صور.. أجمل الفنادق حول العالم للنوم تحت النجوم مباشرة    تراجع مؤشرات الأسهم اليابانية في الجلسة الصباحية    استنفار بالقوات العراقية لمواجهة أية تداعيات على الحدود مع سوريا    جدة تستضيف تامر حسني لإقامة حفل غنائي.. فيديو    بريكسيت: توقع انضمام المزيد من نواب العمال والمحافظين إلى المستقلين    أمريكا تترك 200 جندي في سوريا بعد انسحابها    جوجل يحتفل بالذكرى ال 57 لميلاد ستيف إروين خبير الطبيعة.. أبرز محطات حياته    أزمة غذاء تضرب كوريا الشمالية    وزيرة السياحة تنظم جولة للوفود الأفارقة في معبد أبوسمبل    خال شهيد "الدرب الأحمر": "أتمنى أرجع الجيش تاني فداء لمصر"    شاهد.. تركي آل الشيخ يدرس تجميد نشاط "بيراميدز" وتصفيته    ٩ فوائد لطرح وزارة المالية للسندات الدولية بالأسواق    اشتباكات مع الجيش الفنزويلى بعد منعه دخول المساعدات الإنسانية للبلاد    الأهلي نيوز : عاجل ..تركي يقرر تجميد نشاط بيراميدز بسبب فيديو تاريخي    شاهد.. نيللي كريم: "والدتي جالها جلطة وأنا بصور مسلسل سجن النسا"    وكالة الفضاء الروسية: القمر المصري "إيجبت سات" يعمل بانتظام    إسلام محارب يهنئ أيمن أشرف على مولودته فاطمة    محافظ جنوب سيناء يلتقى برؤساء المحاكم الدستورية فى ختام جولتهم بشرم الشيخ    رئيس الوزراء يوجه تحذير شديد اللهجة لهؤلاء    تحويلات مرورية بشارع جامعة الدول لمدة 3 أعوام    ذئب يهاجم أسرة كاملة بقنا    نجم الأهلي: الزمالك لم يتعرض إلى كبوة والمنافسة على الدوري شرسة    فيديو| تامر بجاتو: رحلت عن مصر بعد ترك الأهلي    فيديو| تعرف على حقيقة تولي حسام حسن تدريب سموحة    شاهد.. منى الشاذلي عن هدية "ويزو" وزوجها: "ياخوفي من مسرح مصر"    وزيرة الصحة تشارك في احتفالية جائزة مكرم مهنى للإبداع العلمي بالمركز الثقافي القبطي    "بنك ناصر": دعم تدريب الشباب من اهتماماتنا.. وبدأ قبل "وظيفة تك"    تعرف على المتأهلين لدور ال16 بالدوري الأوروبي    شاهد.. جورج قرداحي يرتل آيات قرآنية على الهواء    تعرف علي ترتيب المجموعة الثالثة "بحري" بدوري القسم الثاني    شاهد| زوجة مصري محتجز باليمن تستغيث بوزارة الخارجية    تونس تترقب نحو 6 آلاف ضيف في القمة العربية بينهم ألف سعودي    هشام بركات «محامى الشعب» انتصر على الإرهاب (بروفايل)    مايا مرسي: المرأة دائما كانت حاضرة وبقوة منذ البداية في صناعة السينما المصرية    بالفيديو .. ضبط 4 ببورسعيد لقيامهم بالإتجار بالنقد وبحوزتهم أكثر من 2 مليون جنيه وعملات أجنبية    شخبطة 2    صحة الغربية تنهي استعداداتها للحملة القومية للتطعيم ضد مرض شلل الأطفال    أيًا كان برجك.. تعرف على حظك اليوم الجمعة 22 فبراير 2019    ضبط 27 من قائدى السيارات أثناء القيادة خلال 24 ساعة .. اعرف السبب    نصائح للتغلب على أسباب النسيان.. ذاكرة السمكة فى "كلام أراجوز"    القصاص لبناء الوطن    المفاجأة القاسية    برلماني يكشف حقيقة زيادة أسعار فواتير الكهرباء    أعمال يسيرة تقود للجنة (2)    من قلبى:    معا ضد الإرهاب    الوقف الخيرى.. من يطلق سراحه؟!    نظام إلكترونى متكامل بمدارس النيل    تقزم وأنيميا وسمنة.. لماذا؟    السمنة اختيارك والرشاقة قرارك.. د. طارق شوقى شكرًا!    علاج السرطان بالخلايا المناعية فقط    عمال مدن القناة صفًا واحدًا دعمًا للتعديلات الدستورية    وَشَهِدَ شَاهِدٌ مِنْ أَهْلِهم .. أهالى الإرهابيين يعترفون بتورط أبنائهم فى جريمة اغتيال النائب العام    «ودتونا فى ستين داهية ودستم علينا بالجزم»    نجمات تربعن على عرش القلوب    تكتل «المزايدين».. التفكك والانقسامات والانسحابات تبعثر «25-30»    إمبراطورية العار    مطار سفنكس الدولى يستقبل أولى رحلاته الخاصة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بعد الاتفاق الأمريكى الروسى العرب يترقبون تنفيذ وقف إطلاق النار فى سوريا
نشر في أكتوبر يوم 13 - 03 - 2016

يترقب الرأى العام العربى ما أعلنه كل من الرئيس الأمريكى باراك أوباما والرئيس الروسى فلادميير بوتين بالاتفاق على وقف العمليات العسكرية فى سوريا بداية من الأسبوع الحالى وأن تلتزم كل الأطراف لأنه فى حقيقة الأمر اذا تجدد الاقتتال ولم يترجم الاتفاق الروسى الأمريكى إلى عمل حقيقى يوقف نزيف الدم فى سوريا فلا ثقة أو حتى مصداقية فى مواقف هذه الدول العظمى خاصة وأن سوريا تحولت إلى اطلال ولم يعد مكان الا وتم تدميره وبالتالى استمرار القتال لن يؤدى إلى أى انتصار الجميع خاسر بما فى ذلك النظام والمعارضة والمجتمع الدولى، كما يعقد وقف اطلاق النار فى سوريا تحصيل حاصل فقد انهكت كل الأطراف وظهرت كل الأجندات بوضوح من حيث تصفية الحسابات والرغبة فى استنزاف العواصم العربية والمال العربى.
