مايا مرسي: نجاح حملة "16 يوم" ووصولها إلى 980 ألف مستفيد و14 مليون متابع    «عبدالعال»: لن أكون رئيسًا لمجلس يدار جماعيًا.. وهذا عودة لزمن «الحزب الشيوعي»    العدل: البرلمان صاحب التشريع والرقابة على أعمال السلطة التنفيذية    وزير الزراعة يتفقد معرض النماذج الزراعية للطاقة الشمسية لمعهد الهندسة الزراعية    مسئولة إفريقية: «السيسي» مصمم على عدم ترك صراعات القارة للأجيال القادمة    السعودية تستعين بخبرات مصرية لتقليد مشروع "لايت سيتى" للإسكان    تباين بورصات الخليج بجلسة الاثنين..و"السعودية" تحقق أعلى مستوى منذ أغسطس    "البيئة" تعقد ورشة عمل لمشروعات البرنامج الوطني لإدارة المخلفات    صور.. محافظ بنى سويف: إنهاء وصلة الطريق الزراعى بين المحور ومدينة ناصر قريبا    "زراعة النواب" تطالب بتحرير سعر السماد للقضاء على السوق السوداء    «رويترز»: أمير قطر قد يفاجئ الجميع غدًا في السعودية    أحمد شيخو يكتب: المعارضة في تركيا    برلمانيون لبنانيون يتهمون إسرائيل بانتهاك المنطقة الاقتصادية البحرية لبلادهم    العراق يعلن القبض على إرهابيين وضبط صواريخ في كركوك    عزل ترامب.. نائب جمهورى يهاجم نانسى بيلوسى ويصف الجلسات بالمزعجة    ارتفاع عدد ضحايا بركان «وايت آيلاند » إلى5 قتلى و18 مصابا    روسيا: لدينا مشاكل كبيرة في موضوع تعاطي المنشطات في مجتمعنا الرياضي    أنشيلوتي : لا أخشى الإقالة من تدريب نابولي والفريق يؤدي جيدًا بدوري الأبطال    تحرير محاضر وضبط سلع منتهية الصلاحية في حملة لتموين بني سويف    السيطرة على حريق بشقة سكنية بغرب الإسكندرية    جمارك مطار القاهرة تحبط تهريب أدوات جراحة أسنان مع باكستاني قادم من الإمارات    صور.. محافظ القليوبية يتفقد عدد من المشروعات الخدمية بمدينة القناطر    توقعات حالة طقس ال72 ساعة المقبلة.. بارد ليلا وسقوط أمطار    وكيل تعليم الفيوم: تشكيل لجنة للتحقيق في حريق مخزن كتب يوسف الصديق    «نتفليكس» تهيمن على جوائز جولدن جلوب ب34 ترشيحا    بعد أزمتها مع المخرج محمد سامي.. شاهد أبرز إطلالات نسرين أمين    بعد إعلان إصابته بفيرس في الدم.. شريف مدكور يتصدر قائمة «تريندات جوجل»    لوحات الفنانين المتسابقين بملتقى التصوير الدولي في الأقصر .. شاهد    المتحف الكبير يستقبل 309 قطع أثرية من عصور مختلفة    هل تجزئ صلاة تحية المسجد مرة واحدة عند تكرار الدخول والخروج؟.. أمين الفتوى يرد    تشكيل لجنة برلمانية لإعداد الصياغات النهائية لقانون التجارب السريرية    محافظ بني سويف: الكشف على 1377 مواطنًا ضمن القوافل الطبية المدعومة من وزارة الصحة    «سيمنس جاميسا» تستكمل بناء مزرعة الرياح قبل الجدول الزمني لتنفيذها ب 45 يوم    القائمة الكاملة لترشيحات جوائز جولدن جلوب 2020    بجامعة حلوان.. وزير التعليم العالي يفتتح المؤتمر الدولي للدراسات الإفريقية    تعرف على توصيات ندوة وزارة الداخلية " مخططات إسقاط الدول من الداخل وكيفية مواجهتها "    التدخل الجراحي ل 3 تلمبذات وخروج 10 آخرين فى حادث سقوط لعبة عليهم في ملاهي بالمنصورة    «فوجئ بها مع سائق».. تفاصيل قتل مقال لزوجته في المرج    منتخب الجودو يصل الصين للمشاركة في بطولة «الماستر الدولية»    تجنيس 66 مواطنا مصريا بجنسيات أجنبية بينها التركية    قائد شرطة كربلاء: رفع حالة الإنذار لأعلى درجة لجميع قطاعات القيادة    أهلي 99 يواصل التربع على صدارة دوري الجمهورية    كل ماتريد معرفته عن مصل الانفلونزا وأسعاره وأماكن صرفه    وزير الأوقاف: العنف الذي تشهده الساحة الدولية يرجع إلى فقدان الحس الإنساني    ب 3 فساتين | رانيا يوسف تشعل السوشيال ميديا .. صور    أخبار الفن| موسوعة جينيس تكذب تامر حسني في بيان رسمي.. وفجر السعيد تسخر من أصالة    بسبب "البحرين"..فجر السعيد تحرج الفنانة أصالة    ثقف نفسك.. كيف يحدث انسداد الشرايين؟    وزير التعليم العالي يُشارك مجدي يعقوب في افتتاح ورشة عمل حول «الطب الجيني»    تقارير: حرمان روسيا من المشاركة في أوليمبياد طوكيو وكأس العالم 2022    ودائع البنوك حلال أم حرام.. الإفتاء تحسم الجدل بكلمة واحدة    ندمان على الرحيل.. رونالدو: حزين على ترك ريال مدريد    كيميائي: استخدام معدات إزالة النفايات المُشعة يوفر العملة الصعبة    معلومات الوزراء: تنسيق بين الجهات الحكومية لمواجهة الأزمات بشكل استباقى    ايبارشيه الإسماعيلية تحتفل بعيد الحبل بلا دنس    أيمن منصور: لابد من تغيير ميتشو.. وكارتيرون قادر على تحقيق البطولات    هل يصح للرجل أن يتزوج من خالة أمه    ما هى المدة التى تنتظرها الزوجة بعد فراق زوجها لتتزوج غيره وما هو المطلوب منها حال العدة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





