خطوات التقديم للالتحاق بكلية الشرطة عبر الإنترنت    شاهد.. خبير: "المليشيات الإرهابية أمام الجيش المصري هيتبخروا في 30 ثانية"    تشافي يبتعد عن قيادة برشلونة    كاف يحسم اليوم الدولة المستضيفة لمباريات دوري أبطال إفريقيا    رئيس مهرجان الأقصر: نواجه مشكلة ولكن الدولة سند قوي لنا    المحافظ: نخطط لنقل كل المصالح الحكومية إلى مدينة أسوان الجديدة    محمد هنيدي يغازل جمهوره بلوك جديد في أحدث ظهور له    الإصابات تتراجع إلى ما دون الألف في آخر أسبوع.. هل انتهت ذروة كورونا في مصر؟    تويتر توقف حسابات رسمية بعد موجة اختراقات    جدول ترتيب هدافي الدوري الإنجليزي بعد هزيمة ليفربول أمام آرسنال    بالأسماء.. تراجع أسعار 7 سيارات بعد مرور أسبوعين من يوليو    كورونا.. إجراءات العزل تعود في بعض مناطق العالم    رئيس بيرو يجري تعديلا وزاريا وسط جائحة كورونا    حظك اليوم| توقعات الأبراج 16 يوليو 2020    كلوب: أخطاء ليفربول في الخسارة ضد أرسنال كانت أكبر من تجاوزها    تصريح ثم نفي واعتذار بشأن ملء خزانات سد النهضة.. ماذا يحدث في إثيوبيا؟    تعرف على مواضع ذكر لفظ الخير في القرآن    متحدث التنمية المحلية: الدولة مش بتطبطب على الفاسد ومن خدعها    السودان: تسجيل 113 إصابة جديدة بفيروس كورونا و9 وفيات    موعد مباراة مانشستر سيتي المقبلة بالدوري الانجليزي    تعرف على كم عدد أبواب النار    قصة الصحابي عبد الله بن الزبير وقتله عند الكعبة    تحقيقات حريق خط البترول بطريق مصر الإسماعيلية الصحراوى يكشف: سيارة متفحمة نقطة اندلاع حريق أمام "القومى للحراسات".. والنيابة تتحفظ على كاميرات محيط الحادث    غلق المحال المخالفة ورفع 70 طن قمامة بسنورس في الفيوم    الأرصاد الجوية توضح حالة الطقس الخميس    تفاصيل حقيقة خطوبة أمينة خليل    صورة.. أمينة خليل تتصدر التريند بخطبتها    كفاية إهمال وعدم وعي.. محافظ الإسكندرية: اللي ينزل يتحمل مسئولية نفسه ..فيديو    "التعليم" تعلن جدول امتحانات الدور الثاني للثانوية العامة مدارس " STEM"    حزبا الجيل وحقوق الإنسان والمواطنة يعلنا انسحابهما من تحالف الأحزاب المصرية    أفضل أيام الدنيا | فيديو    مفيش بندق تعالى كُل فسدق.. شيكابالا يسخر من خالد الغندور.. فيديو    الإفتاء: حديث تفريق الصف الوطني لا يخرج إلا من نفوس شوهتها العصبية وأعمتها الانحيازات    ضبط وتنفيذ 20 إزالة فورية و20 بائعا متجولا بالقليوبية    ننشر جدول امتحانات ملاحق الثانوية العامة    مقدمة برنامج 90 دقيقة تتصل بالخط الساخن لجهاز حماية المستهلك على الهواء.. شاهد    هجوم غير مسبوق على تويتر.. اختراق حسابات أوباما وجو بايدن وإيلون موسك وبيل جيتس    باتريك هاركر: الفشل في السيطرة على كورونا يثير المزيد من الضبابية الاقتصادية    أول مهندسة بأسيوط تعمل في ورشة صيانة السيارات: الأسرة خافت في بادئ الأمر    أستاذ قانون: عدم وجود دليل مادي أو فيديو لواقعة التنمر ليس شرطا ويمكن إثباتها    مصطفى الفقي: إثيوبيا فقدت الإحساس بالأخوة وتنتهج سياسة التضليل- فيديو    