مع بداية العام الجديد.. الوعاظ يستقبلون طلاب جامعة الأزهر غدا    طارق فهمي: مصر الدولة الوحيدة التي تواجه الإرهاب بمفردها.. فيديو    نشرة المساء.. معرض فني بألمانيا يفضح جرائم السيسي وحكومة الانقلاب تقترض 300 مليون دولار بدعوى تطوير الريف    إيران تستدعي بعض السفراء الأوروبيين بعد هجوم على عرضٍ عسكريٍ    الأوقاف توزع 10 آلاف كيلو من لحوم الأضاحي في القاهرة والقليوبية    مصر تدين الحادث الإرهابي في الأهواز وتعزي في ضحاياه    تعرف على مواعيد مواجهات نصف نهائي دوري أبطال إفريقيا    الملك سلمان يأمر بإطلاق سراح جميع السجناء المتعثرين فى محافظة الطائف    افريقيا يا أهلي.. الشياطين الحمر لنصف نهائي دوري الأبطال برباعية في شباك حوريا    المتهم بتنفيذ مذبحة الحوامدية يعترف: ظلموني وثأرت لكرامتي.. صور    انتداب المعمل الجنائي لمعاينة حريق شقة سكنية في القطامية    "المرور" تستعد للعام الدراسي بتكثيف الخدمات على "الدائري" والطرق المؤدية للمدارس والجامعات    خبير أرصاد يكشف حقيقة ظاهرة تساوي الليل والنهار على الكرة الأرضية    وزيرة الثقافة تفتتح مهرجان سماع الدولي للإنشاد والموسيقى    ورشة تدريبية للمشاركين في حملة القضاء على فيروس "سي" بدمياط    المصري بالأخضر واتحاد العاصمة بالاحمر خلال مباراة الفريقين ..غدا    شاهد| أتلتيكو مدريد يفوز بثنائية على خيتافي في الليجا    مستشار «مدبولي» عن صندوق رعاية أسر الشهداء: «أقل ما نقدمه لهم»    يحدث في مصر: أطفال للبيع.. هذا هو السبب    حملة "نائب بحجم أحلامنا " تواصل توزيع الشنط المدرسية في "مساكن العشش"    الأزهر ينعى ضحايا غرق عبارة في تنزانيا    سفيرة مصر بقبرص: احتجاز تركيا للصيادين المصريين «غير قانوني»    إصابة 4 فلسطينيين في هجمات إسرائيلية شمال وشرق غزة    صورتان تفتحان النار على الفنانين بسبب «جميل راتب»    لجنة الأراضى: 217 ألفاً سددوا رسوم الفحص وإحالة مخالفات التقنين للجهات القضائية    أفغانستان.. مصرع 8 أطفال جراء لعبهم بقذيفة    أمن الجيزة يفتح عددا من الشوارع احتلها الباعة الجائلون بالعمرانية    فيديو.. «الإسكان»: تخصيص وحدات سكنية لمختلف شرائح الدخل في «العلمين الجديدة»    وزير الخارجية يكشف آخر تطورات «سد النهضة»    تعرف على مسيرة "عادل هيكل" الفنية مع أباطرة التمثيل فى العصر الذهبى    رئيس جامعة أسوان يبحث مع سفير اليابان سبل التعاون المشترك    اتفاق سوتشي «الغامض» بشأن إدلب    رسائل «النجم الساطع» من مصر إلي العالم    النائب العام يحيل تشكيلا عصابيا انتحل عناصره صفة ضباط شرطة للجنايات    نجوم الفن يودعون «سمير خفاجي» من السيدة نفيسة    وثيقتان بسفريتين لم يقم بهما:روما 1961.. لندن 1971    تحرر 60 قضية تموينية بالجيزة    هانى البحيرى أفضل مصمم أزياء لعام 2018    المفتي: ضرب المرأة مسلك الضعفاء.. والرسول لم يؤذِ أحدا من زوجاته أبدا    الجنايات تشاهد أحداث "قسم العرب" بالصوت والصورة    إجراء 99 عمليات جراحية مجانية بمستشفي الفشن ببني سويف    حجازي يفوز على ميلوال.. والمحمدي يخسر من شيفيلد في الشامبيونشيب    تعرف على فضل السعي بالإصلاح بين المتخاصمين    الليلة .. «من ماسبيرو» يناقش خطط ترميم المباني الأثرية بالقاهرة