وزير الأوقاف: الدين والقانون لا يتناقضان كما تروج الجماعات الإرهابية    المجلس الأعلى للجامعات يوافق على تنفيذ 8 قرارات رسمية هامة .. تعرف عليها    "حقوق إنسان البرلمان" تشيد بدعم الأوقاف للمرأة المصرية    هل تتأثر البنوك اللبنانية في مصر باحتجاجات بيروت؟    إزالة 16 حالة تعدٍ على الأراضي وتحرير 11 محضر بحملة تفتيشية بقويسنا    ننشر تفاصيل تدريب العاملين بشركات السياحة على بوابة "العمرة المصرية"    الرئيس السيسي يوجه بمواصلة الجهود لتوطين صناعة النقل في مصر بالتعاون مع كبرى الشركات العالمية    سفير ألمانيا بالقاهرة: تأبين ضحايا الحرب العالمية الثانية رمز للمصالحة    مجلس العموم البريطاني يؤجل التصويت على البريكست    "إندبندنت": مشروع تعديل أمام البرلمان البريطاني يهدد بعرقلة بريكست    أردوغان: نريد لأفريقيا الازدهار والغرب يعيق ذلك    الزمالك يطلب تأجيل لقاء إنبي    لامبارد يعلن تشكيل تشيلسي لمواجهة نيوكاسل بالدوري الإنجليزي    إيقاف الدوري التشيلي بعد احتجاجات على رفع أسعار تذاكر المترو    اخبار الحوادث.. الإعدام ل قاتل خطيبته بعد معاشرتها.. علاقات جنسية تكشف تفاصيل جريمة الزوجة الخائنة بالفيوم    خلال يوم.. ضبط 5 مصانع بلاستيك بدون ترخيص بالمحافظات    " حماية المستهلك "يحرر98 محضرالضبط الأسواق في بنى سويف    طلاب مدرسة لم ينجح أحد برأس غارب يتسلمون شهادات النجاح    ب فستان أورانج.. هبة مجدي تُشعل إنستجرام ب إطلالة ساحرة مع زوجها    نفاد تذاكر حفل أنغام بمهرجان الموسيقى العربية    جود سعيد ينافس ب"نجمة الصبح" في أيام قرطاج السينمائية    متصلة ل أمين الفتوى: زوجي اتخانق معايا وترك البيت من غير مصروف بقاله 6 أشهر..فيديو    وزيرة الصحة: محافظة جنوب سيناء ستشهد طفرة طبية غير مسبوقة تزامنا مع تطبيق التأمين الصحي الجديد    أسوان تطلق حملة علاج جماعي للقضاء على البلهارسيا بحلول 2022    جددى سفرتك وقومي بتحضير سلطة الكينوا اللذيذة    انتظام الدراسة بمدارس الإسكندرية بعد نفي شائعات الإصابة بالالتهاب السحائي    لامبارد يعلن تشكيل تشيلسي أمام نيوكاسل بالبريميرليج    يوم رياضي بمركز شباب السادات في الشرقية    "مستقبل وطن" بالشرقية يحتفي بالجندي البطل أحمد فوزى    بالأسماء.. ننشر التشكيل الكامل لمجلس نقابة الأطباء بالإسكندرية    غدا.. البابا تواضروس يدشن كنيسة العذراء ومارمينا بمرسيليا    روسيا: 15 قتيلا على الأقل في انهيار سدّ في منجم للذهب    محافظ الغربية يوجه بصيانة خط مياه رئيسي بالمحلة    الشرطة البريطانية تعتقل مجهولا حاول اقتحام البرلمان    فيليكس وموراتا وكوستا فى هجوم أتلتيكو مدريد ضد فالنسيا    مستوطنون يهاجمون قاطفي الزيتون ويصيبون 3 فلسطينيين    نص التحقيقات في اتهام شقيق يوسف بطرس غالي بتهريب الآثار إلى إيطاليا..المتهم يعترف بحيازة الآثار ويؤكد أن مالكها هو قنصل إيطالي سابق مطلوب..المتهمون هربوا 21660 قطعة أثرية..ودفنوا أموال نشاطهم الإجرامي    رغم حملها.. إطلالة جذابة لمي كساب مع منى الشاذلي    "ثقافة المنوفية" تناقش أهمية الرياضة لذوي الاحتياجات الخاصة    دينا فؤاد تنضم لمسلسل الأخ الكبير أمام محمد رجب    بالبيبي بلو والريش.. نهال عنبر بإطلالة ساحرة في زفاف نجل هاني شاكر    المجتمع الكوبي في مصر يكبر! أهلا بك! .. حكاية صورة    من صفات المنافقين اذا تحدث كذب    دورها محوري.. تفاصيل لقاء السيسي ورؤساء المحاكم الدستورية    طارق عامر يلتقي كبار مسؤولي مؤسسات التمويل الدولية في واشنطن    مطالب برلمانية بعقد مؤتمرات دورية لمستثمري دول العالم على غرار «مصر تستطيع»    أزمة المهاجم| «سطوة» الأجانب و«العواجيز» على لقب «هداف الدوري»    جريزمان يفك عقدته خارج كامب نو (فيديو)    مباحث التموين تداهم مفرمة لحوم بدون ترخيص في المرج    منظم مهرجان العسل: مصر تنتج 30 ألف طن سنويا والاستهلاك قليل (فيديو)    حصار الإخوان في فيلم تسجيلي عن المحكمة الدستورية    تعرف على موعد سقوط الأمطار بجميع أنحاء الجمهورية    منظمة خريجي الأزهر تندد بالهجوم الإرهابي على مسجد "ننجرهار" بأفغانستان    هندسة الزقازيق تساهم في تنفيذ مشروعات قومية بتكلفة 4 مليارات جنيه    المنتخب العسكري يختتم استعداداته لمواجهة كندا في كأس العالم.. غدا    الأقصر الأزهرية تعلن موعد إجراءمسابقة "الإمام الأكبر" لطلاب المعاهد ومكاتب التحفيظ    بالفيديو.. محتجون يشعلون النار بمحطة مترو فى تشيلى    حكم مخالفة الترتيب في السور عند التلاوة.. فيديو    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أسرة عبدالقادر حمزة تستنكر الإساءة لاسم البلاغ

البلاغ الجديد اسم صحيفة طفا علي سطح الساحة الإعلامية مؤخرًا علي اثر نشرها تقريرًا خبريا زعم محرروه ضبط شبكة شذوذ جنسي تورط فيها فنانون، وهو ما نفته الجهات التي نسبت لها الصحيفة التحقيق في الواقعة مثار الجدل الذي انتقل لساحت القضاء ونال بلا شك من سمعة فنانين وسمعة الصحافة.
