عواصم الولايات الأمريكية تتأهب لاحتجاجات مسلحة    د.علي جمعة: علينا أن نتعامل مع «السوشيال ميديا» بقواعدها | فيديو    نجوى فؤاد: علاقتى بسمير صبري أبدية وروح واحدة وجسد واحد    ارتياح في بيراميدز بعد ثلاثية المقاولون    يانك بلاش لاعب سلوفينيا: مباراة بيلاروسيا المقبلة حياة أو موت    فينالدوم يجدد رفضه البقاء في ليفربول    قناة عبرية: بايدن بدأ المفاوضات مع إيران للعودة للاتفاق النووي وأبلغ إسرائيل    إصابات كورونا: 578 في بنجلاديش و 491 في ميانمار و 230 في تايلاند    فاروق جعفر: أغلى لاعب في الدوري يستحق 15 مليون جنيه    فرج عامر يكشف آخر تطورات المفاوضات مع صلاح محسن وبامبو    أحمد سمير: أهدافي في الزمالك تعويض لظلمي هناك.. وأحلم باللعب للأهلي    بالدرجات.. الأرصاد تكشف حالة الطقس اليوم    أسعار الذهب في مصر بداية تعاملات اليوم 17 يناير    اليوم.. صرف الدفعة الثانية من المرحلة الثانية من منحة العمالة غير المنتظمة    بالصور.. حماقي يتألق فى حفل زفاف نادر حمدي    محمد فؤاد ل حلمي بكر: "خف ايدك على حبايبك"    بالفيديو.. العليا للفيروسات: مصر تستطيع تصنيع أكثر من لقاح    من خلال ستورى.. واتساب يوضح المعلومات الخاطئة حول الخصوصية والأمان    وزير النقل يرد على نجيب ساويرس بشأن القطار السريع: "هندفعك ثمن محطة الجونة"    ليفربول «الجريح» يأمل استعادة صدارة البريميرليج من مانشستر يونايتد «العنيد»    نشرة السبت.. مصر إلى الدور الرئيسي بمونديال اليد.. وسانت ايتيان يعتذر لإدارة الزمالك    تشكيل يوفنتوس المتوقع لمواجهة إنتر ميلان في الدوري الإيطالي    دعاء في جوف الليل: اللهم أنت الرجاء وإليك الدعاء فاحفظ أناسًا أحبهم فيك    مصطفى فتحي يكشف أسباب رحيله عن الزمالك    فرنسا.. مجلس الديانة الإسلامية يعلن التوصل إلى "ميثاق مبادئ"    أريسون رجل مباراة أيسلندا والجزائر في مونديال اليد    افتتاح دورات التدريب المهني ل«الكهرباء والخياطة» بمنشأة القناطر | صور    «عبدالملك»: إصدار لائحة قانون المشروعات الصغيرة قريبا    تامر حسين ل "رامي صبري": "هتنازل عن أي إجراء قانوني ضدك لو اعترفت بغلطتك"    فيديو..انتشال حوت نافق بحجم شاحنة من البحر في الكويت    علي جمعة: الله يحب العدل ويبارك فيه ولو صدر من ملحد.. فيديو    اصطدام سيارة نقل بحاجز حديدي يتسبب في توقف قطارات مطروح القاهرة    بيانات «الصحة» تؤكد تراجع نسب شفاء مرضى كورونا ل 78.6%    مصدر ب«الحكاية»: أديب سيقدم حلقة الأحد على الهواء مباشرة من دبي    رانيا فريد شوقي ل"الفجر الفني": لهذا السبب ابتعدت عن السينما    شقيق عمر خورشيد: "أخويا إتقتل.. وقررت تقبل العزاء بعد وفاة صفوت الشريف"    مصرع شاب في الدقهلية بطعنة نافذة بسبب أولوية المرور    تفاصيل السيطرة على حريق هائل فى عقار بالدقهلية عقب انفجار بسبب تسريب غاز    هزة أرضية بقوة 5.5 درجات على مقياس ريختر تضرب شمال شرقي أفغانستان    سمير صبري يروي تفاصيل لأول مرة عن علاقة سعاد حسني وعبدالحليم حافظ.. فيديو    طريقة عمل «صوص» الجبنة الشيدر    الإسماعيلية في 24 