قوافل بيطرية تفحص «حيوانات الغربية» للوقاية من الأمراض الوبائية (صور)    فتح باب التنسيق خلال ساعات.. خطوات تسجيل رغبات القبول بجامعة الأزهر    افتتاح فعاليات المؤتمر العلمي عن التنمية المستدامة والعلوم التطبيقية بجامعة بنها (صور)    رئيس أساقفة الروم يترأس قداس عيد الصليب المقدس بكنيسة القيامة في القدس (صور)    أحمد هيكل: مجمع التكسير الهيدروجيني أكبر مشروع خاص في تاريخ إفريقيا    النيل لحليج الأقطان تعقد جمعية عامة لمناقشة إعادة تشكيل مجلس الإدارة    مسرح عرائس لتوعية رواد نقابة المهندسين بسوهاج لترشيد استهلاك المياه    محافظ بنى سويف يناقش خطة وحدة دعم مشروع تسريع الاستجابة المحلية للقضية السكانية    صور.. مطار الغردقة يستقبل 162 بولنديا بالورود والهدايا    هولندا: إصابات كورونا تصل ل113 ألفا و518 والوفيات 6415    رئيس حكومة تصريف الأعمال بلبنان يدين استهدفت الإرهابيين موقع تابع للجيش    تدمير درون حوثية مفخخة استهدفت جنوب السعودية    خادم الحرمين الشريفين: العالم يواجه تحديًا كبيرًا    مدرب بنفيكا: روبن دياش لعب مباراته الأخيرة معنا    وزير الشباب: نعمل على دعم المنظومة الرياضية بكافة المحافظات    الدوري الإسباني.. موعد مباراة برشلونة ضد فياريال والقنوات الناقلة    مصرع طفلة وإصابة 9 أشخاص في حادث تصادم سيارتين بصحراوي وادي النطرون    192 طالب وطالبة يؤدون امتحان الدور الثانى للقراءات بالمنطقة الأزهرية بالمنيا    السجن المشدد 6 سنوات لعامل شرع فى قتل طفلتين بالشرقية    مصرع عامل وإصابة 5 أشخاص في حادث انقلاب سيارة ببني سويف    تأجيل محاكمة سعاد الخولي نائب محافظ الإسكندرية الأسبق في الكسب غير مشروع    جمارك مطار القاهرة تضبط روسيًّا يهرب أدوات ومستلزمات طب وجراحة الأسنان    بدء مراسم صلاة جنازة الفنان المنتصر بالله    تقرير بريطاني: أليسون بيكر وألكانتارا مهددان بالغياب أمام أرسنال    «أبوالعلا»: «العمالة غير المنتظمة تعاني بسبب تداعيات كورونا ويجب مساندتها»    الصحة تعلن ارتفاع نسبة التعافى من كورونا بمستشفيات العزل ل 91.8 %    محافظ البحيرة : الكشف على 76700 مواطن للحد من مخاطر الأمراض المزمنة    خدمة طبية لأكثر من مليون مواطن بالمبادرة الرئاسية لعلاج الأمراض المزمنة بالشرقية    300 مرشح و5 قوائم تتنافس في انتخابات مجلس النواب بالشرقية    ما حكم زكاة الذهب الأبيض؟..الإفتاء ترد    انطلاق الدورة التدريبية لكرة السلة للأولمبياد الخاص    موسكو تدعو لوقف فوري لإطلاق النار بين أذربيجان وأرمينيا    الانتخابات الأمريكية 2020: لماذا تثير احتمالات فوز بايدن مخاوف روسيا؟    وزيرة الثقافة تتابع الاستعدادات النهائية لتشغيل قصر ثقافة الإسماعيلية    تنسيق الجامعات 2020| كل ما تريد معرفته عن نتيجة المرحلة الثالثة    الأوقاف: توزيع 17 طن لحوم أضاحي في 5 محافظات غدًا    الثلاثاء.. بدء الكشف الطبي بكليات جامعة الإسكندرية    « الأولمبية» تستدعي «الخطيب» لسماع أقواله ضد مرتضى منصور    قافلة الأزهر الطبية بسيناء توقع الكشف الطبي على 2800 مريض    تنفيذ 23 مشروعا بتكلفة ميار و431 مليون جنيه في الشرقية    تراجع جماعي بمؤشرات بورصة الكويت مع بداية التعاملات    سر تقديم مباراة ليفربول وارسنال 15 دقيقة    السيسى ل الإعلام: أنتم آداة التنوير الحقيقية لفهم ووعى الناس    بحضور وزيرة الثقافة: ذكريات الكرنك احتفاء بمحمود رضا على مسرح الاوبرا الكبير    الرئيس السيسي: أنفقنا 380 مليار جنيه على العاصمة خلال 7 سنوات    السبكي: 10 مليارات و125 مليون تكلفة تجهيز الإسماعيلية لتطبيق منظومة التأمين الجديد    "خطة الحكومة في مواجهة كورونا ومنظومة التعليم الجديدة ووفاة المنتصر بالله"..أبرز ما في التوك شو    الذروة الصباحية.. كثافات مرورية في القاهرة والجيزة وسيولة في المحافظات    لتحديد حجم إصابته.. أشعة وفحص طبي لرامي ربيعة مدافع الأهلي    تعرف على حد السرقة فى الإسلام    وفاة أحمد الفولي نائب رئيس الاتحاد الدولي للتايكوندو ورئيس الاتحاد الأفريقي    ليلة دامية .. الجيش اللبناني يتصدى ببسالة لهجوم إرهابي ل داعش.. تفاصيل    ابنة الفنان المنتصر بالله تدخل في نوبة بكاء على الهواء بعد رحيل والدها (فيديو)    الأزمة تتفاقم .. هل تقرر بريطانيا تمزيق اتفاق الخروج من الاتحاد الأوروبي؟    تعرف على معني حديث اغتنم حياتك قبل موتك    مباحث الأموال العامة تكشف 6 قضايا كبرى متنوعة .. أعرف التفاصيل    بالفيديو| خالد الجندي يُحذر من تصرفات تهدم الأعمال الصالحة    فضل اغتنام سن الشباب فى طاعة الله    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عشرات الآلاف في مسيرات مؤيدة للديموقراطية في هونج كونج
نشر في الوطن يوم 18 - 08 - 2019

شارك عشرات الآلاف المطالبين بالديموقراطية في هونج كونج، اليوم، في مسيرات كبيرة هدفها تأكيد أن الحركة الاحتجاجية لا تزال تحظى بدعم شعبي واسع رغم تصاعد العنف والتحذيرات المتزايدة من بكين.
