الأنبا كاراس يهنئ سفير مصر الجديد بالولايات المتحدة    البابا تواضروس يستقبل كاهن كنيسة القديس مارمرقس بمصر الجديدة    تنتهي في مارس 2021.. القانون يضع سقفا لمد فترة التصالح في مخالفات البناء    أسعار الذهب اليوم الجمعة 30-10-2020 .. ارتفاع طفيف خلال التعاملات الصباحية    الصين: تسجيل حالة واحدة بعدوى محلية بكورونا.. و53 بدون أعراض    أرسل لنا صورة من أمام الكنيسة.. أسرة منفذ هجوم نيس تكشف مفاجآت عنه    الولايات المتحدة الأمريكية تسجل أكثر من 90 ألف إصابة جديدة بفيروس كورونا    بريطانيا تستدعي السفير الإيراني    البيت الأبيض يدعو الأطراف الخارجية لعدم التدخل في قره باغ    افتتاح 18 مسجدًا اليوم.. تعرف عليها    سيارة تدهس 5 أطفال في الاحتفال بإعادة مرشح بانتخابات النواب وتقتل أحدهم (فيديو وصور)    حقيقة رفض أحمد حجازي الانتقال إلى الأهلي    تفاصيل فوز أول فيلم مصري بجائزة السعفة الذهبية بمهرجان كان السينمائي    شركة ألفابت تسجل ارتفاعا في الأرباح وسط ازدهار الإعلانات    تعرف على درجات الحرارة في العواصم العربية والعالمية اليوم الجمعة    بسبب «لقمة العيش».. سائق توكتوك يغتصب سيدة تحت تهديد السلاح    صور| حملة رفع إشغالات بالطريق السياحي والمريوطية وغرب الدائري فى كرداسة    أخبار الفن .. رامز أمير يتصدر تويتر بسبب مهرجان الجونة .. وسكارليت جوهانسون تدخل القفص الذهبي    التمناية.. معشوقة أهالي إسكندرية وبحري    شباك التذاكر | تعرف على إيرادات «زنزانة 7» و«توأم روحي» و«الغسالة»    «الصحة»: 5 أشياء تقي من الإصابة بالسكتة الدماغية    شوبير مداعباً صحفي مغربي يراهن على فوز الرجاء ضد الزمالك: «اللي راح مش بيرجع تاني»    مواعيد قطارات السكة الحديد اليوم الجمعة    النصر يضرب الوصل بالثلاثة في الدوري الإماراتي    على أبو جريشة: مصطفى محمد الأحق بقيادة هجوم منتخب مصر    ب«3 مستندات».. تخلص من نظام «الممارسة» لتحصل على «عداد الكهرباء»    على أبو جريشة : مصطفي محمد الأحق بقيادة هجوم منتخب مصر    ألف شكر ودموع بيبو .. لحظة تاريخية لن ينساها عشاق محمود الخطيب    منذ مطلع 2020.. الكويت ترحل أكثر من 13 ألف مقيم    الأنبا باخوم يشارك في فعاليات اليوم التكويني بالإيبارشية البطريركية    «أبل» تحقق أرباح تفوق التوقعات رغم هبوط مبيعات هواتف آيفون بأكثر من 20٪    سقوط عصابات وخارجين على القانون فى قبضة الأمن العام    التعليم العالي: مصر على أهبة الاستعداد لشراء لقاح كورونا بمجرد طرحه    فيديو.. التعليم العالي: قد ترتفع إصابات كورونا في مناطق دون أخرى    وكيل تعليم الغربية ردا على إصابة معلمة بكورونا: اشتباه ولا يوجد إصابات بالمدرسة    ترتيب هدافي الدوري الإيطالي قبل لقاء الجولة السادسة    شرنوبى ماعرفش يهرب من شر أبلة فاهيتا.. ويعتذر لزوجته من هذه الأغنية الصادمة    ضبط طن دقيق وسكر وزيوت تموينية مدعمة بالفيوم    وزيرة الثقافة تشهد «أفراح القبة» في المسرح العائم    أبلة فاهيتا عن فستان شيرين رضا في "الجونة": "أم التنانين ناقص تطلع نار من بوقها"    رغم خطورة كورونا .. المسلمون الروس يحتفون بمولد النبوي في مساجد موسكو لمدح رسول الله    ماهي أحكام تكبيرة الإحرام    التسبيح والتحميد من أسباب راحة البال    من الذي كان يحكم بين النبي وعائشة وقت الخلاف.. الإفتاء تكشف عنه    أجمل ما يقال يوم الجمعة وفضل قراءة سورة الكهف    هيثم عرابي: رمضان صبحي سيندم على قراره بمغادرة الأهلي    ضحية عيد الميلاد.. مصرع شاب بطلق ناري في القليوبية    غانم: «شركاء النجاح» مبادرة تهدف لتنمية المشروعات الصغيرة وبدون مقابل    ليلى علوي تستعرض أناقتها بجمبسوت عمره ربع قرن .. صور    الصحة تسجل 179 حالة إيجابية جديدة لفيروس كورونا.. و 13 حالة وفاة    ما الفرق بين علم اليقين وعين اليقين    إسلام صادق : الزمالك يحدد مليون دولار لحسم صفقة الموسم وإبراهيم سعيد يكشف سر سقوط الزمالك امام الرجاء فى البطولة العربية    محافظ البحر الأحمر: جاهزون لاستقبال الأمطار والسيول بهذه الطريقة| فيديو    وزير النقل: هناك حوالى 50 كيلو جاهزين للتوسعة وجاري توسعتها على الطريق الدائري    حى الدقى يشن حملة إزالة مخالفات لإعادة الانضباط ورفع كفاءة الطرق    تعادل المقاصة والاتحاد السكندري يستعيد ذاكرة الانتصارات وهزيمة التعاون السعودي وإصابة كارتيرون بفيروس كورونا    «أبيض وأحمر».. إطلالات ريم سامي على «ريد كاربت» الجونة السينمائي    جعفر: نجاح الزمالك فى وجود اللاعب البديل.. وأتمني إحتراف مصطفي محمد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إلغاء شهادات ال15%وخفض الفائدة.. أسبوع القرارات الصادمة لأصحاب المدخرات
نشر في الوطن يوم 25 - 09 - 2020

شهد الأسبوع الجاري عددا من القرارات الهامة المتعلقة بأصحاب المدخرات والودائع والمتعاملين مع البنوك بشكل عام. وتسببت تلك القرارات في إثارة العديد من التساؤلات، خاصة أنها جاءت في وقت متقارب وبشكل مفاجىء.
