رئيس اقتصادية الوفد يدلي بصوته في الإستفتاء على التعديلات الدستورية    محافظ جنوب سيناء يتفقد لجان الاستفتاء على التعديلات الدستورية في شرم الشيخ    السعودية تنسق مع منتجي النفط الآخرين من أجل إمدادات كافية    بنك الاستثمار القومي يتفاوض لتحصيل مديونيات بقيمة 10 مليارات جنيه    رئيس الوزراء يستعرض مشروع استبدال «التكاتك» بسيارات «فان»    الرئيس يستقبل رئيس مجلس النواب القبرصي‎    رئيس وزراء سريلانكا لم يعرف بالتهديدات الإرهابية بسبب خلافه مع الرئيس    مسؤول أمريكي: أي خطوة إيرانية لإغلاق مضيق هرمز غير مقبولة    الوحدة الإماراتي يقلب الطاولة على الريان القطرى فى دوري أبطال آسيا.. فيديو    قصة "فولوديمير زيلينسكى" من الكوميديا والمحاماة لرئاسة أوكرانيا × 12 معلومة    متظاهرون جزائريون يعتدون على وزير جزائري مقرب من "بوتفليقة" (فيديو)    الرئاسة الجزائرية: الانتخابات الرئاسية ستُجرى في موعدها    أخبار الأهلي : ثنائي جديد يغيب عن الأهلي أمام المصري البورسعيدي بالدوري    الفرنسية كاميل سيرم تتأهل لربع نهائي بطولة الجونة الدولية للاسكواش    من يصعد بين حجازي والمحمدي؟ وست بروميتش وأستون فيلا يتأهلان لملحق تصفيات البريميرليج    كافاني: الرحيل عن سان جيرمان؟ لا نعرف ماذا سيحدث في كرة القدم    تقرير بيروفي: بينافينتي جاهز لمواجهة الزمالك.. عاد في الوقت المناسب    «الرجوب»: لقاء ودي بين منتخبي مصر وفلسطين في القدس يونيو المقبل    «التموين» تصادر 1.5 طن "فسيخ ورنجة" فاسدة بالجيزة    «الأرصاد» تحذر: موجة حارة حتى الاثنين المقبل.. والعظمى في القاهرة 33    النيابة تعاين جثة ربة منزل لقيت مصرعها على يد زوجها ببولاق    مصطفى شعبان يدلى بصوته فى الاستفتاء على التعديلات الدستورية    صادق الصباح: 6 مسلسلات في الموسم الدرامي خلال رمضان    الإسماعيلي 99 يواصل انتصاراته ببطولة الجمهورية    2.4 % زيادة في حركة السفن بميناء دمياط خلال الربع الأول    الإعلام البيئي ودوره في نشر التوعية .. ندوة بجامعة المنيا    رئيس جامعة القاهرة يهنئ أساتذة وأعضاء هيئة التدريس الفائزين بجوائز الدولة لعام 2018    بالصورة .. الخدمات الأمنية لشرطة النقل والمواصلات بمحطة سكك حديد طنطا تعيد طفل تائه لأسرته    فكرى صالح يدلى بصوته فى الاستفتاء على التعديلات الدستورية: "اعمل الصح"    المعهد الفرنسي بالقاهرة ينظم يوما للبعثات الأثرية.. الأربعاء    حبس 3 عاطلين لقتلهم صاحب جراج بشبرا الخيمة    انخفاض مؤشرات البورصة بنهاية اليوم وتربح 562 مليون جنيه    بالصور.. تكريم النجم سمسم شهاب فى جريدة "الموجز"    قافلة طبية تنجح في شفاء 2000 مريض بالإسكندرية    صور.. المطرب شعبان عبدالرحيم يجرى فحصوصات طبية بمستشفي بنها الجامعى    بالفيديو.. فطيرة التفاح والشوفان الشهية والمفيدة بخطوات بسيطة    عالم أزهري يوضح المقصود بآية «وَاضْرِبُوهُنَّ» ..فيديو    "مستقبل وطن" يقاضى شخصيات ومواقع إخوانية فبركت صور الكراتين أمام لجان الاستفتاء    "الوزراء" يعين عددًا من مشاهير الأدب ب"المجلس الأعلى للثقافة"    مهرجان الطبول الدولي يشعل حماس الجماهير بالقلعة    هل يجوز الصيام في النصف الثاني من شعبان؟| «الأزهر للفتوى» يجيب    أطباء وتمريض كفر الشيخ يشاركون في الاستفتاء على الدستور.. صور    مدير أمن المنوفية يتابع عملية الإستفتاء على التعديلات الدستورية 2019    ختام أعمال قافلة جامعة المنصورة الطبية بمستشفي سانت كاترين المركزي    لماذا التقى رئيس الوزراء أعضاء اتحاد البورصات العربية؟    الوطنية للانتخابات تحذر: من يروج الشائعات يعرض نفسه للمسائلة القانونية    الرئيس السريلانكي يعين لجنة للتحقيق في التفجيرات    محافظ المنيا يتابع الاستفتاء على التعديلات الدستورية بعدد من لجان ابوقرقاص    الاستخدام الآمن والفعال للمضادات الحيوية    فيديو| محافظ السويس: المشاركة في الاستفتاء على الدستور حق أصيل للشعب    «البحث العلمي» تعلن أسماء الفائزين بجوائز الدولة لعام 2018    تعرف على كلمات السر الأكثر عرضة للاختراق.. ليفربول وأشلى بالمقدمة    بالصور.. مدير إدارة العلاقات العامه بحي وسط.. تتوجه لمسنه ومسن للإدلاء بأصواتهم بالإسكندرية    الوطنية للانتخابات توضح حقيقة مد الاستفتاء ليوم رابع..فيديو    اذا كنت لا تزر قبر أمك .. فهل أنت ابن عاق ؟ .. تعرف على حكم الدين    نصيحة أمين الفتوى لسيدة تركت الصلاة بسبب الوسواس القهري    حكم الصلاة على الكرسي بعذر أو بدون    سائق يهشم رأس عامل للخلاف على ركوب جرار زراعي في بنها    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أسرة عبدالقادر حمزة تستنكر الإساءة لاسم البلاغ

البلاغ الجديد اسم صحيفة طفا علي سطح الساحة الإعلامية مؤخرًا علي اثر نشرها تقريرًا خبريا زعم محرروه ضبط شبكة شذوذ جنسي تورط فيها فنانون، وهو ما نفته الجهات التي نسبت لها الصحيفة التحقيق في الواقعة مثار الجدل الذي انتقل لساحت القضاء ونال بلا شك من سمعة فنانين وسمعة الصحافة.
