الصين تسجل 14 إصابة جديدة بفيروس كورونا    ترامب: روث بادر جينسبرج كانت «عملاقة في القانون»    نجم الأهلي السابق: لو كنت مكان فايلر سأكمل الدوري بالناشئين    الصين تتوعد واشنطن باجراءات ردا على حظر تطبيقي «تيك توك» و«وي تشات»    ترتيب الدوري المصري قبل مواجهة الأهلي ومصر المقاصة    عمر عزت يلتقي وزير الرياضة لبحث تطوير مراكز الشباب    السعودية تدعم الأمم المتحدة بمبلغ 100 مليون دولار لدعم خطة مكافحة كورونا    العظمى تصل ل45.. الأرصاد تعلن تفاصيل طقس ودرجات الحرارة اليوم السبت    «معيط»: تغطية 2300 خدمة طبية بأحدث سبل العلاج والأدوية المعتمدة عالميًا    وزيرة الثقافة: مبادرة "المؤلف مصري" إحدى لبنات خلق أجيال جديدة من المسرحيين    الزمالك يُغري جروس لإقناعه بالعودة لتدريب الفريق    حسونة اخويا وحبيبي .. رامي رضوان يعلق عن حلقته مع حسن الرداد    حكم دخول المسجد بالحذاء    بومبيو يؤكد ضرورة رحيل مادورو ويعلن عن تسيير دوريات بحرية مع جويانا    عاجل.. الظهور الأول للفنانة داليا إبراهيم بعد ارتدائها الحجاب واعتزالها الفن (صور)    وفاة قاضية المحكمة العليا الأمريكية روث بادر جينسبيرج عن 87 عاما    تعرف على فوائد ال جريب فروت    استعدادا للعام الدراسي.. التعليم: جاري تحديث التابلت للصفين الثاني والثالث الثانوي    محمد ابراهيم يسري ل"الفجر الفني": الشخصيات في "حكايات بنات 5" بها تغييرات ومفاجآت كثيرة    يصلح من سن 3 سنوات.. «المصل واللقاح» يوضح أهمية تطعيم الإنفلوانزا لهذا العام    بدء تنفيذ مبادرة الرئيس لفحص وعلاج الأمراض المزمنة بالإسكندرية    8 حفلات فى حب محمود رضا على مسرح البالون    رئيس السياحة بالبرلمان الألماني: مصر تمتلك إمكانيات ومقومات سياحية لا مثيل لها    ما هي مفسدات الصلاة    دعاء في جوف الليل: اللهم يا عفو يا غفار متعنا بالنظر إلى وجهك الكريم    مصرع وإصابة 3 أشخاص في حادث تصادم في بني سويف    رئيس بيرو يدعو الكونجرس لتجنيب البلاد أزمة بإجراءات عزله    الصحة تلزم المدارس بقياس درجة حرارة التلاميذ قبل الصعود للباص المدرسي    ترامب: لقاح كورونا سيكون متوفرا لكل أمريكي بحلول أبريل المقبل    بالفيديو .. قائمة العاب PS5 الحصرية والعاب PlayStation الجديدة 2020 - 2021    بالدرجات.. الأرصاد تكشف حالة طقس اليوم    الجيش الليبي: ضبط عناصر إجرامية تختطف المواطنين وتطلب فدية    نائب محافظ السويس يتابع منظومة التصالح في مخالفات البناء    بالفيديو.. البابا تواضروس يشكر الدكتورة"بشعلاني" على دورها خلال رئاسة مجلس كنائس الشرق الأوسط    صراعات وتربيطات لانتخابات النواب بدمياط.. وتأييد واتهامات تجتاح «فيس بوك»    نجدة الطفل: أحمد وزينب تعهدوا بإبعاد الطفلة عن السوشيال ميديا تمامًا    رئيس المقاصة: نستأذن اللجنة الطبية بالجبلاية لعمل ممر شرفي للأهلي    " القباج" توجه بتقديم الدعم ل"شقاوة" بعد العثور عليه    عبدالواحد النبوي: حضارة مصر وتاريخها يمكنها من الغزو الفكري لأي دولة في العالم    رامي عياش يطرح كليب أغنيته الجديدة "أنا ثائر" على يوتيوب.. فيديو    شاهد.. فريق سيدات سلة الأهلي يدعم مؤمن زكريا أثناء الأحتفال بدرع الدوري    أقال 25 مدربا في عامين.. كارتيرون يفتح النار على مرتضى منصور    بعد تتويجه بالدوري.. يعقوب السعدي: الأهلي في مصر كما الأهرامات    تعرف على سبب نزول سورة الرحمن    من غريب القرآن.. "فِي جِيدِهَا حَبْلٌ مِّن مَّسَدٍ" ماذا تعني كلمة "مسد"؟    فيديو| خبير: الاقتصاد المصري حقق نموا بنسبة 2,5% خلال جائحة كورونا    أسعار ومواصفات فورد كوجا في السوق المصري.. صور    مجدي عبد الغني: درع الدوري مكانه الطبيعي في الجزيرة.. والأهلي طموحه أفريقيا    أردوغان يشكل جهازًا جديدًا لقمع الصحفيين.. تفاصيل    الصحة: تسجيل 131 إصابة جديدة بفيروس كورونا.. و 18 حالة وفاة    إقبال على الوحدات المحلية لاستقبال الراغبين فى التصالح    رئيس الجمعية العامة للإصلاح الزراعي بكفر الشيخ يطالب الدولة بسرعة التدخل لحماية مزارعي الأرز    8 حفلات فى حب محمود رضا على مسرح البالون الأحد    الفريق الانتقالي    هدوء فى ثانى أيام تلقى طلبات مرشحى «النواب»    تعرف علي التحويلات المرورية في الهرم بعد قرار غلق الشارع لمدة يومين    ترامب يعد بلقاحات كورونا تكفي كل الأمريكيين بحلول أبريل    عشوائية شارع فيصل وجواره    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





كيف تحافظ مصر على حقوقها في المتوسط بعد توقيع اتفاقية ترسيم الحدود مع اليونان؟
نشر في مصراوي يوم 07 - 08 - 2020

حققت مصر فوزًا سياسيًّا يُحسب لها، بعدما أعلنت الخميس التوقيع على اتفاقية لترسيم الحدود البحرية في المتوسط مع اليونان، في وقت تشهد تلك المنطقة العديد من الاضطرابات بين أطراف أجنبية عدة، وفقًا لما قاله أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة، طارق فهمي.
