بحيرات صناعية في قنا لاستقبال السيول.. تفاصيل 5 مشروعات    وزير الري السابق: وضع مصر المائي شديد الحرج    «جامعة أسيوط» تختتم مؤتمرها «مصر تستطيع بطلابها » ببرقية للرئيس    بحضور وزيرتي التخطيط والسياحة..وفد الاتحاد الأوروبي يطلق مبادرة تمكين المرأة    خادم الحرمين يهنئ قيس سعيد بفوزه في الانتخابات الرئاسية بتونس    جامعة القاهرة: الطلاب قادرون على التحول للتفكير النقدي    برلماني : "الأرزقية" اقتصاد يحتاج حماية صحية ل10 ملايين عامل    مبيعات الأجانب تهبط بمؤشرات البورصة في منتصف تعاملات اليوم    "الرقابة المالية" تعدل لائحة صناديق تأمين العاملين وأعضاء نقابة وشركة    ارتفاع نسبة البطالة في تركيا إلى 13.9%    تراجع أسعار الخضروات في سوق العبور    المشاط تشارك في إطلاق مبادرة الاتحاد الأوروبي لتمكين المرأة في مصر    دورة عن "قانون الجو" للعاملين بالطيران المدني    عكاشة: أزمة سد النهضة أصبحت قضية رأي عام    القضاء العراقي يصدر حكمًا بالمؤبد على أحد إرهابيي «داعش»    كبير مفاوضى الاتحاد الأوروبى: التوصل لاتفاق جديد بشأن “بريكست” لا يزال ممكنا    صور| قتلى ومفقودين في إعصار اليابان.. والمنازل بلا كهرباء أو مياه    عاهل الأردن مهنئا قيس سعيد: نتمنى تعزيز العلاقات بين البلدين    بوتين يهدي بن سلمان هدية عمرها 30 ألف عام    عبدالعال يلقي كلمة مصر أمام الاتحاد البرلماني الدولي بصربيا    الأمير ويليام وزوجته كيت يلتقيان بالرئيس الباكستاني ورئيس الوزراء    «الأهلي» يكشف سبب عدم الاعتماد على السولية خلال ودية الإعلاميين    موعد مباراة فلسطين والسعودية والقنوات الناقلة والتشكيل المتوقع    بسبب حرب سوريا.. وزيرة فرنسية تطالب بمعاقبة منتخب تركيا    رونالدو يعلق على تسجيله 700 هدف : الإنجازات تأتى من نفسها    تقرير.. النني إلى ميلان؟ ما بين صحوة صلاح وحلم ثلاثي لم يتحقق    شاهد.. فرج عامر يطالب بتأجيل مباراة سموحة مع بيراميدز بسبب لقاء القمة    أمطار ورعد في طور سيناء وسانت كاترين    محافظ القاهرة: حملات تموينية مكثفة على أسواق القاهرة لضبط الأسعار    ضبط لصين سرقا سيارة شركة سياحة بقصر النيل    تعرف على تفاصيل مخالفات المرور خلال 24 ساعة    حملات نظافة وإزالة إشغالات وتعديات بالميادين والشوارع بمدينة أسوان    عاجل.. إصابة 31 طالبة بالاختناق بسبب دخان حرق مخلفات في الإسماعيلية    المرور: ضبط 37 سائقا متعاطين المواد المخدرة أثناء القيادة    ضبط اثنين بتهمة سرقة سيارة تابعة لشركة سياحة في القاهرة    مفتي الجمهورية: مكانة مصر التاريخية والدينية تجعلها تضطلع بالكثير من المسئوليات    مدير متحف السادات بمكتبة الإسكندرية: "تم الإعداد لافتتاح المتحف طوال عامين"    أنغام عن حرائق لبنان: "اللهم رحمتك بأهل لبنان الجميلة"    تركى آل الشيخ يكرم وزيرة الثقافة المصرية | فيديو    بعد دهسها العنب بقدميها.. إعلامية ترد على منتقديها: "شكرا"    برنامج عروض البيت الفني للمسرح.. اليوم    مسيرة للطلبة المكفوفين بالسويس احتفالا باليوم العالمي ل"العصا البيضاء"    بهوت شورت وبلوزة شفافة.. إيمان العاصي بإطلالة جديدة على انستجرام (صور)    هل يجوز مقاطعة سلفتي للأذى؟.. أمين الفتوى يجيب    كارثة..