس «إسنا» يتابع تغطية ترعة «الخور» بمسافة 190 متر    6.3 مليار جنيه ضرائب ورسوماً بجمارك الإسكندرية خلال يناير    طلاب جامعة عين شمس في زيارة لمعرض ديارنا للأسر المنتجة    أرباح «ايجيترانس» تتراجع 59% خلال 2020    واشنطن تكشف عن عدم رفع أى عقوبات عن إيران قبل التزامها بالاتفاق النووى    دبلوماسي أمريكي يؤكد أهمية عقد جلسة برلمانية لمنح الثقة لحكومة ليبيا    ايطاليا تسجل 318 وفاة جديدة و16424 اصابة بفيروس كورونا    واشنطن: لن نرفع أي عقوبات عن إيران قبل التزامها بالاتفاق النووي    استشاري أمراض صدرية في باريس: إصابات كورونا تتزايد    من النظام الإقليمى العاجز إلى النظام المبادر    كلاكيت ثالث مرة.. كورونا وراء استبعاد الشناوى من قائمة بيراميدز لمواجهة الجونة    مصر تتوج ببطولة أفريقيا للكرة الطائرة تحت 21 سنة.. و تتأهل إلى بطولة العالم    تشكيل ريال مدريد وأتالانتا قبل موقعة دورى الأبطال    وزير شباب مصر يكرم الطفل ابراهيم محيسن الموهوب كرويا ويمنحه شنطه ملابس رياضية    دافئ نهارا شديد البرودة ليلا.. حالة الطقس غدا ودرجات الحرارة في القاهرة والمحافظات    نهال عنبر تنفى وضع يوسف شعبان على جهاز تنفس صناعى: حالته لا تستدعى    مصر تحجز 10 ملايين جرعة لقاح كورونا من سبوتنيك الروسى    إعدام مواطن في قطر.. بيان عاجل من الرئاسة التونسية    يواصل النجاح بسرعة الصاروخ.. مصطفى محمد فرعون مصري جديد على خطى محمد صلاح    النفقة والحضانة وبطلان الزواج.. التفاصيل الكاملة لمشروع قانون الأحوال الشخصية    "الجنايات" تصدر حكمها في فنانة شهيرة قتلت زوجها    بيان عاجل من وزارة التعليم العالي بشأن الامتحانات واستئناف الدراسة    ب ماكياج جريء.. ابنة أحمد زاهر تخطف الأنظار ب لوك جديد    جنوب أفريقيا تسجل أكبر عجز في حصيلة الضرائب في تاريخها    مانى: فيرمينو الأهم فى هجوم ليفربول    مصدر بالزمالك ليلا كورة: ننتظر موقف "فيفا" من مستنداتنا بشأن أشيمبوج    قطاع الأعمال: إنهاء الخلاف مع مستثمر فندق شبرد والبدء فى أعمال التطوير    تنفيذ المرحلة الرئيسية للمشروع الاستراتيجى التعبوى التخصصى لإدارة المدفعية «أحمس 3»    بعد اعتراض «الصحة» و«الداخلية».. «كورونا» تهدد انتخابات «الصحفيين»    متجاهلة الاتفاقيات الدولية.. إثيوبيا تعلن نيتها ملء المرحلة الثانية لسد النهضة    بعد شائعة انفصاله عن زوجته .. شاهد أول ظهور ل محمد رمضان    ياسر فرج في كواليس حكاية "أيامنا الحلوة" بمسلسل "ورا كل باب"    تظاهرات «السبت» تعمق جراح تونس    حياة كريمة بأسوان: خدمات إنسانية وطبية للقرى المتضررة من كورونا.. فيديو    مساعدات زواج بقيمة 308 آلاف جنيه ل 44 عروسة يتيمة بالبحيرة    "بين إيدين ربنا".. رضوى الشربيني تكشف تطورات حالة والدتها.. وتطالب بالدعاء لها    محافظة الأسكندرية تطرح مزايدة لبيع الزيوت المستعملة بمحطات الديوات العام    هل يجوز قراءة سورة «يس» بنية قضاء الحاجات وتيسير الأمور؟ الإفتاء تجيب    الأوقاف تواصل حملة نظافة وتعقيم المساجد    فتح أبواب المدن الجامعية أمام المغتربين المقيدين بجامعة الأقصر    البيئة تنظم حملة مكبرة على مزرعة خاصة بطريق ترعة المنصورية    برنامج جديد «لفرقة رضا» ..