ساعة| قناة السويس تنفي الاستغناء عن العمالة المؤقتة    لليوم الثاني| استمرار معسكر «اتكلم عربي» لأبناء المصريين ببريطانيا    سقط عليه عمود إنارة.. إصابة طفل بنزيف في المخ ب«قنا»    غلق 20 مركزاً للدروس الخصوصية في «كفر الشيخ»    "لازم الخارجية تطالب باعتذار".. أديب عن اتهامات السفير الإثيوبي بالإمارات لمصر    مصدر مسئول ينفي خبر وفاة المشير طنطاوي    محمد فؤاد: إن لم أكن مصريا لدفعت عمري كله لكي أكون مصريا    غلق جزئي لمصنع فولكس فاجن بألمانيا لهذا السبب    وزير الشباب والرياضة يشهد مباراة تشيلي والسويد    منها "السبق إلى الخيرات".. 5 أركان للقربى إلى الله يوضحها علي جمعة    أحمد الشعراوى .. رئيسا لقطاع التدريب التنمية الشاملة " للإتحاد العربى للتطوير و التنمية "    بالرابط.. التعليم تُعلن فتح الباب لتعديل الرغبات لرياض الأطفال بالقاهرة    ضبط منظار أسلحة و3500 طلقة "رش" مع راكب بمطار القاهرة (صور)    رئيس مدينة زويل: أكثر شيء نحتاجه في مصر العمل الجماعي.. فيديو    رئيس مدينه العريش يتابع تسليم معونات الهلال الأحمر ويشدد على الإجراءات الوقائية    "باطل وكل ما يترتب عليه باطل".. علماء الأزهر يحسمون الجدل في زواج التجربة المؤقت    مفتى الجمهورية يدين الحادث الإرهابى فى ولاية تبسة بالجزائر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





شهود عيان على انقلاب عربات المترو: «طارت ودخلت فى عواميد الكهرباء»
نشر في الوطن يوم 12 - 07 - 2018

حالة من الارتباك والفوضى سادت ركاب قطارات الخط الأول بمترو الأنفاق، صباح اليوم، عقب غلق محطة المرج القديمة، نتيجة انقلاب عدد من عربات قطار كورى الصنع، ما تسبب فى زحام شديد برصيف محطتَى المطرية وعزبة النخل، وتدافع الركاب نحو عربات القطارات، وحدثت مشاجرات بينهم، بالإضافة إلى استقلال الرجال عربات السيدات دون مراعاة اللافتات الدالة على كونها خاصة بالسيدات، رغم انتشار أفراد الأمن على أرصفة محطات الخط الأول لإرشاد المواطنين وتأمين وتنظيم العمل بالمحطات.
يقول محمد منير، صاحب محل عصائر مواجه لسور محطة مترو المرج القديمة: «كنت واقف فى المحل، وعلى الساعة 2 الضهر سمعت صوت خبط جامد كان صوت تكسير طوب وحديد من سور المترو»، ويضيف: «لما قرّبت لقيت عربية خارجة عن القضيب، والعربية اللى وراها زقتها ودخلت فى عواميد محولات الكهرباء فاتقلبت وكسرت الكشك بتاع السواقين بالمحطة»، لافتاً إلى أن عربات القطار كانت خالية من الركاب: «وقت الحادثة ما كانش فيه ناس كتير فى المحطة، والمترو كان داخل فاضى لأنه بينزّل الركاب فى رصيف الطوارئ، ومفيش حد اتصاب، لكن الناس كانت بتجرى فى الشارع من الخضّة».
يقف محمود خالد أمام محل الملابس الجاهزة الذى يملكه بجوار محطة المرج المؤقتة، وهو فى حالة صدمة مما رآه: «أول ما سمعت صوت تكسير طلعت على سطح البيت أتفرج، ولقيت الناس واقفة على الرصيف والمترو داخل فى الرصيف، وده كله بسبب غلط فى التحويلة»، واصفاً الحادثة بالكارثة: «يعنى التذاكر تغلى ومفيش خدمات، إنما كمان عربيات مترو تتقلب، ومحطة المرج تتقفل؟ بجد حرام».
