مفاجآت سارة لطلاب المرحلة الثانية بتنسيق الجامعات 2019    يوم علمي ب"طب عين شمس".. الخميس    فيديو| «الصحة» تكشف حقيقة نقص أدوية منع الحمل.. وتزف بشرى للسيدات    بالشروط والرسوم.. القوى العاملة تعلن إجراءات ترخيص عمل الأجانب في مصر    النفط يواصل الارتفاع بنهاية التعاملات اليوم الثلاثاء    نائب وزير الخارجية: إيران ستؤمن مضيق هرمز    وزير الطاقة الفنزويلي: استعدنا الكهرباء في 6 ولايات.. وخبراء: الانقطاع قد يصبح معتادا    مدير "إف بى آى": روسيا عازمة على التدخل بالانتخابات الأمريكية    "السبسي" يظهر أمام الإعلام في ظل جدل حول وضعه الصحي    كريستيانو رونالدو يتفوق على ميسي في قائمة أغلى العوائد على "إنستجرام"    مصدر ل"يلا كورة ": عبد الشافي يرحب بالعودة للزمالك    الترسانة يهزم بني سويف 4-3 في لقاء ودي مثير    محمد عطوة يشكر مسئولى وجماهير الرائد السعودى    برشلونة يضع شرطًا وحيدًا للتعاقد مع خليفة جوردي ألبا    "حل لغز مقتل لواء بالمعاش والعفو عن 1250 نزيلًا بالسجون".. نشرة الحوادث    ارتفاع تدريجي للحرارة.. الأرصاد تعلن توقعاتها لطقس الأربعاء (بيان بالدرجات)    تخصيص 313 ألف مقعد يوميا في قطارات السكك الحديدية خلال عيد الأضحى    أستاذ تاريخ: كانت تُرفض أية محاولة لإصدار قانون يخدم العمال والفلاحين قبل ثورة يوليو    الصور الكاملة لحفل توزيع جوائز الميما 2019    سامح حسين يكشف عن البوستر الرسمي ومواعيد وأسعار عرض "المتفائل"    النجوم يهنئون أنغام بعد حصولها على جائزة أفضل مطربة    أميرة نايف: سعيدة بتكريمي في مهرجان جرش للثقافة والفنون    هل يجوز سجود الشكر من غير وضوء؟.. الإفتاء توضح    بالصور- فحص 1300 حالة خلال قافلة طبية مجانية في قرية البصالي بأسوان    "التضامن": 12 ألف حاج بالجمعيات الأهلية.. وآخر الرحلات للمملكة 4 أغسطس    «صحة مطروح»: مصرع طفلتين وإصابة 9 في حادثي تصادم وانقلاب بطريقي الساحل الشمالي والعلمين    “الأهالي” تنشر وبالصور ..أمانة القاهرة بحزب التجمع تنظم احتفالية بالعيد ال 67 لثورة يوليو :”يوليو” باقية ما بقي نضال الشعب المصري في مواجهة التحديات والمخاطر القديمة والحديثة    مارتن جريفيث: الحرب في اليمن يمكن حلها بالجهود الدبلوماسية    فالفيردي يفتح باب الرحيل أمام نجم برشلونة المتألق    سياسي صومالي: أذرع قطرية تعمل على بث الفوضى في الشارع    10 حقول تصنع من مصر لاعبا رئيسيا في صناعة الغاز.. تفاصيل اكتشاف حقل دلتا النيل    وزيرة الهجرة عن احتفالات المصريين في كندا: لحظة وطنية جميلة    خالد الجندي: ربط الالتزام بالمظهر الخارجي أمر مؤسف.. بطلوا تقييم الناس بزبيبة الصلاة    مصرع طفل وشقيقته داخل مسقى للمياه بجوار منزلهما بالسنبلاوين    كنا فاهمين غلط.. عوامل انخفاض وارتفاع تنسيق الكليات بجامعة الأزهر    ملك المغرب يهنئ الرئيس السيسي بمناسبة ذكرى ثورة 23 يوليو    صور| بعد «أه يا حنان» .. الجمهور يسخر من مصطفى حجاج    في عيد ميلاه ال 48 ... تعرف علي أهم أعمال أحمد عز    مصطفى بكري: "مشروع عبد الناصر لم يمت"    خالد الغندور ينقل إلى المستشفى بعد تعرضه لوعكة صحية    بالفيديو .. الإفراج بالعفو عن 1563 من نزلاء السجون بمناسبة الإحتفال بعيد ثورة يوليو    العتال في ألمانيا لإجراء جراحة في الركبة    دار الإفتاء توضح الطريقة الصحيحة لأداء مناسك الحج    موسم الحج 2019.. تعرف على أنواع الإحرام    المنظمة العالمية للأرصاد: موجة حارة تضرب أوروبا هذا الأسبوع    محافظ قنا يفتتح تطوير مركز "صحة الأسرة الأوروبي" بتكلفة 3ر2 مليون جنيه    “القومية للفيروسات الكبدية” : اكتشاف أول دواء شافِ من “فيروس بي” خلال 5 سنوات    “العصار” يبحث مع وفد الإتحاد العربي للصناعات الهندسية التعاون المشترك    تعرف على حقيقة وفاة ريهام سعيد    السلع التموينية تطرح مناقصة عالمية لشراء كمية غير محددة من القمح    حسن الفولي: «الإصلاح الزراعي» أهم مكتسبات ثورة 23 يوليو    السيسى يحتفل بذكرى ثورة يوليو عبر "فيس بوك"    عزل راكبين سودانيين بمطار القاهرة لعدم حملهما شهادات تطعيم    تحذيرات بالتوقف عن تناول «الأسبرين»    غسالة ملابس تقتل موظف بسوهاج والنيابة تصرح بالدفن    رئيس الجهاز: بدء تنفيذ الموقف الإقليمي على مساحة 62000م بمدينة 6 أكتوبر    رسميا.. الهلال السعودي يشتري كاريلو بصفة نهائية من بنفيكا    يجوز الحج ب"القميص والبنطلون"..رد غريب لسعد الهلالي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





هاشتاج “#محمد_مرسي” يتصدر التريند العالمي عقب إعلان استشهاده

تصدر هاشتاج “#محمد_مرسي” قائمة الهاشتاجات الأكثر تداولًا على موقع تويتر، بالتزامن مع استشهاد الرئيس محمد مرسي داخل سجون الانقلاب، وأشاد المغردون بصمود الرئيس مرسي في وجه عصابة الانقلاب طوال السنوات الماضية.
