منتدى شباب العالمي يتناول حلولا مبتكرة لدى الأشخاص ذوي الإعاقة    البابا تواضروس يلتقي أسرة القلب الفرحان لذوي القدرات الخاصة    مزرعة وادي «القويح».. زراعات وفاكهة «أورجانيك» لأهالي البحر الأحمر بتخفيض 50%    «العصار» و«المصيلحى» يناقشان تنفيذ «الصوامع الحقلية» و«مخازن الغلال»    أسعار الحديد مساء اليوم الجمعة 13 ديسمبر 2019    فيديو.. مرشدون يحللون أوضاع السياحة بشرم الشيخ قبل انطلاق «منتدى شباب العالم»    بعد الفوز الكبير .. جونسون يعلن موقفه من انفصال اسكتلندا عن المملكة المتحدة    الأمير يدير ظهره للسلطان.. هل يغلق تميم أبوابه في وجه اردوغان    الرئيس الفلسطيني يرحب بقرار الأمم المتحدة تمديد مهمة وكالة الأونروا    المصري: رفضنا عرضا ب 700 ألف دولار لضم العراقي.. ولا مشكلة في صفقة تبادلية مع الزمالك بشرط    فايلر يستبعد علي معلول من مباراة حرس الحدود بالدوري    صور.. محمد حماقي يستحوذ على جوائز «الأفضل 2019»    يثرب عادل وصيفا لبطولة مونت كارلو لسيدات الاسكواش    القبض على تاجر مخدرات بشعراء دمياط وبحوزته 2 كيلو بانجو    أسئلة استرشادية لتدريب طلاب اولى ثانوي على امتحان الرياضيات | صور    بعد تكريمه في الأفضل 2019| حماقي يطير إلي بيروت لهذا السبب    شاهد| عمرو أديب يبكى على الهواء    غدا.. افتتاح معرض الحوامدية الأول للكتاب    غالية بنعلي وماريتا حلاني على مسرح شباب العالم في شرم الشيخ    جمال شيحة : «100% نسبة النجاح علاج الأطفال من مرض فيروس سي» .. فيديو    فى دورى الكرة النسائية | الترام يتعادل مع الطيران 3/3 فى الدقيقة الأخيرة    ارسنال ضد مان سيتي.. جوارديولا يستعد لقيادة مباراته ال200 مع السيتزينز    ندوة عن الجديد في تشخيص وعلاج مرض السكر بمستشفى ههيا بالشرقية    حجاب بلا عزلة وسفور بلا تبرج    رئيس من الناس «2»    غادة والي تشكر النائب العام لسرعة استجابته للتحقيق في واقعة تعذيب أم لطفلها    "من طفل البلكونة" ل"تعالى خدني" أمهات تحجرت قلوبهن.. والشاهد "فيسبوك"    تريند الفن | أحدث ظهور ل شمس البارودي | قصة مسجد هيثم أحمد زكي | فيديو جديد ل منى فاروق    الروبوت صوفيا تكشف طرق حماية الخصوصية أثناء استخدام الموبايلات    برلين: فرنسا وإيطاليا تدعمان المبادرة الألمانية في ليبيا    عمرو الخياط يكتب: المرأة المصرية في وجدان الرئيس    بالصور .. محافظ أسيوط يلتقي مواطني أبنوب بمقر مجلس المدينة للإستماع إلى طلباتهم وإحتياجاتهم    برلماني: التطوير وسد العجز في الموظفين ينهي مشكلات الشهر العقاري    فيروفيارو يهزم سبورتنج ويتأهل لنهائي إفريقيا    الإفتاء: مواقع التواصل الاجتماعى وراء انتشار الإسلاموفوبيا    حكم إخراج المرأة زكاة عن مالها الخاص    كسبت في يومين أكثر من اللى كسبته 3 أشهر.. بوبيان الكويتية تبيع أسهمها في ارامكو    تسلم بعد 3 سنوات | بدء حجز شقق الإسكان "3 غرف وصالة" | الأحد    ألوان لتقييم طلاب الأول والثاني الابتدائي.. الأحمر جرس إنذار    احالة مشرفى التمريض والنظافة بمستشفى ببا فى بنى سويف للتحقيق    وزير الشباب والرياضة يلتقي نظيره العراقي ويبحثان آليات التعاون المشترك بموناكو    ميسى: من العار أن يحتل مانى المركز الرابع فى قائمة أفضل لاعب فى العالم    محافظ المنوفية يتفقد "كوبري السمك" ويؤكد على تدعيم منظومة النظافة    وزير خارجية الصين يدعو واشنطن إلى التعايش السلمي وعدم الصراع    فيديو.. عمرو دياب يتخطى 5 ملايين بأول يوم في البعد    أستاذ بجامعة الأزهر: النبي لم يؤمر بطلب الزيادة إلا من العلم    حكم قراءة الفاتحة للميت وشفاء المرضى    ضبط شخصين بالغربية حصلا على قروض بنكية بمستندات مزورة    دعاء المطر والبرق    بالصورة .. ضبط ثلاثة أشخاص بالجيزة بحوزتهم 25 ألف علبة سجائر مجهولة المصدر ومهربة جمركياً    فيديو.. مجلس الوزراء ينفي شائعات تداولت الأسبوع الماضي    منتدى شباب العالم .. الصحة: الدفع ب45 سيارة إسعاف مجهزة وعيادتين    إعادة فتح ميناء شرم الشيخ البحري بعد تحسن الأحوال الجوية    ضبط المتهمين بسرقة سيدة تحمل جنسية دولة عربية بالتجمع الخامس    من هو عبد المجيد تبون رئيس الجزائر الجديد؟    الأزهر لا يملك أداة إعلامية لعرض بضاعته    معتدل نهارًا شديد البرودة ليلًا.. الأرصاد تُعلن طقس اليوم    حفتر يعلن بدء معركة تحرير طرابلس.. وهزيمة نكراء للعمال البريطاني في الانتخابات التشريعية.. أبرز اهتمامات صحف الكويت    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





النيابة تجري مواجهة بين قاتل ابنته ونجله: هربت مع عشيقها وغسلنا عارنا
نشر في الوطن يوم 22 - 11 - 2019

واجهت نيابة القاهرة الجديدة الأب المتهم بقتل ابنته في القطامية، مع نجله المعاون له في الجريمة، واستمعت النيابة لأقوالهما.