شريف حمزة حفيد عبدالقادر باشا حمزة مؤسس جريدة البلاغ واسعة السيط والانتشار وصاحبة المشروع الوطني والكفاح ضد الاستعمار منذ أن تأسست عام 1923 استنكر بشدة ما نال هذا الاسم العريق من اساءة كاشفًا أنه سعي لاتخاذ إجراءات قانونية ضد القائمين علي اصدار البلاغ الجديد لمنعهم من استغلال الاسم اسم الجريدة التي أسسها جده وأنفق عليها من ماله وجهده وعمره حتي لا يساء استغلال الاسم: إلا أن مستشاريه القانونيين أكدوا له أن ترخيص الجريدة الجديدة أجنبي ويصعب منعها من استغلال الاسم.
حمزة شدد علي أن البلاغ الجديد لا يوجد علاقة لها نهائيا بالبلاغ ولا للقائمين عليها علاقة من قريب أو بعيد بأسرة عبدالقادر باشا حمزة، فمطابع البلاغ مازالت تعمل رغم توقف الصحيفة قرابة عام 1956.
لكن من هو عبدالقادر حمزة؟ هو أبرز رواد الصحافة المصرية ولد بشبراخيت محافظة البحيرة عام 1880 تلقي تعليمه الثانوني بمدرسة رأس التين الثانوية بالإسكندرية ثم انتقل إلي مدرسة الحقوق بالقاهرة التي كانت قبلة الشباب الطامحين في تبوؤ المناصب المرموقة بالدولة، حصل علي ليسانس الحقوق عام 1901 وكان عدد الطلبة الذين تخرجوا معه في تلك السنة 12 طالبًا فقط منهم مصطفي النحاس ومحمد حلمي عيسي وعلي ماهر ورشوان محفوظ ومحمود بسيوني وغيرهم من الأسماء اللامعة في عالم الفكر والسياسة.
عمل عبدالقادر بالمحاماة حتي عام 1907 وسعي للصحافة فما أن علم بظهور جريدة جديدة باسم الجريدة لمحررها أحمد لطفي السيد أستاذ الجيل حتي تطوع للعمل بها بلا مقابل فما لبث أن بزغ نجمه في عالم الصحافة والمقال الصحفي فكانت مدرسة المقال هي السائدة في ذلك الوقت وما أن قضي بالجريدة 3 سنوات حتي فكر أعيان الإسكندرية في تأسيس جريدة يومية سياسية فكانت الأهالي التي صدرت عام 1910 ووقع الاختيار علي عبدالقادر حمزة ليرأس تحريدها معبرًا عن رأيه بجرأة ونزاهة أنفق ثروته علي الصحف التي كان يصدرها فيعطلها الاحتلال والقصر كل ذلك كان ايمانًا بالفكر والقلم والدور الوطني للصحافة ثم دعاه سعد زغلول للانتقال للقاهرة بعد واقعة طريفة حيث اعتقل الاحتلال عبدالقادر حمزة بالتزامن مع نفي سعد باشا زغلول إلي الخارج وأفرجوا عنه بعد فترة ومع اقتراب عودة زغلول عرض الإنجليز علي عبدالقادر مبلغًا ماليا مقابل الهجوم علي سعد يوم عودته وأوهمهم عبدالقادر بقبول العرض حتي لا تصادر الجريدة إلا أنه فاجأ الاحتلال بعدد ثوري ألهب مشاعر الجماهير خرجت حاملة جريدة الأهالي تستقبل سعد باشا ومن هنا نشأت الصداقة.
في العام 1923 دعا سعد باشا عبدالقادر للانتقال للقاهرة واعدًا أياه بأن يساعده الوفد في إنشاء جريدة البلاغ وبالفعل سهل حصوله علي قطعة أرض إلي جوار بيت الأمة إلا أن عبدالقادر أصر علي أن يدفع كل مليم ولا يساهم الوفد ماليا في إصدار الجريدة حتي يكون حرًا في فكره ورأيه.
لم يمض علي صدور البلاغ 28 يناير 1923 أربعون يومًا حتي أوقفها البريطانيون واعتقل عبدالقادر مع أعضاء الوفد بثكنة قصر النيل وبمجرد خروجه من المعتقل أصدر جريدة الرشيد، وعاد ليصدرها لتستمر حتي وفاته 1941 لتتوقف نهائياً 1956


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.