التاريخية    زايد من نيويورك: مصر ستعرض تجربتها الناجحة في مواجهة الأمراض السارية    محافظ الشرقية يحيل مدير المدرسة الثانوية العسكرية بفاقوس للتحقيق    العواري: الأزهر المرجعية الإسلامية الكبرى لأهل السنة في العالم    جوزيه يكشف الفارق بين رمضان صبحي وتريزيجيه ومحمد صلاح    أول تعليق من المستشار تركي آل شيخ بعد تكريمه من الاتحاد الآسيوي    الزمالك يستقر على 3 مراكز للتدعيم فى يناير ويُحدد المرشحين    هل يجوز خصم الديون المتعثرة من الزكاة؟.. الإفتاء تجيب    وزير التنمية المحلية يطالب المحافظين بتقرير أسبوعي لعرضه على مجلس الوزراء    وزارة الشباب والرياضة تنفذ البرنامج القومي لدعم الأخلاق والقيم المجتمعية    بالصور.. الصحة تتابع تطبيق التأمين الصحي بالمنشآت الطبية في بورسعيد    وزير الأوقاف يحذر: الزيادة السكانية من أهم التحديات    التعليم: مدارس شمال سيناء مستعدة لانطلاق العام الدراسي الجديد    «الصحة»: لا يوجد مريض طوارئ ينتظر سرير رعاية.. وقوائم الانتظار صفر    إيران .. تفاصيل مثيرة عن هجوم العرض العسكري في الأحواز    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بعد الاتفاق الأمريكى الروسى العرب يترقبون تنفيذ وقف إطلاق النار فى سوريا
نشر في أكتوبر يوم 13 - 03 - 2016

يترقب الرأى العام العربى ما أعلنه كل من الرئيس الأمريكى باراك أوباما والرئيس الروسى فلادميير بوتين بالاتفاق على وقف العمليات العسكرية فى سوريا بداية من الأسبوع الحالى وأن تلتزم كل الأطراف لأنه فى حقيقة الأمر اذا تجدد الاقتتال ولم يترجم الاتفاق الروسى الأمريكى إلى عمل حقيقى يوقف نزيف الدم فى سوريا فلا ثقة أو حتى مصداقية فى مواقف هذه الدول العظمى خاصة وأن سوريا تحولت إلى اطلال ولم يعد مكان الا وتم تدميره وبالتالى استمرار القتال لن يؤدى إلى أى انتصار الجميع خاسر بما فى ذلك النظام والمعارضة والمجتمع الدولى، كما يعقد وقف اطلاق النار فى سوريا تحصيل حاصل فقد انهكت كل الأطراف وظهرت كل الأجندات بوضوح من حيث تصفية الحسابات والرغبة فى استنزاف العواصم العربية والمال العربى.
كانت كل من روسيا والولايات المتحدة أعلنتا فى بيان مشترك صدر عن وزارتى خارجية البلدين عن أن اتفاقًا لوقف إطلاق النار سيدخل حيز التنفيذ فى سوريا بدءًا من أمس السبت ولكنه لن يشمل تنظيم داعش الإرهابى وجبهة النصرة. ودعا الأطراف المتحاربة إلى الإعلان عن موقفها من الهدنة فى موعد أقصاه منتصف نهار الجمعة من دخول الهدنة حيز التنفيذ. وأضاف البيان أنه يتوجب على القوات الجوية الروسية والقوات الجوية السورية أن تتوقفان عن شن الغارات الجوية على المعارضة السورية، ولكنه سيتم استمرار الغارات على الجماعات الإرهابية وفقا لقائمة الأمم المتحدة. وتعقيبًا على البيان الروسى الأمريكى الأخير بشأن بدء سريان اتفاق وقف الأعمال العدائية فى سوريا اعتبارًا من فجر السبت 27 فبراير الجارى، اعتبرت وزارة الخارجية المصرية أن هذه الخطوة تعتبر خطوة مهمة وضرورية لتسهيل وصول المساعدات الإنسانية إلى الشعب السورى، ووضع حد لأعمال العنف وتوفير بيئة داعمة للعملية السياسية تحت رعاية الأمم المتحدة، وصولا إلى اتفاق كامل لوقف إطلاق النار وتحقيق التسوية السياسية للأزمة السورية.
