منتدى شباب العالمي يتناول حلولا مبتكرة لدى الأشخاص ذوي الإعاقة    البابا تواضروس يلتقي أسرة القلب الفرحان لذوي القدرات الخاصة    مزرعة وادي «القويح».. زراعات وفاكهة «أورجانيك» لأهالي البحر الأحمر بتخفيض 50%    «العصار» و«المصيلحى» يناقشان تنفيذ «الصوامع الحقلية» و«مخازن الغلال»    أسعار الحديد مساء اليوم الجمعة 13 ديسمبر 2019    فيديو.. مرشدون يحللون أوضاع السياحة بشرم الشيخ قبل انطلاق «منتدى شباب العالم»    بعد الفوز الكبير .. جونسون يعلن موقفه من انفصال اسكتلندا عن المملكة المتحدة    الأمير يدير ظهره للسلطان.. هل يغلق تميم أبوابه في وجه اردوغان    الرئيس الفلسطيني يرحب بقرار الأمم المتحدة تمديد مهمة وكالة الأونروا    المصري: رفضنا عرضا ب 700 ألف دولار لضم العراقي.. ولا مشكلة في صفقة تبادلية مع الزمالك بشرط    فايلر يستبعد علي معلول من مباراة حرس الحدود بالدوري    صور.. محمد حماقي يستحوذ على جوائز «الأفضل 2019»    يثرب عادل وصيفا لبطولة مونت كارلو لسيدات الاسكواش    القبض على تاجر مخدرات بشعراء دمياط وبحوزته 2 كيلو بانجو    أسئلة استرشادية لتدريب طلاب اولى ثانوي على امتحان الرياضيات | صور    بعد تكريمه في الأفضل 2019| حماقي يطير إلي بيروت لهذا السبب    شاهد| عمرو أديب يبكى على الهواء    غدا.. افتتاح معرض الحوامدية الأول للكتاب    غالية بنعلي وماريتا حلاني على مسرح شباب العالم في شرم الشيخ    جمال شيحة : «100% نسبة النجاح علاج الأطفال من مرض فيروس سي» .. فيديو    فى دورى الكرة النسائية | الترام يتعادل مع الطيران 3/3 فى الدقيقة الأخيرة    ارسنال ضد مان سيتي.. جوارديولا يستعد لقيادة مباراته ال200 مع السيتزينز    ندوة عن الجديد في تشخيص وعلاج مرض السكر بمستشفى ههيا بالشرقية    حجاب بلا عزلة وسفور بلا تبرج    رئيس من الناس «2»    غادة والي تشكر النائب العام لسرعة استجابته للتحقيق في واقعة تعذيب أم لطفلها    "من طفل البلكونة" ل"تعالى خدني" أمهات تحجرت قلوبهن.. والشاهد "فيسبوك"    تريند الفن | أحدث ظهور ل شمس البارودي | قصة مسجد هيثم أحمد زكي | فيديو جديد ل منى فاروق    الروبوت صوفيا تكشف طرق حماية الخصوصية أثناء استخدام الموبايلات    برلين: فرنسا وإيطاليا تدعمان المبادرة الألمانية في ليبيا    عمرو الخياط يكتب: المرأة المصرية في وجدان الرئيس    بالصور .. محافظ أسيوط يلتقي مواطني أبنوب بمقر مجلس المدينة للإستماع إلى طلباتهم وإحتياجاتهم    برلماني: التطوير وسد العجز في الموظفين ينهي مشكلات الشهر العقاري    فيروفيارو يهزم سبورتنج ويتأهل لنهائي إفريقيا    الإفتاء: مواقع التواصل الاجتماعى وراء انتشار الإسلاموفوبيا    حكم إخراج المرأة زكاة عن مالها الخاص    كسبت في يومين أكثر من اللى كسبته 3 أشهر.. بوبيان الكويتية تبيع أسهمها في ارامكو    تسلم بعد 3 سنوات | بدء حجز شقق الإسكان "3 غرف وصالة" | الأحد    ألوان لتقييم طلاب الأول والثاني الابتدائي.. الأحمر جرس إنذار    احالة مشرفى التمريض والنظافة بمستشفى ببا فى بنى سويف للتحقيق    وزير الشباب والرياضة يلتقي نظيره العراقي ويبحثان آليات التعاون المشترك بموناكو    ميسى: من العار أن يحتل مانى المركز الرابع فى قائمة أفضل لاعب فى العالم    محافظ المنوفية يتفقد "كوبري السمك" ويؤكد على تدعيم منظومة النظافة    وزير خارجية الصين يدعو واشنطن إلى التعايش السلمي وعدم الصراع    فيديو.. عمرو دياب يتخطى 5 ملايين بأول يوم في البعد    أستاذ بجامعة الأزهر: النبي لم يؤمر بطلب الزيادة إلا من العلم    حكم قراءة الفاتحة للميت وشفاء المرضى    ضبط شخصين بالغربية حصلا على قروض بنكية بمستندات مزورة    دعاء المطر والبرق    بالصورة .. ضبط ثلاثة أشخاص بالجيزة بحوزتهم 25 ألف علبة سجائر مجهولة المصدر ومهربة جمركياً    فيديو.. مجلس الوزراء ينفي شائعات تداولت الأسبوع الماضي    منتدى شباب العالم .. الصحة: الدفع ب45 سيارة إسعاف مجهزة وعيادتين    إعادة فتح ميناء شرم الشيخ البحري بعد تحسن الأحوال الجوية    ضبط المتهمين بسرقة سيدة تحمل جنسية دولة عربية بالتجمع الخامس    من هو عبد المجيد تبون رئيس الجزائر الجديد؟    الأزهر لا يملك أداة إعلامية لعرض بضاعته    معتدل نهارًا شديد البرودة ليلًا.. الأرصاد تُعلن طقس اليوم    حفتر يعلن بدء معركة تحرير طرابلس.. وهزيمة نكراء للعمال البريطاني في الانتخابات التشريعية.. أبرز اهتمامات صحف الكويت    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أدب الحوار
نشر في الجمهورية يوم 31 - 07 - 2013

ربما يكون أنجح البرامج الرمضانية برنامج "آسفين يا ريس" فكرة المبدع طوني خليفة.