كانت كل من روسيا والولايات المتحدة أعلنتا فى بيان مشترك صدر عن وزارتى خارجية البلدين عن أن اتفاقًا لوقف إطلاق النار سيدخل حيز التنفيذ فى سوريا بدءًا من أمس السبت ولكنه لن يشمل تنظيم داعش الإرهابى وجبهة النصرة. ودعا الأطراف المتحاربة إلى الإعلان عن موقفها من الهدنة فى موعد أقصاه منتصف نهار الجمعة من دخول الهدنة حيز التنفيذ. وأضاف البيان أنه يتوجب على القوات الجوية الروسية والقوات الجوية السورية أن تتوقفان عن شن الغارات الجوية على المعارضة السورية، ولكنه سيتم استمرار الغارات على الجماعات الإرهابية وفقا لقائمة الأمم المتحدة. وتعقيبًا على البيان الروسى الأمريكى الأخير بشأن بدء سريان اتفاق وقف الأعمال العدائية فى سوريا اعتبارًا من فجر السبت 27 فبراير الجارى، اعتبرت وزارة الخارجية المصرية أن هذه الخطوة تعتبر خطوة مهمة وضرورية لتسهيل وصول المساعدات الإنسانية إلى الشعب السورى، ووضع حد لأعمال العنف وتوفير بيئة داعمة للعملية السياسية تحت رعاية الأمم المتحدة، وصولا إلى اتفاق كامل لوقف إطلاق النار وتحقيق التسوية السياسية للأزمة السورية.
وأوضح المتحدث باسم الخارجية المستشار أحمد أبو زيد، أن الفترة القادمة تتطلب التزام جميع الأطراف بتنفيذ الاتفاق وإعلاء مصحلة الشعب السورى الذى تفاقمت معاناته نتيجة استمرار القتال والعنف، مع أهمية الاستمرار فى مكافحة التنظيمات الإرهابية فى سوريا.
وأضاف أن الساعات الأخيرة كانت قد شهدت اتصالات مصرية مكثفة مع الجانبين الأمريكى والروسى للتنسيق بشأن الترتيبات الخاصة بتنفيذ إعلان وقف الأعمال العدائية. كما رحبت الجامعة العربية بالبيان الروسى الأمريكى الأخير بشأن بدء سريان اتفاق وقف الأعمال العدائية فى سوريا اعتبارًا من فجر السبت الموافق 27 فبراير الجارى.
وأعرب وزير الخارجية الأمريكى جون كيرى عن امتنانه إزاء التوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار فى سوريا، داعيا كافة الأطراف إلى قبول والالتزام بكافة شروط الاتفاق. وكانت الولايات المتحدة وروسيا أعلنتا وقف إطلاق النار اعتبارا من 27 فبراير الحالى على ألا يشمل الجماعات الإرهابية. وأضاف كيرى - وفقا لبيان الوزارة - أنه إذا تم الالتزام بالاتفاق، فهذا لن يؤدى إلى انخفاض حدة أعمال العنف فقط، بل إلى السماح بوصول المساعدات الإنسانية إلى المناطق المحاصرة فى سوريا، ويدعم عملية الانتقال إلى حكومة تستجيب لرغبات الشعب السورى. وأكد أن الولايات المتحدة ستعمل لضمان التزام الأطراف الرئيسية بشروط اتفاق وقف إطلاق النار وتطوير أشكال تطبيق الاتفاق ومراقبته. وقال إنه ينبغى على كافة الأطراف الوفاء بالتزاماتهم بشأن اتفاق وقف إطلاق النار والتطبيق الكامل لقرار مجلس الأمن رقم 2254 ووضع حد للهجمات من جانب كل طرف على الاخر بما فى ذلك القصف الجوى.
