الأوقاف عن هدم مسجد الزرقاني بالإسكندرية: "ليس مكانا مقدسا"    سعر الذهب والدولار اليوم الأثنين 19 -08-2019 في البنوك المصرية وسعر اليورو والريال السعودي    فيديو| استجابة ل«بوابة أخبار اليوم» حملة مكبرة لإزالة التعديات بالقطامية    التموين: وضع حجر الأساس لمنطقة لوجيستية في الصعيد    محذرا المدنيين.. مقاتلات التحالف تدك مواقع عسكرية في صنعاء    خبير شئون دولية: دونالد ترامب أجبر فرنسا على التقارب مع روسيا.. فيديو    جونسون وترامب يناقشان العلاقات التجارية بين بريطانيا وأمريكا    واشنطن تؤجل سريان الحظر على شراء هواوي لمدة 90 يوما    برلماني أردني: أوصينا بطرد السفير الإسرائيلي من عمان    سمير عثمان: انتظروا وجوهًا تحكيمية واعدة في الموسم الجديد    بالفيديو – بوجبا يهدر ركلة جزاء ضد ولفرهامبتون    فضائح ميتشو.. كواليس الصور الخليعة لمدرب الزمالك الجديد    غدا.. استكمال محاكمة 213 متهما من عناصر أنصار بيت المقدس    فتح موقع بوابة الحكومة لتسجيل رغبات طلاب الثانوية الأزهرية بتنسيق الجامعة    جمارك نويبع تحبط تهريب شحنة فلاتر مياه ومستحضرات التجميل    عودة ألبومات الكبار.. سوق الغناء ينتعش فى موسم صيف 2019    أميرة شوقي في ندوة "الموسم المسرحي": "مسرح ذوي القدرات الخاصة لم يولد بالصدفة"    احتفالات الأقباط بمولد السيدة العذراء بمسطرد (فيديو)    هيفاء وهبي تنشر بوستر أغنيتها الجديدة "شاغلة كل الناس"    رئيس جامعة الأقصر: علينا أن نفخر بعلماء مصر المكرمين    الإفتاء توضح هل مال اليتيم عليه زكاة    كارثة مفجعة.. عميد معهد القلب السابق: السجائر بها سم فئران و60 مادة مسرطنة    ننشر درجات الحرارة المتوقعة غدا الثلاثاء    ضيوف الرحمن يزورون " جبل أحد " و "مقبرة الصحابة " صور    رئيس جامعة الأزهر يشيد بجهود مركز الدراسات والبحوث السكانية في نشر الوعي    منحتين من "البنك الإوروبى" لتجديد قاطرات السكك الحديد وتطوير منظومة شحن ب 28 مليون جنيها    أكبر سفينة حاويات في العالم ترسو في ميناء بريمهارفن الألماني    بالصور.. وفد "مستقبل وطن" يستكمل جولاته بلقاء نواب المنيا    ترامب يدعو الهند وباكستان إلى خفض التوتر    أنت مشكلة الدماغ دي فيها إيه.. خالد الصاوي يثير حيرة متابعيه بصورة جديدة    "يوم تلات".. الهضبة يروج لأغنيته الجديدة على طريقته الخاصة    بوتين: روسيا لن ترفض العودة إلى مجموعة جي 8    المعاينة: 10 ملايين خسائر حريق مصنع لتدوير مخلفات البلاستيك بأكتوبر    محافظ الدقهلية يخصص 5 ملايين جنيه لشراء مستلزمات مستشفيات    بعد فضح اتحاد الكرة.. أحمد موسى يطالب بالتحقيق في تصريحات محمد صلاح    ما حكم إهداء ثواب القربات للميت؟.. «البحوث الإسلامية» يجيب    ما هي الصلاة المُنجية عند حدوث الشدائد.. وما حكمها؟    بتهمة الإتجار في النقد الأجنبي.. ضبط صاحب مكتب استيراد وتصدير بالدقهلية    بعد قرار السيسي.. أشرف عبد المعبود عميدًا لكلية السياحة والفنادق في الفيوم    محافظ بني سويف: 15 مدرسة جديدة تدخل الخدمة هذا العام    بالفيديو| تعرف على مقدار دية القتل الخطأ وكيف تسدد.. وهل أخذها حلال؟    