وزير التنمية المحلية: الإعلان عن 77 وظيفة قيادية جديدة بالمحافظات    "نقل النواب" توافق على اتفاقية دولية لتأهيل الخط الثاني لمترو الأنفاق    التموين: ضخ حلوى المولد النبوي بالمجمعات الاستهلاكية بأسعار مخفضة    توريد 1020 طن أرز شعير لمواقع التجميع بمراكز ومدن الشرقية    بيلاروسيا: دول "الناتو" تجهز بنيتها التحتية وقواتها للحرب    بركات يجتمع ب"ميكالي" وجهازه المعاون بالأولمبي لمناقشة ترتيبات المعسكر المقبل    ضبط 75 قطعة سلاح ناري في حملة أمنية    الجيش اليمني يحبط محاولات تسلل للميليشيا الحوثية في تعز    إعلان المشروعات الخضراء الفائزة بمحافظات الدقهلية والشرقية ودمياط    مبنى جديد لطلاب الألسن بجامعة قناة السويس    اليوم انطلاق الحملة القومية للتحصين ضد مرض طاعون المجترات بقنا    البورصة تربح 10.3 مليار جنيه بختام تعاملات منتصف الأسبوع    تشريعية البرلمان توافق مبدئيًا على تعديل أحكام الشهر العقاري    الهضيبي رئيسا للهيئة البرلمانية للوفد ب«الشيوخ» وعبد العزيز نائبا له    وزير الري ينوب عن مدبولي في احتفالات مرور 70 عاما على العلاقات المصرية الألمانية    الرئاسة الفلسطينية تُحمل حكومة إسرائيل مسئولية التصعيد    وزيرة التضامن تشهد وضع حجر أساس مستشفى جديد للأمومة والطفولة    افتتاح مجمع معاهد شهداء الروضة الأزهري ببئر العبد    دوري WE المصري    مباريات ودية - منتخبات    محمود علاء يمدد تعاقده مع الزمالك موسمًا بعد إعارته للاتحاد السكندري    تدريبات بدنية ل«رجال يد الأهلي» في الجيم    دوري WE المصري    لجنة الاستئناف باتحاد الكرة ترد على بيراميدز بشأن المشاركة في دوري أبطال أفريقيا    تراجع أسعار الذهب محليًا بمنتصف تعاملات اليوم    إصابة 3 طلاب في حادث تصادم أمام بوابة جامعة المنيا    كان في طريقه للمدرسة.. إصابة تلميذ صدمه توك توك في الدقهلية    عاتبه على الغياب.. فطعنه في طابور الصباح بسوهاج    انتداب الطب الشرعي لبيان سبب وفاة شخص صدمته سيارة مسرعة بالشيخ زايد    بلقيس فتحي: فخورة لمشاركتي للمرة الثانية في احتفالات أكتوبر    أول تعليق ل منى الشاذلي بعد فوزها بجائزة أفضل برنامج تلفزيوني من منتدى الإعلام العربي | فيديو    655 سائحا أجنبيا زاروا المناطق الآثرية والسياحية خلال شهر بسوهاج    ضمن حياة كريمة.. الكشف على 3587 مواطنا في 8 قوافل بالوادي الجديد    قصة استهداف أمريكا لأكبر حلفائها.. لماذا فرضت واشنطن عقوبات على شركات هندية    حالة الطقس اليوم الثلاثاء 4_10_2022|فيديو    ذهبية جديدة لجمباز مصر في البطولة العربية ب وهران    ميلانوفيتش: البوسنة والهرسك وكرواتيا عانتا من الفظائع التي نراها بأوكرانيا    مقترح عودة نظام التحسين في الثانوية العامة.. خبراء تعليم يحددون الضوابط اللازمة لتطبيقه.. وأولياء الأمور: يجب أن يكون واضحا حتى لا يستغله أحد    أمن القاهرة يكشف حقيقة فيديو متداول يظهر بقيام شخصين