«المركزي» يوقع اتفاقًا لتجديد الودائع السعودية لدى مصر    إرجاء طلب الإذن بسماع أقوال عبد السلام محمد والموافقة لهاني الحناوي    صالح عباس: الأزهر يدرك أهمية التواصل مع المسلمين حول العالم    السياحة تكشف آخر مستجدات توثيق عقود الشركات للبدء بالعمرة    التجارة: نسعى لتكون الكويت بوابة لتوزيع منتجاتنا    معيط من واشنطن: القيادة السياسية أكبر داعم للتأمين الصحي    رئيس موانئ دبى العالمية: نزاع مع جيبوتي يلحق ضررا بقدرتنا على الاقتراض    المصريين الأحرار ببورسعيد ينظم ورش تدريبية لتأهيل الشباب لسوق العمل    محافظ البحيرة يسلم عقود 716 وحدة سكنية و15 محلًا بتكلفة 130 مليون جنيه    ترامب: أمريكا لم تقدم مطلقا للأكراد تعهدا بالبقاء 400 عام لحمايتهم    اللبنانيون يواصلون التظاهر بأعداد ضخمة في عدد من المدن (فيديو)    زلزال بقوة 5.6 درجة يضرب جنوب إيران    إصابة أربعة أشخاص في تفجير ب"باكستان"    الخارجية الأردنية: نتابع أحوال الأردنيين فى تشيلى بعد الأحداث المؤسفة هناك    الجيش اليمني يسيطر على مواقع جديدة في جبهة رازح بمحافظة صعدة    الأهلي نيوز : مجلس الأهلي يجتمع فى منزل الخطيب لبحث أزمة الجونه    فيديو.. عامر عامر ينقذ مرمى الإنتاج من لدغة السعيد وتراورى    فرانس فوتبول تعلن عن أول 5 مرشحين للفوز بالكرة الذهبية    محمد الكردي يستقبل بعثة التجديف الفائزة ببطولة أفريقيا وينقل لهم تحيات وزير الرياضة    تورط عاطلان في سرقة مندوب شحن بالأكراه بسبب تعرض أحداهم للنصب من شركة الادوية    مطروح تنتهى من تطهير الشنايش ومخرات السيول ورفع درجة الاستعداد لسقوط الأمطار    ضبط 135 كيلو لحوم غير صالحة للاستهلاك الآدمى بأسوان    صور.. محافظ الأقصر يلتقى مجلس إدارة مكتبات مصر لبحث افتتاح مكتبة جديدة بطيبة    إطلاق البوستر الرسمي لفيلم «الحد الساعة خمسة» للمخرج شريف البنداري    بسبب الثورة.. نسرين طافش توجه رسالة للشعب اللبنانى| شاهد    "آثار أبوسمبل" تنظم معرضا للحرف التراثية على هامش مهرجان تعامد الشمس.. صور    "التضامن": نولي اهتماما كبيرا لفئة كبار السن ونسعى لاستغلال قدراتها    هل خدمة "سلفني شكرًا" ربا محرم؟.. تعرف على رد أمين الفتوى    الصدقة الجارية للميت لابد من كتابة اسمه عليها أم تكون بالنية؟ مجمع البحوث يجيب    إحالة اثنين من المسئولين بمستشفى بأسيوط للمحاكمة التأديبية    خاص| محامي «شهيد الشهامة» يكشف تفاصيل جديدة بقضية «راجح»    جامعة السادات تشارك فى افتتاح أسبوع شباب الجامعات الإفريقي    فى حفل تخريج الدفعة الأولى من طب القوات المسلحة السيسي: المجاملة “فساد”    بعد تتويجه بأبطال إفريقيا.. يد «ميت عقبة» تتفوق على الجزيرة    مدبولي: الكويت كانت سندا لمصر كما كانت القاهرة دوما    «الداخلية» تطالب «تجار السلاح» بالحضور فورًا    رامي عياش يشارك في مظاهرات لبنان    أول رد رسمى من نسرين طافش على حقيقة زواجها من طارق العريان .. فيديو    السيسي يؤكد مراجعة السياسات المائية للدول لتحقيق الأمن المائي    تأجيل محاكمة المتهمين بمحاولة اغتيال مدير أمن الإسكندرية ل 5 نوفمبر    وزيرة الصحة: الكشف بالمجان على 1.5 مليون مواطن خلال العام المالي 2019/2018    موافقة مبدئية من البرلمان على مشروع قانون إنشاء مدينة زويل    الدوري الإسباني .. موعد الكلاسيكو بين ريال مدريد وبرشلونة    لاعب مانشستر سيتي: جوارديولا أفضل مدرب في العالم    تأجيل محاكمة المتهمين بمحاولة اغتيال مدير أمن الاسكندرية ل5 نوفمبر    فيديو .. دار الإفتاء توضح حكم الزواج بزوجة ثانية بدون علم الأولى    أصابة شخصين في إنقلاب سيارة بالغربية    باستخدام القسطرة التداخلية.. فريق طبي بقسم جراحة الأوعية بجامعة أسيوط ينقذ حياة طفلة    رئيس جامعة المنيا يطلق ماراثون «سيناء في القلب»    بالخطوات.. طريقة عمل