حضور عزاء مبارك يلتقطون سيلفي مع حبيب العادلي | فيديو    تزايد أعداد الناخبين في انتخابات التجديد النصفي لمهندسي بورسعيد قبل غلق اللجان | صور    مظاهرات إثيوبية في واشنطن للتنديد بالموقف الأمريكي في ملف سد النهضة| صور    فحص وعلاج 710 رأس ماشية في قوافل بيطرية وعلاجية بالمنيا    شاهد أول فيلم ترويجي للمتحف المصري الكبير| فيديو    فيديو.. تطوير العشوائيات: الدولة نفذت 166 ألف وحدة سكنية لصالح أصحاب الأماكن االخطرة    رينو تكشف عن أحدث سياراتها الكهربائية    احتماع هام لمجلس إدارة سوق الغاز    أردوغان يؤكد لترامب مواصلة عملياته في إدلب    بن شرقي يتقدم بالهدف الثاني للزمالك في مرمي الترجي    مصر تستعد لتنظيم كأس العالم لكرة اليد.. مدبولي يلتقي رئيس وأعضاء الاتحاد الدولي للعبة.. ويؤكد: نسخر إمكانيتنا لانجاح البطولة    ليفربول قد يحرم من لقب الدوري الإنجليزي بعد انتظار 30 عاما ..لهذا السبب!    ساديو ماني: أريد تحقيق لقب البريميرليج وأتمنى بناء تمثالًا لكلوب خارج أنفيلد    إحباط تهريب أدوية أورام ب2 مليون جنيه في مطار القاهرة    تموين مطروح: ضبط 67 مخالفة تموينية في محلات الجزارة والمخابز البلدية    السيطرة على حريق مصنع بلاستيك بالمنطقة الحرة في الإسكندرية | صور    جزار يقتل طفلة زوجته بالقليوبية.. والسبب صادم!    إصابة 5 أشخاص في حادث تصادم سويف    وزيرة الثقافة تطلق فعاليات مهرجان دندرة للموسيقى والغناء بقنا    بالجيبة البليسية.. رضوى الشربيني تتألق بإطلالة ساحرة تخطف الأنظار    سفير السعودية بالقاهرة: تشرفنا بإهداء قطعة من كسوة الكعبة لمتحف العاصمة الإدارية    بينهم عمرو دياب ومحمد رمضان.. نجوم الفن في عزاء "مبارك"    3 أعمال يستحب فعلها في شهر رجب.. لتنال المغفرة والرحمة    أستاذ صدر يحذر مصابي البرد والإنفلونزا من مغادرة المنزل    العشري يعلن قائمة المصري لمواجهة نهضة بركان    «في أول ظهور له».. حبيب العادلي يشارك في عزاء مبارك    سقوط أمطار.. الأرصاد تعلن طقس غد السبت    مرتضى منصور يصافح السفير التونسي ووفد الترجي بعد نهاية مباراة الزمالك    مهرجان المركز الكاثوليكي المصري للسينما يكرم مجيد طوبيا    "مياه أسيوط" تتأهب لانطلاق مسابقة السلامة والصحة المهنية ل 10 شركات    حريق هائل بمخزن بلاستيك غرب الإسكندرية    أردوغان: الهند ترتكب مذابح ضد المسلمين    فتحي سرور وسري صيام يصلان عزاء حسني مبارك    صور| كارمن سليمان تحتفل بزفاف شقيقتها    التشكيل الرسمي لمباراة الرجاء البيضاوي المغربي ومازيمبي الكونغولي    أسعار الحديد مساء اليوم الجمعة 28 فبراير 2020    جمارك مطار القاهرة تضبط أدوية لعلاج الأورام تقدر رسومها بمليوني جنيه    وزيرة توضح موقف لبنان من ديون اقترب موعد سدادها    حبيب العادلي يصل عزاء الرئيس الراحل مبارك    خطيب الأزهر: منهج النبي زكى القلوب وغرس فيها الأمل وحب العمل    تنسيق إماراتي إيراني لتسيير عدد من الرحلات الجوية لإجلاء الإيرانيين    "دعم مصر": خطة تطوير التلفزيون المصرى تهدف لتعظيم الاستفادة من الكوادر البشرية    نائب السكرتير العام للأمم المتحدة تقدم واجب العزاء في وفاة الرئيس الأسبق حسني مبارك | صور    محافظ مطروح: خروج جميع المصابين في حادث قطار مطروح من المستشفيات ماعدا حالة واحدة | صور    دعاء يوم الجمعة للحبيب.. أدعية مستجابة لزيادة الرزق وبقاء الود والسعادة في الدنيا والآخرة    تقوده إلى اتهام جديد..وجبة عشاء لنتنياهو وزوجته ب 24 ألف دولار    قرعة دور ال 16 بالدوري الأوروبي    تسجيل أول حالتي إصابة بفيروس كورونا في المكسيك    انطلاق قافلة الأزهر الطبية الثامنة إلى الواحات البحرية    "كورونا"يلغي حدث هام كانت أسواق السيارات في إنتظاره    لجنة متابعة الوضع الصحى ل"كورونا"بالسعودية تكشف آخر المستجدات    حظك اليوم توقعات الابراج السبت 29 فبراير 2020 | الابراج الشهرية | al abraj حظك اليوم | معرفة الابراج من تاريخ الميلاد    بعد دعاء الإفتاء عن كورونا.. فنان شهير بالمستشفي مرددا الدعاء    "الأوقاف": تعيين 8 أئمة و119 خطيبًا جديدًا بنظام المكافأة    بيلاروسيا تسجل أول حالة إصابة بفيروس كورونا    بالصور.. الحكومة ترد على 12 شائعة في 7 أيام    "الناس بيحتقروهم"..تصريحات لمجدي يعقوب عن التمريض    ما حكم خروج المرأة إلى السوق وهي متعطرة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أسرة عبدالقادر حمزة تستنكر الإساءة لاسم البلاغ

البلاغ الجديد اسم صحيفة طفا علي سطح الساحة الإعلامية مؤخرًا علي اثر نشرها تقريرًا خبريا زعم محرروه ضبط شبكة شذوذ جنسي تورط فيها فنانون، وهو ما نفته الجهات التي نسبت لها الصحيفة التحقيق في الواقعة مثار الجدل الذي انتقل لساحت القضاء ونال بلا شك من سمعة فنانين وسمعة الصحافة.
