انفجار عبوة ناسفة في أربيل شمال العراق    سلة الأهلي يكتسح الغرافة القطري بالبطولة العربية بالكويت    في غياب طارق حامد.. التشكيل المتوقع لاتحاد جدة أمام الفتح بالدوري السعودي    إحباط محاولة تهريب 10 سبائك وأطقم مشغولات ذهبية بمطار القاهرة    محدش يقدر يقلدنى.. راغب علامة يكشف أسرار مسيرته الغنائية "فيديو"    علماء الأزهر والأوقاف: من هدي النبي مشاركة أسر الشهداء مشاعرهم ومواساتهم    يوم الجمعة.. أقوى الأدعية في أفضل أيام الله    تقديم خدمات طبية ل 426 ألف مواطن بالمعهد القومي للأمراض المتوطنة والكبد    الشرقية تزرع أكثر من 30 ألف شتلة موالح وزيتون ضمن مبادرة 100 مليون شجرة    شحن 49 ألف طن خام «الكلينكر» من ميناء بورسعيد إلى الجابون    «الطرق والنقل» بالإسماعيلية: تنفيذ أعمال تأمين جانبي كوبري المستقبل والمنايف    بإبداعات 104 عارض من ذوي الهمم.. انطلاق معرض «تراثنا 2022» 9 أكتوبر    رسامة شمامسة جدد بشرق المنيا    كوريا الجنوبية تسعى للسماح بوصول الجمهور إلى البث الإذاعي الشمالي لتعزيز التفاهم المتبادل    في عامه ال 70.. «بوتين» من الانضمام ل«كي جي بي» إلى حرب أوكرانيا 2022 (تقرير)    جونز هوبكنز: إصابات كورونا حول العالم ترتفع إلى أكثر من 620 مليون حالة    الكويت: نتضامن مع تايلاند جراء جريمة القتل البشعة في حضانة للأطفال    بعد قص ممثلات شعورهن تضامنا معها.. فرنسا تمنح مهسا أميني «المواطنة الفخرية»    محافظ الفيوم يتفقد أعمال النظافة بنطاق المدينة    نائب: انتصار 6 أكتوبر رسالة واضحة بقدرة مصر على مواجهة التحديات    فيريرا يدرس الاعتماد على هذا اللاعب ويصدر فرمان جديد قبل مواجهة فلامبو    قناة مفتوحة لإذاعة مباراة الأهلي والزمالك في نصف نهائي بطولة أفريقيا لليد    مصر تفوز على منتخب ليبيا بنين وبنات في افتتاح البطولة الأفريقية للمدارس    ميسي يغيب عن قائمة سان جيرمان أمام ستاد ريمس    محافظ بورسعيد يشهد احتفالية محافظة بورسعيد بالذكرى ال49 لنصر أكتوبر    الأجهزة الأمنية بمديرية أمن الجيزة تضبط أطراف مشاجرة بالأسلحة البيضاء بالطالبية    ننشر خريطة المحافظات المعرضة لسقوط الأمطار اليوم    العثور على 134 ألف قطعة ألعاب نارية داخل مخزن بالمرج    ضبط 20 طن أرز شعير في دمياط أثناء نقلها بدون تصريح    الداخلية توزع حلوى المولد النبوي على الأسر المحتاجة ودور الأيتام وذوي القدرات الخاصة    تربية الإسكندرية تنظم ندوة لطلابها تحت عنوان "روح أكتوبر"    سعيد حامد : قاسينا بسبب ضياع نيجاتيف فيلم همام في أمستردام    سمسمية بورسعيد تحتفل بذكرى نصر أكتوبر المجيد    تمثال الملك «تحتمس الثالث» قطعة شهر أكتوبر بمتحف الأقصر للفن المصرى    غدا.. شيرين عبدالوهاب تغني في حفل كامل العدد على مسرح أوبرا جامعة مصر    مدير أوقاف الأقصر يتفقد العمل الدعوي والإداري بمساجد البندر ومدينة طيبة    النفط يقفز بنسبة 7%.. ويتجه لتسجيل أكبر مكاسب أسبوعية