أهم تلك القرارات المفاجئة، ما أقدم عليه بنكا الأهلى المصري ومصر بإلغاء الشهادات السنوية ذات العائد الأعلى والتي كانت تدر لحامليها عائدا بنسبة 15%، ويطرحها البنكين بشكل حصري، إذ قرر البنكان إيقافها يوم الاثنين الماضي بعدما جمعت أموال بقيمة 383 مليار جنيه، منها 280 مليار جنيه عبر البنك الأهلى، و103 مليار جنيه عبر بنك مصر.
وتم إصدار تلك الشهادة بعد قرار البنك المركزي في شهر مارس الماضي خفض سعر الفائدة 3% دفعة واحدة، ما دفع "المركزي" مع البنكين "الأهلى ومصر" لطرح تلك الشهادات من أجل الاحتفاظ بأموال المودعين داخل القطاع المصرفي، ودعم القطاع العائلي في مواجهة التداعيات السلبية لفيروس "كورونا" من ناحية، وتقليل احتمالية خلق طلب على السلع والخدمات في الأسواق، حال خروج تلك الأموال من البنوك، وبالتالي تحريك معدلات التضخم صعودا، من ناحية أخرى.
وبموجب قرار البنكين، لم يعد ممكنا للمواطنين شراء شهادات إدخار بعائد 15% مجددا، لكن الشهادات المتاحة في أغلب البنوك حاليا، تتيح عوائد تتراوح بين 12 - 12.25% بحسب دورية الصرف (ما إذا كان شهريا أم ربع سنوي أم سنوي). ولا يسري هذا القرار على الشهادات التي تم شرائها قبل تاريخ الإلغاء، ما يعني أن من قام بشراء الشهادات على مدار الأشهر السبعة الماضية، وحتى يوم الأحد الماضي سيتمتع بالعائد ال15% دون أي تأثير.
وأحبط القرار آمال كثير من أصحاب المدخرات الصغيرة الذين قاموا بتسييل بعض أصولهم من أجل شراء تلك الشهادات في الفترة المقبلة، لكن رضوى السويفي رئيس قطاع البحوث ببنك الاستثمار "فاروس" اعتبرت في تصريح ل"الوطن" أن قرار وقف شراء الشهادات يعني أن "الشهادات حققت الهدف من طرحها بجذب أكبر قدر ممكن من أموال المدخرين".
القرار الثاني الذي يحمل انعكاسا على أصحاب الودائع والمدخرين جاء من خلال البنك المركزي أمس الخميس، بعدما قرر خفض سعر الفائدة على الإيداع والإقراض بواقع نصف بالمائة، ليصبح 8.75%، و9.75% على الترتيب، وعلى الرغم من أن نسبة الخفض لم تكن كبيرة، لكنها تصب في النهاية في خانة تقليل نسبة العائد على الودائع وشهادات الإدخار الجديدة، أي تلك التي سيتم شرائها من البنوك بعد قرار المركزي.
وجاء قرار "المركزي" مفاجئا للعديد من المراقبين، حيث كان 15 من أصل 18 محللا استطلعت وكالة "رويترز" آراءهم رجحوا الإبقاء على أسعار الفائدة دون تغيير، فيما توقع ثلاثة أنه سيقلصها نقطة مئوية.
وربط "المركزي" قراره بانخفاض معدل التضخم، الذي هبط إلى 3.4% في أغسطس الماضي، وهو ثاني أدنى مستوى في 14 عاما تقريبا.
وبحسب ما قاله نعمان خالد محلل الاقتصاد في بنك الاستثمار "أرقام كابيتال" فقد كان من المتوقع أن يكون الخفض للفائدة بنحو 1%، معتبرا أن القرار "يشير إلى أن البنك المركزي ليس قلقا حيال نزوح رأس المال على المدى القصير وأنه يشعر بأريحية إزاء التضخم الذي من المتوقع أن يستقر عند 5.5% مع الاتجاه إلى نهاية العام الحالي“، وفقا لما نقلته "رويترز".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.