«منير»: «سمعنا صوت خبط وتكسير فى السور.. والناس كانت بتجرى من الخضّة بشكل مرعب»
ويقول إمام على، يسكن بحى المرج القديمة: «كنت رايح أركب المترو الساعة 3 عشان أروح عين شمس، واتفاجئت بالمحطة مقفولة عشان 4 عربيات اتقلبوا، منهم عربيتين للسيدات، وسمعت إن عامل من اللى بيصلحوا فيه اتصاب»، ويضيف قائلاً: «العسكرى قال لى إن المحطة مقفولة لمدة ما يعرفش تنتهى إمتى، وإن خط المرج شغال من أول محطة عزبة النخل».
وبالنسبة لرحلة الركاب فى قطارات خط المرج، جلست مجموعة سيدات داخل إحدى عربات مترو الخط الأول يتساءلن عن أسباب الزحام بمحطة المطرية، حيث فوجئن بأنهن مجبرات على استقلال مترو آخر من رصيف حلوان بالمحطة ليقلهم لمحطة عزبة النخل، تقول فوزية السيد، 70 عاماً، مقيمة بمنطقة المرج الجديدة، إنها علمت أن محطة المرج القديمة تعطل العمل بها، حيث أبلغتها ابنتها تليفونياً فى تمام الساعة الثالثة عصراً لتحذرها، وتعبّر عن ضيقها من تعطل المترو قائلة: «ذنبنا إيه يبهدلونا وكل شويه ينزّلونا من مترو ويركبونا غيره، ويقفلوا محطة يعزلوا سكانها بالكامل عن الدنيا؟!».
وشهدت أرصفة محطة المطرية تكدس الركاب وتدافعهم نحو بوابات القطارات، ما أدى لسقوط البعض على الأرض وإصابتهم بكدمات بسيطة نتيجة تشغيل قطار واحد بسكة مفردة ينقل الركاب من محطة المطرية إلى محطة عزبة النخل.
رفيدة حسين، وقفت تنتظر قطاراً يقلها إلى مكان سكنها القريب بالمرج، وتشكو من تأخر القطارات، حيث قضت نحو ساعة تحاول استقلال القطار: «اتبهدلت النهارده جامد، والناس مش بتراعى إنى كفيفة وبيزقونى، وكانوا هيوقعونى على الأرض، وبعدين حكاية إن عربية تتقلب دى أول مرة تحصل عندنا فى المترو وما تتصدقش»، وتقول بنبرة غاضبة: «كان لازم ينبهوا على الناس فى المترو إن محطة المرج مش شغالة، مانقطعش تذاكر وندور على وسيلة تانية».
أما سيدة محمد، موظفة مقيمة بحى المرج الجديدة، فتحاول الإنصات للنشرات المذاعة عبر الإذاعة الداخلية بمحطة المطرية: «بركب المترو زى كل يوم، ولقيته فجأة بيقف فى محطة المطرية، وهناك سمعت الموظفين بيندهوا فى المايك إن محطة المرج مقفولة وإننا هنركب مترو تانى من رصيف حلوان لحد عزبة النخل»، وتتابع معبرة عن ضيقها من سوء الخدمة بمحطة المترو: «مش عارفين هنركب إيه بعد ما المرج عطلت، والواحد كان بيهرب من حوادث الطرق وبلطجة السواقين بالمترو وبيقول عليه أسرع وأأمن وسيلة، لكن بالطريقة دى الواحد هيخاف يركبه تانى».
وشهدت الشوارع المحيطة بمحطة عزبة النخل زحاماً شديداً من المواطنين الذين خرجوا من المحطة وسط انتشار ميكروباصات لنقل الركاب لمنطقتَى المرج القديمة والجديدة، يقول أحد السائقين، رفض نشر اسمه: «أنا شغال على خط المرج القديمة والجديدة، وبنقف بالعربيات على الشارع بره، لكن النهارده عشان العطل فى محطة المرج وقفنا قريب من المحطة عشان نحمّل أسرع»، لافتاً إلى أنهم تأثروا سلبياً بالحادث: «العطل ما أفادناش لأن شرطة المرور قفلت علينا الطريق اللى قدام محطة مترو المرج المؤقتة وخلته ماشى فى اتجاه واحد، وبالتالى ببيخلونى ألفّ لفة كبيرة وأحرق بنزين أكتر».
وشهد محيط محطة المرج القديمة انتشار عناصر الشرطة لتأمين المحطة وتسيير حركة المرور فى الشوارع المطلة على المحطة، وإعلام المواطنين بأن المحطة مغلقة لأجل غير مسمى بسبب عطل فنى.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.