وقال الأب إنه تخلص من ابنته لقيامها بالهروب من مسكن الزوجية منذ 5 أشهر، وإحراجه أمام زوجها الذي استغرب عدم معرفة الأب بمكان ابنته، وأنه استعان بشقيقها للبحث عنها، خاصة بعد قيام زوجها بتطليقها.
وأضاف الأب، أنه فور علمه بمكان تواجدها قرر التخلص منها لغسل عاره، وطلب من صديقه أن يعطيه سيارته لمدة يوم، ثم توجه بصحبة نجله إليها وطلبا منها العودة معهما وأنه سيسامحاها، وبالفعل توجهت معهما، لكنهما توجها بها إلى طريق "القاهرة - العين السخنة" ليلا، ثم قام الابن بتكميم فمها بقطعة من القماش، وأخرج الأب سكينا من طيات ملابسه كان أعدها لقتل ابنته، وذبحها من رقبتها، وأصابها بجرح في الذقن عندما حاولت المقاومة وحركت رأسها، ثم تركا الجثة وكيس الملابس الذي أحضرته معها، على جانب الطريق ولاذا بالفرار.
وأيد الابن كلام الأب، وأرشد عن السلاح المستخدم في الجريمة، مشيرا إلى أنهما قاما بإلقاءه في طريق عودتهما، وبالفعل تم العثور عليه وكان ملوثا بالدماء، وأمر مدير أمن القاهرة بإحالة المحضر للنيابة العامة لإجراء التحقيق.
وينظر غدًا قاضي المعارضات تجديد حبس خفير ونجله على ذمة التحقيق معهما في واقعة قتل ابنة الأول وشقيقة الثاني، ودفن جثتها خلف مساكن الجامع بمنطقة القطامية، وتبين من تحريات المباحث أن الفتاة هربت من الأقصر مع عشيقها إلى القليوبية.
وأفادت تحقيقات النيابة، بأن المتهمين نفذا الجريمة عمدًا وأنهما تعقبا الفتاة بعد هروبها من منزل أسرتها في الأقصر مع عشيقها، وتمكن قطاع الأمن العام بقيادة اللواء علاء الدين سليم وبمشاركة ضباط إدارة البحث الجنائي بأمن الأقصر من القبض على والدها وشقيقها، وبمواجهتهما اعترفا تفصيلياً بارتكابهما الواقعة لقيام المجني عليها عقب طلاقها بالتوجه إلى محافظة القليوبية، والإقامة مع عاطل 17 عاما، مقيم بدائرة قسم أول شبرا الخيمة بالقليوبية بمسكنه برفقة والده، وأقر المتهمان بسابقة قيامهما بتاريخ 14 الجاري باصطحاب المجني عليها بسيارة أجرة من الشقة المُشار إليها وتوجها بها لمنطقة العثور على الجثة، حيث قام المتهم الأول بتكميم فمها باستخدام قطعة من القماش على طريقة "ريا وسكينة" وخنقها، وقام المتهم الثاني بذبحها باستخدام سكين فأوديا بحياتها، وتركا الجثة بمكان العثور.
اللواء محمد منصور، مساعد وزير الداخلية، مدير أمن القاهرة، تلقى إخطارا بإبلاغ شرطة القطامية بالعثور على جثة لسيدة متعفنة ومتحللة بطريق العين السخنة بدائرة القسم، وعلى الفور أمر بتشكيل فريق بحث وتحري لكشف هوية المجني عليها وحل لغز الجريمة، وبالفعل انتقل رجال المباحث وتبين أن الجثة مصابة بجرح ذبحي في الرقبة وآثار جرح آخر بمنطقة الذقن.
على أحد جانبي طريق العين السخنة القديم، وتحديدا أسفل مواسير خط مياه، خلف مساكن محطة الجامع، كانت الجثة ملقاة على ظهرها، ولم يتبين أي بيانات عنها، لعدم حيازتها أي تحقيق شخصية، أو هاتف محمول، وكل ما تم العثور عليه كان بعض الملابس الحريمي التي كانت ملقاة إلى جانبها، وبدأت رحلة جمع التحريات بتعميم نشرة بأوصاف المجني عليها، حتى تم التعرف عليها.
وتوصل فريق البحث الذي أشرف عليه اللواء نبيل سليم، مدير مباحث القاهرة، إلى أن والد القتيلة وشقيقها يعملان خفيران بإحدى الشركات بمنطقة قريبة من مكان العثور على الجثة، فتم إعداد عدة أكمنة، أسفر أحدها عن ضبطهما، وبمجرد إلقاء القبض عليهما اعترفا بارتكاب الجريمة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.