جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا تقيم حفلا أسطوريا لتخريج دفعة جديدة من كلية طب الأسنان بحضور كوكبة من ألمع النجوم.. صور    إزالة 15حالة تعدٍ على الأرض الزراعية وأملاك الدولة بالوحدات المحلية بالمحلة    بلينكن يدعو لإنهاء العمليات العسكرية بالمنشآت النووية في أوكرانيا    دعما للجيش الصومالى.. واشنطن تعلن تصفية 13 عنصرا من "الشباب"    التصريح بدفن جثة طفل توفى في حادث انهيار سور قطعة أرض للأهالي بمدينة بنها    الحديدي: لاعب الأهلي يذكرني بمحمد عبد الوهاب وما يحدث تكرار لسيناريو للتسعينيات    بعد دخول دستور تونس حيز التنفيذ.. قيس سعيد يعلن عن خطواته المقبلة    حقيقة تدهور الحالة الصحية للفنان هشام سليم    إسبانيا.. إصابة 10 أشخاص أثناء توقف قطار قرب حريق غابات    وزير الداخلية الجزائري: سقوط 26 قتيلا جراء اندلاع حرائق بشرقي البلاد    محمود أبوالدهب: الاتحاد السكندري يدفع ثمن رحيل حسام حسن    خبير لوائح سعودي يكشف تفاصيل جديدة في قضية أبو جبل والنصر    إبراهيما نداي يوافق على الانضمام للزمالك    بعد انفجارات القرم وسلسلة إخفاقات.. إقالة قائد أسطول البحر الأسود الروسي    نتائج التوجيهي الاردن 2022 بالاسم.. نتائج الثانوية العامة عبر موقع وزارة التعليم الاردنية    مصرع طفل وإصابة 7 آخرين في تصادم «ميكروباص» و«نقل» على طريق الفيوم    مصرع 19 شخصًا جراء حادث سير في المغرب    يا معافر.. شيرين عبد الوهاب تشعل حفل إحدى الجامعات الخاصة    تعويضات مادية وأماكن بديلة.. مدير مشروع تطوير مثلث ماسبيرو يكشف التفاصيل (فيديو)    عضو مجلس إدارة الشركة المشغلة ل"ممشى العلمين" السياحي: هدفنا الناس تنبسط    ابدأ مستقبلك.. محافظة الإسكندرية تحصل على أفضل مشروع حقق أهداف التنمية المستدامة    دوري WE المصري    سواريز: سأركز على الهجوم وحققت نقاطا أكثر مقارنة بآخر 12 مباراة قبلى    «الريان القطري يطلب شراء زيزو من الزمالك» .. كريم حسن شحاتة يكشف التفاصيل    وزير الري يلتقي مدير «إيكاردا»: تعزيز التعاون لضمان الاستخدام الأمثل للموارد المائية    استقالة محافظ البنك المركزي وخفض إلزامي للجنيه المُقوّم بأكثر من قيمته ..اقتصاد مصر نحو المجهول    وزير الري يتابع مشروعات تأهيل المساقي.. وإزالة 62 ألف حالة تعد    القبض على 9 أشخاص لقيامهم بالتنقيب عن الآثار في الغربية    غلق وإنذار 84 منشأة صحية بالدقهلية    غلق وتشميع محلات بدون ترخيص وإيقاف أعمال مخالفه وإزالة تعديات وإعلانات بالهرم    سقوط شهيد و31 مصابا خلال مواجهات بين فلسطينيين وقوات الاحتلال في نابلس    وفد التنسيقية يلتقي السفيرة الإماراتية مريم الكعبي بالقاهرة ويهديها الدرع    رئيس الأوبرا يكرم 10 شخصيات في مهرجان القلعة    نجوم مسرح مصر يدعمون محمد عبدالرحمن في عرض الدعوة عامة    تغريم أحمد سعد ومحمد فؤاد بسبب الفلاشة.. الموسيقيين: نهدف لمكافحة البطالة    حدث بالفن| وفاة نجمة ومعاقبة مطرب بسبب "الفلاشة" وتصالح نجمين بعد 11 عام    «الإفتاء»: تداول الأخبار الكاذبة عبر وسائل التواصل الاجتماعي «حرام شرعًا»    مسابقة لحفظة القرآن الكريم بمركز شباب العدوة    الوضع الوبائي لكورونا في مصر آمن تماما (فيديو)    9 إرشادات من «الصحة» حول ارتداء الكمامة بطريقة صحيحة    طبيب حالات حرجة: اللقاح المزدوج في بريطانيا ينجح في مقاومة «أوميكرون»    مصرع مريض ألقى بنفسه من الدور الرابع بمستشفى بني سويف الجامعي    حظك اليوم برج الميزان الخميس 18-8-2022 عاطفيا ومهنيا    من أكبر متاحف العالم شهرة.. تعرف على المتحف المصرى    حكاية أول ساعة ذكية في القرن الماضي.. بتوقيع رولكس    أحمد فوزي معلقًا إيسترن كومباني: «في رعونة ودلع من لاعبي الأهلي»    أحمد كريمة: تعرضت للتقصير من والدي.. إلا أنني لا أذكره إلا بالخير|فيديو    بأمر قانون العمل.. 45 يوما إجازات الموظفين سنويا    نقابة الأطباء تطلب المتطوعين من أعضائها "الامتياز" لتنظيم مؤتمرهم    سقوط عمود على 4 أشخاص في بولاق الدكرور.. والتحفظ على كاميرات المراقبة    أستاذ أوبئة: كورونا قد يستبعد من قائمة الجوائح بنهاية العام    الكشف على 1410 مرضى خلال يومين بمنشأة ناصر بالدقهلية    اقرأ أيضًا:    بطريرك الأقباط الكاثوليك يزور محافظ بورسعيد    حكم إساءة معاملة الأولاد ومنع الزوجة من زيارة إحدى بناتها.. الإفتاء تجيب    الرشيدي: قرارات العفو الرئاسية تؤكد نجاح الحوار الوطني وتعبر عن مصداقيته    الأكاديمية الوطنية تستقبل وفدا من عضوات المجلس القومي للمرأة    عقد 4 ورش تدريبية على الأداء الصوتي للمؤذنين..صور    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الرئيس الأوكراني يزور الجبهة وسط تصاعد التوتر مع موسكو
نشر في مصراوي يوم 08 - 04 - 2021

يزور الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي الخميس الخطوط الأمامية للنزاع الدائر مع الانفصاليين الموالين لروسيا في شرق البلاد حيث تتزايد الاشتباكات المسلحة، وذلك في ظل تصاعد التوتر مع موسكو.
