تظاهرات شعبية في إثيوبيا بعد تطويق الشرطة لمنزل ناشط شهير    استشاري أمراض صدرية يضع روشتة للمواطنين لتفادي الإصابة بأمراض الشتاء    تفاصيل اجتماعات المجلس الاستشاري المصري الهولندي للمياه    «المالية السورية» تؤكد: لا ضرائب جديدة    عاجل| الاتحاد الأوروبى يؤجل موعد خروج بريطانيا    الكنائس اللبنانية تدعو الشعب للحفاظ على نقائه حتى خروج البلاد من أزمتها    مصدر مطلع: كوشنر يزور إسرائيل فى عطلة نهاية الأسبوع    العاهل البحرينى يتسلم رسالة خطية من أمير الكويت حول العلاقات الثنائية    وزير الخارجية الروسي: حلمت بتعلم اللغة العربية    بطلة التايكوندو نور حسين: فضية الألعاب العسكرية حافز قوي لميدالية أوليمبية    ميسي ينفرد برقم مميز في تاريخ دوري أبطال أوروبا    فيديو| من الأحق بشارة قيادة المنتخب؟ عبد الظاهر السقا يجيب    ميرتينز يُعادل رقم مارادونا مع نابولي ب115 هدفًا    فيديو| أحمد موسى عن أزمة الأمطار: «كنت أتمنى اعتذار الحكومة للمواطنين»    غدا.. محاكمة بديع و70 آخرين في اقتحام قسم العرب    وزيرة الثقافة تكرم الفائزين في مسابقة «المواهب الذهبية»لذوي الاحتياجات الخاصة    العربية: رئيس الجمهورية اللبنانى يتوجه بكلمة غدا إلى اللبنانيين    "فاتحني ليزوج فايزة كمال ومحمد منير".. مراد منير يحكي ذكرياته مع صلاح السعدني    "الوجبات السريعة وتأثيرها على صحة الإنسان".. ندوة بقصر ثقافة المستقبل    استاذ علاقات دولية: مصر تستحوذ على 40% من إجمالى تجارة القارة الإفريقية مع روسيا    بدون ميكب.. رحمة حسن تبهر متابعيها بإطلالة كاجول    متزوج ومغترب للعمل ووقعت في الزنا.. فماذا أفعل؟.. تعرف على رد أمين الفتوى    إصابة إمام مسجد وأمين شرطة في انقلاب دراجة بخارية ببني سويف    وزير التعليم: المحافظون لديهم سلطة تعطيل الدراسة حسب ظروف كل محافظة    الأوقاف والتعليم يعقدان دورة تدريبية مشتركة.. 2 نوفمبر    الأزهر: الإرهاب مرض نفسي وفكري لا علاقة له بالأديان السماوية    تنمية المشروعات: 21 ألف جنيه الحد الأدنى لتمويل المشروعات الصغيرة    مران خططي للمصري في آخر تدريباته قبل السفر لسيشل    تحفة معمارية.. رئيس الهيئة يتفقد مشروع متحف قناة السويس    اعتقال مسلح حاول طعن شرطية جنوبي لندن    فيديو| نجيب ساويرس ونجوم الفن يحتفلون بنجاح "حبيبى يا ليل" مع "أبو"    السكة الحديد: 3500 مهندسا تقدموا لمسابقة التوظيف.. واختبارات جديدة في انتظارهم    بنها: عميد طب بنها يتفقد المستشفى الجامعى تزامنا مع سقوط الأمطار    ولى عهد أبو ظبى يعلن مضاعفة الجهود لمكافحة شلل الأطفال    تأجيل موعد بدء قناة الزمالك الجديدة    تحليل فيديو اعتداء شقيقة زينة على أحمد عز.. أول ظهور ل التوءم | والفنان لا يعرف أسرة زوجته    بالY Series| فيفو تكشف عن أول هواتفها الذكية في مصر    رئيس جامعة حلوان عن تعيين المعيدين بعقود مؤقتة: نلتزم بما يصدره المجلس والوزارة    39 ألف زائر لمعرضي ويتيكس و"دبي للطاقة الشمسية"    وزيرا “التعليم العالى” و “الاتصالات” يبحثان سبل تحويل الجامعات المصرية إلى جامعات ذكية    قافلة طبية مجانية بوادي جعدة في رأس سدر الجمعة والسبت المقبلين    مطلقة ولديها 3 أطفال ومعها ذهب للزينة.. هل عليه زكاة    البرق والرعد.. كيف نتعامل مع آيات الله الكونية؟    