وأوضح المتحدث باسم الخارجية المستشار أحمد أبو زيد، أن الفترة القادمة تتطلب التزام جميع الأطراف بتنفيذ الاتفاق وإعلاء مصحلة الشعب السورى الذى تفاقمت معاناته نتيجة استمرار القتال والعنف، مع أهمية الاستمرار فى مكافحة التنظيمات الإرهابية فى سوريا.
وأضاف أن الساعات الأخيرة كانت قد شهدت اتصالات مصرية مكثفة مع الجانبين الأمريكى والروسى للتنسيق بشأن الترتيبات الخاصة بتنفيذ إعلان وقف الأعمال العدائية. كما رحبت الجامعة العربية بالبيان الروسى الأمريكى الأخير بشأن بدء سريان اتفاق وقف الأعمال العدائية فى سوريا اعتبارًا من فجر السبت الموافق 27 فبراير الجارى.
وأعرب وزير الخارجية الأمريكى جون كيرى عن امتنانه إزاء التوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار فى سوريا، داعيا كافة الأطراف إلى قبول والالتزام بكافة شروط الاتفاق. وكانت الولايات المتحدة وروسيا أعلنتا وقف إطلاق النار اعتبارا من 27 فبراير الحالى على ألا يشمل الجماعات الإرهابية. وأضاف كيرى - وفقا لبيان الوزارة - أنه إذا تم الالتزام بالاتفاق، فهذا لن يؤدى إلى انخفاض حدة أعمال العنف فقط، بل إلى السماح بوصول المساعدات الإنسانية إلى المناطق المحاصرة فى سوريا، ويدعم عملية الانتقال إلى حكومة تستجيب لرغبات الشعب السورى. وأكد أن الولايات المتحدة ستعمل لضمان التزام الأطراف الرئيسية بشروط اتفاق وقف إطلاق النار وتطوير أشكال تطبيق الاتفاق ومراقبته. وقال إنه ينبغى على كافة الأطراف الوفاء بالتزاماتهم بشأن اتفاق وقف إطلاق النار والتطبيق الكامل لقرار مجلس الأمن رقم 2254 ووضع حد للهجمات من جانب كل طرف على الاخر بما فى ذلك القصف الجوى.
وقد أعلنت الهيئة العليا للمفاوضات المعارضة أن الالتزام بوقف اطلاق النار فى سوريا «سيكون مرهونا بوقف القصف الجوى والمدفعى وفك الحصار عن المدن». وأفاد بيان صادر عن هذه الهيئة فى ختام اجتماعها فى الرياض «أن الالتزام بالهدنة سيكون مرهونًا بتحقيق التعهدات الأممية التى تنص على فك الحصار عن المدن والمناطق المحاصرة، وتمكين الوكالات الإنسانية من توصيل المساعدات لجميع من هم فى حاجة إليها، والإفراج عن جميع المعتقلين، ووقف عمليات القصف الجوى والمدفعى».
