فيديو| السيسي: ثورة 25 يناير عبرت عن تطلع المصريين لبناء مستقبل جديد    «إسكان البرلمان»: قانون التصالح في البناء يضمن حلول قانونية لمشكلة المخالفات    614 طالب بتعليم صناعي سوهاج يؤدون امتحانات الفصل الدراسي الأول    روسيا: الوضع في إدلب السورية يتدهور سريعا    البورصة تربح مليار جنيه في تداولات اليوم وسط تباين مؤشراتها    محافظ الدقهلية يفتتح توسعات مستشفى ميت غمر العام بتكلفة 3.5 مليون جنيه    خبراء سيارات: الركود يضرب القطاع بسبب «خليها تصدى» والمبيعات تراجعت 60%    محافظ المنيا يحُيل مسؤل مخالفات عملية احلال وتجديد محطة مياه ملوى للنيابة العامة    ارتفاع أرباح القابضة للسياحة 30% وزيادة الإيرادات 2.6 مليار جنيه    طهران: لا معلومات حول مقتل عسكريين إيرانيين في هجوم إسرائيلي على سوريا    علي المرير: نحتاج لبناء قدرات في مجال الجريمة المنظمة لمواجهة المستجدات    روسيا تستعرض صاروخا جديدا فى محاولة لنزع فتيل خلاف نووى مع أمريكا    بعد انضمامه لمباراة المقاصة.. القائمة الإفريقية في انتظار جمعة    شاهد.. آخر رسالة من اللاعب إيميليانو سالا بعد اختفائه على متن طائرة    أسينسيو صفقة الشتاء الحقيقية في ريال مدريد    تأجيل محاكمة 43 متهماً ب«حادث الواحات» ل6 فبراير    عقب انتهاء الامتحانات.. مصرع طالب في اشتباكات بين آخرين أمام مدرسة بأسيوط    مقتل شخص في مشاجرة بالأعيرة النارية بمطروح وإصابة آخرين    ضبط 1000 كيلو لحوم بلدية ودواجن غير صالحة للاستهلاك في حملات مكبرة بالمنيا    ضبط وإحضار متهمين آخرين على خلفية تجمهر أهالي نزلة السمان لمنع تنفيذ مخالفات عقارية    إنفوجراف| خطوط المواصلات لمعرض القاهرة الدولي للكتاب    أحمد حلمي يهنئ كريم عبدالعزيز على "نادي الرجال السري"    تعرف على تاريخ جائزة الأوسكار وسبب تسميتها بهذا الاسم    مرصد الإفتاء: المجتمع الدولي بات مطالبًا بإدراك أهمية الأوطان    المركز الطبي العالمي يستضيف خبير فرنسي في الأشعة التداخلية 29 يناير    الصحة تستعد لإطلاق حملة قومية ضد شلل الأطفال 24 فبراير المقبل    وزير التجارة البريطاني يحث نواب البرلمان على رفض محاولات إرجاء بريكست    تداول 544 شاحنة بضائع بموانئ البحر الأحمر    محافظ مطروح يهنئ وزير الداخلية بعيد الشرطة: دامت مصر مزدهرة    تنفيذ 1003 أحكام قضائية متنوعة بالمنيا    "الشرطة النسائية" الحاضرة بقوة بحفل الداخلية..تكريم العناصر النسائية لتفوقهن    الكنيسة الكاثوليكية تهنئ الرئيس والشعب المصري بعيد الشرطة وذكرى 25 يناير    سواريز: أي لاعب يتمنى اللعب تحت قيادة كلوب    تنس - تأهل دجوكوفيتش يلحق بنادال لنصف نهائي أستراليا المفتوحة.. وخروج سيرينا ويليامز    قوافل حياة كريمة تنقذ 16 طفلا ومسنا بالجيزة    شاهد.. السيسي يطمئن المصريين بشأن الإجراءات الاقتصادية: اللي باقي مش كتير    فيديو| كراره يستقبل السقا ودياب فى «سهرانين» الجمعة على ON    موعد مباراة مصر وتونس اليوم في كأس العالم لكرة اليد والقنوات الناقلة    شكاوى الأعلى للإعلام تخاطب الموجز حول شكوى ضدها من جامعة النهضة    رئيس الوزراء يبحث التعاون المشترك مع نظيره التونسي بمنتدى دافوس    وزيرة الصحة تشهد توقيع بروتوكول لتدريب الأطباء المصريين في إنجلترا    المغرب يدشن أعمال تطوير مطار محمد الخامس في الدار البيضاء    القوي العاملة بجنوب سيناء توفر 300 فرصة عمل لأبناء المحافظة    القوات المسلحة تشارك فى تأمين الجبهة الداخلية فى ذكرى 25 يناير وأعياد الشرطة    موقع إسرائيلي يحذر من سيطرة السنوار على انتخابات الكنيست    وزير الداخلية للسيسي: حفظك الله لمصر راعيًا للسلام وسندًا للحق .. فيديو    أسامة الأزهري في أولى ندوات معرض الكتاب الدولي غدا    وليامز تودع بطولة استراليا بعد انتفاضة بليسكوفا    افتتاح العرض الغنائى "سيرة حب" على مسرح البالون آخر يناير    مراكز الأوقاف لإعداد محفظي القرآن خطوة لحماية النشء من أفكار التطرف    اوعى تفقد الأمل في التغيير!    المحافظة على وزنك في الشباب يضمن لك عمرًا أطول    أحمد توفيق يكشف كواليس رحيله عن بيراميدز قبل مواجهة الزمالك    علي جمعة يوضح لماذا الكذب اعتراض على الله؟    مقتل العقل المدبر لهجوم إقليم وارداك الأفغاني في قصف جوي    اختبار دم للكشف المبكرعن ألزهايمر    مستشار المفتي يكشف عن خطأ شائع حول كفارة اليمين    تفحم شقة سكنية فى المرج    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أسرة عبدالقادر حمزة تستنكر الإساءة لاسم البلاغ

البلاغ الجديد اسم صحيفة طفا علي سطح الساحة الإعلامية مؤخرًا علي اثر نشرها تقريرًا خبريا زعم محرروه ضبط شبكة شذوذ جنسي تورط فيها فنانون، وهو ما نفته الجهات التي نسبت لها الصحيفة التحقيق في الواقعة مثار الجدل الذي انتقل لساحت القضاء ونال بلا شك من سمعة فنانين وسمعة الصحافة.