بالغوري    سعفان: تسليم 3281 عاملا غير منتظم وثيقة تأمين تكافلي بالوادي الجديد    محافظ القليوبية يتفقد أعمال ترميم كوبري محمد علي    دعاء المطر وهبوب الرياح الشديدة والعواصف وسماع صوت الرعد    الزمالك يصدر بيانا بشأن "إلغاء لائحته"    تعقيم وتطهير لجان الامتحان بمرسى مطروح    لأول مرة بكفر الشيخ.. إزالة ورم بالبلعوم لطفل عمره 14 عاما    غلق 11 محلا وسوقا وتحرير 114 محضر عدم ارتداء الكمامة ببني سويف    بعد الإحالة للمفتي.. سفاح الجيزة يدير ظهره لقاعة المحكمة    إعفاء مستأجري البازارات والكافيتريات من دفع الإيجارات عن شهري مارس وأبريل 2021    «ميدان هرية» يتحول لموقف عشوائي ل«التوك توك» بالزقازيق    برج العقرب اليوم.. تشعر بالسعادة والتجدد    لا تدع فضلها يفوتك.. وصية نبوية عظيمة تبدأ غداً    بقيادة "نهى نبيل".. قافلة ثقافية وفنية بمنطقة عزبة أولاد علام بالجيزة    ماهي أحب الصدقات عن المتوفي ؟ .. الإفتاء تجيب    طلق نارى بالخطأ يساعد فى ضبط 3 متهمين هاربين من أحكام بالبلينا سوهاج    عاجل.. غلق طريق الزعفرانة بسبب السيول و«الكريمات» لوجود شبورة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عشر سنوات
نشر في صباح الخير يوم 27 - 01 - 2021

مرت على ثورة 25 يناير 2011.. وفى كل سنة تحتفل بها الدولة بهذه الثورة الشعبية الحقيقية بعد ثورة 1919 لا يمر الاحتفال إلا وملازما له موسم الهجوم على هذه الثورة. لكن الحقيقة إن هذه الثورة قامت لتقلع نظاما سياسيا ظل قابعا على صدور الشعب أكثر من ثلاثين عاما حتى أصبح كالمياه الراكدة التى تمتلئ بالأوبئة والفساد.. وهذه الثورة لو لم تكن ثورة شعبية حقيقية لما وقفت إلى جانبها القوات المسلحة وحمتها وأصرت على تحقيق أهدافها فى موقف تاريخى سجله التاريخ السياسى الحديث للعسكرية المصرية التى ظلت دائما وأبدا مِلكًا للشعب وتعمل وتحمى مكتسبات الشعب والدولة المصرية.
أيضا الثورة قامت على الأوضاع السياسية والاقتصادية المهترئة التى كان يرعى فيها الفساد.. ومنها الحزب الوطنى ولجنة السياسات التى أقرت فلسفة النظام الجديدة التى استشرت فى آخر أيام حكم مبارك وهى زواج السلطة بالثروة والتى انعكس على اقتصاد مصر بصورة سلبية وصدور قوانين احتكارية ساهمت فى زيادة ثروات رجال الأعمال بصورة كبيرة.. صحيح أن معدل النمو وصل إلى درجة عالية لكنه لم ينعكس على الناس وأحوالهم الاقتصادية والمعيشية، فالفقراء ازدادوا فقرا.. والأغنياء ازدادوا غنى.
ولذا فلا عجب أن معظم الذين يقذفون ثورة يناير بالطوب والحجارة الآن هم من هؤلاء، وهؤلاء ممن كان لهم نفوذ وسطوة سياسية أو نفوذ اقتصادية.. وكانوا أكثر المستفيدين من الأوضاع القائمة آنذاك.
أيضا الاتهام الأكبر الموجه حتى الآن لثورة يناير أنها هى التى أتت بالإخوان للحكم.. ولكن أيضا هذا غير صحيح، فالإخوان والحزب الوطنى كانا يتصدران المشهد السياسى أيام مبارك.. وسقوط الحزب الوطنى كان هو الفرصة «للإخوان المندسون» أن يقفزوا ويَنَقضُّوا على الثورة ويحوّلوا الدفة لصالحهم بالتزوير والإرهاب وحصار المؤسسات الدستورية، خاصة أن الثورة لم يكن لها قيادة منظمة تستطيع مواجهتهم وتكتلاتهم وتعطشهم الشديد لاعتلاء السلطة.. وكانت قيادات القوات المسلحة من الذكاء أنها مدت لهم الحبل الذى لفوه حول عنقهم لأنهم وثقوا فى أن الشعب سيلفظهم وهو الذى سيسقطهم.
وهو ما حدث فعلا.. فلولا 25يناير ما كانت ثورة 30 يونيو التى كانت ثانى ثورة شعبية يقوم بها المصريون فى أقل من عامين، ويتكرر الموقف التاريخى للقوات المسلحة أنها وقفت إلى جانب إرادة الشعب وعملت على حمايته وحماية مكتسباته.. وأطاحت بدولة الإخوان إلى غير رجعة وإلى مزبلة التاريخ إلى الأبد.
وأخيرا للذين يهاجمون ثورة يناير 2011 هل مصر الآن بعد 30 يونيو ومنذ سبع سنوات من حكم الرئيس السيسى هى مصر التى كانت قبل 25 يناير.. وهل ما تحقق أيام مبارك طوال 30 عاما يقارن بالذى تحقق ويتحقق والقفزات التى قفزتها مصر سياسيا واقتصاديا واجتماعيا فى سبع سنوات مع الرئيس السيسى؟
الإنجازات والأرقام هى التى سترد على ذلك.
وكل عام وأنتم بخير.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.