بسلخ كلب    تدريب شباب وفتيات 13 قرية بكفر الشيخ على عدة حرف ضمن «حياة كريمة»    تدريبات جوية.. أول رد من واشنطن وسول على إطلاق كوريا الشمالية صاروخا باليستيا    قشرة محارة في البدروم|إدارة الجمرك تنفي وجود انهيار جزئي بمدرسة قاسم أمين    لأول مرة بالشرق الأوسط وأفريقيا.. عرض «The Swimmers» في مهرجان القاهرة    الرئيس السيسي: فترة كورونا اختبار وحكمة من ربنا    فوز ثلاثي.. تعرف على الفائزين ب جائزة نوبل في الفيزياء لعام 2022    فتاوى وأحكام.. لماذا ولد النبي يوم الاثنين وما تاريخ ميلاده؟ سببان لا يعرفهما كثير.. هل الذنوب تضيع أجر الصلاة والصدقة؟ هل تقبل صلاة من ضحك أو ابتسم؟    هل الإطعام والمديح احتفالا بالمولد النبوي بدعة مذمومة؟.. مجدي عاشور يجيب    برلمانية: قانون المسؤولية الطبية وصل مرحلته الأخيرة    وزيرة الثقافة تشهد حفل تخرج دفعتين من طلاب المعهد العالي للموسيقى العربية    إنفلونزا الطيور تجتاح أوروبا    الرعاية الصحية تثنى على جهود الصحة العالمية لتعزيز قدرات دول الإقليم صحيا    ما حكم التوسل بالنبي لقضاء الحوائج؟.. الإفتاء تجيب    أحمد كريمة: أمور لا يجب أن تفعلها المرأة عند وفاة الزوج    قائد عمليات ذي قار بالعراق: المظاهرات تحولت من مسار السلمية للعنف والشغب    علماء يكتشفون فيروس حمى القرد النزفية.. أعراضه «قاتلة» تشبه «إيبولا»    علاج 1350 مريضا مجانا بقافلة صحة الإسكندرية فى العامرية    دار الإفتاء: يجوز شرعا الصرف من زكاة المال لكفاية المحتاجين في الغذاء والدواء    برج الحوت.. حظك اليوم الثلاثاء 4 أكتوبر 2022 : رحلة رومانسية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



«معلومات الوزراء» يعقد ورشة عمل لمناقشة مستهدفات الصناعات المعدنية
نشر في الوطن يوم 18 - 08 - 2022

عقد مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار بمجلس الوزراء، ورشة العمل ال24 ضمن سلسلة جلسات «حوار الخبراء»، اليوم الخميس، لمناقشة مستهدفات وثيقة سياسة ملكية الدولة بقطاع الصناعات المعدنية، بحضور عدد من نواب البرلمان وممثلي الجهات التنفيذية المعنية وشركات القطاع الخاص.
وثيقة سياسة ملكية الدولة
وكانت الحكومة قد أطلقت حوارًا مجتمعيًا، منتصف يونيو الماضي، بهدف الاطلاع على رؤى الخبراء والمتخصصين وأطراف المنظومة الاقتصادية حول وثيقة سياسة ملكية الدولة، التي تستهدف زيادة المشاركة بين القطاعين العام والخاص، دعمًا لأهداف التنمية وزيادة الاستثمارات، حيث جرى الانتهاء من عقد 23 ورشة عمل حتى الآن، تضمنت وضع توصيات ومقترحات للنهوض بأداء قطاعات الزراعة والصحة والنقل والتعليم والرياضة والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والتأمين والوساطة المالية والصناعات الغذائية والدوائية والنسيجية والإلكترونية والهندسية والكيماوية وصناعة الجلود والطباعة والنشر والتغليف والمستلزمات الطبية وتجارة الجملة والتجزئة.
