التعليم العالي: تعلن موعد غلق باب التقديم للجامعات الأهلية    تفاصيل السيطرة على حريق داخل كابينة كهرباء ب15مايو    الصين تسجل 54 إصابة جديدة بفيروس كورونا    «ممشى أهل مصر» بأسيوط.. من سور قديم لمنتزه «فاخر» للمواطنين |فيديو    الأرصاد: أمطار على شمال الدلتا تمتد إلى القاهرة    التفاصيل الكاملة.. ياسمين عبدالعزيز تعود من سويسرا إلى القاهرة بعد تعافيها من أزمتها الصحية    أسباب تعين على ترك الظلم وتعالجه    المنفي يعلن عن مؤتمر دولي لحشد الدعم لاستقرار ليبيا.. ويحذر من شيء «خطير»    افتتاح أول معارض مستقبل وطن للمستلزمات المدرسية بمركز قوص    «أمطار مصحوبة بنشاط لحركة الرياح».. الأرصاد الجوية تكشف حالة الطقس    السلطات الإيطالية تعتقل منظم استفتاء انفصال كتالونيا عن إسبانيا    المملكة المتحدة تؤجل مبادرة التحصيل الإلكتروني للضريبة حتى 2024    السفير السعودي بالقاهرة: العلاقات مع مصر وصلت لمستوى متنام يليق بمكانتهم في المنطقة والعالم    علماء أمريكيون يكشفون إمكانية رصد علامات المبكرة لمرض الألزهايمر فى جذع المخ    أزمة نفسية وراء انتحار فتاة شنقًا داخل فندق في الإسكندرية    أمن أسوان يضبط خارجين عن القانون بعد تهديد أهالي سلوا بالأسلحة    وائل جمعة: كيروش توقع خسارة الأهلي السوبر المصري    تغييرات في الجهاز الفني للزمالك خلال الأيام المقبلة (تفاصيل)    إزالة التعديات ومصادرة معدات ومواد البناء بالفيوم    شقيق عادل إمام ينفي إصابة الزعيم بكورونا: أرجوكو تحروا الدقة    انتحار صاحب الهجوم بإطلاق النار داخل متجر أمريكي بولاية تنيسي    تعرف على معنى قول الله وَمَا قَدَرُوا اللَّهَ حَقَّ قَدْرِهِ وَالْأَرْضُ جَمِيعاً قَبْضَتُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ    البرهان: اتفاقات سابقة مع إثيوبيا بشأن مشكلة الحدود لم تر النور    تاج الدين: ترقب وبائي دقيق للغاية لوضع كورونا.. والزيادة الحالية «معقولة»    محافظة دمياط تشهد حملات مكثفة لتطهير وتعقيم المنشآت الحكومية والمدارس    التطيب وقراءة سورة الكهف.. الإفتاء توضح الأعمال المستحبة في يوم الجمعة    أسيوط تواصل الاستعدادات لسيول فصل الشتاء بتجهيز المخرات | صور    النشرة الدينية| الإفتاء توضح حكم حضور المسلم مراسم دفن في الكنيسة.. وحكم إزالة شعر الحواجب بالشفرة    دعاء في جوف الليل: اللهم احفظ علينا النعم وادفع عنا النقم    وزير القوى العاملة: العمالة المصرية ستعود إلي ليبيا قبل نهاية 2021    هطول أمطار خفيفة على سواحل شمال سيناء وانخفاض فى درجات الحرارة    نقابة الموسيقيين: قرار وقف مطرب المهرجانات حسن شاكوش نهائي ولا رجعة فيه    الصحة: تسجيل 722 إصابة جديدة بفيروس كورونا.. و 31 حالة وفاة    الوفد ترصد إقبال مواطني الأقصر لتسجيل بياناتهم لتلقي اللقاح بمبادرة "معا_نطمئن سجل الآن"    الحكومة تدعو المصريين إلي شراء الذهب.. اعرف السبب    غلق 15 ورشة في جولة ليلية لمحافظ الغربية بطنطا وكفر الزيات    «دنيا محمد».. رسامة فذة تحاكي ملامح الزعماء والفنانين والمسئولين | صور    وزير التعليم: العام الدراسي الجديد سيكون في موعده.. ولا توجد نية لتأجيله    كومان مهدد بالغياب عن برشلونة ضد ليفانتى وأتلتيكو مدريد للإيقاف    حظك اليوم الجمعة 24/9/2021 برج الثور    نيللى كريم تبكى بسبب رسالة راقصة باليه وتكشف التحضر لتحويل "ب100 وش" لفيلم    عودة ياسمين عبد العزيز الى القاهرة بعد تعافيها من أزمتها الصحية الأخيرة    فيضانات تغمر مدينة إسبانية وتغرق عشرات السيارات تحت الماء.. فيديو    بسمة: بعض أصحابي اتهموني بالجنون لمشاركتي في فيلم "ماكو"    اتحاد جنوب إفريقيا: ننتظر موقف «تاو».. وطلبنا استضافة مونديال الأندية    مورينيو: سنحاول التظلم ضد طرد بيليجريني    سقوط المتهم بتزوير المحررات الرسمية فى الدقهلية    عاطل يقتل طليقته طعنا بسكين لخلافات