3 مناسبات لصلاة «اللقان» في الكنيسة    باحث: مصر ستلجأ مرة أخرى ل مجلس الأمن لحل أزمة سد النهضة لهذه الأسباب    عبد الرازق يتوجه للبرلمان لتهنئة حنفي جبالي برئاسة مجلس النواب    بضغط سهم الحديد والصلب.. تراجع جماعي لمؤشرات البورصة بمستهل التعاملات    ارتفاع جماعي بأسعار العملات العربية في البنوك 19 يناير    وزير الإسكان: نهدف تقديم الخدمات بتجربة غير مسبوقة للمواطن والمستثمر    جميل عفيفي: الأداء الرائع للحكومة في 2020 لا يمكن نكرانه    جواز سفر إياتا.. إجراء جديد للمسافرين عبر طيران الإمارات    توزيع 26 طن من اللحوم على الأسر الأولى بالرعاية في قنا    لليوم الثالث.. أمطار غزيرة ورياح باردة تجتاح الإسكندرية |صور    أسعار الدواجن اليوم الثلاثاء.. سعر الكيلو بين 23-26 جنيها    نصيحة من الأطباء.. أمير الرياض يكشف سر تأخره في تلقي لقاح كورونا    صحف الكويت اليوم.. الأمير يقبل استقالة الحكومة.. القطرية تستأنف رحلاتها إلى القاهرة لأول مرة منذ 2017.. هواجس أمنية تطغى على احتفالات تنصيب بايدن.. ميلانيا ترامب: منصب السيدة الأولى أعظم شرف في حياتي    إسرائيل تُسجل أكثر من 10 آلاف إصابة جديدة بكورونا    الخليج الإماراتية: ما تركه تنظيم داعش يتطلب تنسيقا عسكريا وسياسيا بين البلدان    أتلتيكو مدريد يطالب سيميونى بالتجديد حتى 2024    نيويورك تايمز: البنتاجون يكثف جهوده لاجتثاث التطرف من جذوره بعد أحداث الكابيتول    كوبا تنتقد توزيع اللقاحات المُضادة لكورونا حول العالم    بعد إيقافه 4 مباريات.. الأهلي يفقد الشناوي أمام بيراميدز    الأهلي يترقب.. موعد قرعة كأس العالم للأندية والقنوات الناقلة    محمد جاد: سيراميكا كليوباترا عزز موقفه في الدوري بالفوز على طلائع الجيش    الأهلي يترقب.. موعد والقناة الناقلة لقرعة كأس العالم للأندية    برودة وسقوط أمطار بالقاهرة.. الأرصاد تحذر من طقس غد الأربعاء    كثافات مرورية أعلى الطريق الدائري في السلام    إحالة الابن العاق المتهم بقتل والده فى الشرقية لمحكمة الجنايات    مُصممة «التورتة الجنسية» بنادي الجزيرة: هما اللي بعتولي الصور    يديرها عامل و نجله.. ضبط ورشة لتصنيع السلاح فى مركز أبوتشت بقنا    «التعليم» تتيح تسجيل ومراجعة بيانات التقدم للامتحانات    مصرع مزارع صعقا بالكهرباء اثناء صيد الأسماك بسوهاج    كيف كان رد «واتس آب» على مستخدميها في مصر بشأن الخصوصية عبر Status؟    محمد حماقي يرقص على أغنية لحكيم في حفل زفاف نادر حمدي.. فيديو    في ذكرى وفاته.. أبرز محطات صلاح منصور الفنية    نجلاء بدر ترفض اعتذار النائب المسئ للفن    تطورات الحالة الصحية لوالد زوجة أحمد السقا: كورونا تمكن من الرئة    الإفتاء: اشتراطُ مَنْعِ الزوج من حقه في طلاق زوجته فترة معينة باطل    حكم الإسراع في الصلاة خوفا من دخول وقت الصلاة الثانية .. أمين الإفتاء يوضح    محافظ كفر الشيخ يتفقد الأعمال الإنشائية بالمستشفى العام.. صور    حملات صباحية لمرور مطروح لمتابعة الإجراءات الاحترازية    بالصور.. إطلاق اسم منسى على ثالث دفعة للبرنامج الرئاسي لتأهيل التنفيذيين للقيادة    طريقة عمل الكيك بصوص الشوكولاتة    موجز السوشيال ميديا.. تركي آل الشيخ يهنئ أنغام بعيد ميلادها.. وكهربا يدعم الشناوي بعد الإيقاف    بيومي فؤاد: 2013 كانت «وش السعد».. وعمري ما تخيلت إني هبقى مشهور    كريمة: فتح مقابر الفراعنة ودخولها بأموال حرام.. «أجدادنا لهم حرمة»    أندى شميد أفضل لاعب فى مباراة فرنسا وسويسرا    معنديش حكايات مش فى الحلويات.. عمرو أديب فى أقوى تعليق على تورتة الجزيرة: إذا ابتليتم فاستتروا..