الأوقاف : شطحات اللسان من أخطر الأمور على العبد    ضبط مخزن أدوية وتشميع 9 صيدليات وتحرير 41 محضر في حملة بأسيوط    أوراوا يضرب موعدًا مع الهلال في نهائي أبطال آسيا    الطيران المدني: إلغاء غرامات تأخير الرحلات الجوية مستمر حتى انتظام الحركة    المستشار حمادة الصاوي يخلى سبيل عدد من النساء والشيوخ والأطفال من المتهمين في تظاهرات 20 سبتمبر    حقوق امرأة توفي زوجها قبل الدخول بها.. تعرف عليها    غياب بوجبا ودي خيا عن مانشستر يونايتد في الدوري الأوروبي    رئيس البرلمان الأوروبي يدعم تأجيل «بريكست»    الصين: سرعة قياسية جديدة لأول قطار سكة حديد ذاتي القيادة في العالم    أبرز قرارات "الوقائع المصرية" اليوم    الداخلية: حقيقة مقطع فيديو علي قناة الجزيرة القطرية ومواقع التواصل الاجتماعي    السيجارة الإلكترونية وراء إقلاع 50 ألف بريطاني عن التدخين في عام واحد    مصر والأردن ينفذان التدريب العسكري المشترك "العقبة 5"    دراسة: «الخلايا الدبقية الصغيرة» تعيد تنظيم الروابط العصبية أثناء النوم    باحثون يطورون آلية جديدة للتنبؤ ب«تسمم الحمل» مبكرًا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





في ذكرى رحيلها ال19..«مديحة كامل» بنت الإسكندرية صاحبة الملامح البريئة


تقرير-عابد البنا
يحل اليوم الذكرى ال19 لوفاة الفنانه مديحه كامل، التي لقبها النقاد ب«الأميرة » لما قدمته من أعمال للدراما السينمائية والتليفزيونية.
وحظت بأعجاب الجمهور ولامعة في سماء الفن في الفتره السبعينات من القرن الماضي، وتميز اداءها بالبراءه والرومانسية .
«مديحة كامل»، نجمة كتبت اسمها بشكل لامع وسط نجمات الوسط الفني ، وصعدت تدريجيا لتصبح إحدى أيقونات السينما المصرية ، وصنع لنفسها نجاحاً يجبر الجميع على تقدير كل ما قدمته.
وتعد النجمة مديحة كامل من أهم النجمات فى السينما المصرية، وقدمت فى حياتها 142 عملاً فنيًا، ورحلت 13 يناير 1997.
و تعد ملامحه البرىء ورمانسية مديحة كامل احد الاسلحه التي استخدمتها لصعود في سماء السنما و الفن في وقت قياسي في ظل وجود كوكبه من النجوم المميزين في تلك الفترة.
واستطاعت بنت الإسكندرية الساحرة أن تصبح أيقونة من أيقونات السينما المصرية في 28 عام فقط من مسيرتها الفنية ،بساحرتها الفاتنات من «خفة ودلال وجمال».
حياته ونشاته مديحة كامل
ولدت في الإسكندرية في سنة 1948، وكانت بدايتها في مسرح المدرسة وقدمت دور رابعة العدوية، في مسرحية تحمل نفس الاسم، ثم كان الانتقال إلى القاهرة مع الأسرة،
وبدأت موهبتها مبكراً وتحديداً في المرحلة الابتدائية، وشاركت في دور رابعة العدويه في المسرحية التي حمل نفي الاسم ومن هنا بدء تعلقها بالفن.
وشاركت في مسابقه لعرض الأزياء اثناء دراستها في الثانوية ونجحت في المسابقه ومن هنا بدء مشوارها الفني.
تزوجت مديحة تلاث مرات، المرة الأولى كانت من رجل الأعمال محمودالريس وكانت صغيرة، وأنجبت منه ابنتها الوحيدة «ميريهان»، ثم تزوجت من المخرج شريف حمودة، وكان زواجها الأخير فكان من محامي، وتسبب حبها للفن والغيرة عليها من أزواجها والشائعات التي كانت تدور حولها في فشل علاقتها الزوجية.
مسيرة مديحة كامل الفنية
رأى المخرج أحمد ضياء الدين في مديحة كامل وجهاً جميلاً يصلح للتمثل، وقدمها في فيلم «فتاة شاذة» 1964، وتوالت الأعمال الفنية بجانب عملها كعارضة أزياء و إلتحقت بكلية الآداب في جامعة عين شمس عام 1965.
كان أهم ما يميز مديحة هي الواقعية البسيطة، هي ليست ممثلة إغراء بالمواصفات السينمائية وقت بدايتها، وصعب الوصول لنجوم الكبار مثل سعاد حسني ونادية لطفي وقتها، ولكنها كانت تمتلك سحر غريب، هالة من الجمال والخفة والدلع والإغراء، باختصار ينطبق عليها الجملة التراثية "يا بنات اسكندرية مشيكم على البحر غيه".
