وكيل مجلس النواب يهنئ الرئيس السيسي والشعب المصري بذكرى المولد النبوي    استقرار أسعار الذهب المحلية في بداية تعاملات الإثنين 19 نوفمبر    وزير الطاقة الأمريكي: مصر حققت نجاحات وحريصون على التعاون معها    بدء الحجز بمشروع جنة للإسكان الفاخر Online    الجنيه يستقر أمام الدولار.. والورقة الخضراء تسجل 17.96    عروسة بدون عريس !    "القومي للتنمية الزراعية" يشيد بكلمة السيسي في مؤتمر التنوع البيولوجي    وزيرة التخطيط تكرم فريق عمل مشروع منظومة ميكنة تسجيل المواليد والوفيات    الكويت: القمة الخليجية في الرياض بحضور كل دول مجلس التعاون    وزير الخارجية البريطاني يصل إلى طهران لإجراء محادثات مع نظيره الإيراني    قيادي حوثي يدعو لوقف إطلاق الصواريخ باتجاه السعودية    المبعوث النووى الكورى يتوجه إلى واشنطن لمناقشة ملف نزع السلاح النووى    ال الشيخ: كل أعداء السعودية ذهبوا إلى مزبلة التاريخ..وولي العهد رجل عظيم سيقود المملكة    معلومات لا تعرفها عن الصحفى الذى فضح ترامب أمام العالم    المصري: لم نتلق أي عروض لإسلام عيسى أو أحمد جمعة.. ولن نفرط في أحد    إنريكي: قدمنا مستوى كبير في دوري أمم أوروبا رغم عدم تأهلنا    شوبير يكشف كواليس العملية الجراحية التى يخضع لها الخطيب    امير مرتضى منصور يتحدث عن صفقات الزمالك الشتوية ومصير فتحى ومدبولى والنقاز واحداد    المصرى البورسعيدي يحل مشاكل لاعبيه    بالأسماء مصرع 5 أشخاص وإصابة 12 آخرين في حادث أعلي طريق أبوسمبل    المرور ينشر الخدمات بالطرق المؤدية للدائري الإقليمى لمتابعة حركة النقل و منع السرعات    طقس اليوم لطيف والصغرى تسجل 16 درجة    التعليم: رفع الأمثلة الاسترشادية لنظام التقييم للصف الأول الثانوي على موقع الوزارة    ضبط 875 طربة حشيش بحوزة عاطلين في الجيزة    السيطرة علي حريق داخل شقة سكنية فى أبو النمرس دون إصابات    ضبط 3300 مخالفة مرورية في حملة بالمنيا    ضبط 33 تذكرة هيروين بحوزة 3 عاطلين أثناء ترويجها بكفر الدوار    «العناني»: ممنوع إقامة الأفراح في الأماكن الأثرية    المخرج طارق العريان يبدأ تصوير «ولاد رزق 2» في ديسمبر المقبل    بالفيديو.. "الزراعة": فتحنا باب تصدير الخيول العربية لمعظم الدول    تجربة "الواقع الافتراضى" في مهرجان القاهرة السينمائى    محافظ القليوبية: تحليل فيروس سي ل2 مليون و80 ألف مواطن حتى الآن    علماء صينيون يخترعون جهازا لقياس نسبة السكر في الدم عبر إشارات ضوئية    الكشف على 1215 مواطنا في قافلة طبية بالزهويين بشبين القناطر    بالصور.. افتتاح مؤتمر مواجهة الفيروسات الكبدية    وزير التعليم: الصوت العالي أصبح أقوى من العلم والمعرفة    شاهد.. أحمد فلوكس يحمل هنا شيحة في دبي    الخبر التالى:    البارونة جوانا شيلدز: التكنولوجيا دفعت الأديان للوراء.. وجعلت الأطفال أكبر ضحية في التاريخ    بالأرقام.. خسائر الاحتلال الصهيوني خلال الأسبوع الأخير    أجيري يطلب توقف الدوري أسبوعين قبل كأس الأمم الأفريقية    السيسي يشهد اليوم احتفال المولد النبوى ويكرم علماء من مصر والخارج    مباحثات سد النهضة.. الأبرز في صحف الاثنين    البابا تواضروس: الشخصية المصرية محبة للدين ولكن تكره الحكم باسمه    أمينة خليل: عندى كرش بخبيه فى اللقاءات التليفزيونية .. فيديو    جامعة بني سويف تدشن «مجلس الطلبة» لرؤساء اتحادات الكليات    محافظ جنوب سيناء يكرم 529 من حفظة القرآن الكريم    علاء نصر ينفي علاقته بمهرجان المبدعات العرب.. ويؤكد: تقدمت ببلاغ ضد المهرجان.. فيديو    متحدث النواب يكشف سبب تراجع شعبية البرلمان.. فيديو    الإسماعيلي يكشف حقيقة عدم ضم المحمدي ومتولي للقائمة الإفريقية    تعرف على طريقة تصحيح رقم الهاتف في بطاقة التموين .. فيديو    وجهة نظر    وكيل «تعليم كفر الشيخ» ترد على واقعة احتفال «حضانة» بالمولد النبوي بالخناجر والسيوف    جماهير السنغال تهاجم «مانى» بسبب صلاح    فى الغربية: 14 مرشحا بدائرة زفتى    إصلاح الخطاب الدينى اكتفى بالستر    كلمة حق    تم إخلاؤه لترميمه منذ عام 2010    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بعد الاتفاق الأمريكى الروسى العرب يترقبون تنفيذ وقف إطلاق النار فى سوريا