وكتب زيلينسكي على تويتر "بصفتي القائد الأعلى للقوات المسلحة، أريد أن أكون مع جنودنا في الأوقات الصعبة" و"أذهب إلى مواقع التصعيد"، وذلك بعد وقت قليل من إعلان الرئاسة في بيان زيارته إلى مواقع شهدت "مقتل وإصابة" جنود اوكرانيين في الآونة الأخيرة.
وتأتي هذه الخطوة في الوقت الذي تتهم فيه كييف موسكو بحشد قوات على الحدود، والانفصاليين بالتسبب في حوادث مسلحة بشكل شبه يومي.
وتوفي جندي أوكراني الخميس متأثرا بجروحه، ليرتفع عدد الجنود الذين قتلوا منذ بداية العام إلى 25، حسب وزارة الدفاع. وكانت أوكرانيا فقدت العام الماضي 50 جنديا على الجبهة، وفقا للرئاسة.
وتشعر كييف وحلفاؤها الغربيون بالقلق إزاء حشد موسكو التي ينظر إليها على أنها العرّاب العسكري للانفصاليين، جنودا وآليات عند حدودها، وأيضاً في شبه جزيرة القرم الأوكرانية التي ضمتها روسيا.
وتؤكد السلطات الروسية أن تحركات القوات هذه لا تشكل أي تهديد وتحمل أوكرانيا مسؤولية الاشتباكات على الجبهة والرغبة في إفشال محادثات السلام العالقة في طريق مسدود.
ومع ذلك، فإنّ هذه المواجهة اللفظية الحادة وتزايد الاشتباكات هذا العام مع الانفصاليين الموالين لروسيا تأتي بعد هدنة احترِمت على نطاق واسع خلال النصف الثاني من عام 2020.
- قلق غربي -
حصلت اوكرانيا على دعم الولايات المتحدة والمملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي.
وكان البنتاجون أعلن الأسبوع الماضي أن القوات الأمريكية في أوروبا رفعت مستوى تأهبها بعد "التصعيد الأخير للعدوان الروسي في شرق أوكرانيا". وطمأن الرئيس جو بايدن زيلينسكي بدعمه "الثابت".
وفي هذا السياق، دعا زيلينسكي الثلاثاء حلف شمال الأطلسي إلى الإسراع في ضمّ بلاده من أجل إرسال "إشارة حقيقية" إلى روسيا. وكتب في تغريدة موجهة إلى الأمين العام للحلف ينس ستولتنبرغ بعد تباحثهما هاتفياً "الحلف الأطلسي هو الطريقة الوحيدة لإنهاء الحرب".
وعلّق الكرملين الذي يعارض بشدة توسيع الحلف ويعتبره خصمه الاستراتيجي، بأنّ مثل هذه الخطوة ستؤدي إلى تفاقم النزاع مع الانفصاليين.
رغم ذلك، يعتبر الحلف الأطلسي أن انضمام أوكرانيا ليس على جدول الأعمال.
وبدأت الحرب في دونباس في ابريل 2014، بعد وقت قصير من ضمّ موسكو لشبه جزيرة القرم الأوكرانية في أعقاب انتفاضة موالية للغرب في أوكرانيا.
وقد خلّف الصراع مذّاك أكثر من 13 الف قتيل وأدى إلى نزوح نحو 1,5 مليون شخص. وتراجعت حدة القتال بشكل كبير بعد التوصل إلى اتفاقات مينسك للسلام بداية عام 2015، لكنّ العملية السياسية لم تتقدم كثيراً بعد ذلك.
وكانت باريس استضافت في ديسمبر آخر محادثات سلام، توسطت فيها فرنسا وألمانيا، وحضرها زيلينسكي والمستشارة أنجيلا ميركل والرئيسان إيمانويل ماكرون وفلاديمير بوتين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.