لكن ما استلفت نظري ان حلقة طوني خليفة مع الإعلامية الثورية ريم ماجد ابتعدت كثيرا عن أدب الحوار وتبعه توابع من نفس المنهج علي لسان المستشار مرتضي منصور حين قام بهجوم كاسح علي ريم ماجد أثناء مداخلة هاتفية علي الهواء مباشرة "أقسم بالله يا ريم لهضربك بالجزمة القديمة انتي وأمثالك لو هاجمتي الجيش" وهنا سوف اقتبس من خطاب الفريق أول عبدالفتاح السيسي يوم 25 يوليو احنا المصريين نعرف نتفق ولكن ما نعرفش نختلف. وأبرز مثال علي ذلك هو رد الفعل لتصريح ريم ماجد في اسفين يا ريس "يسقط يسقط حكم العسكر".
إذا كان هناك ما بين 30 إلي 40 مليون مصري ومصرية ومؤيديهم يؤيدون المرحلة الانتقالية بقيادة الفريق أول عبدالفتاح السيسي فلابد من وجود مساحة من التسامح مع من لا يؤيد وجود الجيش علي رأس المرحلة وظني انه حتي الفريق أول عبدالفتاح السيسي سنجد لديه من التسامح لقبول الرأي الآخر.
وموقف ريم ماجد بالتأكيد لا يتطلب "الضرب بالجزمة" كما أنه لا يتطلب أسلوب الحوار الذي تم مع المذيعة القوية ذات المبادئ الصلبة في "أسفين يا ريس".
وهنا سأعود إلي بعض فقرات الحوار التي تنقلنا إلي نوعية جديدة من مستويات جديدة لا تليق بالمصريين وتعمق هوة الخلاف. لقد تحدث الكاتب الصحفي وليد طوغان بطريقة غير لائقة مع إعلامية محترمة مثل ريم ماجد قال لها "انتم موجة من الاعلاميين أدوا إلي بلبلة شديدة في الشارع المصري" وهذه مغالطة شديدة وتصريح يشوه موقف اعلامية شديدة الصدق مثل ريم ماجد ثم قال لها "قمتم ببلبلة رهيبة للمجتمع المصري" ولا تتكلمي باسم المصريين ما تقوليش احنا المصريين مالكيش دعوة بالشعب المصري أنتم بهدلتم عقلية المصريين بلاش تزايدي انت مش بطلة قومية انتم موجة من الاعلاميين ركبوا موجة الثورة وخلخلوا المبادئ وساهموا في اسقاط الدولة انت تريدي الديمقراطية وانت ديكتاتورية أرجو من الاعلاميين طرح الآراء وألا يتحدثوا كزعماء ثوريين".
هذا الوصف لريم ماجد مغلوط وغير صحيح فقد تابعت برنامجها منذ أكثر من سنة وكانت كل مواقفها متزنة ومتسقة ولا تثير البلبلة بل تدافع فقط عن حقوق الناس والضحايا والشهداء وكان متسقا مع مقولتها" ان الثورة قامت ضد نظام يستاهل أطالب بتطبيق العدالة الانتقالية ولكن ليس بالقوانين اللي ثار عليها الشعب.
ثم ظهر علي الفيس بوك هجوم رخيص علي ريم ماجد.
وهذه أمور خطيرة لأننا لم نسلم بعد من قضية انقسام الوطن وننتقل إلي نفق أكثر عمقا من سوء العلاقات بين المصريين وهي كلها مرفوضة واستغرب ان كاتبا صحفيا يوجه سهامه إلي مذيعة وطنية لامعة ساهمت في صنع الثورة المصرية العظيمة ثورة الشعب ويعمل من خلال أقواله علي تشويه صورتها الجميلة.
من الممكن أن نختلف ولكن أن نختلف باحترام وهناك عدة ملاحظات عابرة بداية سيقول البعض هو احنا "في ايه ولا ايه" نعم احنا "في ايه ولا ايه" ولكن يجب أن نصحح كل ما يحدث طوبة طوبة علي الساحة المصرية حتي في هذه الأوقات الصعبة. ثانيا: ونحن نتحدث عن الاعلام استغرب عن ان الفيسبوك تسبق كل القنوات المصرية الرسمية والخاصة والدليل علي ذلك ان مواقع الفيسبوك سبقت حادث شارع النصر قبل وسائل الاعلام المصرية. أي ان المواطن الصحفي المصري أصبح أسرع بكثير من كل ترسانات القنوات الفضائية المصرية بعظيم امكانياتها. ثالثاً: أصبحت أخبار العراق وسوريا تختلط علي وأظنها أخبار مصر. رابعاً: استغرب واستغرب واستغرب الساتر الترابي أمام جامعة القاهرة أنحن علي شفا حرب أهلية؟ وعودة للبداية باسم المشاهدين محبي ريم ماجد حقك علينا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.