إعلان وزير الخارجية سامح شكري أمس، التوقيع على اتفاقية ترسيم الحدود البحرية مع اليونان، لم يكن مفاجأة، بل جاء بعد العديد من المشاورات بين البلدين في هذا الصدد خلال السنوات الماضية، وتكلل اليوم بتوقيع الاتفاق بين القاهرة وأثينا.
ونشرت الصفحة الرسمية لوزارة الخارجية عبر فيسبوك جانبًا من مراسم توقيع اتفاق حول تعيين المنطقة الاقتصادية الخالصة بين جمهورية مصر العربية وجمهورية اليونان.
وقال وزير الخارجية اليوناني الذي زار القاهرة -أمس الخميس- للتوقيع على الاتفاقية مع نظيره شكري، إن "هناك تواصلًا تامًا ومستمرًا بين البلدين على أعلى مستوى".
واعتبر الوزير اليوناني أن الاتفاقية التي وقعت أواخر العام الماضي بين تركيا وحكومة طرابلس لترسيم الحدود البحرية "ليست قانونية".
وأضاف بقوله: "سنواجه جميع التحديات في المنطقة بالتعاون مع مصر".
وتأتي هذه الاتفاقية وسط توترات تشهدها المنطقة، إثر التدخّل التركي السافر في ليبيا وتوقيع رجب طيب أردوغان اتفاقية ترسيم حدود مع رئيس حكومة الوفاق الليبية فايز السرّاج، في أواخر العام الماضي.
رد تركي واستهجان مصري
وفي أعقاب توقيع القاهرة اتفاقية ترسيم الحدود البحرية مع اليونان؛ أطلقت تركيا تصريحات عدائية، وزعمت وزارة الخارجية التركية، الخميس، أن الاتفاقية الخاصة بترسيم الحدود البحرية المبرمة بين مصر واليونان تتعلق بمنطقة تابعة ل"الجرف القاري التركي".
وأضافت أن "تركيا تعتبر هذه الاتفاقية أيضًا مخالفة للحقوق البحرية الليبية"، وفق زعمها.
وقالت الخارجية التركية في بيان إنها تعتبر الاتفاقية "باطلة بالنسبة لأنقرة"، وإنها وجهت بلاغًا بهذا الشأن إلى الأمم المتحدة.
فيما جاء الرد المصري سريعًا، منتقدًا البيان الصادر عن الخارجية التركية بشأن الاتفاق الذي تم توقيعه الخميس لتعيين المنطقة الاقتصادية الخالصة بين مصر واليونان.
وقالت الخارجية المصرية -في تغريدة عبر حسابها الرسمي على تويتر- إنه "لمن المستغَرب أن تصدر مثل تلك التصريحات والادعاءات عن طرف لم يطَّلع أصلاً على الاتفاق وتفاصيله".
مكاسب قانونية وسياسية
قال أستاذ العلوم السياسية، طارق فهمي، إنه بدءًا من اليوم تستطيع مصر البحث والتنقيب عن الموارد الطبيعية، بموجب اتفاقية ترسيم الحدود مع اليونان.
واعتبر فهمي في تصريحات ل"مصراوي"، أن الاتفاقية جاءت في توقيت له دلالة، حيث ترسم مصر حدودها مع أهم دولتين في شرق المتوسط، هما قبرص واليونان.
وأوضح أن الاتفاقية الموقعة مع اليونان، أضفت مشروعية لمصر أمام المجتمع الدولي، للبحث والتنقيب عن النفط والموارد الطبيعية وفق إرادة مشتركة بين البلدين.
وأكد فهمي أن الهدف هو البحث عن المصالح المصرية في تلك المنطقة، ولا علاقة له بمواقف أية أطراف أخرى.
الاتفاق الموقع بين القاهرة وأثينا، جاء في توقيت له دلالة -وفقًا لأستاذ العلوم السياسية- خاصة في ظل الاضطرابات في الإقليم والمصالح المتعددة لأطراف عديدة، وبالتالي حرص البلدين على ترسيم الحدود.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.