سرطان الغدد الليمفاوية.."القاتل الصامت" للنساء والرجال في مصر
نشر في محيط يوم 22 - 09 - 2010


"القاتل الصامت" للنساء والرجال في مصر
تغطية مروة رزق

مؤتمر الأورام الليمفاوية
تشكل الأمراض السرطانية هاجساً للمجتمعات البشرية بشكل عام ولقد ثبت أن الاكتشاف المبكر لهذه الأمراض يعطي خيارات أكثر للعلاج مما يؤدي إلى ارتفاع معدل الشفاء الكامل، ويعد سرطان الأورام الليمفاوية أو اللمفوما أحد أنواع سرطانات الدم، حيث تصيب الجهاز الليمفاوي وتؤثر على خلايا الدم البيضاء والجهاز المناعي.
وتعد أورام الغدد الليمفاوية ثاني أكثر أنواع السرطان انتشاراً بين السيدات وثالثها انتشاراً بين الرجال في مصر، بالإضافة إلى أنها تمثل 12% من إجمالي حالات السرطان التي تم تشخيصها في المعهد القومي للسرطان.
عوامل الإصابة
* عوامل عديدة تؤدي للإصابة بالليمفويا مثل نقص المناعة وفيروس "إبستان بار" وهو فيروس من عائلة الهربس ووينتشر في الأوساط الاجتماعية الفقيرة. بالإضافة إلى التعرض للمبيدات الحشرية.
وقد بادرت الجمعية المصرية لدعم مرضى السرطان بعقد مؤتمر صحفي بمناسبة اليوم العالمي للتوعية بأورام الغدد الليمفاوية بهدف رفع مستوى الوعى بالمرض وإلقاء الضوء على الأمل الكبير الذي يتيحه التشخيص المبكر والعلاج. وشهد الحدث حضورا قويا من قبل نخبة من أطباء الأورام، وكذلك مرضى أورام الغدد الليمفاوية والقائمين على الرعاية الطبية الذين قدموا معلومات قيمة ومتنوعة عن المرض.
ومن جانبه، أكد الدكتور محسن مختار أستاذ مساعد علاج الأورام بجامعة القاهرة ورئيس الجمعية المصرية لدعم مرضى السرطان، أن حالات الإصابة بأورام الغدد الليمفاوية، وهى إصابة قد تهدد حياة الكثير من المرضى، آخذة في الازدياد، حيث يوجد حوالي مليون شخص على مستوى العالم يعانون من المرض، بالإضافة إلى ما يقرب من 1,000 شخص يتم تشخيص إصابتهم بالمرض كل يوم. على الرغم من هذه الإحصائيات، لا يزال الوعي بهذا النوع من السرطان منخفض جداً.
ويمكن للأورام الليمفاوية أن تصيب أي شخص في أي سن وفي أي وقت، ولذلك فمن المهم أن يتعرف الناس على الأعراض مما يساهم في التغلب على المرض إذا تم التعامل معها مبكراً.
أعراض المرض
* إرتفاع دراجه الحرارة والتعرق وخاصةً أثناء الليل.
نقص الوزن الذي يزيد عن 10% خلال ستة أشهر.
* تضخم في أي تجمع للغدد الليمفاوية غالباً في الرقبة و الذي يكون بلا ألم.
* أعراض إنتشار المرض والتي تتمثل في الضغط على الأعضاء الأُخرى كصعوبة البلع إذا كانت في الغدد الرقبية التي حول المريء.
* ارهاق وضعف عام.
وأوضح الدكتور حسين خالد أستاذ علاج الأورام والعميد الأسبق للمعهد القومي للأورام ونائب رئيس جامعة القاهرة للبحوث والدراسات العليا، أن السبب وراء التزايد المستمر في حالات سرطان الغدد الليمفاوية ما زال غير معروفاً.
وتشير الإحصائيات إلى إصابة 7500 مصري بأورام الغدد الليمفاوية في 2010 ومع ذلك ما زال السبب الرئيسي في الإصابة بهذا النوع من السرطان وغيره من أمراض اضطرابات الدم غير معروف.
وأشار خالد إلى أهمية المبادرة بالحصول على الاستشارة الطبية المتخصصة، حيث أوضح أنه "بخلاف بعض الأنواع الأخرى من السرطان، قد تأتي الإصابة بأورام الغدد الليمفاوية دون ظهور أعراض أو علامات واضحة. وقد يزداد الأمر صعوبة حيث أن الأعراض القليلة التي تدل على الإصابة تتشابه في كثير من الأحيان مع أعراض أمراض أخرى."
وقد تتراوح الأعراض بين تضخم العقد الليمفاوية في منطقة الرقبة والإبط وأسفل البطن، والشعور بالإرهاق وفقدان الوزن والحمى والعرق الليلي والحكة الجلدية دون سبب واضح أو طفح جلدي.
ومن ناحية أخرى، أكد الدكتور حمدي عبد العظيم أستاذ علاج الأورام بجامعة القاهرة، أن هناك أملاً كبيراً في العلاجات الحديثة بالرغم من الطبيعة الصعبة للمرض، حيث قال "أوارم الغدد الليمفاوية الشرسة تمثل غالبية الحالات التي تم تشخيصها في مصر مع وجود احتمال
كبير في التعافي والوصول إلى مرحلة الشفاء التام".
وأوضح عبد العظيم أن العلاج في معظم الحالات يتكون من علاج كيميائي، بالإضافة إلى العلاج المناعي الموجه والذي يزيد من فعالية العلاج ونتائجه الإيجابية".