منذ مارس    المفتي يهنِّئ الرئيس والأمَّتين العربية والإسلامية بذكرى المولد النبوي الشريف    محافظة الجيزة: قطع المياه عن 4 المناطق لمدة 6 ساعات    «الصحة»: حملة للتطعيم ضد شلل الأطفال بالقاهرة والجيزة بداية من 9 أكتوبر    إطلاق حملة تطعيم ضد شلل الأطفال في القاهرة والجيزة يوم 9 أكتوبر.. تفاصيل    استشاري حساسية ومناعة: الإنفلونزا قد تكون أخطر من كورونا هذا العام    وزير الرياضة يكشف موقف مصر من استضافة أمم أفريقيا 2025    رفع 55 سيارة ودراجة نارية «متهالكة» من الشوارع خلال 24 ساعة    تمويل 171 مشروع ضمن مبادرة أنظمة الري الحديث ب3 ملايين جنيه بالمنوفية    نائب رئيس جمهورية إندونيسيا يستقبل السفير المصري في جاكرتا    عالم أزهري: الشهيد يأمن فتنة القبر    الكشف على 2058 مواطنًا خلال قافلة طبية مجانية بالبحيرة    إخماد حريق نشب داخل شقة سكنية في الوراق    المفتي وشيخ الطرق الصوفية يؤديان صلاة الجمعة بالسيد البدوي    قبل الإعلان عنها.. تنبيهات للمتقدمين للمسابقة التكميلية لوظيفة معلم مساعد رياض أطفال    التحالف المصري ينتهي من الأعمال الإنشائية لجسم السد الرئيسي بتنزانيا.. صور    تشاهدون اليوم.. اتحاد جدة يلتقي الفتح بالدوري السعودي    البنتاجون: واشنطن ليست مستعدة لعمل عسكري ضد كوريا الشمالية    «انبسط بوجودك».. أنغام توجه رسالة إلى راغب علامة    حميد الشاعري: ويجز مشروع غنائي متكامل مثل عمرو دياب ومحمد منير (فيديو)    عبدالغني هندي: مصر لديها فرحين ذكرى نصر أكتوبر والمولد النبوي.. فيديو    مؤلفات وطنية تشعل حماسة الجمهور فى الاحتفال بذكرى العبور العظيم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



«معلومات الوزراء» يناقش مقترحات زيادة استثمارات قطاع الصناعات المعدنية
نشر في المصدر يوم 18 - 08 - 2022

عقد مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار بمجلس الوزراء، ورشة العمل ال 24 ضمن سلسلة جلسات «حوار الخبراء»، اليوم الخميس 18 أغسطس، وذلك لمناقشة مستهدفات وثيقة «سياسة ملكية الدولة» بقطاع الصناعات المعدنية، بحضور عدد من نواب البرلمان وممثلي الجهات التنفيذية المعنية وشركات القطاع الخاص.
وكانت الحكومة قد أطلقت حوارًا مجتمعيًا، منتصف يونيو الماضي، بهدف الاطلاع على رؤى الخبراء والمتخصصين وأطراف المنظومة الاقتصادية حول وثيقة «سياسة ملكية الدولة»، التي تستهدف زيادة المشاركة بين القطاعين العام والخاص، دعمًا لأهداف التنمية وزيادة الاستثمارات، حيث تم الانتهاء من عقد 23 ورشة عمل حتى الآن، تضمنت وضع توصيات ومقترحات للنهوض بأداء قطاعات الزراعة والصحة والنقل والتعليم والرياضة والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والتأمين والوساطة المالية والصناعات الغذائية والدوائية والنسيجية والإلكترونية والهندسية والكيماوية وصناعة الجلود والطباعة والنشر والتغليف والمستلزمات الطبية وتجارة الجملة والتجزئة.
