استياء طلاب "ستيم" بالأقصر: موعد التنسيق نعرفه بالصدفة    الوطنية للإعلام: بدء تلقي طلبات الحملات الدعائية للمرشحين لمجلس النواب    محمد صبحي: نحتاج أعمال فنية راقية تساعد في الحفاظ على هويتنا المصرية    وزيرة التضامن: 3 هدايا للمسنين في شهر أكتوبر    ننشر التشكيل الجديد لشعبة "البصريات "بإتحاد الغرف التجارية    الجديد من audi..أودي Q5 Sportback موديل 2021    بيان إماراتي أمريكي إسرائيلي لتطوير استراتيجية مشتركة في مجال الطاقة    بعد توقف فترة كورونا.. شاهد وصول أولى رحلات شركة إير أستانا إلى مطار شرم الشيخ    روسيا: نقل تركيا للمرتزقة لن يوقف إطلاق النار في قره باغ    ميسي وفاتي يقودان برشلونة أمام سيلتا فيجو    أحمد حسن: التعاقد مع موسيماني سلاح ذو حدين    المؤبد ل4 متهمين بتهمة الاتجار فى المخدرات بالإسماعيلية    رفض رشوة ب 2 مليون جنيه.. شوقي يكرم مدير الشئون القانونية بالتربية والتعليم    الآثار: الكشف عن تمثال من البرونز للإله "نفرتوم" مع التوابيت الخشبية المغلقة بسقارة    صورة| غادة عادل تكشف عن ابنها الأكبر.. أصبح شابًا    خالد الجندي: لا أحد من العباد يعلم آخرة غيره.. ولا يجوز احتقار العاصي.. فيديو    بالفيديو.. هانى تمام: النبي نهى عن أخذ كرائم الأموال في الصدقات والزكاة    مطالب بتوفير «مصل الأنفلونزا» مجانًا    بتكلفة 1.5 مليار جنيه.. محافظ المنيا يتفقد المرحلة الأولى ل"تبطين الترع"    «الأوقاف» تنهي خدمة 3 أئمة وعامل لانتمائهم لجماعة محظورة    إصابة 4 أشخاص في مشاجرة بالغربية    درجات الحرارة.. الأرصاد تُحذر من طقس نهاية الأسبوع    كيف تهرب رجل الأعمال مصطفى الإمام ضريبياً ل 5 سنوات؟    نائب محافظ القاهرة: متابعة يومية لحل المشكلات وراحة المواطن في المقام الأول    «تمكين سياسي واقتصادي».. 9 قوانين أنصفت المرأة في عهد السيسي    الرئيس الجزائري يبحث مع وزير الدفاع الأمريكي تطورات الوضع في ليبيا    تفاصيل الترشح لجوائز الدولة في الفنون والآداب 2021    بهذه الصورة.. أحمد فتحي يمازح جمهوره عبر "إنستجرام"    الفنان الكويتي طلال سام يشارك في مشروع "إكس" للأفلام القصيرة    سريلانكا تسمح لناقلة نفط اشتعلت فيها النيران بالإبحار إلى الإمارات    رئيس حزب تركي لصهر أردوغان: على الجاهل بالاقتصاد مغادرة منصبه    «الأوقاف» تفتتح 27 مسجداً في 9 محافظات.. غداً    في صلاة الجماعة.. هل يكتفي بقراءة الإمام الفاتحة؟    بالفيديو| خالد الجندي يوضح حكم حذف كلمة "قل" من سورة الإخلاص    السيسي يدعو مجلس الشيوخ للانعقاد 18 أكتوبر    انتبه.. لا تتناول القهوة في هذا التوقيت أبدا    فحص 30 ألف حالة ضمن مبادرة 100 مليون صحة في الوادي الجديد    صور.. فحص 1200 مواطن ضمن قافلة طبية مجانية في أسوان    هانى زاده يدعو لمقاطعة موقع "تويتر" بسبب حملات التحريض على العنف    بريطانيا ودول أوروبية تقول لمجلس الأمن إن تسميم نافالني «تهديد للأمن الدولي»    غضب شعبى ضد «تويتر» بعد تحوله لمنصة تحريض على الإرهاب.. غدا ب"اليوم السابع"    مصرع معلمة قفزت من الطابق الثالث هربا من حريق نشب بمنزلها بدمياط    مجلس جامعة بنها يعلن أسماء الفائزين بجوائز الجامعة    تأجيل دعوى استبعاد 3 مرشحين في انتخابات النواب    «وكيل تعليم بورسعيد» يتفقد اختبارات القبول بالمدرسة الرياضية| صور    تعرف على مواجهات «صلاح» مع ليفربول في دوري الأبطال    تعرف على مركز مصر في مؤشر الحرية الاقتصادية 2020 (إنفوجراف)    افتتاح عيادة للأمراض المعدية بمستشفى جامعة عين شمس التخصصي بالعبور    تعليق مثير من نجم المصري عن أزمات النادي    هاجر أحمد تفاجئ جمهورها بملابس سباق سيارات    بارتيميو يقترب من الإستقالة فى برشلونة    "شباب القليوبية" تنظيم ماراثون دراجات خلال الاحتفالات بأعياد نصر أكتوبر.. صور    "تويتر" حصان طروادة للجماعات الإرهابية فى كاريكاتير "اليوم السابع"    رئيس الوزراء السوداني يتلقى رسالة من نظيره الإثيوبي    منافسات اليوم الأخير في دور المجموعات ببطولة CIB Finals 2020 الدولية للإسكواش    فيديو..الزراعة: جني 5 آلاف فدان قطن في المرحلة الأولى بالشرقية    القوات البحرية المصرية والفرنسية تنفذان تدريبا عابرا في نطاق الأسطول الشمالي    عقوبات في انتظار غباشي الاتحاد بسبب الجماهير    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





رئيس "التنسيق الحضاري": نسعى لوضع "وسط البلد" على قائمة التراث العالمي لليونسكو -حوار
نشر في مصراوي يوم 15 - 05 - 2017


تصوير- فريد قطب:
قال المهندس محمد أبو سعدة، رئيس الجهاز القومي للتنسيق الحضاري التابع لوزارة الثقافة، إن الجهاز يسعى لتسجيل منطقة وسط البلد، التي يقوم بتطويرها حاليا، في قائمة التراث العالمي لليونسكو، مشيرا في حوار أجراه معه "مصراوي" إلى وجود 6700 مبنى تراثي في مصر.