شريف حمزة حفيد عبدالقادر باشا حمزة مؤسس جريدة البلاغ واسعة السيط والانتشار وصاحبة المشروع الوطني والكفاح ضد الاستعمار منذ أن تأسست عام 1923 استنكر بشدة ما نال هذا الاسم العريق من اساءة كاشفًا أنه سعي لاتخاذ إجراءات قانونية ضد القائمين علي اصدار البلاغ الجديد لمنعهم من استغلال الاسم اسم الجريدة التي أسسها جده وأنفق عليها من ماله وجهده وعمره حتي لا يساء استغلال الاسم: إلا أن مستشاريه القانونيين أكدوا له أن ترخيص الجريدة الجديدة أجنبي ويصعب منعها من استغلال الاسم.
حمزة شدد علي أن البلاغ الجديد لا يوجد علاقة لها نهائيا بالبلاغ ولا للقائمين عليها علاقة من قريب أو بعيد بأسرة عبدالقادر باشا حمزة، فمطابع البلاغ مازالت تعمل رغم توقف الصحيفة قرابة عام 1956.
لكن من هو عبدالقادر حمزة؟ هو أبرز رواد الصحافة المصرية ولد بشبراخيت محافظة البحيرة عام 1880 تلقي تعليمه الثانوني بمدرسة رأس التين الثانوية بالإسكندرية ثم انتقل إلي مدرسة الحقوق بالقاهرة التي كانت قبلة الشباب الطامحين في تبوؤ المناصب المرموقة بالدولة، حصل علي ليسانس الحقوق عام 1901 وكان عدد الطلبة الذين تخرجوا معه في تلك السنة 12 طالبًا فقط منهم مصطفي النحاس ومحمد حلمي عيسي وعلي ماهر ورشوان محفوظ ومحمود بسيوني وغيرهم من الأسماء اللامعة في عالم الفكر والسياسة.
عمل عبدالقادر بالمحاماة حتي عام 1907 وسعي للصحافة فما أن علم بظهور جريدة جديدة باسم الجريدة لمحررها أحمد لطفي السيد أستاذ الجيل حتي تطوع للعمل بها بلا مقابل فما لبث أن بزغ نجمه في عالم الصحافة والمقال الصحفي فكانت مدرسة المقال هي السائدة في ذلك الوقت وما أن قضي بالجريدة 3 سنوات حتي فكر أعيان الإسكندرية في تأسيس جريدة يومية سياسية فكانت الأهالي التي صدرت عام 1910 ووقع الاختيار علي عبدالقادر حمزة ليرأس تحريدها معبرًا عن رأيه بجرأة ونزاهة أنفق ثروته علي الصحف التي كان يصدرها فيعطلها الاحتلال والقصر كل ذلك كان ايمانًا بالفكر والقلم والدور الوطني للصحافة ثم دعاه سعد زغلول للانتقال للقاهرة بعد واقعة طريفة حيث اعتقل الاحتلال عبدالقادر حمزة بالتزامن مع نفي سعد باشا زغلول إلي الخارج وأفرجوا عنه بعد فترة ومع اقتراب عودة زغلول عرض الإنجليز علي عبدالقادر مبلغًا ماليا مقابل الهجوم علي سعد يوم عودته وأوهمهم عبدالقادر بقبول العرض حتي لا تصادر الجريدة إلا أنه فاجأ الاحتلال بعدد ثوري ألهب مشاعر الجماهير خرجت حاملة جريدة الأهالي تستقبل سعد باشا ومن هنا نشأت الصداقة.
في العام 1923 دعا سعد باشا عبدالقادر للانتقال للقاهرة واعدًا أياه بأن يساعده الوفد في إنشاء جريدة البلاغ وبالفعل سهل حصوله علي قطعة أرض إلي جوار بيت الأمة إلا أن عبدالقادر أصر علي أن يدفع كل مليم ولا يساهم الوفد ماليا في إصدار الجريدة حتي يكون حرًا في فكره ورأيه.
لم يمض علي صدور البلاغ 28 يناير 1923 أربعون يومًا حتي أوقفها البريطانيون واعتقل عبدالقادر مع أعضاء الوفد بثكنة قصر النيل وبمجرد خروجه من المعتقل أصدر جريدة الرشيد، وعاد ليصدرها لتستمر حتي وفاته 1941 لتتوقف نهائياً 1956


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.