الري تفجر مفاجأة عن مفاوضات سد النهضة    ماكرون: إرسال فريق من الدفاع المدني وأطنان من المعدات الطبية إلى لبنان    البرازيل تسجل 51603 حالات إصابة جديدة بكورونا    عمرو يوسف يواسي الشعب اللبناني بعد انفجار بيروت الضخم    تعرف على جدول رحلات مصر للطيران اليوم الأربعاء 5 أغسطس    السعودية تتابع بقلق تداعيات انفجار بيروت    ميدو : مرتضى منصور اجبرنى على الاستقالة ويختار ثنائي لأهلى السابق ضمن منتخب القرن فى الزمالك ويؤكد المقاولون ظلم الحاوي    الأرصاد: طقس اليوم مائل للحرارة.. والعظمى بالقاهرة 35 درجة    عبد الظاهر السقا: المصري بدون إصابات "كورونا" قبل مواجهة الزمالك    نجوم الفن يدعمون لبنان بعد الانفجار.. فماذا قالوا؟    من مسافة 1.5 ميل.. الفيديو الأقرب لموقع انفجار بيروت    نقل نادين نجيم إلى المستشفى متأثرة بإصابتها في انفجار لبنان    تعرف على حقوق الطريق وأدابها    تحليل pcr لأهالي الفيوم الراغبين في السفر للخارج بالمستشفى العام    الدفع ب 4 سيارات إطفاء للسيطرة على حريق أرض زراعية بالمنوفية    أحمد حجازي يعلق على صعود وست بروميتش للبريميرليج ومستقبله مع الفريق    بعد 3 ساعات من طرحها.. عمرو دياب يحذف أغنيته الجديدة    ادعوا للبنان.. ياسمين صبري تتضامن مع بيروت    ريال مدريد يحيى ذكرى مباراة القرن ضد الأهلي على طريقته الخاصة    تعرف على قصة وفاة سيدنا موسي ولطمه لملك الموت    قصة خروج سيدنا موسى عليه السلام من مصر    الخارجية: المستشفى الميداني المصري في بيروت جاهز لتقديم المساعدة    التأمين الصحي الشامل يخصص رقم 15344 للاستفسار عن المنظومة بالمحافظات    ملف يلا كورة.. تأجيل مباراة بالدوري.. شفاء فتحي.. ومصير رمضان    أحمد زاهر لمنتقدي فيلمه زنزانة 7 : بطلوا "فتي"    خاص.. "الفجر الفني" يكشف حقيقة دخول نادين نسيب نجيم وعائلتها في قوائم المفقودين بعد انفجار بيروت    رابطة المشيخيين شرق الأوسطيين بالولايات المتحدة الأمريكية تعزي الشعب اللبناني    البيت الأبيض يدين الوجود العسكري الأجنبي في ليبيا    شاهد.. أول تعليق من وزير التربية والتعليم على انتحار طالبة بالثانوية العامة    الذهب يتخطى حاجز الألفي دولار للمرة الأولى في التاريخ    حسام عاشور: تركي آل الشيخ يحب الأهلي أكثر من مسئوليه    تعافي وخروج 14 حالة كورونا من مستشفى قنا العام    في عودة الدوري السعودي.. الأهلي يفوز والاتحاد يخسر ويقترب من مراكز الهبوط    التحفظ على 120 حالة إشغال بشارع إسكندرية وكورنيش مطروح    الخارجية السعودية: المملكة تتضامن مع لبنان في مأساته    بعد تكريمها من رئيس الجمهورية.. هديل ماجد تطرح "واثقة"    بكلمات مؤثرة.. شهيرة: ما حدث في بيروت كارثة فادحة.. فيديو    ننشر تفاصيل الفريق الطبي العراقي الذي أرسل إلى لبنان    البرلمان العربي يتضامن مع الشعب اللبناني: نقف معكم في هذه اللحظات الصعبة    نجم الأهلي السابق: صالح جمعة أصبح "سرابا"    شاهد: إصابة زوجة رامي عياش في انفجار لبنان    أوائل الثانوية العامة بالغربية: أوقفنا الدروس الخصوصية بعد كورونا    وفاة طالب ثانوي غرقًا في مصرف مائي بالمحلة    الزمالك يبلغ «كاف» بمواجهة الرجاء علي ستاد القاهرة    شيخ الأزهر ينعى ضحايا انفجار بيروت.. ويدعو للبنان بالاستقرار    وسائط تكنولوجية للتعليم الإسلامي عن بعد في زمن الكورونا    وزير التربية والتعليم: التنسيق اختراع مصري    نحات "مصر تنهض": "التمثال لسة محتاج يتظبط.. وأعمل بشكل فردي"    محافظ الغربية يناقش الاستعدادات لانتخابات مجلس الشيوخ 2020    تفاصيل اجتماع أسقف سيدني ولجنة الأوصياء بشأن أزمة الإيبارشية    سقوط مسجل خطر بحوزته 6 كيلو بانجو في العياط    انتحار طالب بالثانوية العامة في بني سويف لحصوله على مجموع متدني    مؤتمر حاشد ل"مستقبل وطن" بالبحر الأحمر للحث على المشاركة    للحفاظ على سرية بيانات المجني عليه.. تشريعية البرلمان توافق على تعديل قانون الإجراءات الجنائية    لتمويل قطاع الكهرباء.. "تشريعية النواب" توافق على اتفاق مع الوكالة الفرنسية للتنمية    وزارة الصحة تكشف آخر تطورات فيروس كورونا    ما موقع زيارة سيدنا النبي صلى الله عليه وسلم في الحج أو العمرة؟.. والمفتي السابق يجيب    حكم التبرع بلحم يعتقد حرمته وغيره يعتقد إباحته.. علي جمعة يوضح    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مرض باركنسون: علاج واعد يساعد المرضى على "المشي بحرية"
نشر في مصراوي يوم 25 - 04 - 2019

طور باحثون كنديون علاجا من شأنه إعادة منح المرضى الذين يعانون من مرض باركنسون المزمن، المعروف أيضا باسم "الشلل الرعاش"، القدرة على الحركة.