بينهما فى المنوفية    الشروق تكشف .. اجتماع مصيري يحدد مستقبل الإسباني باروندو مع منتخب اليد    أمين عمر حكما لبيراميدز وسموحة في كأس مصر.. اليوم    طارق شوقي: "المصروفات الدراسية ليست ديكور والكتب مصروف عليه"    رفع 269 طن قمامة وتراكمات مخلفات من قرى طنطا    برشلونة يواصل انطلاقته الهزيلة بتعادل مخيب مع قادش بالدوري الإسباني    بنزيما بعد تكريمه: ريال مدريد هو كل حياتي    طارق شوقي يكشف تفاصيل فتح باب التطوع لسد العجز في عدد المعلمين    خاص بالفيديو| مؤلف "عروستي": موضوع الزواج شائك ويحتاج أفلاما كثيرة    جامعة الأزهر: الدولة المصرية تولي أصحاب الهمم رعاية واهتمام كبيرين    رابط تنسيق الدبلومات الفنية 2021    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



"الملف خرج من إطاره الأفريقي".. بيان إثيوبي جديد بشأن سد النهضة
نشر في مصراوي يوم 15 - 04 - 2021

فيما لا تزال إثيوبيا المُراوغة تُطلق مزاعم تُحمّل خلالها مصر والسودان مسؤولية فشل مفاوضات سد النهضة، ادّعت أن دولتيّ المصب أخرجتا الملف من الإطار الأفريقي بالذهاب إلى مجلس الأمن.
وقال المتحدث باسم الخارجية الإثيوبية، دينا مفتي، في مؤتمر صحفي بأديس أبابا، الخميس، إن مصر والسودان "شرعا مباشرة بإحالة قضية سد النهضة مجددًا لمجلس الأمن وهو ما كان مبيتًا مسبقًا بإخراج الملف خارج الإطار الأفريقي".
ومضى مُفتي في مزاعمه بالقول إن "دولتي المصب حالتا دون التوصل لاتفاق بشأن سد النهضة في مفاوضات كينشاسا".
وأضاف أن "السودان لا يخدم قضيته فيما يتعلق بسد النهضة وإنما مصالح الطرف الآخر".
كان رئيس الوزراء السودانى عبدالله حمدوك دعا نظيريه المصرى والإثيوبى إلى عقد قمة مغلقة خلال 10 أيام للتباحث حول الخلافات بين الدول الثلاث بشأن سد النهضة.
وجاءت دعوة حمدوك بهدف تقييم المفاوضات التى وصلت لطريق مسدود، والتباحث والاتفاق حول الخيارات الممكنة للمضى قُدمًا فى التفاوض وتجديد الالتزام السياسى للدول الثلاث بالتوصل لاتفاق فى الوقت المناسب، وفقا لاتفاق المبادئ الموقع عليه بين الدول الثلاث فى 23 مارس 2015.
وأبدى حمدوك قلقه من أن عمليات إنشاء السد وصلت إلى مراحل متقدمة، ما يجعل من التوصل إلى اتفاق قبل بدء التشغيل ضرورة ملحة وأمرا عاجلًا، حسبما ذكرت وكالة الأنباء السودانية الرسمية (سونا).
كما وجّه سامح شكري، وزير الخارجية، خطابات إلى كل من الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس مجلس الأمن ورئيس الجمعية العامة حول سد النهضة. وطلب تعميم الخطابات كمستند رسمي تم من خلاله شرح كافة أبعاد الأزمة ومراحل التفاوض المختلفة وآخر التطورات.
واستعرض شكري في اتصال هاتفي، أمس الأربعاء، تطورات أزمة سد النهضة مع أمين عام الأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش، مؤكدا على ثوابت الموقف المصري الداعي إلى ضرورة التوصل إلى اتفاق قانوني ملزم بشأن قواعد ملء وتشغيل السد.
كما تم التأكيد على خطورة استمرار إثيوبيا في اتخاذ إجراءات أحادية نحو الملء الثاني دون التوصل لاتفاق، وتداعيات ذلك على استقرار وأمن المنطقة، فضلا عن أهمية دور الأمم المتحدة وأجهزتها في الإسهام نحو استئناف التفاوض والتوصل إلى الاتفاق المنشود، وتوفير الدعم للاتحاد الأفريقي في هذا الصدد.
وقبل أسبوع، عرضت إثيوبيا تبادل معلومات مع مصر والسودان حول الملء الثاني لسد النهضة الذي تُصر على المُضي قُدمًا فيه بدون في يوليو المُقبل بدون اتفاق قانوني مُلزم. غير أنهما رفضا الاقتراح واعتبرا أنه تضمن العديد من المغالطات والادعاءات التي لا تعكس حقيقة مسار المفاوضات على مدار السنوات الماضية.
وجددا رفضهما لأي إجراءات أحادية تتخذها إثيوبيا، وعدم قبولهما بالتوصل لتفاهمات أو صيغ توفر غطاء سياسيًّا وفنيًّا للمساعي الإثيوبية لفرض الأمر الواقع على دولتي المصب.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.