ارتياح في بيراميدز بعد ثلاثية المقاولون    أسعار الذهب في مصر بداية تعاملات اليوم 17 يناير    اليوم.. صرف الدفعة الثانية من المرحلة الثانية من منحة العمالة غير المنتظمة    يانك بلاش لاعب سلوفينيا: مباراة بيلاروسيا المقبلة حياة أو موت    فينالدوم يجدد رفضه البقاء في ليفربول    قناة عبرية: بايدن بدأ المفاوضات مع إيران للعودة للاتفاق النووي وأبلغ إسرائيل    إصابات كورونا: 578 في بنجلاديش و 491 في ميانمار و 230 في تايلاند    فاروق جعفر: أغلى لاعب في الدوري يستحق 15 مليون جنيه    فرج عامر يكشف آخر تطورات المفاوضات مع صلاح محسن وبامبو    أحمد سمير: أهدافي في الزمالك تعويض لظلمي هناك.. وأحلم باللعب للأهلي    بالدرجات.. الأرصاد تكشف حالة الطقس اليوم    بالصور.. حماقي يتألق فى حفل زفاف نادر حمدي    محمد فؤاد ل حلمي بكر: "خف ايدك على حبايبك"    شاهد.. سمير صبري: سني لا يسمح بإقامة علاقات عاطفية    بالفيديو.. العليا للفيروسات: مصر تستطيع تصنيع أكثر من لقاح    تشكيل يوفنتوس المتوقع لمواجهة إنتر ميلان في الدوري الإيطالي    وزير النقل يرد على نجيب ساويرس بشأن القطار السريع: "هندفعك ثمن محطة الجونة"    من خلال ستورى.. واتساب يوضح المعلومات الخاطئة حول الخصوصية والأمان    مصطفى فتحي يكشف أسباب رحيله عن الزمالك    NBC: "إف بي آي" يحقق في احتمال تمويل جهات أجنبية اقتحام الكابيتول    ليفربول «الجريح» يأمل استعادة صدارة البريميرليج من مانشستر يونايتد «العنيد»    دعاء في جوف الليل: اللهم أنت الرجاء وإليك الدعاء فاحفظ أناسًا أحبهم فيك    نشرة السبت.. مصر إلى الدور الرئيسي بمونديال اليد.. وسانت ايتيان يعتذر لإدارة الزمالك    اصطدام سيارة نقل بحاجز حديدي يتسبب في توقف قطارات مطروح القاهرة    فرنسا.. مجلس الديانة الإسلامية يعلن التوصل إلى "ميثاق مبادئ"    أريسون رجل مباراة أيسلندا والجزائر في مونديال اليد    افتتاح دورات التدريب المهني ل«الكهرباء والخياطة» بمنشأة القناطر | صور    تامر حسين ل "رامي صبري": "هتنازل عن أي إجراء قانوني ضدك لو اعترفت بغلطتك"    «عبدالملك»: إصدار لائحة قانون المشروعات الصغيرة قريبا    علي جمعة: الله يحب العدل ويبارك فيه ولو صدر من ملحد.. فيديو    فيديو..انتشال حوت نافق بحجم شاحنة من البحر في الكويت    بيانات «الصحة» تؤكد تراجع نسب شفاء مرضى كورونا ل 78.6%    مصدر ب«الحكاية»: أديب سيقدم حلقة الأحد على الهواء مباشرة من دبي    سمير صبري يروي تفاصيل لأول مرة عن علاقة سعاد حسني وعبدالحليم حافظ.. فيديو    رانيا فريد شوقي ل"الفجر الفني": لهذا السبب ابتعدت عن السينما    هزة أرضية بقوة 5.5 درجات على مقياس ريختر تضرب شمال شرقي أفغانستان    شقيق عمر خورشيد: "أخويا إتقتل.. وقررت تقبل العزاء بعد وفاة صفوت الشريف"    مصرع شاب في الدقهلية بطعنة نافذة بسبب أولوية المرور    تفاصيل السيطرة على حريق هائل فى عقار بالدقهلية عقب انفجار بسبب تسريب غاز    خبير تكنولوجيا المعلومات ل مساء dmc: تسريب البيانات أمر يحدث عالميا    طريقة عمل «صوص» الجبنة الشيدر    الإسماعيلية في 24 ساعة| قناة السويس تنفي الاستغناء عن العمالة المؤقتة    لليوم الثاني| استمرار معسكر «اتكلم عربي» لأبناء المصريين ببريطانيا    سقط عليه عمود إنارة.. إصابة طفل بنزيف في المخ ب«قنا»    غلق 20 مركزاً للدروس الخصوصية في «كفر الشيخ»    "لازم الخارجية تطالب باعتذار".. أديب عن اتهامات السفير الإثيوبي بالإمارات لمصر    مصدر مسئول ينفي خبر وفاة المشير طنطاوي    محمد فؤاد: إن لم أكن مصريا لدفعت عمري كله لكي أكون مصريا    غلق جزئي لمصنع فولكس فاجن بألمانيا لهذا السبب    وزير الشباب والرياضة يشهد مباراة تشيلي والسويد    منها "السبق إلى الخيرات".. 5 أركان للقربى إلى الله يوضحها علي جمعة    أحمد الشعراوى .. رئيسا لقطاع التدريب التنمية الشاملة " للإتحاد العربى للتطوير و التنمية "    بالرابط.. التعليم تُعلن فتح الباب لتعديل الرغبات لرياض الأطفال بالقاهرة    ضبط منظار أسلحة و3500 طلقة "رش" مع راكب بمطار القاهرة (صور)    رئيس مدينة زويل: أكثر شيء نحتاجه في مصر العمل الجماعي.. فيديو    رئيس مدينه العريش يتابع تسليم معونات الهلال الأحمر ويشدد على الإجراءات الوقائية    "باطل وكل ما يترتب عليه باطل".. علماء الأزهر يحسمون الجدل في زواج التجربة المؤقت    مفتى الجمهورية يدين الحادث الإرهابى فى ولاية تبسة بالجزائر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





طبيعة تتسلل بهدوء من لوحات الملواني بالأوبرا
نشر في محيط يوم 26 - 04 - 2009


طبيعة تتسلل بهدوء من لوحات الملواني بالأوبرا
محيط - رهام محمود
افتتح مؤخرا معرض الفنانة هدايت الملواني بقاعة الفنون التشكيلية بدار الأوبرا المصرية، والذي عبرت فيه عن الطبيعة المصرية برؤية تعبيرية تجريدية، وبألوانها التلقائية الجريئة.