شاهد.. مباراة وولفرهامبتون ومانشستر يونايتد في الدوري الانجليزي    "الفيومي" أمينا لصندوق الأتحاد العام للغرف التجارية المصرية    وزير: طرح مناقصة لإدارة مصر الجديدة للإسكان بعد موافقة الجمعية العامة    خاص| اجتماع لمحافظة القاهرة لبحث تطوير ميدان التحرير    أمين "البحوث الإسلامية" من إيطاليا: حوار الأديان ضرورة لاستقرار الحياة    احتشام البنات.. ورطة البابا مع الكبار في الكنيسة    صلاح عن أزمة وردة: يحتاج للعلاج وإعادة التأهيل.. ولست مسؤولًا عن عودته للمنتخب    المعلمين اليمنيين: 1500 معلم ومعلمة لقوا حتفهم على يد الحوثيين    الترسانة يواجه فاركو وديا    التعليم:50 منحة دراسات عليا مدفوعة التكاليف لمعلمي رياض الأطفال    صديق «إليسا» يعترض على قرار اعتزالها    1290 محضرا في حملات تفتيشية على الأسواق بالشرقية    سمير عثمان يرحب باستقدام حكام تونس في الموسم الجديد للدوري    برلمانية تتقدم بطلب إحاطة بشأن أخطار "مشروبات الطاقة"    صور| وزير التعليم العالي يتفقد معهد الأورام    "ادارة الصيدلة": توفير 4 مليون عبوة من سينتوسينون لمنع النزيف بعد الولادة لمليون سيده سنوياً    تنسيق الجامعات 2019| 96 ألف طالب يسجلون في تنسيق الشهادات الفنية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ترامب يطرح صفقة القرن في ذكرى النكبة ويتحدى العرب

تسعى إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى إنهاء ملف خطة السلام في الشرق الأوسط، وهو ما يطلق عليه إعلاميًّا “صفقة القرن”، خلال الأيام القليلة المقبلة، وسط مؤشرات على أنها قد تُزيد من عزل الفلسطينيين في الضفة الغربية وقطاع غزة.
وكشفت مصادر عربية وفلسطينية رفيعة المستوى، عن الموعد شبه النهائي الذي سيقرر فيه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب طرح صفقته المثيرة للجدل والمتعلقة بحل الصراع الفلسطيني – الإسرائيلي، وفق الرؤية الأمريكية.
وأكدت المصادر أن بعض المسئولين الأمريكيين المقربين من إدارة ترامب، أبلغوا شخصيات عربية وخليجية بأن الموعد الذي تم اقتراحه لترى “صفقة القرن” النور وتقديمها بشكل علني، سيكون في ذكرى النكبة الفلسطينية يوم 15 مايو المقبل.
تنفيذ المخطط
يشار إلى أن العام 2018، شهد عددًا من الخطوات الخطيرة التي اتخذتها إدارة الرئيس دونالد ترامب، تمهيدًا للإعلان عن خطتها للسلام في الشرق الأوسط. فقد بدأ ترامب باعتبار مدينة القدس عاصمة موحدة لإسرائيل في ديسمبر 2017، قبل أن ينقل رسميًّا وعمليًّا سفارة بلاده لدى إسرائيل من مدينة تل أبيب إلى القدس في مايو 2018.
كما أقدمت إدارة ترامب على تخفيض المساعدات المالية المقدمة للسلطة الفلسطينية، وأوقفت المشاركة الأمريكية المالية لوكالة “أونروا”، التابعة للأمم المتحدة، المعنية باللاجئين الفلسطينيين، ثم أغلقت إدارة ترامب مكتب منظمة التحرير الفلسطينية في واشنطن، وهو المكتب الذي كان يقوم بمهام تقترب من مهام السفارات والقنصليات الأجنبية في العاصمة الأمريكية.
وأوضحت المصادر العربية والفلسطينية، التي توافقت على موعد طرح الصفقة الأمريكية وفضلت عدم الكشف عن أسمائها، أن إدارة ترامب أنهت فعليًّا كل ما يلزم لطرح صفقتها السياسية المنتظرة، وحصلت كذلك على التمويل المالي من الدول العربية وغيرها لضمان تنفيذ بنود الصفقة، التي تركز على الجانب الاقتصادي بنفس تركيزها على أهمية الجانب السياسي في معالجتها للصراع الفلسطيني – الإسرائيلي في المنطقة.
وأكدت أن إدارة ترامب أبلغت كبار المسئولين في السعودية والإمارات ومصر والأردن بالموعد “الرسمي المتفق عليه حتى اللحظة”، لطرح صفقتها السياسية.
ذكرى النكبة
وكشفت المصادر ذاتها عن أن ترامب قرر عدم الإطالة أكثر بشأن تحديد مصير صفقته، وأمر بأن يكون الموعد المخصص لطرحها في ذكرى النكبة الفلسطينية، التي ستحمل معها دلالات سياسية خطيرة وكبيرة بالنسبة للقضية الفلسطينية.