وكشف "أبو سعدة" تفاصيل خطة تطوير المناطق الأثرية وعلى رأسها منطقة وسط البلد، منتقدا استمرار ظاهرة نصب التماثيل المشوهة في الميادين والشوارع رغم قرار مجلس الوزراء بعد وضع أي تمثال بدون أخذ رأي جهاز التنسيق الحضاري... وإلى نص الحوار:
- بعد مرور أكثر من 11 عاما على تأسيسه.. ماهي الانجازات التي حققها التنسيق الحضاري؟
الجهاز أرسى الأسس والمعايير التي يتم من خلالها التعامل مع المناطق التراثية والمناطق ذات الطابع المعماري المتميز. وتم تشكيل لجان حصر لتجميع قواعد البيانات ثم وضع أسس التعامل مع الفراغات العامة مثل أسس اللافتات ووضع الإعلانات في الشارع، وإعادة تخطيط المدن، وتصميم الميادين العامة، ووضع القواعد والاشتراطات.
وبدأنا العمل في تطوير مناطق مصر الجديدة والزمالك والمعادي والقاهرة الخديوية والتاريخية.
- ما المشروعات التي يقوم جهاز التنسيق الحضاري على تنفيذها في الفترة الحالية؟
نعمل على محورين، الأول هو التنمية المحلية في القاهرة التاريخية والخديوية، ونقوم حاليًا بتطوير منطقة سوق السلاح ببوابة القاهرة الشمالية، ومنطقة شارع الألفي، وشارع سرايا الأزبكية، إضافة لتطوير منطقة وسط البلد، وانتهينا بالفعل من منطقة قصر النيل، وعبد الخالق ثروت، ونباشر العمل بمنطقة باب اللوق، ونسعى لتسجيل منطقة وسط البلد في قائمة التراث العالمي لليونسكو.
كما نعمل حاليًا على تطوير منطقة سوق السلاح، ومنطقة كفر غطاطى المجاورة للمتحف الكبير ضمن خطة تطوير بعض القرى حول المتحف الكبير، وانتهينا من إعداد الرسومات لمشروع واجهة قناة السويس بتطوير الشارع الرئيسي المُطل على القناة.
أما المحور الثاني، فيهدف لإعادة الصورة البصرية التي كانت عليها المباني، وخاصة أن دورنا الحفاظ على هوية الدولة وإعادة صياغة الفراغ العام، وانتهينا من خطط تطوير 26 ميدانًا على مستوى الجمهورية وقمنا بتسليمها للمحافظات لتنفيذها.
لدينا 6700 مبنى تراثي.. ودعم مادي وعيني لأصحابها للحفاظ عليها ومنع هدمها
وسنضع لافتات على أماكن ومباني شخصيات هامة تحت مسمي "هنا عاش" وذلك بالاتفاق مع مجلس الوزراء، وستتضمن اللافتة كود بمجرد الكشف عنه بواسطة الموبايل ستحصل على المعلومات الخاصة بهذه الشخصية.
- كم تتكلف المشروعات التي تم تنفيذها؟
وظيفة الجهاز هي وضع رؤى للمباني الأثرية وكيفية ترميمها والإشراف على تنفيذها، أما التنفيذ يكون بواسطة المحافظات التي تقوم بالتعاقد مع شركات المقاولات وتوفر التمويل، وعلى سبيل المثال منطقة وسط البلد يشارك في تجديدها عدد من المساهمين منها اتحاد البنوك وسكان المنطقة وبعض المستثمرين.