فرص واعدة للاستثمار
وأكد محمد سعداوي، العضو المنتدب للشركة القابضة للصناعات المعدنية، أنّ القطاع الخاص المصري يستطيع الدخول في شراكات مع الشركة القابضة للصناعات المعدنية، خاصة مع نجاحها في تحقيق أرباح بقيمة 3.5 مليارات جنيه العام الماضي رغم ظروف الأسواق العالمية بعد أزمة كوفيد-19، مضيفًا أنّ أداء شركات القطاع العام تأثر لغياب ضخ الاستثمارات الضخمة لمواكبة التكنولوجيا الجديدة، ما يستوجب من الدولة حاليًا التحرك لمواجهة ذلك بالمشاركة مع القطاع الخاص سواء في الإدارة أو رأس المال أو التمويل، مشيرًا إلى وجود فرص واعدة للمشاركة بين الطرفين في مجالات تصنيع الألومنيوم والرقائق والسيليكون.
وأكد عماد الألفي، رئيس مجلس إدارة غرفة الصناعات المعدنية، ومدير الشركة المصرية لتكنولوجيا الطحن المتقدمة إيجات، أنّ تشجيع القطاع الخاص يتطلب استقرار القوانين والقرارات المنظمة، وكذلك بالنسبة لأسعار الطاقة، بما يساعد المستثمر على تحقيق مستهدفات دراسة الجدوى الخاصة بمشروعه، مشيرًا إلى أنّه من الضروري الإبقاء على استثمارات الدولة في مجالات المسابك لتنمية الصناعات المعدنية.
جذب الاستثمارات الأجنبية
وأشار النائب هشام الحاج، عضو مجلس الشيوخ، إلى أنّ جذب المزيد من الاستثمارات الأجنبية يحتاج إلى دخول الدولة بقوة في مجالات توفير المادة الخام وتكنولوجيات التصنيع لدعم الصناعات التحويلية والتكميلية، مضيفًا أنّه لابد من دعم إنتاج الاستلانس ستيل كمادة خام لجميع الصناعات، بدءًا من السيارات وحتى أواني الطهي، خاصة مع تأكيد الرئيس عبدالفتاح السيسي، أهمية توفير مستلزمات الإنتاج محليًا لتقليل الفاتورة الاستيرادية، مطالبًا في الوقت ذاته بدخول الدولة بقوة في مجالات تصنيع الآلات والمعدات اللازمة لدعم حركة الصناعة.
زيادة معدلات التصدير
وطالب إيهاب واصف، رئيس شعبة صناعة المعادن الثمينة باتحاد الصناعات، بإلغاء رسم التأمين الذي تفرضه وزارة التموين على صادرات المشغولات الذهبية بقيمة 0.5% من إجمالي قيمة المنتج النهائي، بهدف زيادة معدلات التصدير، ودعم تنافسية المنتج المحلي خارجيًا، وزيادة فرص العمل أيضًا، مؤكدًا أهمية نقل تبعية قطاع المعادن الثمينة من وزارة التموين إلى وزارة الصناعة، وحل المشكلات التي تواجه صناعات الفضة وتذليل العقبات الاستيرادية لمستلزمات الإنتاج.
وأكد عمرو أبو فريخة، الرئيس التنفيذي لشركة طنطا موتورز، ضرورة اتباع طرق مختلفة لتقييم أداء الشركات الحكومية لضمان تحقيق الربحية وزيادة الإنتاج، مع وجود قواعد للمحاسبة وتوقع التوجهات المستقبلية للسوق، مشيرًا إلى الحاجة لتحقيق الربط بين احتياجات السوق وتوجهات التصدير بشكل مستدام.
تجنب المغالاة في تقييم الشركات
ولفت إلى ضرورة تقييم الممتلكات العامة وفقًا لحجم الأصول وعوائد النشاط، للوقوف على أنسب شكل للشراكة مع القطاع الخاص، وهو ما أيدّه عمرو لبيب، العضو المنتدب لشركة المتحدة للمعادن، حيث اقترح الفصل في تقييم الشركات العامة ما بين أصولها وربحية نشاطها، لتكون قيمة الشركات مناسبة لحجم العوائد، وبما يساعد على تجنب المغالاة في تقييم الشركات.