مصطفى درويش وحسن الشافعى عن أزمة سد النهضة وليبيا: "احنا 100 مليون مقاتل"    زاهى حواس يكشف عن تفاصيل إصابة أول مومياء بتصلب الشرايين    محلل تونسي: المثلوثي أفضل للزمالك من النقاز صاحب المشاكل الدفاعية    «التعليم» تعلن جدول امتحانات الدور الثاني للثانوية العامة بمدارس المتفوقين    باحث يشيد بحكم حل الجماعة الإرهابية في الأردن    نشأت الديهي: المشهد التونسي على صفيح ساخن    الإفتاء: أي حديث يفرق الصف لا يخرج إلا من أصحاب النفوس العصبية    هشام حنفي: ستكون هناك فجوة بين صالح جمعة و«فايلر»    اختراق أكبر حسابات على تويتر.. فضيحة مدوية    مدير الطب الوقائى بأسوان: انخفاض ملحوظ لعدد إصابات كورونا بالمحافظة    لانسيت: بيانات تجارب لقاح أسترا زينيكا للوقاية من كوفيد-19 تُنشر 20 يوليو    صور.. وحدة تكافؤ الفرص بالأقصر تنفيذ مبادرة "أمانك بإيدك" بمدينة الطود    عضو تنسيقية شباب الأحزاب: مصر نجحت بشهادة العالم في احتضان شبابها وتنمية مهاراتهم    لحظة مقتل الرجل الأخضر في مدينة الإنتاج الإعلامي بعد إصابته ضابط وأمين شرطة (فيديو وصور)    بعد توقيعه للزمالك .. الأهلي يضع صالح جمعة تحت المنظار بفرمان من فايلر ..فيديو    الخسارة الثالثة هذا الموسم.. أرسنال يُسقط ليفربول بثنائية على ملعب الإمارات    فحص جديد لرئيس البرازيل يؤكد عدم تعافيه من فيروس كورونا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





التقى رئيس المخابرات السوداني الجديد.. السيسي يتحرك بقوة لإجهاض ثورة أبناء النيل

في الأسبوع الجاري بدا واضحا من المشهد السوداني محاولة التفاف أمراء الثورة المضادة في حركتهم نحو إجهاض ثورة السودانيين، فالسعودية والإمارات تمولان وتوكلان للسيسي إكمال اغتصاب الثورة بعدما التقى اليوم في القاهرة رئيس جهاز الأمن والمخابرات السوداني الفريق أول أبو بكر دمبلاب في زيارة غير واضحة في هذا التوقيت خارج مصر.
وعلقت حركة المعارضة السودانية وقوى الحرية والتغيير بالسودان المفاوضات مع المجلس العسكري في السودان، وأعربت عن اعتراضها على أداء المجلس العسكري الانتقالي بقيادة عبدالفتاح البرهان، فأجلت إعلان أسماء أعضاء مجلس رئاسي مدني إلى الخميس المقبل، حيث الدعوة لحشد مليوني لإعلان هيكل الحكومة المدنية، عوضا عن الأحد كما كان مقررا سابقا، مع دعوتها للتظاهر غدا الثلاثاء.
إلا أن حزب “الاتحادي الديمقراطي” أعلن رفضه المشاركة في المجلس الرئاسي الحكومي الذي تعتزم قوى “الحرية والتغيير” تشكيله.
وأشارت عدة تغريدات على حساب تجمع المهنيين السودانيين إلى أن ما يجري مسرحية لفض الاعتصام بحجة سقوط البشير، وأن المجلس العسكري يرفض الموافقة على أي حكومة تأتي من جهة تجمع المهنيين.
ودعا إلى إسقاط المجلس العسكري وعدم القبول بشروطهم مثل إصرار المجلس على تعيين الوزراء وأن يكون القرار كاملا في يد المجلس، من جانب التعيين والرفد.
لقاء دمبلاب
واستقبل عبد الفتاح السيسي أبو بكر دمبلاب، رئيس جهاز الأمن والمخابرات الوطني السوداني، وذلك بحضور عباس كامل رئيس المخابرات العامة.
