وسط التزام كامل بالإجراءات الاحترازية.. إعلام القاهرة تبدأ اختبارات القدرات اليوم    بسيوني: المشاركة في انتخابات الشيوخ واجب وطني على كل المصريين    محافظ سوهاج: مستعدون لانتخابات مجلس الشيوخ    "الوطنية للانتخابات" تعلن بدء الصمت الانتخابي    فيديو| أكبر طالب بالثانوية العامة يطالب باستثنائه للالتحاق ب«الحقوق»    «أوقاف الإسكندرية» تنظم دورة لتدريب الأئمة على وسائل التكنولوجيا الحديثة    أسعار الذهب تنخفض 5 جنيهات اليوم .. وعيار 21 يسجل 910 جنيه    فيديو| أخصائى نفسي: هناك مؤامرة مدروسة لتغيير الشخصية المصرية    حكم الزوجة التي تترك بيتها أو منزل الزوجية غاضبة.. شاهد رد الإفتاء    برلمانية المؤتمر: وصول نسبة الإشغال بالغردقة 100% في العيد نجاح للسياحة    بتكلفة 127 مليون جنيه.. الانتهاء من رصف 24 طريقًا في الفيوم -صور    حق انتفاع.. الحكومة تطرح 3401 قطعة أراضٍ مقابر للمسلمين والمسيحيين بالقاهرة الجديدة    أوكرانيا تسجل أعلى حصيلة إصابات يومية بفيروس كورونا    رونالدو بعد خروج يوفنتوس من دوري الأبطال: "أنا لا أقارن بأحد"    خطر أكبر من القرصنة يهدد الولايات المتحدة.. خبراء الأمن الأمريكيون مذعورون بشأن انتخابات الرئاسة المقبلة    حركة الشباب تعلن مسؤوليتها عن الانفجار الذي وقع خارج قاعدة عسكرية صومالية    البيت الأبيض يعلن موعد لقاء ترامب ورئيس وزراء العراق    أوباما يواصل برنامجه التأهيلي في الزمالك    7 مواسم بدون هزيمة.. كامب نو حصن برشلونة المنيع ضد أحلام نابولي    يوفنتوس يتواصل مع بوكتينيو من أجل تدريب الفريق    ضبط 4368 مخالفة مرورية متنوعة    محافظ المنوفية يكرم ثالث الثانوية العامة ويمنحها شهادة تقدير ومكافأة مالية    «يوليو كان حنين بس أغسطس صعب».. «الأرصاد» توضح معنى وصول الرطوبة ل 82%    خلال شهر.. إحباط 124 محاولة تهريب بضائع عبر منافذ الجمهورية    صور.. انطلاق امتحانات النقل والشهادة لطلاب القراءات بالأقصر الأزهرية    صور.. ضبط وتحرير 17 محضر ومخالفة تموينية فى حملات بأسواق ومخابز الأقصر    قطاع الإنتاج الثقافي يواصل سهراته الصيفية على مسرح الهناجر الإثنين المقبل    راغب علامة عن موقف مصر بشأن تفجير بيروت: لساننا يعجز عن الشكر    أمين الجامعة العربية يزور موقع انفجار مرفأ بيروت    رنا سماحة تنتهي من "تعيش يا لبنان"    نجمات الجيل الذهبى.. هند رستم مارلين مونرو الشرق.. فيديو    جولة تفقدية لنائب رئيس جامعة طنطا لامتحانات الدراسات العليا ب"التربية النوعية"    رصد 10970 طلبًا واستغاثة.. مدبولي يتابع جهود منظومة الشكاوى الحكومية في يوليو    غرق طالب بشاطئ «نيرفانا بيانكي» الخاص في الإسكندرية    رابط نتائج التاسع الأساسي سوريا 2020 والاعدادية الشرعية عبر وزارة التربية السورية    ربيع ياسين :مهاجم الأهلي في طريقه للرحيل إلي الدوري التونسي    حزب الله.. جيش قطاع خاص يرفع السلاح فى وجه الدولة.. واللبنانيون يستغيثون!!    "التخطيط": منهجية خطة الأداء تلعب دورًا هامًا في إعادة هيكلة الجهاز الإداري    فصل موظف اخترق أجهزة الحاسب الآلي بجهة عمله ومجازاة آخر أعطاه كلمة السر    معيط: موازنة العام الحالي تضع أولوية للإنفاق على الصحة والتعليم والحماية الاجتماعية    عمرو سلامة يكشف عن موعد عرض "ما وراء الطبيعة" على "نتفليكس"    شاهد.. زيارة تامر حسني ل اليوتيوبر مصطفى حفناوى بعد تدهور حالته الصحية    حكم التسبيح باليد اليسرى.. تعرف عليه من المفتي السابق    الإسماعيلي يلتقي نادي مصر وديا استعدادا لعودة الدوري    الوداد المغربي تضربه حالة من الفوضي قبل مواجهة الأهلى الأقوى فى أفريقيا    الحكومة: تراجع ملحوظ فى عدد الشكاوى الخاصة بالاشتباه أو الإصابة بكورونا    الداخلية: اتخاذ الإجراءات القانونية ضد ألف و429 سائقُا لعدم التزامهم بارتداء الكمامات    مدرب منتخب الشباب: موهبة الأهلي تقترب من الدوري التونسي.. ولا يوجد فقر مواهب    زوجها مدمن مخدرات وتريد الطلاق.. أمين الفتوى يوضح كيفية التعامل معه    ليلة صوفية في دار الأوبرا بالإسكندرية    الصين تصف العقوبات الأمريكية على هونج كونج ب"الوحشية"    مواطن يشكو من تغيب شاب فى الثلاثينات منذ 12 يوما    الليلة.. بايرن ميونخ يستضيف تشيلسي لتأكيد تأهله الأوروبي    للأسبوع الخامس.. جامعة القاهرة تواصل امتحانات الفرق النهائية بالكليات    أبو الغيط يصل لبنان للتضامن وحشد الدعم في مواجهة انفجار بيروت    فضل الفرح بطاعة الله    تعرف على حد القذف فى الإسلام    دعاء في جوف الليل: اللهم أفرغ عليّ صبرا يُسكن الألم ويطبب القلب ويُنير البصيرة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





"باستخدام الأجسام المضادة".. تجارب لتوفير علاج لكورونا من خلايا حيوان اللاما
نشر في مصراوي يوم 14 - 07 - 2020

بينما لا تفعل فيفي، أنثى اللاما، شيئا سوى مضغ العشب والسير على الحشائش في مراعي ريدنج، قدم جهاز مناعتها نموذجا لعلاج متقدم لفيروس كورونا.