نشر في أكتوبر يوم 13 - 03 - 2016

يترقب الرأى العام العربى ما أعلنه كل من الرئيس الأمريكى باراك أوباما والرئيس الروسى فلادميير بوتين بالاتفاق على وقف العمليات العسكرية فى سوريا بداية من الأسبوع الحالى وأن تلتزم كل الأطراف لأنه فى حقيقة الأمر اذا تجدد الاقتتال ولم يترجم الاتفاق الروسى الأمريكى إلى عمل حقيقى يوقف نزيف الدم فى سوريا فلا ثقة أو حتى مصداقية فى مواقف هذه الدول العظمى خاصة وأن سوريا تحولت إلى اطلال ولم يعد مكان الا وتم تدميره وبالتالى استمرار القتال لن يؤدى إلى أى انتصار الجميع خاسر بما فى ذلك النظام والمعارضة والمجتمع الدولى، كما يعقد وقف اطلاق النار فى سوريا تحصيل حاصل فقد انهكت كل الأطراف وظهرت كل الأجندات بوضوح من حيث تصفية الحسابات والرغبة فى استنزاف العواصم العربية والمال العربى.
كانت كل من روسيا والولايات المتحدة أعلنتا فى بيان مشترك صدر عن وزارتى خارجية البلدين عن أن اتفاقًا لوقف إطلاق النار سيدخل حيز التنفيذ فى سوريا بدءًا من أمس السبت ولكنه لن يشمل تنظيم داعش الإرهابى وجبهة النصرة. ودعا الأطراف المتحاربة إلى الإعلان عن موقفها من الهدنة فى موعد أقصاه منتصف نهار الجمعة من دخول الهدنة حيز التنفيذ. وأضاف البيان أنه يتوجب على القوات الجوية الروسية والقوات الجوية السورية أن تتوقفان عن شن الغارات الجوية على المعارضة السورية، ولكنه سيتم استمرار الغارات على الجماعات الإرهابية وفقا لقائمة الأمم المتحدة. وتعقيبًا على البيان الروسى الأمريكى الأخير بشأن بدء سريان اتفاق وقف الأعمال العدائية فى سوريا اعتبارًا من فجر السبت 27 فبراير الجارى، اعتبرت وزارة الخارجية المصرية أن هذه الخطوة تعتبر خطوة مهمة وضرورية لتسهيل وصول المساعدات الإنسانية إلى الشعب السورى، ووضع حد لأعمال العنف وتوفير بيئة داعمة للعملية السياسية تحت رعاية الأمم المتحدة، وصولا إلى اتفاق كامل لوقف إطلاق النار وتحقيق التسوية السياسية للأزمة السورية.
وأوضح المتحدث باسم الخارجية المستشار أحمد أبو زيد، أن الفترة القادمة تتطلب التزام جميع الأطراف بتنفيذ الاتفاق وإعلاء مصحلة الشعب السورى الذى تفاقمت معاناته نتيجة استمرار القتال والعنف، مع أهمية الاستمرار فى مكافحة التنظيمات الإرهابية فى سوريا.
وأضاف أن الساعات الأخيرة كانت قد شهدت اتصالات مصرية مكثفة مع الجانبين الأمريكى والروسى للتنسيق بشأن الترتيبات الخاصة بتنفيذ إعلان وقف الأعمال العدائية. كما رحبت الجامعة العربية بالبيان الروسى الأمريكى الأخير بشأن بدء سريان اتفاق وقف الأعمال العدائية فى سوريا اعتبارًا من فجر السبت الموافق 27 فبراير الجارى.
وأعرب وزير الخارجية الأمريكى جون كيرى عن امتنانه إزاء التوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار فى سوريا، داعيا كافة الأطراف إلى قبول والالتزام بكافة شروط الاتفاق. وكانت الولايات المتحدة وروسيا أعلنتا وقف إطلاق النار اعتبارا من 27 فبراير الحالى على ألا يشمل الجماعات الإرهابية. وأضاف كيرى - وفقا لبيان الوزارة - أنه إذا تم الالتزام بالاتفاق، فهذا لن يؤدى إلى انخفاض حدة أعمال العنف فقط، بل إلى السماح بوصول المساعدات الإنسانية إلى المناطق المحاصرة فى سوريا، ويدعم عملية الانتقال إلى حكومة تستجيب لرغبات الشعب السورى. وأكد أن الولايات المتحدة ستعمل لضمان التزام الأطراف الرئيسية بشروط اتفاق وقف إطلاق النار وتطوير أشكال تطبيق الاتفاق ومراقبته. وقال إنه ينبغى على كافة الأطراف الوفاء بالتزاماتهم بشأن اتفاق وقف إطلاق النار والتطبيق الكامل لقرار مجلس الأمن رقم 2254 ووضع حد للهجمات من جانب كل طرف على الاخر بما فى ذلك القصف الجوى.