وكتب سامي كمال الدين: “أشهد الله يا سيدي الرئيس وأنت الآن عند قاضي السماوات، أن أفضل عام من عمري حصلت فيه على حرية الكلمة كان في عهدك.. أشهد الله أني كنت أقول ما أريد وأكتب ما أريد وأنام في بيتي آمنًا مطمئنًا.. وكل هذا لم يكن إلا في عهدك.. رحمك الله ولعن قاتليك”. فيما كتب تركي الشلهوب: “من أقوال الشهيد محمد مرسي: “منعوا إدخال المصحف إلى زنزانتي، ونَسوا أني أحفظه منذ ثلاثين سنة. كنت أريد أن ألمسه لا أكثر”.
وكتب حمزة نمرة: “إنا لله وإنا إليه راجعون. من كان يراه مظلوما فهو عند الله العدل، ومن كان يراه ظالما فهو عند الله العدل”. فيما كتبت حركة 6 أبريل: “وفاة الدكتور محمد مرسي أثناء مثوله أمام المحكمة في واحدة من القضايا بعد سنوات طويلة من ظروف اعتقال غير إنسانية وإهمال طبي متعمد وتنكيل به وبأسرته ومؤيديه.. خالص التعازي لأسرته وتلاميذه ومحبيه وكل من آلمه رحيله المؤلم”.
وكتب معتز مطر: “إنا لله وإنا اليه راجعون.. إن العين لتدمع وإن القلب ليحزن ولا نقول إلا ما يرضي ربنا وإنا لفراقه لمحزونون.. عاش رجلا ومات رجلا”. فيما كتب وائل قنديل: “قتله القاضي المزور.. قتله العسكري الخائن.. قتله السياسي الأجير.. قتله الثوري المزيف.. قتله إعلام المهنية الملوثة.. قتله سفلة النضال الزائف.. قتله عجزنا وصمتتا.. قتلناه كلنا.. مرسي شهيدًا”.
وكتب أبو العلا ماضي: “إنا لله وإنا إليه راجعون.. د.محمد مرسي فى ذمَّة الله.. تلقيت بالصدمة والألم منذ قليل نبأ وفاة الأستاذ الدكتور محمد مرسي، أول رئيس مصري منتخب فى التاريخ الحديث، أثناء حضوره جلسة من جلسات محاكمته، رحمه الله رحمة واسعة، وتقبله في الصالحين، فلقد تعرض للظلم من الجميع، كما تعرض للإهمال فى محبسه.. أسأل الله أن يجعل ما تعرض له فى ميزان حسناته، وأن يدخله الجنة مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين، وأن يلهم أسرته ومحبيه الصبر والسلوان. وعند الله تجتمع الخصوم”.
وكتب أحمد بحيري: “رحم الله الدكتور محمد مرسي.. أول رئيس منتخب بإرادة الشعب في تاريخ مصر.. الكل هايتحاسب.. اللي قتله.. واللي دلس وزايد وظلم وتواطأ مع الظلمة لمجرد أنه مختلف معاه أيديولوجيا”. فيما كتب عادل العامري: “زال التعب، وانتهت الرحلة، وطاب الوصول وعند الله تجتمِعُ الخصوم.. رفعت الجلسة.. مرسي بين يدي قاضي السموات والأرض”.
وكتب محمد الكعبي: “الذي حكم مصر ثلاثين سنة وأفسد بلاده.. تمت محاكمته سنة واحدة فقط وأخذ براءة.. والذي حكم سنة واحدة فقط تمت محاكمته ست سنوات!”. فيما كتب تامر المسحال: “صلاة الغائب على الرئيس محمد مرسي في المسجد الأقصى المبارك”. وكتب صالح النعامي: “شتان بين محمد مرسي الذي حافظ على تراب وطنه، ورفض أي تواصل مع الصهاينة، لدرجة أن نتنياهو يقر بأنه كان يُستفز لأن هذا الشهم لم يكن قادرا على التلفظ بكلمة “إسرائيل”.. وبين المستبد الصغير الذي يسمح للطيران الصهيوني باستباحة سيناء ويتواصل مع النتن مرة كل أسبوعين، كما يشهد الصهاينة”.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.