ويعد "ريتوكسيماب" هو أول عقار بالأجسام المضادة تم اعتماده عالمياً لعلاج أورام الغدد الليمفاوية؛ ولقد أثبت كفاءته كأول عقار قادر على مضاعفة أعداد المرضى الذين تم شفائهم منذ 20 عام بالمقارنة بالعلاج الكيميائي وحده. وبخلاف العديد من العلاجات الكيميائية والإشعاعية التي قد تلحق الضرر بالخلايا السليمة، يستهدف العلاج المناعي الموجه "ريتوكسيماب" الخلايا السرطانية فقط".

وقد شارك في المؤتمر أيضاً حسن دجاني، ابن أحد الناجيات من أورام الغدد الليمفاوية والذي أتي لإطلاع الحاضرين على تجربة والدته مع المرض. "إن أوارم الغدد الليمفاوية مرض قابل للشفاء. ويرجع الفضل في الزيادة الملحوظة لمعدلات الشفاء إلى التطورات المستمرة في اكتشاف علاجات حديثة. ومن المؤسف أن التكلفة المادية للعلاج قد تمنع بعض المرضى من الحصول عليه، لذا أناشد القائمين على الرعاية الصحية ببذل قصارى جهدهم لتوفير هذه العلاجات بحيث لا يقف الحاجز المادي أمام حصول المرضى عليها".
وقد بادر تحالف "الليمفوما"-والذي يتكون من منظمات رعاية مرضى الأورام الليمفاوية في جميع أنحاء العالم- في عام 2004 بتنظيم اليوم العالمي للتوعية بأورام الغدد اللمفاوية بهدف نشر الوعي العام بهذا المرض بالإضافة إلى مساعدة المجتمعات على تفهم طبيعته بصورة أفضل مع إلقاء الضوء على أهمية التشخيص والعلاج المبكر.
عوامل الإصابة
هناك عوامل عديدة قد تؤدي للإصابة بالليمفويا مثل نقص المناعة وفيروس "إبستان بار" وهو فيروس من عائلة الهربس ووينتشر في الأوساط الاجتماعية الفقيرة. بالإضافة إلى التعرض للمبيدات الحشرية.
أعراض المرض
- إرتفاع دراجه الحرارة والتعرق وخاصةً أثناء الليل.
- نقص الوزن الذي يزيد عن 10% خلال ستة أشهر.
- تضخم في أي تجمع للغدد الليمفاوية غالباً في الرقبة و الذي يكون بلا ألم.
- أعراض إنتشار المرض والتي تتمثل في الضغط على الأعضاء الأُخرى كصعوبة البلع إذا كانت في الغدد الرقبية التي حول المريء.
- ارهاق وضعف عام.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.