شيخ الأزهر: نسعى للانفتاح على جميع المؤسسات التعليمية الكبرى في أوروبا    المحطة الثانية في الصوم الكبير باجتماع الأربعاء للبابا تواضروس    حال استمرار تعنُّت إثيوبيا في مفاوضات سد النهضة.. هل بإمكان مصر اللجوء إلى مجلس الأمن؟    بالصور.. افتتاح النادي النهري للمحامين بأسوان بعد تطويره بتكلفة 12 مليون جنيه    أكاديمية الأزهر لتدريب الأئمة: حريصون على نشر الدين الصحيح    جورجيا تسجل أول حالة إصابة بفيروس كورونا    مصطفى النجار يكتب: السياحة الثقافية .. وحديث ذو شجون    رئيس الحكومة الجزائري يستقبل مبعوث رئيس الوزراء البريطاني    مسئولة أوروبية تطالب باتخاذ موقف أوروبي موحد في مواجهة فيروس "كورونا"    مقتل مدني على الأقل في غارات تركية قرب حدود كردستان العراق    وزير الدولة السعودي للشئون الخارجية يثمن جهود السويد في تنفيذ اتفاقية ستوكهولم    رفضاً لحكومة "علاوي".. اندلاع تظاهرة في محافظة ذي قار العراقية    تشكيل يوفنتوس وليون في ثمن نهائي دوري الأبطال    رينجرز يقصي سبورتينج براجا ويتأهل لثمن نهائي الدوري الأوروبي    إكسبريس: ريال مدريد يسعى لبدء المفاوضات لضم محمد صلاح    ريال مدريد يضم محمد صلاح مقابل 150 مليون يورو..لكن بشرط رحيل هذا اللاعب    رئيس «الخماسى» يصل القاهرة للمشاركة فى كأس العالم    مصرع سائق في حادث تصادم لأعلى دائري المعادي    القاهرة 12.. الأرصاد تحذر من طقس الخميس    تعرف على جهود شرطة المسطحات المائية خلال 24 ساعة .. فيديو    اتحاد طلاب مدارس مصر يستقبل المقترحات علي جدول الثانوية العامة    إصابة شخصين انهارت بهما شرفة شقة شرق الإسكندرية    أول قرار من المحكمة في قضية محمد رمضان والطيار    تامر حسني يشارك «إيكون» في حفل بجدة    «جمعة» يطلق «الأدب مع سيدنا رسول الله» لذكر فضائل الصلاة على النبي    دينية النواب توافق على إلغاء قرار منع إذاعة التراويح    خالد الجندي ل مصراوي: أهل الفساد هم من يذكرون الموتى بسوء.. وللأموات ملائكة ترد عليهم    ظهور حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا في فرنسا ليرتفع الإجمالي إلى 18    في جولة مفاجئة لنائب المحافظ.. إحالة 94 طبيبًا للتحقيق بالإسكندرية (صور)    تفاصيل إحالة عصابة سرقة المساكن في القطامية للجنح    الزمالك يضرب موعدا مع الأهلي في نهائي البطولة العربية للطائرة    حماية المستهلك بالأقصر تلزم شركة باستبدال 6 أجهزة لمواطنين    أحمد مجدي عن "بعلم الوصول": "فيلم عذب.. وبسمة قدمت شخصية جميلة"    أشهرهم أصالة وأخرهم نوال الزغبي.. تفاصيل طلاق المشاهير    ملتقى اتحاد المستشفيات العربية يمنح وزيرة الصحة جائزة التميز في تعزيز التغطية الصحية    الريال ضد مان سيتي.. الملكي يستهدف فك عقدة "بيرنابيو" في الأدوار الإقصائية    "الآثار": تخفيض أسعار تذاكر المتاحف 50% للأجانب خلال يونيو    إيران تفرض قيودا على تنقل المواطنين داخل البلاد بسبب انتشار "كورونا"    بعد اعتزالها.. محطات مضيئة من مسيرة الحسناء الروسية "ماريا شارابوفا" أيقونة كرة المضرب    سعر صادم.. لأحدث إطلالات ميلانيا ترامب في الهند    تجديد حبس متهمين بتنظيم «اللهم ثورة» على ذمة التحقيقات    مكاسبنا كضيف شرف معرض بلجراد    "الغيطىي" يقود حملة لرفع الإشغالات والتصدي للعشوائية بمدينة الشروق    الانتهاء من المرحلة الأولى من صيانة خط المياه العكرة بمحطة طامية    "القوى العاملة" تعلن توفير 2693 فرصة عمل    السفير البريطاني يشيد بمتدربي مشروع التراث الشعبي القبطي بالمنيا| صور    "بلاش فهلوة".. كيف تتعامل مع أعطال الكهرباء في منطقتك؟    "الطيب" يؤكد استعداد الأزهر للتعاون مع جامعة هارفارد    في محطة "مبارك سابقًا".. الحياة بتمر والهموم باقية (معايشة)    هل يجب على المرأة استئذان زوجها قبل الخروج.. الإفتاء ترد    أول سوق إلكترونية مصرية تدعو وسائل الإعلام لتبني المشروع دعما للاقتصاد الوطني    الزمالك ينعي عمرو فهمي    مقتل صحفي برصاص مسلحين مجهولين شمال غربي باكستان    نادي قضاة مصر ينكس الأعلام حدادًا على مبارك    برلمانية: تعليق رحلات مصر للطيران للصين قرار احترازي لمواجهة فيروس "كورونا"    مدارس منحت تلاميذها اليوم إجازة بسبب جنازة مبارك    عالم مصريات كبير.. إطلاق اسم علي رضوان على مدرسه بمسقط رأسه في الإسماعيلية    ما حكم استخدام المال الذي اختلط فيه الحلال بالحرام؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