وقالت مصادر إن “دمبلاب” سلم السيسي رسالة من الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان رئيس المجلس العسكري الانتقالي في السودان، حيث تضمنت الإحاطة بشأن آخر تطورات سير الأوضاع في السودان، فضلاً عن الإعراب عن التطلع لاستمرار الدور المصري الداعم لأمن واستقرار السودان لتجاوز هذه المرحلة، وذلك في ظل الروابط الأزلية التي تجمع شعبي وادي النيل، إلى جانب الدور المصري المحوري في القارة في إطار قيادتها الحالية لدفة العمل الأفريقي المشترك من خلال رئاسة الاتحاد الإفريقي!
من جانبه ألمح السيسي إلى أنه جزء من تعامل الجلس العسكري مع الأوضاع الراهنة بالبلاد، فقال إنه مستعد لدعم السودان في تحقيق استحقاقات هذه المرحلة لما فيه صالح الشعب السوداني، وبما يضمن مساندة إرادته وخياراته في صياغة مستقبل بلاده، والحفاظ على مؤسسات الدولة”!
بيان التغيير
وصدر بالتزامن فجر الإثنين بيانا عن قوى "إعلان الحرية والتغيير"، التي تقود الاحتجاجات في السودان، قدمت فيه اعتذارا عن عدم إعلان المرشحين، الأحد، كما كان مقررا، وقالت إن سبب تأخرها يتمثل في حرصها على كمال التمثيل، حسب البيان.
كما قال تحالف القوى في السودان إنه علق تحالف قوى الحرية والتغيير للمفاوضات مع المجلس العسكري في السودان، موضحا أن "الجهود بشأن تسمية المرشحين للسلطة المدنية الانتقالية وصلت إلى مراحل متقدمة".
ولا تزال طبيعة الجهة التي ستقود المرحلة الانتقالية بعد عزل عمر البشير، في 11 أبريل الجاري، نقطة الخلاف الرئيسية بين قادة الجيش والقوى السياسية المنظمة للاحتجاجات.
وانتشر وسم #تسقط_ثالث وهو إشارة لإسقاط عبدالفتاح البرهان، رئيس المجلس الجديد؛ تزامناً مع دعوة المعارضة التي إلى استمرار المظاهرات، في القت الذي يقول فيه “البرهان” إن “المجلس ملتزم بنقل السلطة إلى الشعب” وذلك بالتزامن مع دعم سعودي إمارتي ب3 مليارات دولار.
مستويات السلطة
وطرحت قوى التغيير والإصلاح جهود السلطات المدنية وأكدت أنها تتم بناءً على رؤية قوى إعلان الحرية والتغيير، التي قد تواثقت حول إعلانها جموع شعبنا العظيم هذا، والتي قد أعلنت عن ثلاثة مستويات للسلطة المدنية الانتقالية، تعمل وفق الوثيقة الدستورية الانتقالية التي تمت صياغتها من قبل قوى إعلان الحرية والتغيير.
أولاً: مجلس رئاسي مدني يضطلع بالمهام السيادية في الدولة.
ثانيا: مجلس تشريعي مدني انتقالي يقوم بالمهام التشريعية الانتقالية، تُمثل فيه القوى المطلبية وأصحاب الحق، ويضم في تكوينه كل قوى الثورة من الشباب والنساء ويراعى فيه التعدد الإثني والديني والثقافي السوداني.
ثالثا: مجلس وزراء مدني صغير من الكفاءات الوطنية المشهود لها بالخبرة المهنية والنزاهة والاستقامة، يقوم بالمهام التنفيذية وتنفيذ البرنامج الإسعافي للفترة الانتقالية.
وأضاف تحالف التغيير إلى أن هذه المؤسسات وكافة الهياكل تضطلع بتنفيذ ما تواثقت عليه جماهير شعبنا في إعلان الحرية والتغيير. وستضم عضويتها تمثيلاً لائقاً لكل قطاعات الثورة السودانية المجيدة من الشابات والشباب وكافة القطاعات الثورية لهذا الشعب العظيم، وستعبِّر عن تنوعنا الجغرافي والإثني والعقدي والثقافي.
وختاما.. نؤكد استمرار الاعتصامات الجماهيرية الباسلة في العاصمة القومية أمام القيادة العامة لقوات شعبنا المسلحة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.