15 يونيو.. موعد التقديم لرياض الأطفال بالمدارس الحكومية في السويس إلكترونيا    "المالية" : 566 مليار جنيه فوائد خدمة الدين في الموازنة الجديدة    طارق السيد: الزمالك أحق بنادي القرن من الأهلي    هاني رمزي ل محمد هنيدي: "ألف سلامة عليك يا صاحبي"    الآثار تبث جولة افتراضية من كنيسة أبي سرجة    بالصور...وزيرة الصحة توجه بزيادة عدد أسرة الرعاية المركزة وأجهزة التنفس الصناعي بجميع مستشفيات القاهرة    "خايف على نفسي".. طفل أقصري يضع ل"حماره" الكمامة للوقاية من كورونا    اليابان تفتح ببطء المواقع السياحية وسط مخاوف من تفجر كورونا    بالصور.. شريف سلامة وحمدي الميرغني بالكمامات في الطائرة    الخارجية الروسية: الولايات المتحدة فقدت أي حق في توجيه ملاحظات لأحد بشأن حقوق الإنسان    فيديو ..حزب الشعب التركى المعارض: لا يمكننا فعل شيء في المتوسط دون الاتفاق مع مصر    محافظ الدقهلية: ضبط 3 أطنان و700 كيلو جبن رومي وسكر غير صالحين للاستهلاك    غدًا.. الحكم على 9 متهمين بالتورط في حرق كنيسة كفر حكيم    السيطرة على حريق سيارة نقل مواد بترولية بطريق السويس    كوم الحساب وأسئلة مشروعة    المتحدثة باسم البيت الأبيض: لا يمكن السماح باستمرار العنف والتخريب    السودان يمدد حظر التجول أسبوعين ويمنع الحركة بين الولايات    المركزي الأوروبي يؤكد استعداده لتعزيز برنامج الطوارئ للحد من آثار "كورونا"    ارتياح في الاتحاد السكندري بعد تجديد الثقة في طلعت يوسف    اورنج تطلق أكبر وأول تحدي رقمي لدعم الشركات الناشئة    قناة السويس تسجل عبور 1601 سفينة خلال شهر مايو    إنطلاق حملات النظافة ورفع التراكمات بالمنطقة المركزية بالدقهلية    أول رسالة دعم من مسئول بالأهلي لمحمد سراج    نادي قضاة مجلس الدولة يخاطب وزير العدل لتوفير مستشفيات للقضاة المصابين بكورونا: نسعى ألا يحرموا من حق لهم    مستقبل وطن بالبحر الاحمر يوزع 500 كرتونة علي الاسر المتضررة بمدينة القصير    تقارير: ريال مدريد يخوض باقي مباريات "الليجا" على ملعب تدريب    ليفربول يعلن.. تأجيل ظهوره بقميص نايكي حتى الموسم الجديد    "برشلونة عرض 65 مليون يورو بالإضافة إلى لاعبين اثنين مقابل نجم بريشيا"    سواعد مصرية.. "مصراوي" داخل مصنع إنتاج الإطارات في بورسعيد (صور)    نائب وزير الاتصالات لمصراوي: الإقبال على دفع مخالفات المرور وتجديد التراخيص إليكترونيا زاد 30 مرة بعد كورونا    البرلمان العربى: تنظيم السعودية مؤتمر المانحين لليمن امتداد لإسهاماتها لدعم الشعب اليمنى    الأرصاد: اليوم ارتفاع بدرجات الحرارة بكافة الأنحاء والعظمى بالقاهرة 34 درجة    جامعة الأزهر تحذر الطلاب من الاعتماد على الاقتباس في الأبحاث المقدمة    فيديو جرافيك.. 