شريف حمزة حفيد عبدالقادر باشا حمزة مؤسس جريدة البلاغ واسعة السيط والانتشار وصاحبة المشروع الوطني والكفاح ضد الاستعمار منذ أن تأسست عام 1923 استنكر بشدة ما نال هذا الاسم العريق من اساءة كاشفًا أنه سعي لاتخاذ إجراءات قانونية ضد القائمين علي اصدار البلاغ الجديد لمنعهم من استغلال الاسم اسم الجريدة التي أسسها جده وأنفق عليها من ماله وجهده وعمره حتي لا يساء استغلال الاسم: إلا أن مستشاريه القانونيين أكدوا له أن ترخيص الجريدة الجديدة أجنبي ويصعب منعها من استغلال الاسم.
حمزة شدد علي أن البلاغ الجديد لا يوجد علاقة لها نهائيا بالبلاغ ولا للقائمين عليها علاقة من قريب أو بعيد بأسرة عبدالقادر باشا حمزة، فمطابع البلاغ مازالت تعمل رغم توقف الصحيفة قرابة عام 1956.
لكن من هو عبدالقادر حمزة؟ هو أبرز رواد الصحافة المصرية ولد بشبراخيت محافظة البحيرة عام 1880 تلقي تعليمه الثانوني بمدرسة رأس التين الثانوية بالإسكندرية ثم انتقل إلي مدرسة الحقوق بالقاهرة التي كانت قبلة الشباب الطامحين في تبوؤ المناصب المرموقة بالدولة، حصل علي ليسانس الحقوق عام 1901 وكان عدد الطلبة الذين تخرجوا معه في تلك السنة 12 طالبًا فقط منهم مصطفي النحاس ومحمد حلمي عيسي وعلي ماهر ورشوان محفوظ ومحمود بسيوني وغيرهم من الأسماء اللامعة في عالم الفكر والسياسة.
عمل عبدالقادر بالمحاماة حتي عام 1907 وسعي للصحافة فما أن علم بظهور جريدة جديدة باسم الجريدة لمحررها أحمد لطفي السيد أستاذ الجيل حتي تطوع للعمل بها بلا مقابل فما لبث أن بزغ نجمه في عالم الصحافة والمقال الصحفي فكانت مدرسة المقال هي السائدة في ذلك الوقت وما أن قضي بالجريدة 3 سنوات حتي فكر أعيان الإسكندرية في تأسيس جريدة يومية سياسية فكانت الأهالي التي صدرت عام 1910 ووقع الاختيار علي عبدالقادر حمزة ليرأس تحريدها معبرًا عن رأيه بجرأة ونزاهة أنفق ثروته علي الصحف التي كان يصدرها فيعطلها الاحتلال والقصر كل ذلك كان ايمانًا بالفكر والقلم والدور الوطني للصحافة ثم دعاه سعد زغلول للانتقال للقاهرة بعد واقعة طريفة حيث اعتقل الاحتلال عبدالقادر حمزة بالتزامن مع نفي سعد باشا زغلول إلي الخارج وأفرجوا عنه بعد فترة ومع اقتراب عودة زغلول عرض الإنجليز علي عبدالقادر مبلغًا ماليا مقابل الهجوم علي سعد يوم عودته وأوهمهم عبدالقادر بقبول العرض حتي لا تصادر الجريدة إلا أنه فاجأ الاحتلال بعدد ثوري ألهب مشاعر الجماهير خرجت حاملة جريدة الأهالي تستقبل سعد باشا ومن هنا نشأت الصداقة.
في العام 1923 دعا سعد باشا عبدالقادر للانتقال للقاهرة واعدًا أياه بأن يساعده الوفد في إنشاء جريدة البلاغ وبالفعل سهل حصوله علي قطعة أرض إلي جوار بيت الأمة إلا أن عبدالقادر أصر علي أن يدفع كل مليم ولا يساهم الوفد ماليا في إصدار الجريدة حتي يكون حرًا في فكره ورأيه.
لم يمض علي صدور البلاغ 28 يناير 1923 أربعون يومًا حتي أوقفها البريطانيون واعتقل عبدالقادر مع أعضاء الوفد بثكنة قصر النيل وبمجرد خروجه من المعتقل أصدر جريدة الرشيد، وعاد ليصدرها لتستمر حتي وفاته 1941 لتتوقف نهائياً 1956


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.