مرض خطير ينتقل ل الأطفال فى الشتاء أعراضه غير متوقعة    5 منتخبات ضمنت التأهل رسميا إلى يورو 2020.. تعرف عليها    أحمد الأحمر: الإعارات ساعدتني في تحقيق بطولات قارية.. والزمالك الأفضل إفريقيا    3 حقائق يكشفها وزير التعليم عن المدرسة السورية في 6 أكتوبر    قومي المرأة بالغربية يواصل طرق الأبواب في القرى تحت شعار "بلدي أمانة" | صور    إليسا عن حرائق لبنان: "قلبي عم يحترق"    وزيرة الصحة تتوجه إلى الأقصر لمتابعة تجهيزات تطبيق التأمين الصحي الشامل    تباطؤ حركة السير في سن الأربعين تشير إلى سرعة المضي نحو الشيخوخة    بلدية أوسلو تقترح غسل الأسنان أثناء الاستحمام لترشيد استهلاك المياه    الصحة: التأمين الصحي الشامل عبور جديد وهدية السيسي للمصريين    ما حقيقة العين والحسد وعلاجها؟    هديه صلى الله عليه وسلم فى علاج الصرع    سورة الأخلاص هى التوحيد كله    شربة ماء من عمك الدرويش في رحاب السيد البدوي.. حكاية "عبد الحميد" رحالة الموالد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مريم نعوم: وصف البرادعى بالعميل "عيب" والإخوان لا يؤمنون بالوطنية
نشر في 25 يناير يوم 05 - 09 - 2013


نقلا عن اليومى.. السيناريست مريم نعوم واحدة من الأسماء الشابة البارزة فى عالم الكتابة السينمائية، وقد لفتت الأنظار بقوة منذ أن قدمت فيلمها «واحد صفر»، وهو ما فتح لها الباب لتقدم العديد من الأعمال التليفزيونية المهمة هى «ذات» لنيللى كريم و«موجة حارة» لإياد نصار ورانيا يوسف. مريم فى حوارها مع «اليوم السابع» تحدثت عن أعمالها، وكيف ترى المشهد السياسى المصرى دراميا، خصوصا أنها كانت من أوائل المشاركات فى ثورة يناير وجميع الأحداث التى تلت ذلك، وأكدت فى حوارها ل«اليوم السابع» أنها تقف وبقوة ضد الإرهاب. فى البداية ألم تخشى المقارنة بين الرواية والعمل الدرامى، حينما قررت تحويل رواية الكاتب الكبير صنع الله إبراهيم ذات، لمسلسل بعنوان «ذات»؟ - بالعكس أنا شخصيا يهمنى أن يقرأ الناس الرواية بعد تحويل النص الأدبى إلى نص إبداعى مرئى، فالسيناريو ليس ترجمة حرفية للعمل الأدبى، والموضوع مرهق جداً ومعقد من عدة زوايا، فمثلا مؤلف الرواية رجل وهو الكاتب الكبير صنع الله إبراهيم وأنا امرأة هو ينتمى لجيل له مفرداته وأنا لجيل مختلف تماما فى ثقافته ومفرداته، وأعتقد أننى نجحت فى نقل روح النص، وهو ما جعل الكاتب الكبير يتصل بى ويهنئنى بعد الحلقة الثالثة وكنت سعيدة جداً بهذه المكالمة التى رفعت من معنوياتى. أنت مع كاملة أبوذكرى تشكلان فريق عمل متناغما لذلك انتقد البعض إخراج آخر 10 حلقات فى مسلسل «ذات» للمخرج خيرى بشارة، ما تعليقك؟ - بالفعل هناك حالة هارمونى فى العمل تجمعنى بكاملة أبو ذكرى، وبالفعل كانت هناك بعض الأخطاء فى ترتيب الأحداث فى حلقتين من الحلقات الأخيرة، ولكن المهم أن العمل حظى بإعجاب الكثيرين وإشادة النقاد وطالما نعمل فالأخطاء واردة وعلينا أن نتعلم منها ونسعى للأفضل. هل تمت إضافة بعض الشخصيات والأحداث فى المسلسل ولم تكن فى الرواية الأصلية؟ - بالفعل تم إضافة بعض الشخصيات ومنها جد «ذات»، وبعض الجيران وأيضا شقيق «ذات» وزوجته، وهذا أمر منطقى تماماً لكون الرواية الأصلية أحداثها فى زمن معين والعمل الدرامى امتد حتى وقتنا هذا. ما رأيك فى التنويهات الرقابية فى مقدمة الأعمال الدرامية مثلما حدث فى موجة حارة بأن المسلسل لمن هم فوق 18 عاما؟ - الإرشادات الرقابية خطوة مهمة جداً فى مصر، وانتشار التنويه هذا العام صحى جداً، ووضعت تنويها قبل عرض مسلسل «موجة حارة» لأنه كان يحمل بعض الألفاظ والإشارات، التى لا تناسب كل الأعمار، والفترة القادمة سوف تظهر هذه الطفرة الكبيرة جداً فى الإرشادات الرقابية قبل بدء العمل لصالح المشاهد وليس ضده. كشفت دراما رمضان هذا العام عن عدم تأثير ما يسمى «بالنجم» فى نجاح العمل، حيث تبين أن النجاح الحقيقى للمسلسل يعتمد على المؤلف لا النجم، ما رأيك؟ - من المفروض أن يكون فريق العمل بأكمله هو النجم وليس شخصا أو فردا بعينه، خصوصا أن الفن هو بالأساس عمل جماعى يقوم على الكتابة والإخراج والإضاءة والديكور والموسيقى والتمثيل فهو مجموعة من العناصر عندما تكتمل ويكون هناك إخلاص فى العمل ينعكس ذلك على جودة العمل وتأثيره ومع التطور وزيادة الوعى بهذه التفاصيل أصبح الجمهور ينصرف عن فكرة النجم ويأخذ مسارا جديدا وهو الأعمال الجيدة والبعيدة عن فكرة النجم الأوحد. كيف يمكنك وصف المشهد الحالى فى مصر؟ - فى الواقع أرى أن الوضع مربك جداً، ولكن المشهد الحالى يستوقفنا كثيراً، فعند الاستفتاء الدستور يوم 19 مارس أدى إلى خسائر كثيرة فى الأرواح وسقوط الشهداء، والوضع الحالى هو تكرار لنفس الأزمة، ولابد من تعديل المسار وأن نأخذ مواقف واضحة لنمر بسلام وبدون سقوط شهداء مرة أخرى وأهم شىء حدث فى مصر هو إسقاط القناع لبعض لشخصيات المزيفة، ورفع النقاب الحقيقى عن جماعة الإخوان المسلمين التى تمارس العمل السياسى بغطاء دينى، وهذا التيار ظهر على حقيقته وكشف جميع التيارات الدينية وهو تيار ليس له علاقة بالدين. هل مريم نعوم متعاطفة مع الإخوان؟ - لا طبعا، لأنهم أعداء أنفسهم وهم يجنون ثمار أعمالهم الفاسدة خلال العام الماضى وهم من جعلوا الشعب يكرههم من أعمالهم الوحشية والإجرامية فى الفترات السابقة من الحكم. وما رأيك فى قرار البرادعى فى تقديم استقالته؟ - لا أعرف إلى أى مدى كانت الضغوط عليه ليقدم استقالته فى وقت كان الشعب والقوى الثورية تحتاج إليه، ولكن قراره هو المسؤول عنه وما يقال عنه أنه خائن وعميل كلام عيب وميصحش. هناك من يفاضل بين ثورة 30 يونيو ويعتبرها ثورة قائمة بذاتها لا علاقة لها بثورة 25 يناير؟ - من يفضل ثورة 30 يوينو ويتجاهل ثورة 25 يناير «عايز يركب الثورة»، وثورة 30 يونيو هى استكمال لأهداف ثورة يناير، والسبب الأساسى وراء اندلاع ثورة يناير هى الحركات والتيارات السياسية والمظاهرات والمطالب الفئوية للعمال فى العشر سنين الماضية، وأهم حركة كانت كفاية وحركات أخرى.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.