واستخدم علماء من معهد روزاليند فرانكلين بالمملكة المتحدة الأجسام المضادة من جسم فيفي في تطوير علاج معزز للمناعة.
ومن المتوقع أن يدخل "خليط الأجسام المضادة"، الذي طُور باستخدام خلايا من جسم حيوان اللاما، مرحلة التجارب السريرية خلال أشهر قليلة.
ونشرت تفاصيل هذا البحث في مجلة "ناتشر ستراكشر آند مولكيولار بيولجي" المتخصصة.
وتتضمن هذه التطورات الجديدة، على صعيد تطوير لقاح مضاد للوباء في بريطانيا، عمليات "هندسة بيولوجية" تخضع لها الأجسام المضادة لحيوان اللاما، التي تعتبر صغيرة نسبيا وذات بنية أقل تعقيدا مقارنة بالأجسام المضادة في الدم البشري. ويُعد الحجم الصغير والبنية البسيطة من العوامل التي تمكن العلماء من إعادة تصميمها معمليا.
فك شفرة الفيروس
وصف جيمس نايسميث، مدير معهد روزاليند فرانكلين للأبحاث ورئيس الفريق البحثي الذي يعمل على هذا المشروع، هذا الأسلوب بأنه أشبه بصنع نسخة من مفتاح فيروس كورونا.
وقال نايسميث: "باستخدام الأجسام المضادة للاما، لن يكون لدينا مفتاح يتناسب تماما مع فيروس كورونا - سوف يدخل المفتاح في المكان المخصص لكنه لن يكمل دورته".
وأضاف: "لذلك سوف نأخذ هذا المفتاح ونستخدم البيولوجيا الجزيئية لصقل أجزاء منه حتى نجعل منه مفتاحا مناسبا" لفك شفرة الوباء.
والأجسام المضادة هي جزء من الجهاز المناعي التكيفي، فهي جزيئات تتحور استجابة لأي فيروس أو بكتيريا تهاجم الجسم.
وتابع رئيس الفريق البحثي المطور للقاح المحتمل: "لذا إذا طالتك العدوى مرة ثانية، يبدأ جسمك في البحث (عن جزيئات الفيروس) باستخدام الأجسام المضادة التي تقتله".
ويدعم هذا النوع من العلاج الجهاز المناعي للمريض بأجسام مضادة متكيفة بالفعل مع الفيروس.
وتتوافر أدلة على أن الدم الغني بالأجسام المضادة، المأخوذ من المتعافين من الوباء، قد يستخدم في العلاج من فيروس كورونا. لكن الجديد في استخدام الأجسام المضادة الخاصة بحيوان اللاما هو أن العلماء سوف يتمكنون من إنتاج أجسام مضادة لفيروس كورونا تحديدا عندما يريدون استخدامها دون الحاجة إلى دم مرضى سابقين.
وأشار نايسميث إلى أن الأجسام المضادة لحيوان اللاما تُعرف أيضا بأنها "أجسام مضادة متناهية الصغر".
وقال أيضًا: "في المعمل، يمكننا أن نحصل على أجسام مضادة قادرة على الفتك بالفيروس النشط بقوة - أفضل من أي شيء آخر شاهدناه من قبل."
وأضاف: "إنها تقتل الفيروس في المزرعة المعملية بكفاءة مذهلة".
وتقوم هذه الأجسام المضادة بربط ما يُعرف ب"البروتين المسماري"، المسؤول عن دخول فيروس كورونا خلايا الجسم، أو منعه من من دخول كبسولة الفيروس والإبقاء عليه خارجها. ويؤدي إبطال مفعول هذا البروتين إلى فشل الفيروس في الدخول إلى خلايا الجسم.
أدوية من اللاما
قال نايسميث: "ما نقوم به في المعمل هو بالتأكيد ما تقوم به أجهزة المناعة في الجسم".
وأضاف: "يمكننا أن ننتهي من ذلك بسرعة، لذلك إذا تغير الفيروس فجأة أو ظهر لدينا فيروس آخر، سوف نتمكن من إنتاج أجسام مضادة باستخدام الهندسة الوراثية في المعمل".
ويستهدف الفريق البحثي اختبار العلاج المحتمل على الحيوانات هذا الصيف، متوقعين البدء في التجارب السريرية على البشر في وقت لاحق من هذا العام.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.