وأكد محمد سعداوي، العضو المنتدب للشركة القابضة للصناعات المعدنية، أن القطاع الخاص المصري يستطيع الدخول في شراكات مع الشركة القابضة للصناعات المعدنية، خاصة مع نجاحها في تحقيق أرباح بقيمة 3.5 مليارات جنيه العام الماضي رغم ظروف الأسواق العالمية بعد أزمة «كوفيد-19»، مضيفًا أن أداء شركات القطاع العام قد تأثر لغياب ضخ الاستثمارات الضخمة لمواكبة التكنولوجيا الجديدة، وهو ما يستوجب من الدولة حاليًا التحرك لمواجهة ذلك بالمشاركة مع القطاع الخاص سواء في الإدارة أو رأس المال أو التمويل، مشيرًا إلى وجود فرص واعدة للمشاركة بين الطرفين في مجالات تصنيع الألومنيوم والرقائق والسيليكون.
وذكر عماد الألفي، رئيس مجلس إدارة غرفة الصناعات المعدنية، ومدير الشركة المصرية لتكنولوجيا الطحن المتقدمة «إيجات»، أن تشجيع القطاع الخاص يتطلب استقرار القوانين والقرارات المنظمة، وكذلك بالنسبة لأسعار الطاقة، بما يساعد المستثمر على تحقيق مستهدفات دراسة الجدوى الخاصة بمشروعه، مشيرًا إلى أنه من الضروري الإبقاء على استثمارات الدولة في مجالات المسابك لتنمية الصناعات المعدنية.
وأشار النائب هشام الحاج، عضو مجلس الشيوخ، إلى أن جذب المزيد من الاستثمارات الأجنبية يحتاج إلى دخول الدولة بقوة في مجالات توفير المادة الخام وتكنولوجيات التصنيع لدعم الصناعات التحويلية والتكميلية، مضيفًا أنه لابد من دعم إنتاج «الاستلانس ستيل» كمادة خام لكل الصناعات، بدءًا من السيارات وحتى أواني الطهي، خاصة مع تأكيد الرئيس عبدالفتاح السيسي على أهمية العمل على توفير مستلزمات الإنتاج محليًا لتقليل الفاتورة الاستيرادية، مطالبًا في الوقت ذاته بدخول الدولة بقوة في مجالات تصنيع الآلات والمعدات اللازمة لدعم حركة الصناعة.
وطالب إيهاب واصف، رئيس شعبة صناعة المعادن الثمينة باتحاد الصناعات، بإلغاء رسم التأمين الذي تفرضه وزارة التموين على صادرات المشغولات الذهبية بقيمة 0.5% من إجمالي قيمة المنتج النهائي، وذلك بهدف زيادة معدلات التصدير، ودعم تنافسية المنتج المحلي خارجيًا، وزيادة فرص العمل أيضًا، مؤكدًا على أهمية نقل تبعية قطاع المعادن الثمينة من وزارة التموين إلى وزارة الصناعة، وحل المشكلات التي تواجه صناعات الفضة وتذليل العقبات الاستيرادية لمستلزمات الإنتاج.
وأكد عمرو أبوفريخة، الرئيس التنفيذي لشركة «طنطا موتورز»، على ضرورة اتباع طرق مختلفة لتقييم أداء الشركات الحكومية لضمان تحقيق الربحية وزيادة الإنتاج، مع وجود قواعد للمحاسبة وتوقع التوجهات المستقبلية للسوق، مشيرًا إلى الحاجة لتحقيق الربط بين احتياجات السوق وتوجهات التصدير بشكل مستدام، ومؤكدًا على ضرورة تقييم الممتلكات العامة وفقًا لحجم الأصول وعوائد النشاط، للوقوف على أنسب شكل للشراكة مع القطاع الخاص، وهو ما أيدّه عمرو لبيب، العضو المنتدب لشركة «المتحدة» للمعادن، حيث اقترح الفصل في تقييم الشركات العامة ما بين أصولها وربحية نشاطها، لتكون قيمة الشركات مناسبة لحجم العوائد، وبما يساعد على تجنب المغالاة في تقييم الشركات.