11 خطوة قبل التقديم للمدارس    الأحوال المدنية والجوازات والمرور تستقبل المواطنين وسط إجراءات وقائية مكثفة    ضبط 37 متهما في حملات أمنية بالجيزة    مصر والصين عبر السنين    وصول خامس ناقلة وقود إيرانية إلى فنزويلا    مشاهد من قداس عيد دخول العائلة المقدسة مصر برئاسة البابا تواضروس (صور)    نجل "البزاوي": "أنا خدت تنمر على اسمي لحد ما بقى عندي مناعة    الفنانة أمينة بعد إزالتها "ورم" من الحالب: أنا بصحة جيدة    بالصورة.. شيماء سيف تحتفل بعيد ميلاد هشام جمال وهذه رسالتها له    بريطانيا تسجل أدنى حصيلة وفيات يومية بفيروس كورونا منذ بدء الإغلاق    لجنة الفتوى ب"البحوث الإسلامية" توضح تفاصيل وضوء الأطقم الطبية في مستشفيات العزل    بر الوالدين .. جزاؤه وكيفية برهما بعد الموت    الدعاء المأثور لقضاء الحاجة    الالتزام بالكمامة والمصلى الشخصي.. الأوقاف تعلن ضوابط العودة للمساجد    "تضامن النواب": البرلمان أقر 70 مشروع قانون و10 اتفاقيات دولية مؤخرًا    بالصور.. انتظام صرف معاشات يونيو في مكاتب البريد والمدارس بالإسكندرية    رسميا.. مانشستر يونايتد يمدد إعارة إيجالو    صور.. سلبية أول تحليل لطبيب القنطرة غرب فى الحجر الصحى بالإسماعيلية    سكرتير عام شمال سيناء يستعرض جهود المحافظة العامة في مواجهة كورونا (صور)    ريال مدريد يصدم "ميسى" بهذا القرار    مبادرة تكريم الشهداء    "قومي المرأة" يدين واقعة التعدي على طفل من ذوي الإعاقة ويثمن دور النيابة العامة للاستجابة    البابا تواضروس يترأس صلوات قداس عيد دخول السيد المسيح لمصر    حظك اليوم| توقعات الأبراج 1 يونيو 2020    الأزهر يجيز التباعد بين المصلين في الجماعة خشية كورونا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





شهود عيان على انقلاب عربات المترو: «طارت ودخلت فى عواميد الكهرباء»
نشر في الوطن يوم 12 - 07 - 2018

حالة من الارتباك والفوضى سادت ركاب قطارات الخط الأول بمترو الأنفاق، صباح اليوم، عقب غلق محطة المرج القديمة، نتيجة انقلاب عدد من عربات قطار كورى الصنع، ما تسبب فى زحام شديد برصيف محطتَى المطرية وعزبة النخل، وتدافع الركاب نحو عربات القطارات، وحدثت مشاجرات بينهم، بالإضافة إلى استقلال الرجال عربات السيدات دون مراعاة اللافتات الدالة على كونها خاصة بالسيدات، رغم انتشار أفراد الأمن على أرصفة محطات الخط الأول لإرشاد المواطنين وتأمين وتنظيم العمل بالمحطات.
يقول محمد منير، صاحب محل عصائر مواجه لسور محطة مترو المرج القديمة: «كنت واقف فى المحل، وعلى الساعة 2 الضهر سمعت صوت خبط جامد كان صوت تكسير طوب وحديد من سور المترو»، ويضيف: «لما قرّبت لقيت عربية خارجة عن القضيب، والعربية اللى وراها زقتها ودخلت فى عواميد محولات الكهرباء فاتقلبت وكسرت الكشك بتاع السواقين بالمحطة»، لافتاً إلى أن عربات القطار كانت خالية من الركاب: «وقت الحادثة ما كانش فيه ناس كتير فى المحطة، والمترو كان داخل فاضى لأنه بينزّل الركاب فى رصيف الطوارئ، ومفيش حد اتصاب، لكن الناس كانت بتجرى فى الشارع من الخضّة».
يقف محمود خالد أمام محل الملابس الجاهزة الذى يملكه بجوار محطة المرج المؤقتة، وهو فى حالة صدمة مما رآه: «أول ما سمعت صوت تكسير طلعت على سطح البيت أتفرج، ولقيت الناس واقفة على الرصيف والمترو داخل فى الرصيف، وده كله بسبب غلط فى التحويلة»، واصفاً الحادثة بالكارثة: «يعنى التذاكر تغلى ومفيش خدمات، إنما كمان عربيات مترو تتقلب، ومحطة المرج تتقفل؟ بجد حرام».