قتلوها وحرقوها وأوراقهم قدام المفتى: «نهاية الحرام»
نشر في الوطن يوم 09 - 04 - 2016

قرابة 800 يوم كاملة بعد الجريمة التى جرت تفاصيلها فى منزل متواضع فى منطقة البدرشين جنوبى الجيزة، وبعد القبض على 4 متهمين قتلوا سيدة شابة وأحرقوا جثتها، أمس الأول الخميس، قدمت محكمة جنوب الجيزة أوراق المتهمين إلى فضيلة مفتى الجمهورية للتصديق على إعدامهم، الجريمة البشعة لا يزال صداها فى نفس الشارع الذى وقعت به منذ عامين وأكثر، وظهر الرعب والخوف على وجوه المتهمين الأربعة عندما قرر رئيس المحكمة إحالة أوراقهم إلى فضيلة المفتى بتهم القتل العمد والحرق العمد والسرقة بالإكراه، 3 جرائم حضرت بقوة فكانت النتيجة هى «مقدمة للإعدام»، الضحية ربة منزل والجناة هم زوج شقيقتها وشقيقه وخالته وشخص رابع.
الجريمة وقعت فى البدرشين والنيابة أحالت الأربعة للجنايات
فى يناير عام 2014 توجه المتهم الرئيسى أحمد. ع، قهوجى، بصحبة اثنين من أصدقائه وخالة المجنى عليها، إلى شقة الضحية وتعدوا عليها بالضرب بآلة حادة حتى سقطت على الأرض بعد أن هددت المتهم الرئيسى بفضح علاقته بها أمام زوجته، وسكبوا جركن بنزين على جسد المجنى عليها وأضرموا النيران فى جسدها وفى محتويات الشقة، حتى لا ينكشف أمرهم.

المتهمون الأربعة اعترفوا بارتكابهم الواقعة، وكيفية ارتكابهم الجريمة، أثناء استجوابهم أمام نيابة حوادث جنوب الجيزة آنذاك.
المتهم الرئيسى أحمد، 30 سنة، قال: «أيوه قتلناها لما عرضت نفسها على أى حد يدفع فلوس، وبقت ست شهوانية لا يهمها سوى المال فقط، وولعنا فى جثتها عشان نخفى معالم الجريمة تماماً»، كانت هذه الكلمات للمتهم بقتل شقيقة زوجته بالبدرشين جنوب الجيزة مصر.
وأضاف المتهم أنه تزوج من سيدة تقاربه فى العمر، وكان يذهب برفقتها لزيارة شقيقتها المتزوجة أيضاً وتقيم برفقة زوجها، وبطبيعة الجو العائلى كان لديه رقم هاتف شقيقة زوجته وكان يهاتفها باستمرار، وفى أحد الأيام كان يمر بالقرب من منزلها واتصل بها مؤكداً أنه قريب من منزلها وسوف يمر عليهم لزيارتهم، لكنها أكدت له أن زوجها غير موجود بالمنزل وأنها بمفردها، ومع ذلك ذهب إليها بحجة أنه من المحارم باعتبارها شقيقة زوجته، وطرق الباب وفتحت له وقال لها «هو أنا غريب يا نسمة». التحقيقات تقول إن المتهم دخل الشقة وجلس برفقة شقيقة زوجته وعرضت عليه أن يشرب معها الشاى فوافق، واقترب من شقيقة زوجته ولامس جسدها فلم تعترض فاقترب منها أكثر وضمها إليه، فاستسلمت إليه، ولم تمر سوى دقائق حتى كان الاثنان على فراش واحد.
وأوضحت التحقيقات أن المتهم أدمن معاشرة شقيقة زوجته، فكان يجمع بين الأختين يعاشر زوجته ليلاً ويذهب نهاراً لمعاشرة شقيقتها فى الحرام، وكان يشترى لها اللحوم والمشروبات ويذهب إليها، ليقضى معها معظم النهار فى غياب زوجها، وفى أحد الأيام وأثناء جلوسه معها فوجئ بباب الشقة يطرق، فجرى نحو إحدى الغرف، للاختباء بها ربما يكون زوجها قد عاد مبكراً، وبعدما فتحت الباب فوجئ بشخص غريب يدخل الشقة، وطلبت من زوج شقيقتها الانصراف على أن يعود إليها فى اليوم التالى. أضافت التحقيقات أن المتهم غادر الشقة وذهب إلى منزل خالة زوجته وأكد لها أنه أثناء ذهابه لزيارة شقيقة زوجته فوجئ بشاب غريب يدخل المنزل ولم يخرج لعدة ساعات، فأكدت له الخالة بأن «نسمة» اعتادت استضافة الرجال بمنزلها مقابل المال، وتبين أنها على دراية بالعلاقة المحرمة بين القهوجى وزوج شقيقتها، وطلبت منه أن ينتقم منها حتى لا تكون لرجل غيره. استعان «القهوجى» بالخالة وشقيقه وصديقه وذهب الثلاثة إلى منزل «نسمة» فى غياب زوجها، وواجهوها بمخالطتها للرجال فاعترفت لهم، وهددوها بفضح أمرها وتعدى الثلاثة عليها بآلات حادة كانت بحوزتهم، ثم سكبوا البنزين فى الشقة وأشعلوا النيران، لإخفاء معالم الجريمة، ومع شدة اندلاع النيران تفحمت جثة القتيلة حتى انفصلت ساقها اليسرى عن جسدها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.