ويرد على منتقديه باسم الخصوصية:ينفع لو كلوها فى البيت..يعنى لو قاعد فى النادى وابنى قالى عايز من الكيكة اقوله ايه؟    سند يعد بالمنافسة علي اللقب في المونديال    الانتاج الحربي يعلن تعيين حمادة صدقي مدربا للفريق    «المصري اليوم» في جولة داخل «ليمان طرة»: تأهيل وإصلاح    فريدة الشوباشى: راشد الغنوشى يريد فرض رؤيته الرجعية على تونس    محافظ الفيوم يفاجئ مستشفى طامية المركزي بزيارة ليلية    وفاة الدكتورة مها الشناوي الأستاذة بمعهد السينما    الأوقاف: تعليق صلوات الجنازة بالمساجد وملحقاتها في بورسعيد    "الصحة": تسجيل 878 إصابة جديدة بكورونا.. و55 حالة وفاة    محمد يوسف يكشف أسباب التعادل مع الأهلي.. وسر اختيار المكس    بسبب شرط ال10 مقاعد.. أحزاب تطالب بتعديل لائحة «النواب»    السعودية.. السجن والغرامة لموظفين أدينوا بالفساد    "لها مستحبات وسُنن خاصة".. علي جمعة يوضح آداب وكيفية صلاة الجمعة    النائب عماد خليل: بيان مدبولي أمام البرلمان يكشف حجم إنجازات الدولة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أذربيجان تستعيد السيطرة على مقاطعة مجاورة لإقليم قره باغ
نشر في مصراوي يوم 25 - 11 - 2020

استعادت أذربيجان السيطرة اليوم الأربعاء، على مقاطعة كالباجار المجاورة لإقليم ناجورني قره باغ الانفصالي، وهي ثاني مقاطعة من أصل ثلاث وافقت أرمينيا على سحب قواتها منها بعد التوصل إلى وقف لإطلاق نار أنهى معارك استمرت ستة أسابيع في هذه المنطقة المتنازع عليها.
وقالت وزارة الدفاع في باكو في بيان إنّ "وحدات من الجيش الأذربيجاني دخلت مقاطعة كالباجار في 25 نوفمبر" بموجب الاتفاق الذي وقّعته في مطلع الشهر نفسه أرمينيا وأذربيجان برعاية روسيا.
وكان من المفترض أن تسلّم يريفان مقاطعة كالباجار الواقعة بين قره باغ وأرمينيا، في 15 نوفمبر، لكنّ باكو أرجأت العملية ومنحت الجانب الأرميني مهلة عشرة أيام إضافية ل"دواع إنسانية".
ووعد الرئيس الأذربيجاني في خطاب تلفزيوني بالدفاع عن "الإرث الوطني" الذي تمثله المعالم الأثرية الدينية الكثيرة في كالباجار وانتقد الأرمن "لإضرامهم النار في الغابات" و"إحراق منازل لم يبنوها" قبل رحيلهم.
ووافقت يريفان بتوقيعها الاتفاق، على تسليم ثلاث مقاطعات مجاورة لقره باغ كانت خارجة عن سيطرة باكو منذ حرب دارت في تسعينات القرن الماضي.
وعلى غرار مقاطعة أغدام التي تسلّمتها باكو في 20 الحالي ومقاطعة لاتشين المفترض أن تتسلّمها في الأول من ديسمبر، فإنّ مقاطعة كالباجار هي جزء من الحزام الأمني الذي شكّلته القوات الأرمينية حول قره باغ، الإقليم الانفصالي الذي تقطنه غالبية أرمنية. وسيطرت باكو عسكرياً على أربع مقاطعات أخرى ضمن المنطقة العازلة، أثناء المعارك.