وطالب النائب مجاهد نصار، عضو لجنة الصناعة بمجلس النواب، بإنهاء استيراد خام «البيليت» اللازم لصناعات الحديد، وتشجيع سياسات استخراج الخامات محليًا، وزيادة جهود استخراج خامات الرمال البيضاء والسوداء، كثروة قومية تقوم عليها العديد من الصناعات، في حين طالب النائب جمال عبيد، عضو لجنة الصناعة بمجلس النواب، بزيادة أدوار التوعية بأهمية القطاع الخاص في الإنتاج، وتغيير الصورة الذهنية السلبية بشأنه.
ولفت الدكتور ضياء حلمي، مستشار مجموعة «ويل بوند» الدولية، ورئيس الاتحاد العربي للتدريب، إلى إمكانية تحقيق الشراكة بين الدولة والقطاع الخاص في مجال إدارة المصانع المتعثرة، ودعم أسس التدريب الفني والإداري، مضيفًا أن التجربة الصينية قامت على دعم خطط التدريب الفني والإداري، وأن الرئيس عبدالفتاح السيسي، كان أول رئيس يزور أكاديمية التدريب الصينية، على هامش مشاركته بقمة العشرين في «بكين» مؤخرًا، لإيمانه بأن تطوير العنصر البشري يعد حلًا مثاليًا لأغلب مشكلاتنا التصنيعية.
وطالب محمود الفقي، العضو المنتدب لشركة «الدلتا» للصلب، بوضع قواعد جديدة لتيسير أعمال استصدار التراخيص في إطار المشروعات المطروحة للشراكة مع القطاع الخاص في وثيقة «سياسة ملكية الدولة»، لضمان عدم تأثير تضارب القرارات على أعمال الشراكات الجديدة، وبما يضمن سهولة بدء النشاط والأعمال، مشيرًا إلى ضرورة زيادة التنسيق بين وزارة الصناعة ومجتمع الأعمال قبل فرض أو إلغاء رسوم الإغراق.
وتطرقت شيماء عليبة، عضو مجلس إدارة غرفة الصناعات الهندسية، إلى ضرورة الاستفادة من قدرات القطاع الخاص في التشغيل، وزيادة أدوار الحكومة في الرقابة والتنظيم والتدخل لمعالجة أي خلل بالأسواق، مطالبة بحل مشكلات التراخيص وتقنين القطاع غير الرسمي، وتسهيل إتاحة الأراضي الصناعية، وزيادة جهود تفضيل المنتج المحلي في المشروعات القومية، وتشجيع صغار المستثمرين والصناع، كخطوات ضرورية من أجل النهوض بأوضاع المنظومة الاقتصادية.
واقترح محمد الببلاوي، العضو المنتدب لشركة «حديد عز»، صدور تشريع يلزم بألا تقل نسبة المكون المحلي عن 20 % من إجمالي مكونات المنتج المحلي سواء الموجه للسوق المحلي أو للتصدير، وسواء كان ذلك عن طريق المشاركة مع المستثمر المحلي أو الأجنبي.
وأكد نادر خضر، مساعد المستشار الاقتصادي لوزير التخطيط، والمسؤول المالي بمشروع البرنامج الوطني للإصلاحات الهيكلية، أن طرح شركات القطاع العام للشراكة مع القطاع الخاص، يحتاج أن يتم من خلال استراتيجية استهداف المستثمرين الاستراتيجيين على مستوى العالم، من الراغبين في التوسع بالمنطقة، وفض التشابكات بين اختصاصات الجهات الحكومية المختلفة، بجانب وجود بيانات عن الأنشطة الصناعية القائمة وحجمها بالسوق وفرصها التوسعية وفرص الاستثمار المتاحة بالسوق المحلي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.