«منير»: «سمعنا صوت خبط وتكسير فى السور.. والناس كانت بتجرى من الخضّة بشكل مرعب»
ويقول إمام على، يسكن بحى المرج القديمة: «كنت رايح أركب المترو الساعة 3 عشان أروح عين شمس، واتفاجئت بالمحطة مقفولة عشان 4 عربيات اتقلبوا، منهم عربيتين للسيدات، وسمعت إن عامل من اللى بيصلحوا فيه اتصاب»، ويضيف قائلاً: «العسكرى قال لى إن المحطة مقفولة لمدة ما يعرفش تنتهى إمتى، وإن خط المرج شغال من أول محطة عزبة النخل».
وبالنسبة لرحلة الركاب فى قطارات خط المرج، جلست مجموعة سيدات داخل إحدى عربات مترو الخط الأول يتساءلن عن أسباب الزحام بمحطة المطرية، حيث فوجئن بأنهن مجبرات على استقلال مترو آخر من رصيف حلوان بالمحطة ليقلهم لمحطة عزبة النخل، تقول فوزية السيد، 70 عاماً، مقيمة بمنطقة المرج الجديدة، إنها علمت أن محطة المرج القديمة تعطل العمل بها، حيث أبلغتها ابنتها تليفونياً فى تمام الساعة الثالثة عصراً لتحذرها، وتعبّر عن ضيقها من تعطل المترو قائلة: «ذنبنا إيه يبهدلونا وكل شويه ينزّلونا من مترو ويركبونا غيره، ويقفلوا محطة يعزلوا سكانها بالكامل عن الدنيا؟!».
وشهدت أرصفة محطة المطرية تكدس الركاب وتدافعهم نحو بوابات القطارات، ما أدى لسقوط البعض على الأرض وإصابتهم بكدمات بسيطة نتيجة تشغيل قطار واحد بسكة مفردة ينقل الركاب من محطة المطرية إلى محطة عزبة النخل.
رفيدة حسين، وقفت تنتظر قطاراً يقلها إلى مكان سكنها القريب بالمرج، وتشكو من تأخر القطارات، حيث قضت نحو ساعة تحاول استقلال القطار: «اتبهدلت النهارده جامد، والناس مش بتراعى إنى كفيفة وبيزقونى، وكانوا هيوقعونى على الأرض، وبعدين حكاية إن عربية تتقلب دى أول مرة تحصل عندنا فى المترو وما تتصدقش»، وتقول بنبرة غاضبة: «كان لازم ينبهوا على الناس فى المترو إن محطة المرج مش شغالة، مانقطعش تذاكر وندور على وسيلة تانية».
أما سيدة محمد، موظفة مقيمة بحى المرج الجديدة، فتحاول الإنصات للنشرات المذاعة عبر الإذاعة الداخلية بمحطة المطرية: «بركب المترو زى كل يوم، ولقيته فجأة بيقف فى محطة المطرية، وهناك سمعت الموظفين بيندهوا فى المايك إن محطة المرج مقفولة وإننا هنركب مترو تانى من رصيف حلوان لحد عزبة النخل»، وتتابع معبرة عن ضيقها من سوء الخدمة بمحطة المترو: «مش عارفين هنركب إيه بعد ما المرج عطلت، والواحد كان بيهرب من حوادث الطرق وبلطجة السواقين بالمترو وبيقول عليه أسرع وأأمن وسيلة، لكن بالطريقة دى الواحد هيخاف يركبه تانى».
وشهدت الشوارع المحيطة بمحطة عزبة النخل زحاماً شديداً من المواطنين الذين خرجوا من المحطة وسط انتشار ميكروباصات لنقل الركاب لمنطقتَى المرج القديمة والجديدة، يقول أحد السائقين، رفض نشر اسمه: «أنا شغال على خط المرج القديمة والجديدة، وبنقف بالعربيات على الشارع بره، لكن النهارده عشان العطل فى محطة المرج وقفنا قريب من المحطة عشان نحمّل أسرع»، لافتاً إلى أنهم تأثروا سلبياً بالحادث: «العطل ما أفادناش لأن شرطة المرور قفلت علينا الطريق اللى قدام محطة مترو المرج المؤقتة وخلته ماشى فى اتجاه واحد، وبالتالى ببيخلونى ألفّ لفة كبيرة وأحرق بنزين أكتر».
وشهد محيط محطة المرج القديمة انتشار عناصر الشرطة لتأمين المحطة وتسيير حركة المرور فى الشوارع المطلة على المحطة، وإعلام المواطنين بأن المحطة مغلقة لأجل غير مسمى بسبب عطل فنى.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.