وتسببت 10 أسابيع من الاحتجاجات في إغراق المدينة التي تعد مركزا تجاريا دوليا في أزمة مع مشاهد متكررة لمتظاهرين مقنعين يدخلون في مواجهات مع قوات مكافحة الشغب وسط سحب الغاز المسيّل للدموع.
ووصل العديد من المتظاهرين، اليوم التجمع حاملين حقائب ظهر تحتوي أدوات الاحتجاج، "أقلام الليزر وأقنعة الغاز والنظارات الليلية والخوذ".
وقال شاب رفض الكشف عن اسمه إنّ الإجماع على المنتديات الإلكترونية هو أنّ اليوم يجب ان يكون تجمعا (سلميا وعقلانيا)، مضيفا: "نحمل أدواتنا معنا لكنّنا نأمل ألا نستخدمها".
بدورها، قالت المتحدثة باسم "الجبهة المدنية لحقوق الإنسان"-الداعية لمظاهرات اليوم- بوني لوينج، "إذا كانت خطة بكين و(حكومة) هونج كونج هو الانتظار حتى تموت حركتنا فهم مخطئون فنحن سنتابع بإصرار".
وفي الوقت نفسه، اتخذت الصين، مواقف متشددة متزايدة تجاه المحتجين، معتبرة أن المظاهرات الأكثر عنفا أعمالا "شبه إرهابية".
ورغم الاشتباكات التي تدور عادة ليلا، لم تحظ الحركة الاحتجاجية سوى بتنازلات قليلة من قبل الصين او مسؤولي المدينة غير المنتخبين.
ومنع متظاهرون، الثلاثاء الماضي، مسافرين من إتمام إجراءات السفر في مطار المدينة، ولاحقا اعتدوا على رجلين اتهما بأنهما جاسوسان للصين، وأساء انتشار الصور والمشاهد إلى الحركة التي لم تستهدف حتى ذلك الوقت سوى الشرطة أو مؤسسات حكومية، ودفعت بالمتظاهرين للتفكير مليا بأهدافهم، وفقا لما ذكرته وكالة الأنباء الفرنسية "فرانس برس".
ومسيرات اليوم بدأت بتجمع في "منتزه فكتوريا" محاولة لإعادة الحركة الاحتجاجية الى مسارها السلميّ.
وسمحت الشرطة بتنظيم مظاهرة، اليوم، لكنها منعت المتظاهرين من السير في شوارع المدينة، لكنّهم تجاهلوا ذلك وساروا بالآلاف رغم الأمطار الغزيرة.
من جانبه، أشاد متحدث باسم حكومة هونج كونج بالشرطة التي تتعامل مع "أعمال غير قانونية بتسامح"، داعيا المحتجين "للتعبير عن ارائهم بشكل سلميّ وعقلاني".
لكنّ الشرطة في هونج كونج منتشرة في شكل واسع للتصدي لمظاهرات مترامية وعرضة لانتقادات لاذعة بسبب تعاملها القاسي بما فيه استخدام الغاز المسيّل للدموع والرصاص المطاطي وضرب المتظاهرين، وهذه أحداث هزّت مواقع التواصل الاجتماعي في ارجاء العالم.
وتباينت آراء المتظاهرين حيال العنف المتصاعد، الذي تخلله استخدام المتظاهرين المتشددين الحجارة والزجاجات الحارقة، وقال البعض إنّ العنف دفع الحركة المطالبة بالديمقراطية في اتجاه غير مناسب، فيما أوضح راي شينج (30 عاما) اثناء مشاركته في التجمع ان "البعض يعبر عن اراء متشددة"، مضيفا: "لكننا حاولنا عدة مرات بأساليب سلميّة أمل أن تصغي الحكومة إلينا".
وكانت المظاهرات في هونج كونج، بدأت باحتجاجات على مشروع قانون يتيح تسليم المطلوبين إلى الصين القارية، لكنها توسعت للمطالبة بحقوق ديموقراطية في المدينة التي تتمتع بحكم شبه ذاتي. وتتمتع هونج كونج بحريات غير معروفة في البر الصيني بموجب اتفاقية بدأ تطبيقها عندما أعادت بريطانيا مستعمرتها السابقة إلى الصين في 1997.
وطلبت بكين من شركات هونج كونج والاثرياء البقاء موالين لها وإدانة الاحتجاجات، وأمس، سارعت شركات المحاسبة "الأربع الكبرى" في المدينة إلى التنصل من إعلان نشره أرباب أعمال في صحف محلية يؤيدون فيه الاحتجاجات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.