15 يونيو.. موعد التقديم لرياض الأطفال بالمدارس الحكومية في السويس إلكترونيا    "المالية" : 566 مليار جنيه فوائد خدمة الدين في الموازنة الجديدة    طارق السيد: الزمالك أحق بنادي القرن من الأهلي    هاني رمزي ل محمد هنيدي: "ألف سلامة عليك يا صاحبي"    الآثار تبث جولة افتراضية من كنيسة أبي سرجة    بالصور...وزيرة الصحة توجه بزيادة عدد أسرة الرعاية المركزة وأجهزة التنفس الصناعي بجميع مستشفيات القاهرة    "خايف على نفسي".. طفل أقصري يضع ل"حماره" الكمامة للوقاية من كورونا    اليابان تفتح ببطء المواقع السياحية وسط مخاوف من تفجر كورونا    بالصور.. شريف سلامة وحمدي الميرغني بالكمامات في الطائرة    الخارجية الروسية: الولايات المتحدة فقدت أي حق في توجيه ملاحظات لأحد بشأن حقوق الإنسان    فيديو ..حزب الشعب التركى المعارض: لا يمكننا فعل شيء في المتوسط دون الاتفاق مع مصر    محافظ الدقهلية: ضبط 3 أطنان و700 كيلو جبن رومي وسكر غير صالحين للاستهلاك    غدًا.. الحكم على 9 متهمين بالتورط في حرق كنيسة كفر حكيم    السيطرة على حريق سيارة نقل مواد بترولية بطريق السويس    كوم الحساب وأسئلة مشروعة    المتحدثة باسم البيت الأبيض: لا يمكن السماح باستمرار العنف والتخريب    السودان يمدد حظر التجول أسبوعين ويمنع الحركة بين الولايات    المركزي الأوروبي يؤكد استعداده لتعزيز برنامج الطوارئ للحد من آثار "كورونا"    ارتياح في الاتحاد السكندري بعد تجديد الثقة في طلعت يوسف    اورنج تطلق أكبر وأول تحدي رقمي لدعم الشركات الناشئة    قناة السويس تسجل عبور 1601 سفينة خلال شهر مايو    إنطلاق حملات النظافة ورفع التراكمات بالمنطقة المركزية بالدقهلية    أول رسالة دعم من مسئول بالأهلي لمحمد سراج    نادي قضاة مجلس الدولة يخاطب وزير العدل لتوفير مستشفيات للقضاة المصابين بكورونا: نسعى ألا يحرموا من حق لهم    مستقبل وطن بالبحر الاحمر يوزع 500 كرتونة علي الاسر المتضررة بمدينة القصير    تقارير: ريال مدريد يخوض باقي مباريات "الليجا" على ملعب تدريب    ليفربول يعلن.. تأجيل ظهوره بقميص نايكي حتى الموسم الجديد    "برشلونة عرض 65 مليون يورو بالإضافة إلى لاعبين اثنين مقابل نجم بريشيا"    سواعد مصرية.. "مصراوي" داخل مصنع إنتاج الإطارات في بورسعيد (صور)    نائب وزير الاتصالات لمصراوي: الإقبال على دفع مخالفات المرور وتجديد التراخيص إليكترونيا زاد 30 مرة بعد كورونا    البرلمان العربى: تنظيم السعودية مؤتمر المانحين لليمن امتداد لإسهاماتها لدعم الشعب اليمنى    الأرصاد: اليوم ارتفاع بدرجات الحرارة بكافة الأنحاء والعظمى بالقاهرة 34 درجة    جامعة الأزهر تحذر الطلاب من الاعتماد على الاقتباس في الأبحاث المقدمة    فيديو جرافيك.. 11 خطوة قبل التقديم للمدارس    الأحوال المدنية والجوازات والمرور تستقبل المواطنين وسط إجراءات وقائية مكثفة    ضبط 37 متهما في حملات أمنية بالجيزة    مصر والصين عبر السنين    وصول خامس ناقلة وقود إيرانية إلى فنزويلا    مشاهد من قداس عيد دخول العائلة المقدسة مصر برئاسة البابا تواضروس (صور)    نجل "البزاوي": "أنا خدت تنمر على اسمي لحد ما بقى عندي مناعة    الفنانة أمينة بعد إزالتها "ورم" من الحالب: أنا بصحة جيدة    بالصورة.. شيماء سيف تحتفل بعيد ميلاد هشام جمال وهذه رسالتها له    بريطانيا تسجل أدنى حصيلة وفيات يومية بفيروس كورونا منذ بدء الإغلاق    لجنة الفتوى ب"البحوث الإسلامية" توضح تفاصيل وضوء الأطقم الطبية في مستشفيات العزل    بر الوالدين .. جزاؤه وكيفية برهما بعد الموت    الدعاء المأثور لقضاء الحاجة    الالتزام بالكمامة والمصلى الشخصي.. الأوقاف تعلن ضوابط العودة للمساجد    "تضامن النواب": البرلمان أقر 70 مشروع قانون و10 اتفاقيات دولية مؤخرًا    بالصور.. انتظام صرف معاشات يونيو في مكاتب البريد والمدارس بالإسكندرية    رسميا.. مانشستر يونايتد يمدد إعارة إيجالو    صور.. سلبية أول تحليل لطبيب القنطرة غرب فى الحجر الصحى بالإسماعيلية    سكرتير عام شمال سيناء يستعرض جهود المحافظة العامة في مواجهة كورونا (صور)    ريال مدريد يصدم "ميسى" بهذا القرار    مبادرة تكريم الشهداء    "قومي المرأة" يدين واقعة التعدي على طفل من ذوي الإعاقة ويثمن دور النيابة العامة للاستجابة    البابا تواضروس يترأس صلوات قداس عيد دخول السيد المسيح لمصر    حظك اليوم| توقعات الأبراج 1 يونيو 2020    الأزهر يجيز التباعد بين المصلين في الجماعة خشية كورونا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الرأي الآخر
فاتك نصف عمرك!!