وقد أعلنت الهيئة العليا للمفاوضات المعارضة أن الالتزام بوقف اطلاق النار فى سوريا «سيكون مرهونا بوقف القصف الجوى والمدفعى وفك الحصار عن المدن». وأفاد بيان صادر عن هذه الهيئة فى ختام اجتماعها فى الرياض «أن الالتزام بالهدنة سيكون مرهونًا بتحقيق التعهدات الأممية التى تنص على فك الحصار عن المدن والمناطق المحاصرة، وتمكين الوكالات الإنسانية من توصيل المساعدات لجميع من هم فى حاجة إليها، والإفراج عن جميع المعتقلين، ووقف عمليات القصف الجوى والمدفعى».
وكان الرئيس الأمريكى باراك أوباما قد بحث هاتفيا مع الرئيس الروسى فلاديمير بوتين الجهود الرامية لوقف إطلاق النار فى سوريا. ورحب أوباما خلال اتصال هاتفى مع نظيره بوتين - وفقا لبيان صادر عن البيت الأبيض - بالتفاهم الذى توصلت إليه الولايات المتحدة وروسيا والشركاء الآخرون فى المجموعة الدولية لدعم سوريا بشأن شروط وأشكال وقف إطلاق النار فى سوريا. وأكد أوباما أن الأولوية الآن هى ضمان اتخاذ النظام السورى والمعارضة المسلحة لمواقف إيجابية، وكذلك للتنفيذ الصادق من جانب كافة الأطراف من أجل رفع معاناة الشعب السورى ودفع العملية السياسية التى تقودها الأمم المتحدة والتركيز على هزيمة تنظيم داعش. من جانبه أعلن ستيفان دى ميستورا مبعوث الأمم المتحدة الخاص بشأن الأزمة السورية، عن تشكيل قوة مهام خاصة للمساعدة فى مراقبة الاتفاق الأخير لوقف إطلاق النار فى سوريا، وأكد ميستورا أن اتفاق وقف إطلاق النار فى سوريا لن يطبق على «جبهة النصرة» ذات الصلة بتنظيم القاعدة وتنظيم «داعش» الإرهابى حيث أدرجتهما الأمم المتحدة فى قائمة المنظمات الإرهابية. من جانبها رحبت منظمة الأمم المتحدة للطفولة «اليونيسيف» بالاتفاق المشترك بين روسيا والولايات المتحدة بشأن وقف إطلاق النار فى سوريا. وقال المدير التنفيذى لليونيسف انتونى ليك إن المنظمة ترحب بهذا التقدم من الناحية الدبلوماسية، والآن هو الوقت لملائمة هذا التقدم بخطوات فعلية. وأضاف أنه بالنسبة لأطفال سوريا.
وقد وصف الرئيس الروسى فلاديمير بوتين أن الاتفاق بين روسيا والولايات المتحدة بشأن وقف إطلاق النار فى سوريا خطوة حقيقية نحو وقف حمام الدم وقد يكون نموذجا للعمل ضد الإرهاب. وقال بوتين أيضا إنه بحث الخطة مع نظيره الأمريكى باراك أوباما عبر الهاتف فى حين قال مبعوث الأمم المتحدة لسوريا أن اتفاق وقف الاقتتال الذى تم التوصل إليه بين روسيا والولايات المتحدة قد يسمح باستئناف سريع للمفاوضات بشأن العملية السياسية لإنهاء الحرب الأهلية. وأضاف ستيفان دى ميستورا «يمكننا الآن قريبا جدا استئناف العملية السياسية اللازمة لإنهاء الصراع وكان مجلس الأمن الدولى قد أعرب عن مخاوفه إزاء تقرير أممى يؤكد استخدام الأسلحة المحرمة دوليا من جديد فى شمال سوريا أكد فى بيان صحفى صادر عقب مناقشته نتائج أول تقرير مشترك لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية ولجنة التحقيق المستقلة لتحديد المتورطين فى استخدام الأسلحة الكيميائية فى سوريا أن التقرير استند إلى معلومات موثوقة من دول مجاورة ومجتمعات مدنية تؤكد استخدام تلك الأسلحة خمس مرات فى كل من ادلب وحماة وحلب. وأعرب عن مخاوفه إزاء ما جاء فى التقرير من معلومات تشير إلى احتمال استخدام الأسلحة المحظورة فى سوريا من جديد. من جهتها ذكرت لجنة التحقيق المستقلة لتحديد المتورطين فى استخدام الأسلحة الكيميائية فى سوريا فى تصريح صحفى أنها ستبدأ المرحلة الثانية من مهمتها فى سوريا خلال شهر مارس المقبل موضحة أنها ستكون أكثر تحديا. يذكر أن مجلس الأمن تبنى بالإجماع فى أغسطس الماضى القرار 2235 الذى طالب الأمين العام للأمم المتحدة بتشكيل لجنة خبراء للتحقيق فى استخدام الأسلحة الكيميائية فى سوريا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.