بدأت مديحه كامل مشوارها الفني بأدوار صغيرة في السينما والمسرح، وتدرجت في الأدوار الثانوية حتى حصلت علي دور البطولة أمام الفنان فريد شوقي في فيلم «30 يوم في السجن» في أواخر ستينات القرن العشرين.


مديحة كامل تختفي ثم تعود
اختفت مديحة كامل نحو عامين أو أكثر ثم عادت من جديد لتمثل في مصر ولبنان في أدوار لم تجلب لها الشهرة الواسعة ولكنها حققت انتشارا كبيراً.
ولعبت أدوار البطولة الثانية في أفلام كثيرة حتي جاءتها الفرصة للبطولة المطلقة مع المخرج كمال الشيخ في فيلمه «الصعود إلى الهاوية» مع الفنان محمود ياسين بعدما رفضت كل من عرض عليها الدور من نجمات السبعينات لتنطلق بعد هذا الفيلم في عالم النجومي.
قدمت مديحة أعمالا عديدة، ومع أهم مخرجي هذه الفترة، مثل «الرغبة ومشوار عمر، وعذاب الحب، والجحيم ، وعيون لا تنام ، وملف في الآداب» وغيرها من الأفلام المهمة وبجانب ذلك قدمت أفلام تندرج تحت أفلام المقاولات هنا كان أو في لبنان.
لم تكن السينما هي المكان الوحيد لموهبة مديحة وسحرها، ولكنها عملت الكثير من المسرحيات مثل «هالو شلبي في بدايتها الفنية، ويوم عاصف جدا، ولعبة اسمها الفلوس، واللص الشريف.
وشاركة مديحه كامل في أكثر من 12 مسلسل تلفزيوني، ولكن يبقى مسلسل البشاير من أهم ما قدمته في مسيرتها الفنية التي رفضت فيه «شم البصلة»بعد تعرضها للإغماء ضمن أحداث العمل، فى المشهد الذى جمعها بمحمود عبد العزيز وأمينة رزق، وقامت والدته أمينة رزق بتشميمها البصلة، وبعد تصميم مديحة على الرفض لجأ أحد العمال من الفنيين إلى وضع البصلة داخل قطنة بها «كولونيا» ووافقت مديحة.
مديحة كامل وابنتها
«مديحة كامل» تعتزل الفن
في عام 1992 قررت مديحة كامل اعتزال الفن في اثناء تصوير أخر افلامها «بوابة أبليس» منما دفع المخرج عادل الأعصر إلى الاستعانة «بدوبليرة» لأستكمال مشاهده مديحة.
ولم تكن الفكرة وليدة الصدفة، ولكنها مرت بمراحل عديدة، حيث قالت الحاجه عن أسباب اعتزالها الفن وارتدائها الحجاب: "قرأت ذات يوم حديثاً للرسول صلى الله عليه وسلم يقول فيه «المؤمن القوي خير وأحب إلى الله من المؤمن الضعيف".
وأكدت "أنه توقفت أمام هذا الحديث طويلاً وأدركت أن الله عز وجل يحب لعباده أن يكونوا أقوياء وقررت أن أكون قوية، وأن أفكر في الحياة وأعرف ما أقصى شيء فيها، وما قيمة النجاح والنجومية، ثم ما قيمة الهدوء والعطاء والحب الخالص، والفارق بين القيمتين أظنه واضح وضوح الشمس لهذا انسحبت وتواريت خلف الأضواء لا تحتها"، وتفرغت بعد ذلك لتربى ابنتها وتتابع مصنع التريكو الذي قامت افتتاحه قبل اعتزالها.
مديحة كامل
وفاة مديحة كامل
عانت الفنانة ديحة كامل من مرض القلب طوال حياتها، وأصيبت المرة الأولى بجلطة عام 1975 أثناء تصويرها مسلسل الأفعى.
وبدأت متاعبها الصحية الجدية قبل وفاتها بعام حيث ظلت طريحة الفراش في مستشفى مصطفى محمود بسبب ضعف عضلة القلب و تراكم المياه على الرئة بشكل مستمر مما أستدعى مكثوها في المستشفى لفترة طويلة.
وتوفيت في منزلها في 13 يناير 1997 المصادف الرابع من شهر رمضان بعد أن صلت صلاة الفجر جماعة مع ابنتها وزوج ابنتها، ثم خلدت للنوم، وتم العثور عليها ميتة في ظهر اليوم التالي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.