15 يونيو.. موعد التقديم لرياض الأطفال بالمدارس الحكومية في السويس إلكترونيا    "المالية" : 566 مليار جنيه فوائد خدمة الدين في الموازنة الجديدة    طارق السيد: الزمالك أحق بنادي القرن من الأهلي    هاني رمزي ل محمد هنيدي: "ألف سلامة عليك يا صاحبي"    الآثار تبث جولة افتراضية من كنيسة أبي سرجة    بالصور...وزيرة الصحة توجه بزيادة عدد أسرة الرعاية المركزة وأجهزة التنفس الصناعي بجميع مستشفيات القاهرة    "خايف على نفسي".. طفل أقصري يضع ل"حماره" الكمامة للوقاية من كورونا    اليابان تفتح ببطء المواقع السياحية وسط مخاوف من تفجر كورونا    بالصور.. شريف سلامة وحمدي الميرغني بالكمامات في الطائرة    الخارجية الروسية: الولايات المتحدة فقدت أي حق في توجيه ملاحظات لأحد بشأن حقوق الإنسان    فيديو ..حزب الشعب التركى المعارض: لا يمكننا فعل شيء في المتوسط دون الاتفاق مع مصر    محافظ الدقهلية: ضبط 3 أطنان و700 كيلو جبن رومي وسكر غير صالحين للاستهلاك    غدًا.. الحكم على 9 متهمين بالتورط في حرق كنيسة كفر حكيم    السيطرة على حريق سيارة نقل مواد بترولية بطريق السويس    كوم الحساب وأسئلة مشروعة    المتحدثة باسم البيت الأبيض: لا يمكن السماح باستمرار العنف والتخريب    السودان يمدد حظر التجول أسبوعين ويمنع الحركة بين الولايات    المركزي الأوروبي يؤكد استعداده لتعزيز برنامج الطوارئ للحد من آثار "كورونا"    ارتياح في الاتحاد السكندري بعد تجديد الثقة في طلعت يوسف    اورنج تطلق أكبر وأول تحدي رقمي لدعم الشركات الناشئة    قناة السويس تسجل عبور 1601 سفينة خلال شهر مايو    إنطلاق حملات النظافة ورفع التراكمات بالمنطقة المركزية بالدقهلية    أول رسالة دعم من مسئول بالأهلي لمحمد سراج    نادي قضاة مجلس الدولة يخاطب وزير العدل لتوفير مستشفيات للقضاة المصابين بكورونا: نسعى ألا يحرموا من حق لهم    مستقبل وطن بالبحر الاحمر يوزع 500 كرتونة علي الاسر المتضررة بمدينة القصير    تقارير: ريال مدريد يخوض باقي مباريات "الليجا" على ملعب تدريب    ليفربول يعلن.. تأجيل ظهوره بقميص نايكي حتى الموسم الجديد    "برشلونة عرض 65 مليون يورو بالإضافة إلى لاعبين اثنين مقابل نجم بريشيا"    سواعد مصرية.. "مصراوي" داخل مصنع إنتاج الإطارات في بورسعيد (صور)    نائب وزير الاتصالات لمصراوي: الإقبال على دفع مخالفات المرور وتجديد التراخيص إليكترونيا زاد 30 مرة بعد كورونا    البرلمان العربى: تنظيم السعودية مؤتمر المانحين لليمن امتداد لإسهاماتها لدعم الشعب اليمنى    الأرصاد: اليوم ارتفاع بدرجات الحرارة بكافة الأنحاء والعظمى بالقاهرة 34 درجة    جامعة الأزهر تحذر الطلاب من الاعتماد على الاقتباس في الأبحاث المقدمة    فيديو جرافيك.. 11 خطوة قبل التقديم للمدارس    الأحوال المدنية والجوازات والمرور تستقبل المواطنين وسط إجراءات وقائية مكثفة    ضبط 37 متهما في حملات أمنية بالجيزة    مصر والصين عبر السنين    وصول خامس ناقلة وقود إيرانية إلى فنزويلا    مشاهد من قداس عيد دخول العائلة المقدسة مصر برئاسة البابا تواضروس (صور)    نجل "البزاوي": "أنا خدت تنمر على اسمي لحد ما بقى عندي مناعة    الفنانة أمينة بعد إزالتها "ورم" من الحالب: أنا بصحة جيدة    بالصورة.. شيماء سيف تحتفل بعيد ميلاد هشام جمال وهذه رسالتها له    بريطانيا تسجل أدنى حصيلة وفيات يومية بفيروس كورونا منذ بدء الإغلاق    لجنة الفتوى ب"البحوث الإسلامية" توضح تفاصيل وضوء الأطقم الطبية في مستشفيات العزل    بر الوالدين .. جزاؤه وكيفية برهما بعد الموت    الدعاء المأثور لقضاء الحاجة    الالتزام بالكمامة والمصلى الشخصي.. الأوقاف تعلن ضوابط العودة للمساجد    "تضامن النواب": البرلمان أقر 70 مشروع قانون و10 اتفاقيات دولية مؤخرًا    بالصور.. انتظام صرف معاشات يونيو في مكاتب البريد والمدارس بالإسكندرية    رسميا.. مانشستر يونايتد يمدد إعارة إيجالو    صور.. سلبية أول تحليل لطبيب القنطرة غرب فى الحجر الصحى بالإسماعيلية    سكرتير عام شمال سيناء يستعرض جهود المحافظة العامة في مواجهة كورونا (صور)    ريال مدريد يصدم "ميسى" بهذا القرار    مبادرة تكريم الشهداء    "قومي المرأة" يدين واقعة التعدي على طفل من ذوي الإعاقة ويثمن دور النيابة العامة للاستجابة    البابا تواضروس يترأس صلوات قداس عيد دخول السيد المسيح لمصر    حظك اليوم| توقعات الأبراج 1 يونيو 2020    الأزهر يجيز التباعد بين المصلين في الجماعة خشية كورونا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





طبيعة تتسلل بهدوء من لوحات الملواني بالأوبرا
نشر في محيط يوم 26 - 04 - 2009


طبيعة تتسلل بهدوء من لوحات الملواني بالأوبرا
محيط - رهام محمود
افتتح مؤخرا معرض الفنانة هدايت الملواني بقاعة الفنون التشكيلية بدار الأوبرا المصرية، والذي عبرت فيه عن الطبيعة المصرية برؤية تعبيرية تجريدية، وبألوانها التلقائية الجريئة.