وتابعت: “كل الدول العربية وكذلك السلطة الفلسطينية باتت الآن في مرحلة الترقب لطرح الصفقة الأمريكية، وما تحتويه من بنود ستغير الخريطة السياسية للمنطقة بأكملها، خاصة بعد التسريبات الخطيرة التي خرجت خلال الشهور الأخيرة عن بعض بنود تلك الصفقة، التي تستهدف القضية الفلسطينية بشكل مباشر لمصلحة الاحتلال الإسرائيلي”.
وحذرت، في ختام حديثها، من أن “الجميع يعلم مدى خطورة صفقة القرن الأمريكية، في حال طرحها على شاكلتها الحالية والبنود التي تم تسريبها”، متوقعةً أن تشتعل الأوضاع مجددًا خاصة داخل الأراضي الفلسطينية، وأن تخلق ردات فعل شعبية كبيرة ومتصاعدة لا يمكن التوقع إلى أين ستصل.
2019.. عام الصفقة
خلال لقاء جمعه برئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، على هامش أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة في سبتمبر من العام الماضي، عبّر ترامب عن تمسكه بحل الدولتين، كونه يمثل الخيار الأمثل لحل الصراع بين الفلسطينيين والإسرائيليين.
وذكر ترامب أنه سيطرح خطته للسلام خلال فترة تتراوح بين شهرين وأربعة أشهر من ذلك التاريخ، ومرت الشهور الأربعة ولم يطلق ترامب مبادرته. ويجتمع ترامب باستمرار مع فريقه المشرف على ملف عملية السلام، والمكون بصورة رئيسية من ثلاثة أعضاء، هم صهره جاريد كوشنر، ومحاميه السابق جيسون غرينبلات مبعوثه للسلام في الشرق الأوسط، وسفير واشنطن لدى إسرائيل ديفيد فريدمان، للبحث عن أفضل وقت، والطريقة المناسبة التي يمكن من خلالها طرح الصفقة. ولا يبدو أن أحدًا في واشنطن يعرف ما هو أفضل توقيت لتقديم ترامب خطته التي باتت تعرف ب”صفقة القرن”.
ويعتقد ديفيد ماكوفسكي، المفاوض الأمريكي السابق والباحث حاليا بمعهد واشنطن لسياسات الشرق الأدنى، أن “إجراء الانتخابات الإسرائيلية يوم 9 أبريل يؤكد أن فترة الانتظار ستطول قبل إطلاق خطة ترامب لسلام الشرق الأوسط، التي لن تكون قبل تشكيل حكومة جديدة”.
بدأت فعليا
القيادي في حركة “حماس”، نايف الرجوب، أكد أن الصفقة الأمريكية التي وصفها ب”المشئومة”، بدأ العمل بها فعليًّا من خلال الإدارة الأمريكية، والتي شملت قرارات مهمة متعلقة بالقضية الفلسطينية كالقدس والضفة، وأخرى عربية كهضبة الجولان ومنح “إسرائيل” السيادة عليها.
وفي تصريحات له، أوضح الرجوب أن تحديد موعد الإعلان في ذكرى النكبة يحمل دلالتين؛ الأولى تتعلق بالاحتلال الذي يصادف ذكرى قيام الكيان في نفس الموعد، وهو تأكيد لطبيعة العلاقة الحميمة بين أمريكا ودولة الاحتلال، وأنهما بلد واحد، وأن الكيان هو الولاية 52 من ولايات أمريكا.
والدلالة الثانية، بحسب الرجوب، “فيها كل معاني التحدي للعرب الذين يتهافتون على خدمة الأمريكيين وخطب ودهم، وهي صفعة لكل من لا يزال يرى أمريكا وسيطًا نزيهًا في حل الصراع”، موضحًا أن إدارة ترامب “لم تعد تقيم أي وزن للعرب، ولم تعد تسأل عن رأيهم أو اعتراضهم، فهي تتعامل كأن لا وجود لهم”.
دلالات سياسية
بدوره رأى الوزير السابق والمحلل السياسي، أشرف العجرمي، أن طرح الصفقة الأمريكية في يوم النكبة، معناه “تصفية فعلية للقضية الفلسطينية”.
وقال في تصريحات صحفية: “إذا أعلن ترامب عن صفقته بموعد النكبة سيكون لاختيار التاريخ دلالة سياسية، قد تكون تصفية القضية الفلسطينية بطريقة الولايات المتحدة، التي لا تعترف بالقرارات والمرجعيات الدولية، وليس حتى في إطار حل سياسي يستجيب للحد الأدنى من الطموحات الوطنية التي عبرت عنها قرارات المجالس الوطنية، وأيضًا قرارات القمة العربية، وبالذات قمة بيروت من العام 2002، والمبادرة العربية للسلام”.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.