- ماذا عن عملية تطوير مباني وسط البلد؟
نجحنا في إعادة تأهيل مباني منطقة وسط البلد خارجيًا، وبعد هذا النجاح أصدر الرئيس عبد الفتاح السيسي قرارًا ببدء المرحلة الثانية بتطوير عمارات وسط البلد ومنطقة القاهرة الخديوية خارجياً وداخلياً، وذلك بعد نجاح تجربة تطوير شارعي الألفي وسور الأزبكية وإعادة الانضباط لشارع المعز كنموذج لإعادة إحياء القاهرة التراثية، وذلك من خلال لجنة القومية لتطوير وحماية القاهرة التراثية برئاسة إبراهيم محلب.
والخطة الثانية التي نقوم بها حاليا، تهتم بتطوير المباني من الداخل والخارجي واستغلال الثروة العقارية لمنطقة وسط البلد بدلا من استخدامها كمخازن أو انشطة مُضرة للبيئة.
- في تصريحات سابقة قلت إنكم تسعون لتعويض أصحاب مباني وسط البلد التاريخية وتحويلها لمزارات سياحية.. فماذا تم في هذا الإطار؟
طالبنا بإنشاء صندوق حكومي للحفاظ على المباني التراثية، من خلاله نستطيع مساعدة أصحاب المباني التراثية عن طريق الشراكة في المبنى والإعفاءات الضريبية أو منحهم قروض طويلة المدى.
وعند تسجيل المبني كتراث معماري يمكن لصاحبه بيعه واستغلاله ولكن مع الحفاظ على نسيجه المعماري.
- كم عدد المباني التراثية في مصر؟
لدينا أكثر من 6700 مبنى تراثي على مستوى الجمهورية، ومحافظة القاهرة وحدها بها أكثر من 3000 مبني، ولكى يتم الحفاظ على تلك المباني نتعاون مع المحليات لصيانتها ودرء الخطر عنها.
- هل هناك شروط معينة حتى يصبح المبني تراثي؟
عندما يمثل حقبة زمنية معينة، أو قيمة معمارية، أو شهد أحداث مؤثرة بالدولة، أو قطن به شخصيّات مهمة، أو كونه مزارا سياحيا، هذه هي المعايير الرئيسية لتسجيل المباني، ويجب أن يجتمع بالمبنى عنصرين من تلك على الأقل.
300 محضر تعدٍ على مبان تراثية.. والتماثيل المشوهة لا تزال عرضا مستمرا بالمحافظات
ومن مهام الجهاز القومي للتنسيق الحضاري، إعداد الأرشيف القومي للمباني التراثية في الدولة، والذي يشمل المباني ذات الطابع المعماري المتميز، وذلك وفقًا للقانون 144 ثم إعداد قاعدة بيانات لتسجيل تلك المباني، ورصد حالتها، ونحن نوسع تلك القاعدة الآن.
- تزايدت في الآونة الأخيرة عمليات التعدي على المباني الأثرية، فكيف يتصدى الجهاز لهذه العمليات؟
نعمل على محورين: الأول، هو تطبيق القانون من خلال المحليات، والثاني يتمثل في نشر الوعي لدى المواطنين وأصحاب المباني التراثية بأهمية هذه المباني التي تجسد هوية البلد، خاصة أنها تحمل طراز معماري فريد، كما نقوم بتعويض أصحابها وإعطائهم دعم مادي وعيني.
- وكيف تقومون برصد التعديات على المباني التراثية؟
هناك مرصد ينقسم لمجموعات ترصد وتضبط التعديات على المباني التراثية، وتقوم بعمل محاضر بموجب الضبطية القضائية التي حصلنا عليها وتحيلها للنيابة فورًا، ووقعنا إلى الآن حوالي 300 محضر تعدٍ على مستوى الجمهورية.
- ما المشكلات التي يواجهها الجهاز؟
لدينا مشكلة كبيرة في الوعي بأهمية التراث، فأغلب المواطنين ومن بينهم أصحاب المباني التراثية لابد أن يعرفوا أهميتها، ولابد أن تكون هناك رؤية وسياسية عامة تجاه هدم المباني، خاصة أننا من الممكن أن نفقد هويتنا مع هدمها.
- وهل لديكم خطة لنشر الوعي؟
هناك مبادرة أطلقناها بعنوان "معًا لإعلاء قيم الجمال" للتوعية بقيمة تلك المباني وأهمية الحفاظ عليها وعلى شكل المدينة القديمة كوسط البلد والقاهرة الفاطمية.
وللأسف القاهرة الجديدة تعرضت لتعديات كثيرة على مستوى عدد من الحقب الزمنية أفقدتها كثيرًا من جمالها، وهذا يحتاج لجهود أجهزة الدولة والمشاركة المجتمعية للأفراد والجمعيات المختلفة.
- في الفترة الأخيرة انتشرت ظاهرة نصب تماثيل مشوهة في الميادين، فكيف يمكن السيطرة على هذا الموضوع؟
أصدر المهندس شريف إسماعيل، رئيس الوزراء، قرارا بضرورة الرجوع إلى مركز التنسيق الحضاري قبل وضع أي تمثال في الميادين العامة، ولكن المشكلة لم تنهي حتى الآن، فخلال الأيام القليلة ماضية كان هناك تمثال مشوه في إحدى ميادين المحافظات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.