وقد أعلنت الهيئة العليا للمفاوضات المعارضة أن الالتزام بوقف اطلاق النار فى سوريا «سيكون مرهونا بوقف القصف الجوى والمدفعى وفك الحصار عن المدن». وأفاد بيان صادر عن هذه الهيئة فى ختام اجتماعها فى الرياض «أن الالتزام بالهدنة سيكون مرهونًا بتحقيق التعهدات الأممية التى تنص على فك الحصار عن المدن والمناطق المحاصرة، وتمكين الوكالات الإنسانية من توصيل المساعدات لجميع من هم فى حاجة إليها، والإفراج عن جميع المعتقلين، ووقف عمليات القصف الجوى والمدفعى».
وكان الرئيس الأمريكى باراك أوباما قد بحث هاتفيا مع الرئيس الروسى فلاديمير بوتين الجهود الرامية لوقف إطلاق النار فى سوريا. ورحب أوباما خلال اتصال هاتفى مع نظيره بوتين - وفقا لبيان صادر عن البيت الأبيض - بالتفاهم الذى توصلت إليه الولايات المتحدة وروسيا والشركاء الآخرون فى المجموعة الدولية لدعم سوريا بشأن شروط وأشكال وقف إطلاق النار فى سوريا. وأكد أوباما أن الأولوية الآن هى ضمان اتخاذ النظام السورى والمعارضة المسلحة لمواقف إيجابية، وكذلك للتنفيذ الصادق من جانب كافة الأطراف من أجل رفع معاناة الشعب السورى ودفع العملية السياسية التى تقودها الأمم المتحدة والتركيز على هزيمة تنظيم داعش. من جانبه أعلن ستيفان دى ميستورا مبعوث الأمم المتحدة الخاص بشأن الأزمة السورية، عن تشكيل قوة مهام خاصة للمساعدة فى مراقبة الاتفاق الأخير لوقف إطلاق النار فى سوريا، وأكد ميستورا أن اتفاق وقف إطلاق النار فى سوريا لن يطبق على «جبهة النصرة» ذات الصلة بتنظيم القاعدة وتنظيم «داعش» الإرهابى حيث أدرجتهما الأمم المتحدة فى قائمة المنظمات الإرهابية. من جانبها رحبت منظمة الأمم المتحدة للطفولة «اليونيسيف» بالاتفاق المشترك بين روسيا والولايات المتحدة بشأن وقف إطلاق النار فى سوريا. وقال المدير التنفيذى لليونيسف انتونى ليك إن المنظمة ترحب بهذا التقدم من الناحية الدبلوماسية، والآن هو الوقت لملائمة هذا التقدم بخطوات فعلية. وأضاف أنه بالنسبة لأطفال سوريا.
وقد وصف الرئيس الروسى فلاديمير بوتين أن الاتفاق بين روسيا والولايات المتحدة بشأن وقف إطلاق النار فى سوريا خطوة حقيقية نحو وقف حمام الدم وقد يكون نموذجا للعمل ضد الإرهاب. وقال بوتين أيضا إنه بحث الخطة مع نظيره الأمريكى باراك أوباما عبر الهاتف فى حين قال مبعوث الأمم المتحدة لسوريا أن اتفاق وقف الاقتتال الذى تم التوصل إليه بين روسيا والولايات المتحدة قد يسمح باستئناف سريع للمفاوضات بشأن العملية السياسية لإنهاء الحرب الأهلية. وأضاف ستيفان دى ميستورا «يمكننا الآن قريبا جدا استئناف العملية السياسية اللازمة لإنهاء الصراع وكان مجلس الأمن الدولى قد أعرب عن مخاوفه إزاء تقرير أممى يؤكد استخدام الأسلحة المحرمة دوليا من جديد فى شمال سوريا أكد فى بيان صحفى صادر عقب مناقشته نتائج أول تقرير مشترك لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية ولجنة التحقيق المستقلة لتحديد المتورطين فى استخدام الأسلحة الكيميائية فى سوريا أن التقرير استند إلى معلومات موثوقة من دول مجاورة ومجتمعات مدنية تؤكد استخدام تلك الأسلحة خمس مرات فى كل من ادلب وحماة وحلب. وأعرب عن مخاوفه إزاء ما جاء فى التقرير من معلومات تشير إلى احتمال استخدام الأسلحة المحظورة فى سوريا من جديد. من جهتها ذكرت لجنة التحقيق المستقلة لتحديد المتورطين فى استخدام الأسلحة الكيميائية فى سوريا فى تصريح صحفى أنها ستبدأ المرحلة الثانية من مهمتها فى سوريا خلال شهر مارس المقبل موضحة أنها ستكون أكثر تحديا. يذكر أن مجلس الأمن تبنى بالإجماع فى أغسطس الماضى القرار 2235 الذى طالب الأمين العام للأمم المتحدة بتشكيل لجنة خبراء للتحقيق فى استخدام الأسلحة الكيميائية فى سوريا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.