ونشر الجيش الأذربيجاني مشاهد عودة جنوده، تُظهر خصوصًا عمليات إزالة ألغام أثناء الليل على طرق في هذه المنطقة الجبلية.
وشاهدت فرق وكالة فرانس برس سكانًا أرمن يقطعون أشجارًا ويستعيدون كابلات كهربائية ويحمّلون على شاحنة أجزاءً من سدّ لتوليد الطاقة الكهرومائية قبل المغادرة.
وأكد غاغويك ياكشيبيكيان وهو عامل بناء يبلغ 53 عامًا، أنه من غير الوارد بالنسبة للأرمن أن يقطن الأذربيجانيون منازلهم. وقال "إذًا يحرقون المنازل ويقطعون الأشجار ويأخذ الناس كل شيء".
في نهاية الحرب الأولى العام 1994، كان المشهد معاكسًا إذ غادر حينها المنطقة جميع السكان الأذربيجانيين. وعلى الأثر، شجّعت يريفان عددًا كبيرًا من مواطنيها على الإقامة فيها.
ويكرّس اتفاق وقف الأعمال القتالية الذي وُقع في ظلّ وضع عسكري كارثي في أرمينيا، انتصار أذربيجان ويمنحها مكاسب ميدانية كبيرة بعد ستة أسابيع من نزاع أسفر عن آلاف الضحايا.
ويسمح بالحفاظ على إقليم قره باغ رغم تقليص مساحته وينصّ على نشر ألفي جندي روسي لحفظ السلام.
عودة اللاجئين
في مدينة داديفانك في مقاطعة كالباجار، أعرب المهندس غروغوري غريغوريان عن أسفه لمغادرة منزله الذي كان يعيش فيه منذ 25 عاماً، وهو المكان الذي "كبر فيه أبنائي وذهبوا إلى المدرسة".
وتُعرف المدينة بالنسبة للأرمن بدير يعود تاريخه إلى القرن الثاني عشر. وفي الأسابيع الأخيرة، تدفق المؤمنون إليه للصلاة مرة أخيرة، معبرين عن قلقهم حيال مستقبل المكان رغم ضمانات أذربيجان بأنها ستحافظ عليه.
في باكو، كانت الأجواء مفعمة بالبهجة. وقال إلكين مامادوف وهو طالب يبلغ 25 عاماً، أنه يريد "تقديم كالباجار إلى العالم بأسره" فيما شكرت آيشي ألييفا البالغة 22 عاماً، القوات الروسية التي من دونها "لما كنا تمكنا من العيش هناك".
قبل استعادة السيطرة على المقاطعة، تحدث الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عبر الهاتف مع علييف ورئيس الوزراء الأرميني نيكول باشينيان للتباحث بحسب الكرملين، بشأن "ترتيبات عمل جنود حفظ السلام".
وكذلك تحدث الرئيس الروسي مع نظيره التركي رجب طيب إردوغان الذي تناول معه مسألة "إنشاء مركز لمراقبة وقف إطلاق النار" بشكل مشترك.
ودعت فرنسا الأسبوع الماضي روسيا إلى إزالة "الغموض" الذي يلفّ اتفاق وقف إطلاق النار، خصوصاً حول دور تركيا، إذ إن باريس تشعر بالقلق حيال احتمال مشاركة أنقرة في عمليات حفظ السلام. وأكدت موسكو أنه لن يتمّ نشر أي جندي تركي في المنطقة.
وذكّر اتفاق وقف إطلاق النار الذي وقع برعاية روسية، بالدور الحاسم الذي تلعبه موسكو في القوقاز بالإضافة إلى النفوذ المتزايد لتركيا، الداعمة الرئيسية لباكو.
في المقابل، يبدو أن الدول الغربية تفقد نفوذها إذ إنه لم تحصل لا فرنسا ولا الولايات المتحدة وهما وسيطان كونهما عضوين في مجموعة مينسك المكلفة منذ التسعينات إيجاد حل مستدام للأزمة، على نتائج مقنعة في الملف.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.