درست الفنانة هدايت الفن في أتيليه الفنان الدكتور مصطفى الرزاز والفنان الدكتور فرغلي عبد الحفيظ، وقد حافظت على شخصيتها المصرية في كل لوحاتها، فبالرغم من سفرها للعديد من الدول الأجنبية إلا أنها لم تتأثر بها إلا قليلا، حيث نرى ملمحا بسيطا من هذه الدول في بعض اللوحات، بينما نشهد الروح المصرية تغلب على معظم أعمالها، بقراها وريفها وجبالها وصعيدها وبحرها.
رسمت الفنانة هدايت الملواني البورتريه في بداية طريقها الفني، ولكنها تناولته بطريقة مختلفة، وكانت ترسم وقتها عائلتها وأصدقائها .
ثم اندمجت بالتدريس الجامعي وحصولها على الماجستير والدكتوراه، ثم انشغلت بهذا المجال فترة طويلة عن الفن، وكانت تدرس الأدب والشعر الإنجليزي الذي تهواه أيضا في جامعة عين شمس لمدة 22 عاما حتى عام 1989 .
استقالت الملواني وعادت لهوايتها وهي الرسم، التي تفرغت لها منذ ذلك الوقت، ولكنها دخلت في مرحلة جديدة بخلاف البورتريه، حيث تشبعت برؤية الطبيعة، ثم أخذت تجلس أمام اللوحة لينعكس عليها إحساسها مباشرة دون تفكير مسبق.
بدأت بالتعبير عن الصحراء ثم البحار والجبال والهضاب المصرية، كما تناولت مشاهد من الغروب والشروق وغيرها من المناظر الطبيعية الجميلة في أوقات اليوم المختلفة، ولكن بأسلوب تجريد تعبيري، وبتلقائية شديدة على مسطح اللوحة.
ضم المعرض ما يقرب من 90 لوحة، أبدعتها الفنانة منذ عام 1989 وحتى عام 2008، استخدمت في بعض أعمالها سكينة اللون، والبعض الآخر الفرشاة، مهتمة بالملمس في أغلبها، فهي تتناول لوحتها وتنهيها بسرعة كبيرة كي تسجل انطباعها مباشرة عن الطبيعة،وتفضل استخدام الألوان الزيتية عن غيرها من الألوان السريعة التجفف كالأكريليك المتعارف عليه في إنهائه اللوحات سريعا.
تقول الفنانة : أنا أحب الطبيعة جدا والصعيد والقرى والبيوت النوبية والأرياف، وأحزن لكثرة بناء البيوت بالطوب الأحمر حاليا ،مما يفقدها شكلها الأصيل ، وكان ينبغي التجديد من الداخل وليس من الخارج ، فقد كانت القرية وكأنها عائلة واحدة بينها دفء ومحبة، ولكن استخدام الطوب كان دلالة على تغير أسلوب الحياة .
تضيف: الرسم يعطيني راحة نفسية، فأنا أرى أن الفن يبث السعادة. أتأمل الطبيعة بعمق كي استوحيها بعد ذلك في أعمالي وقتما تكتمل الرؤية بداخلي وأشعر أنني مستعدة تماما لإخراجها على اللوحة، فتنعكس بتلقائية دون أن أقصد تناولها أو التعبير عنها، كما أنني أحب أن أكون حرة في الرسم واستخدام الألوان، وأن أظهر الحركة في أعمالي.
في إحدى مراحلها الفنية تأثرت بالحروب حيث انعكست على بعض أعمالها الألوان الحمراء كناية عن القتل والدم، كما أننا نلاحظ بتلك اللوحات أشخاصا هاربة من بعد، نكاد نراهم مشردين تائهين في كل اتجاه.
يقول الفنان مصطفى الرزاز: تغوص الفنانة هدايت في أعماق نفسها المتوهجة؛ لتخرج لنا بفرشاتها عالما مليئا بالحركة واللون؛ لأنها تؤمن بأن الفن كائن حي ينبض بالحركة، وأن كل مبدع مزيج من تناقضات كثيرة. أسلوبها الفني ولوحاتها تعكس مصريتها الأصيلة وانفتاحها على مدار الفن العالمي. كما حققت توافقا مدهشا مع شخصياتها ذات النزعة الإنسانية الصافية التي يؤرقها أحوال الناس والأمم، والتي تتمتع بشفافية تجاه تقلبات الطبيعة، نعومة وخشونة، ومن ثم فقد أصبحت فنانة تعبيرية تعصف بألوانها بمشاعرها بصدق درامي بالغ الوضوح، ضربات فرشاها وجرات سكاكين التلوين تعكس نبضا يكاد يكون هو ذاته نبض النبيل. ترى في أعمالها جماليات غضب الطبيعة وعواطف العواطف، تعكسها الهضاب والجبال والأشجار، وكأنها كائنات ذات مشاعر تجاه عبث الإنسان بالبيئة وبالحياة نفسها. أنها فنانة مصرية فريدة من نوعها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.