الوافل    أمين الفتوى: لا يجوز الجمع بين صلاتي العصر والمغرب    محافظ الشرقية يستقبل أعضاء وفد "أسبوع المياه" الهولندي    الابراج اليومية حظك اليوم برج الحوت الثلاثاء 22-10-2019    وفد هيئة الرقابة الصحية يتفقد مستشفيات الأقصر لمعاينة منظومة التأمين الصحي    وزير الخارجية الألماني لا يستبعد تأجيلا قصيرا للبريكست    «التعليم» تصدر منشورا باتخاذ الإجراءات الوقائية من الأمراض المعدية    سموحة: تعرضنا للظلم في أزمة باسم مرسي.. وكنا نريد استمراره    دعاء في جوف الليل: اللهم تقبل توبتنا وأجب دعوتنا وثبت حجتنا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مرصد "الإفتاء": دعوات عاصم عبدالماجد للعنف داخل مصر إرجاف وليست جهادا
نشر في الوطن يوم 02 - 11 - 2015

أكد مرصد الفتاوى الشاذة والتكفيرية التابع لدار الإفتاء، أن ما تقوم به جماعات العنف هو من قبيل الإفساد في الأرض، الذي يستوجب محاربته وتطهير البلاد منه، وأن الممارسات العنيفة للجماعات الإرهابية في الداخل والخارج لا تمت بأدنى صلة للجهاد المشروع في الإسلام، إنما هي تسيس للدين وتأويل خاطئ للآيات والأحاديث لتحقيق مصالح سياسية للجماعة.
وأضاف المرصد، في رده على دعوة عاصم عبدالماجد، عضو مجلس شورى الجماعة الإسلامية، التي دعا فيها جماعة الإخوان إلى تبني خيار "الجهاد" في المنطقة عامة والإعداد العاجل له، على حد قوله.
وأكد المرصد، أن دعوة القيادي الهارب تصب في إطار دعم حركات وجماعات التطرف والعنف في المنطقة، ومحاولة شرعنة عمليات العنف والقتل والتخريب التي تقوم بها جماعات وحركات الإرهاب في مصر والمنطقة.
وأشار المرصد إلى أن دعوة عبدالماجد تحمل في طياتها تزييفًا للحقائق عبر التدليس في المسميات، حيث وصف عبدالماجد أعمال العنف والقتل والخروج على الدولة والمجتمع بأنها جهاد مشروع لا بد منه، مؤكدا أن ذلك أمر ينافي الشرع والواقع بالكلية، فالجهاد له معانٍ عظيمة وعديدة، وهو طاعة وفضيلة، وهو ذروة سنام الإسلام، وقد شُرع لأهداف وغايات، وليس لمجرد إزهاق النفوس وإراقة الدماء، فإذا تفلت من الضوابط الشرعية له، ولم تطبق فيه الأركان والشروط والقيود التي ذكرها علماء الشريعة خرج عن أن يكون جهادًا مشروعًا؛ فتارة يصير إفسادًا في الأرض، وتارةً يصير غدرًا وخيانة.
وشدد المرصد، على أن دعوة عبدالماجد تسمى إرجافًا وليس جهادًا، وهو مصطلح قرآني ذكره الله تعالى في قوله سبحانه: "لَئِن لَمْ يَنْتَهِ المُنَافِقُونَ وَالَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ مَرَضٌ وَالمُرْجِفُونَ فِي المَدِينَةِ لَنُغْرِيَنَّكَ بِهِمْ ثُمَّ لا يُجَاوِرُونَكَ فِيهَا إِلاَّ قَلِيلاً * مَلْعُونِينَ أَيْنَمَا ثُقِفُوا أُخِذُوا وَقُتِّلُوا تَقْتِيلاً * سُنَّةَ اللهِ فِي الَّذِينَ خَلَوْا مِنْ قَبْلُ وَلَنْ تَجِدَ لِسُنَّةِ اللهِ تَبْدِيلاً"، وهي كلمة لها مفهومها السيئ الذي يعني إثارة الفتن والاضطرابات والقلاقل باستحلال الدماء والأموال بين أبناء المجتمع الواحد تحت دعاوى مختلفة منها:
- التكفير للحاكم أو للدولة أو لطوائف معينة من الناس.
- استحلال دماء المسلمين تحت دعوى الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وغيرها من دعاوى الإرجاف التي يسولها الشيطان للمرجفين، والتي كان بعضها سببًا لظهور الخوارج في زمن الصحابة ومن جاء بعدهم وشبهًا يبررون بها إفسادهم في الأرض وسفكهم للدماء المحرمة.
وأكد المرصد، تصدي دار الإفتاء لتلك الدعاوى الخبيثة والمزيفة التي يسعى وراءها عناصر تكفيرية تحاول قلب الحقائق والتلبيس على الناس بمسميات دينية مصطنعة؛ لتبرير أعمالهم الإرهابية في حق الوطن والمواطنين، واستمرار لاستراتيجية الدار في فضح تلك الدعاوى وتعريتها أمام الرأي العام؛ ليميز الله الخبيث من الطيب وليعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.