نشر في الجمهورية يوم 19 - 04 - 2019

* فاتك نصف عمرك كما يقول المثل.. يا من لم تتابع وتشاهد ليلة الأبطال والسحر والجمال الكروي والإثارة الكاملة في دوري أبطال أوروبا!!
كانت السهرة رباعية لأنها تضم أربعة عمالقة في مواجهتين وكان من الصعب علي الجميع متابعة إحداهما وترك الأخري. ليفربول وبورتو وسحر وإبداع محمد صلاح وشغف الجماهير بالولد الشقي مالك قلوب أبناء الشرق الأوسط بالكامل.
علي الجانب الآخر.. كان في نفس التوقيت لقاء الأشقاء توتنهام ومانشستر سيتي. أو قل لقاء الأخوة الأعداء.. الأجمل أن خلال تسعين دقيقة سجلت الفرق الأربع عدداً من الأهداف.. قد لا تسجلها كل فرق الدوري المحلي في أي بلد خلال جولة كاملة.. كانت حصيلة المباراتين إثني عشر هدفاً.. أي بمعدل كل سبع دقائق تستقبل الشباك هدفاً.. ما هذه المتعة الكروية التي أجبرت الجميع علي تغيير القناة هنا وهناك للجري وراء المهاجمين ومتابعة الأهداف الجميلة؟!!
حقاً كانت ليلة.. أجمل من ألف ليلة وليلة لأنها كانت عامرة بالإبداع والفن الراقي. والمهارة العالية كان من الصعب أن تشاهد لقاء منهما وتترك الآخر.. لأن الأهداف وهي قمة المتعة في كرة القدم كانت بغزارة. ومرسومة بدقة الفنان. والإثارة كانت في ذروتها حتي في المدرجات.. فمنذ اللحظات الأولي.. والدقيقة الرابعة كان السيتي علي موعد مع التهديف ليرد عليه توتنهام وراح الاثنان يتنافسان في فن تسجيل الأهداف. وبأعصاب الجماهير التي تفرح ثم سرعان أن تحزن لتقدم الآخر. واستمر الصراع بين أبناء العم حتي الوقت بدل الضائع ليسجل السيتي هدف التصعيد ويلغيه الحكم بعد التأكد من تقنية الفيديو أو الفار لينزل القرار كالسيف القاتل علي جوارديولا ورفاقه وجماهيره.. حتي مباراة ليفربول وبورتو لم تكن أقل إثارة بعد أن كشر بورتو عن أنيابه وهاجم بشراسة وكاد يسجل ليعوض هدفي الذهاب.. لكن سرعان أن حسم ماني وصلاح ورفاقهما اللقاء برباعية لا ترحم وبأهداف اللحظات الأخيرة وهي الأجمل والأكثر إثارة.. ليصعد ليفربول صلاح لمواجهة برشلونة ميسي وهو اللقاء الذي يترقبه كل المصريين في المقام الأول لمتابعة النجمين صلاح وميسي وجهاً لوجه.. بينما خرج يوفنتوس ومعه رونالدو من الصراع الأوروبي ليضيع أمل رونالدو في تحقيق اللقب السادس كأفضل لاعب في العالم ويتركه لمنافسه اللدود ميسي إذا أكمل المشوار.. ولربما يكون لصلاح لو أكمل ليفربول مسيرته وحقق لقب أوروبا!!
كانت في الحقيقة ليلة أجمل من كل ليالي العمر.. فأيضا فيها قمم كرة القدم.. كفرق وأندية عالمية وكلاعبين هم الأبرز عالمياً حتي أن الجميع تشكك في الأمر وفيمن سيفوز سواء بلقب بطل دوري أبطال أوروبا.. أو كأفضل لاعب في العالم!! هي ليلة الأبطال بحق. وكل مباراة تستحق أن تكون نهائياً حقيقياً. وكل لاعب كان نجماً.. لكن المتعة الحقيقية كانت لنا ونحن نتابع وننفعل ونغير مؤشر القناة.. تارة هنا.. وأخري هناك!!
كرة القدم التي شاهدناها هي قمة المتعة أما ما يحدث هنا فهو أي شيء غير كرة القدم!!


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.