وأصبح المرضى، الذين كانوا في الماضي يلزمون بيوتهم، الآن قادرين على المشي بحرية نتيجة تحفيز كهربي للعمود الفقري.
ويواجه ربع المصابين بهذا المرض صعوبة في المشي، حيث غالبا ما تتصلب حركتهم بمجرد محاولة المشي ويسقطون.
ولا يوجد في الوقت الحالي أي علاج للمرض.
وفي حديث لبي بي سي، قال ماندار جوغ، الأستاذ بجامعة ويسترن، في أونتاريو، إن نطاق استفادة المرضى من علاجه الجديد بلغ حدا لم يكن يتخيله.
وقال جوغ "أصيب معظم مرضانا بالمرض منذ 15 عاما، ولم يتمكنوا من المشي بثقة منذ سنوات عديدة".
وأضاف "انتقالهم من البقاء في المنزل، مع احتمال السقوط، إلى الذهاب إلى الأسواق وقضاء عطلات يمثل أمرا رائعا بالنسبة لي".
وفي المشي الطبيعي، يرسل المخ تعليمات إلى الساقين لتتحركا. ثم يستقبل المخ إشارات عند اكتمال الحركة، قبل أن يرسل تعليمات لاتخاذ خطوة أخرى.
ويعتقد جوغ أن مرض باركنسون يقلل الإشارات التي تعود إلى المخ، وهو الأمر الذي يعرقل دورة الإشارات، بما يؤدي إلى تصلب حركة المريض.
وتعزز شريحة كهربائية طورها فريقه هذه الإشارة، وهو ما جعل المرضى قادرين على المشي بشكل طبيعي.
وبالرغم من هذا، أعرب جوغ عن دهشته من أن العلاج كان طويل الأمد وفعالا حتى عند إيقاف عمل الشريحة.
ويعتقد جوغ أن التحفيز الكهربائي يوقظ من جديد آلية إرسال الإشارات من الساقين إلى المخ، والتي تضررت جراء الإصابة بالمرض.
وقال "هذا علاج إعادة تأهيل مختلف تماما. كنا نعتقد أن مشكلات الحركة تحدث لمرضى باركنسون بسبب عدم وصول إشارات المخ إلى الساقين".
وأضاف "لكن يبدو أن الإشارات التي تعود إلى المخ هي التي تتدهور".
وأظهرت فحوص طبية للمخ أنه قبل أن يحصل المريض على المعالجة الكهربائية، لم تكن المناطق التي تتحكم في الحركة تعمل بشكل صحيح. ولكن بعد أشهر من العلاج، استعادت هذه المناطق نشاطها.
غيل جاردين (66 عاما) كانت بين المرضى الذين استفادوا من العلاج.
وقبل عملية زرع الشريحة، التي خضعت لها منذ شهرين، ظلت غيل تعاني من حالة تصلب في الحركة كلما حاولت المشي، وكانت تسقط مرتين أو ثلاث مرات في اليوم.
بالتالي، فقدت ثقتها بنفسها وتوقفت عن المشي في الريف بمنطقة كيتشنر في أونتاريو، وهو الأمر الذي كانت تحب أن تفعله برفقة زوجها ستان.
واليوم، تستطيع غيل المشي مع ستان في المتنزه لأول مرة منذ أكثر من عامين.
وتقول "أستطيع المشي بشكل أفضل. لم أسقط منذ أن بدأت العلاج. لقد منحني المزيد من الثقة، وأنا أتطلع إلى المزيد من المشي مع ستان، وربما حتى بمفردي".
من المستفيدين من العلاج أيضا غاي ألدن (70 عاما)، وهو رجل دين في كنيسة كاثوليكية في أونتاريو، اضطر إلى التقاعد في عام 2012 بسبب إصابته بمرض باركنسون.
وكان أكثر ما أصابه بالحزن أن المرض عرقل عمله المجتمعي، مثل زياراته للسجن.
وقال "كنت أتصلب عن الحركة كثيراً عندما كنت وسط جمهور أو أعبر عتبة في مركز تجاري. كان الجميع ينظرون إلي. كان الأمر في غاية الإحراج".
"الآن يمكنني السير وسط الجموع. ذهبت أنا وزوجتي في عطلة إلى ماوي، ولم اضطر إلى استخدام كرسي متحرك في أي وقت. كان هناك الكثير من الطرق الضيقة ومنحدرات كثيرة، وقد تجاوزت كل هذا على نحو جيد جدا".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.