درست الفنانة هدايت الفن في أتيليه الفنان الدكتور مصطفى الرزاز والفنان الدكتور فرغلي عبد الحفيظ، وقد حافظت على شخصيتها المصرية في كل لوحاتها، فبالرغم من سفرها للعديد من الدول الأجنبية إلا أنها لم تتأثر بها إلا قليلا، حيث نرى ملمحا بسيطا من هذه الدول في بعض اللوحات، بينما نشهد الروح المصرية تغلب على معظم أعمالها، بقراها وريفها وجبالها وصعيدها وبحرها.
رسمت الفنانة هدايت الملواني البورتريه في بداية طريقها الفني، ولكنها تناولته بطريقة مختلفة، وكانت ترسم وقتها عائلتها وأصدقائها .
ثم اندمجت بالتدريس الجامعي وحصولها على الماجستير والدكتوراه، ثم انشغلت بهذا المجال فترة طويلة عن الفن، وكانت تدرس الأدب والشعر الإنجليزي الذي تهواه أيضا في جامعة عين شمس لمدة 22 عاما حتى عام 1989 .
استقالت الملواني وعادت لهوايتها وهي الرسم، التي تفرغت لها منذ ذلك الوقت، ولكنها دخلت في مرحلة جديدة بخلاف البورتريه، حيث تشبعت برؤية الطبيعة، ثم أخذت تجلس أمام اللوحة لينعكس عليها إحساسها مباشرة دون تفكير مسبق.
بدأت بالتعبير عن الصحراء ثم البحار والجبال والهضاب المصرية، كما تناولت مشاهد من الغروب والشروق وغيرها من المناظر الطبيعية الجميلة في أوقات اليوم المختلفة، ولكن بأسلوب تجريد تعبيري، وبتلقائية شديدة على مسطح اللوحة.
ضم المعرض ما يقرب من 90 لوحة، أبدعتها الفنانة منذ عام 1989 وحتى عام 2008، استخدمت في بعض أعمالها سكينة اللون، والبعض الآخر الفرشاة، مهتمة بالملمس في أغلبها، فهي تتناول لوحتها وتنهيها بسرعة كبيرة كي تسجل انطباعها مباشرة عن الطبيعة،وتفضل استخدام الألوان الزيتية عن غيرها من الألوان السريعة التجفف كالأكريليك المتعارف عليه في إنهائه اللوحات سريعا.
تقول الفنانة : أنا أحب الطبيعة جدا والصعيد والقرى والبيوت النوبية والأرياف، وأحزن لكثرة بناء البيوت بالطوب الأحمر حاليا ،مما يفقدها شكلها الأصيل ، وكان ينبغي التجديد من الداخل وليس من الخارج ، فقد كانت القرية وكأنها عائلة واحدة بينها دفء ومحبة، ولكن استخدام الطوب كان دلالة على تغير أسلوب الحياة .
تضيف: الرسم يعطيني راحة نفسية، فأنا أرى أن الفن يبث السعادة. أتأمل الطبيعة بعمق كي استوحيها بعد ذلك في أعمالي وقتما تكتمل الرؤية بداخلي وأشعر أنني مستعدة تماما لإخراجها على اللوحة، فتنعكس بتلقائية دون أن أقصد تناولها أو التعبير عنها، كما أنني أحب أن أكون حرة في الرسم واستخدام الألوان، وأن أظهر الحركة في أعمالي.
في إحدى مراحلها الفنية تأثرت بالحروب حيث انعكست على بعض أعمالها الألوان الحمراء كناية عن القتل والدم، كما أننا نلاحظ بتلك اللوحات أشخاصا هاربة من بعد، نكاد نراهم مشردين تائهين في كل اتجاه.
يقول الفنان مصطفى الرزاز: تغوص الفنانة هدايت في أعماق نفسها المتوهجة؛ لتخرج لنا بفرشاتها عالما مليئا بالحركة واللون؛ لأنها تؤمن بأن الفن كائن حي ينبض بالحركة، وأن كل مبدع مزيج من تناقضات كثيرة. أسلوبها الفني ولوحاتها تعكس مصريتها الأصيلة وانفتاحها على مدار الفن العالمي. كما حققت توافقا مدهشا مع شخصياتها ذات النزعة الإنسانية الصافية التي يؤرقها أحوال الناس والأمم، والتي تتمتع بشفافية تجاه تقلبات الطبيعة، نعومة وخشونة، ومن ثم فقد أصبحت فنانة تعبيرية تعصف بألوانها بمشاعرها بصدق درامي بالغ الوضوح، ضربات فرشاها وجرات سكاكين التلوين تعكس نبضا يكاد يكون هو ذاته نبض النبيل. ترى في أعمالها جماليات غضب الطبيعة وعواطف العواطف، تعكسها الهضاب والجبال والأشجار، وكأنها كائنات ذات مشاعر تجاه عبث الإنسان بالبيئة وبالحياة نفسها. أنها فنانة مصرية فريدة من نوعها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.