شريف حمزة حفيد عبدالقادر باشا حمزة مؤسس جريدة البلاغ واسعة السيط والانتشار وصاحبة المشروع الوطني والكفاح ضد الاستعمار منذ أن تأسست عام 1923 استنكر بشدة ما نال هذا الاسم العريق من اساءة كاشفًا أنه سعي لاتخاذ إجراءات قانونية ضد القائمين علي اصدار البلاغ الجديد لمنعهم من استغلال الاسم اسم الجريدة التي أسسها جده وأنفق عليها من ماله وجهده وعمره حتي لا يساء استغلال الاسم: إلا أن مستشاريه القانونيين أكدوا له أن ترخيص الجريدة الجديدة أجنبي ويصعب منعها من استغلال الاسم.
حمزة شدد علي أن البلاغ الجديد لا يوجد علاقة لها نهائيا بالبلاغ ولا للقائمين عليها علاقة من قريب أو بعيد بأسرة عبدالقادر باشا حمزة، فمطابع البلاغ مازالت تعمل رغم توقف الصحيفة قرابة عام 1956.
لكن من هو عبدالقادر حمزة؟ هو أبرز رواد الصحافة المصرية ولد بشبراخيت محافظة البحيرة عام 1880 تلقي تعليمه الثانوني بمدرسة رأس التين الثانوية بالإسكندرية ثم انتقل إلي مدرسة الحقوق بالقاهرة التي كانت قبلة الشباب الطامحين في تبوؤ المناصب المرموقة بالدولة، حصل علي ليسانس الحقوق عام 1901 وكان عدد الطلبة الذين تخرجوا معه في تلك السنة 12 طالبًا فقط منهم مصطفي النحاس ومحمد حلمي عيسي وعلي ماهر ورشوان محفوظ ومحمود بسيوني وغيرهم من الأسماء اللامعة في عالم الفكر والسياسة.
عمل عبدالقادر بالمحاماة حتي عام 1907 وسعي للصحافة فما أن علم بظهور جريدة جديدة باسم الجريدة لمحررها أحمد لطفي السيد أستاذ الجيل حتي تطوع للعمل بها بلا مقابل فما لبث أن بزغ نجمه في عالم الصحافة والمقال الصحفي فكانت مدرسة المقال هي السائدة في ذلك الوقت وما أن قضي بالجريدة 3 سنوات حتي فكر أعيان الإسكندرية في تأسيس جريدة يومية سياسية فكانت الأهالي التي صدرت عام 1910 ووقع الاختيار علي عبدالقادر حمزة ليرأس تحريدها معبرًا عن رأيه بجرأة ونزاهة أنفق ثروته علي الصحف التي كان يصدرها فيعطلها الاحتلال والقصر كل ذلك كان ايمانًا بالفكر والقلم والدور الوطني للصحافة ثم دعاه سعد زغلول للانتقال للقاهرة بعد واقعة طريفة حيث اعتقل الاحتلال عبدالقادر حمزة بالتزامن مع نفي سعد باشا زغلول إلي الخارج وأفرجوا عنه بعد فترة ومع اقتراب عودة زغلول عرض الإنجليز علي عبدالقادر مبلغًا ماليا مقابل الهجوم علي سعد يوم عودته وأوهمهم عبدالقادر بقبول العرض حتي لا تصادر الجريدة إلا أنه فاجأ الاحتلال بعدد ثوري ألهب مشاعر الجماهير خرجت حاملة جريدة الأهالي تستقبل سعد باشا ومن هنا نشأت الصداقة.
في العام 1923 دعا سعد باشا عبدالقادر للانتقال للقاهرة واعدًا أياه بأن يساعده الوفد في إنشاء جريدة البلاغ وبالفعل سهل حصوله علي قطعة أرض إلي جوار بيت الأمة إلا أن عبدالقادر أصر علي أن يدفع كل مليم ولا يساهم الوفد ماليا في إصدار الجريدة حتي يكون حرًا في فكره ورأيه.
لم يمض علي صدور البلاغ 28 يناير 1923 أربعون يومًا حتي أوقفها البريطانيون واعتقل عبدالقادر مع أعضاء الوفد بثكنة قصر النيل وبمجرد خروجه من المعتقل أصدر جريدة الرشيد، وعاد ليصدرها لتستمر حتي وفاته 1941 لتتوقف نهائياً 1956


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.