وطالب النائب مجاهد نصار، عضو لجنة الصناعة بمجلس النواب، بإنهاء استيراد خام البيليت اللازم لصناعات الحديد، وتشجيع سياسات استخراج الخامات محليًا، وزيادة جهود استخراج خامات الرمال البيضاء والسوداء، كثروة قومية تقوم عليها العديد من الصناعات، في حين طالب النائب جمال عبيد، عضو لجنة الصناعة بمجلس النواب، بزيادة أدوار التوعية بأهمية القطاع الخاص في الإنتاج، وتغيير الصورة الذهنية السلبية بشأنه.
ولفت الدكتور ضياء حلمي، مستشار مجموعة ويل بوند الدولية، ورئيس الاتحاد العربي للتدريب، إلى إمكانية تحقيق الشراكة بين الدولة والقطاع الخاص في مجال إدارة المصانع المتعثرة، ودعم أسس التدريب الفني والإداري، مضيفًا أنّ التجربة الصينية قامت على دعم خطط التدريب الفني والإداري، وأنّ الرئيس عبد الفتاح السيسي، كان أول رئيس يزور أكاديمية التدريب الصينية، على هامش مشاركته بقمة العشرين في بكين مؤخرًا، لإيمانه بأن تطوير العنصر البشري يعد حلاً مثاليًا لأغلب مشكلاتنا التصنيعية.
وطالب محمود الفقي، العضو المنتدب لشركة الدلتا للصلب، بوضع قواعد جديدة لتيسير أعمال استصدار التراخيص في إطار المشروعات المطروحة للشراكة مع القطاع الخاص في وثيقة سياسة ملكية الدولة، لضمان عدم تأثير تضارب القرارات على أعمال الشراكات الجديدة، وبما يضمن سهولة بدء النشاط والأعمال، مشيرًا إلى ضرورة زيادة التنسيق بين وزارة الصناعة ومجتمع الأعمال قبل فرض أو إلغاء رسوم الإغراق.
حل مشكلات التراخيص
وتطرقت شيماء عليبة، عضو مجلس إدارة غرفة الصناعات الهندسية، إلى ضرورة الاستفادة من قدرات القطاع الخاص في التشغيل، وزيادة أدوار الحكومة في الرقابة والتنظيم والتدخل لمعالجة أي خلل بالأسواق، مطالبة بحل مشكلات التراخيص وتقنين القطاع غير الرسمي، وتسهيل إتاحة الأراضي الصناعية، وزيادة جهود تفضيل المنتج المحلي في المشروعات القومية، وتشجيع صغار المستثمرين والصناع، كخطوات ضرورية من أجل النهوض بأوضاع المنظومة الاقتصادية.
واقترح محمد الببلاوي، العضو المنتدب لشركة حديد عز، صدور تشريع يلزم بألا تقل نسبة المكون المحلي عن 20% من إجمالي مكونات المنتج المحلي سواء الموجه للسوق المحلي أو للتصدير، وسواء كان ذلك عن طريق المشاركة مع المستثمر المحلي أو الأجنبي.
وأكد نادر خضر، مساعد المستشار الاقتصادي لوزير التخطيط، والمسؤول المالي بمشروع البرنامج الوطني للإصلاحات الهيكلية، أنّ طرح شركات القطاع العام للشراكة مع القطاع الخاص، يحتاج أن يتم من خلال استراتيجية استهداف المستثمرين الاستراتيجيين على مستوى العالم، من الراغبين في التوسع بالمنطقة، وفض التشابكات بين اختصاصات الجهات الحكومية المختلفة، بجانب وجود بيانات عن الأنشطة الصناعية القائمة وحجمها بالسوق وفرصها التوسعية وفرص الاستثمار المتاحة بالسوق المحلي


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.