وكان الرئيس الأمريكى باراك أوباما قد بحث هاتفيا مع الرئيس الروسى فلاديمير بوتين الجهود الرامية لوقف إطلاق النار فى سوريا. ورحب أوباما خلال اتصال هاتفى مع نظيره بوتين - وفقا لبيان صادر عن البيت الأبيض - بالتفاهم الذى توصلت إليه الولايات المتحدة وروسيا والشركاء الآخرون فى المجموعة الدولية لدعم سوريا بشأن شروط وأشكال وقف إطلاق النار فى سوريا. وأكد أوباما أن الأولوية الآن هى ضمان اتخاذ النظام السورى والمعارضة المسلحة لمواقف إيجابية، وكذلك للتنفيذ الصادق من جانب كافة الأطراف من أجل رفع معاناة الشعب السورى ودفع العملية السياسية التى تقودها الأمم المتحدة والتركيز على هزيمة تنظيم داعش. من جانبه أعلن ستيفان دى ميستورا مبعوث الأمم المتحدة الخاص بشأن الأزمة السورية، عن تشكيل قوة مهام خاصة للمساعدة فى مراقبة الاتفاق الأخير لوقف إطلاق النار فى سوريا، وأكد ميستورا أن اتفاق وقف إطلاق النار فى سوريا لن يطبق على «جبهة النصرة» ذات الصلة بتنظيم القاعدة وتنظيم «داعش» الإرهابى حيث أدرجتهما الأمم المتحدة فى قائمة المنظمات الإرهابية. من جانبها رحبت منظمة الأمم المتحدة للطفولة «اليونيسيف» بالاتفاق المشترك بين روسيا والولايات المتحدة بشأن وقف إطلاق النار فى سوريا. وقال المدير التنفيذى لليونيسف انتونى ليك إن المنظمة ترحب بهذا التقدم من الناحية الدبلوماسية، والآن هو الوقت لملائمة هذا التقدم بخطوات فعلية. وأضاف أنه بالنسبة لأطفال سوريا.
وقد وصف الرئيس الروسى فلاديمير بوتين أن الاتفاق بين روسيا والولايات المتحدة بشأن وقف إطلاق النار فى سوريا خطوة حقيقية نحو وقف حمام الدم وقد يكون نموذجا للعمل ضد الإرهاب. وقال بوتين أيضا إنه بحث الخطة مع نظيره الأمريكى باراك أوباما عبر الهاتف فى حين قال مبعوث الأمم المتحدة لسوريا أن اتفاق وقف الاقتتال الذى تم التوصل إليه بين روسيا والولايات المتحدة قد يسمح باستئناف سريع للمفاوضات بشأن العملية السياسية لإنهاء الحرب الأهلية. وأضاف ستيفان دى ميستورا «يمكننا الآن قريبا جدا استئناف العملية السياسية اللازمة لإنهاء الصراع وكان مجلس الأمن الدولى قد أعرب عن مخاوفه إزاء تقرير أممى يؤكد استخدام الأسلحة المحرمة دوليا من جديد فى شمال سوريا أكد فى بيان صحفى صادر عقب مناقشته نتائج أول تقرير مشترك لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية ولجنة التحقيق المستقلة لتحديد المتورطين فى استخدام الأسلحة الكيميائية فى سوريا أن التقرير استند إلى معلومات موثوقة من دول مجاورة ومجتمعات مدنية تؤكد استخدام تلك الأسلحة خمس مرات فى كل من ادلب وحماة وحلب. وأعرب عن مخاوفه إزاء ما جاء فى التقرير من معلومات تشير إلى احتمال استخدام الأسلحة المحظورة فى سوريا من جديد. من جهتها ذكرت لجنة التحقيق المستقلة لتحديد المتورطين فى استخدام الأسلحة الكيميائية فى سوريا فى تصريح صحفى أنها ستبدأ المرحلة الثانية من مهمتها فى سوريا خلال شهر مارس المقبل موضحة أنها ستكون أكثر تحديا. يذكر أن مجلس الأمن تبنى بالإجماع فى أغسطس الماضى القرار 2235 الذى طالب الأمين العام للأمم المتحدة بتشكيل لجنة خبراء للتحقيق فى استخدام الأسلحة الكيميائية فى سوريا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.