نائب برلماني: أيدت التعديلات الدستورية بالبرلمان ورفضتها بحزبي    إطلاق منصة رقمية موحدة للمحاكم الدستورية بأفريقيا    تكريم الفائزين بمسابقة أفضل مدرسة بإدارة غرب الفيوم    الإمام الأكبر: التعليم الأزهري باعث نهضة مصر الحديثة    تأجيل محاكمة مرسي وآخرين ب"التخابر مع حماس"    رئيس الوزراء يُتابع رؤية المجلس التصديري لمواد البناء    مؤتمر أمن المعلومات الخامس يستعرض الرؤية المتكاملة والشاملة للصناعة في مصر    "المحكمة الدستورية" و"الاتصالات" يطلقان المنصة الرقمية للمحاكم الدستورية الإفريقية    مبادرة نور حياة تواصل فعالياتها ب5 محافظات    مقتل 14 وإصابة 16 من مسلحي طالبان شمال شرقي أفغانستان    قطر تتراجع عن روايتها بشأن دعوة السعودية ل«تميم»    باكستان: الأمير محمد بن سلمان يسعى لتحديث المملكة    السعودية توقع مع «نافال» الفرنسية مذكرة لتأسيس مشروع مشترك بمجال الدفاع البحري    تفاصيل إطلاق القمر الصناعي المصري من روسيا    مقتل متظاهر في احتجاجات السودان    ليفربول ضد البايرن.. كلوب يعد الجماهير بالقتال لتحقيق الفوز    طلعت يوسف يطالب لاعبي المقاصة بالفوز على دجلة    شاهد مباراة الزمالك وإنبي في الدوري    «رونالدو» يطلب التعاقد مع نجم البايرن بديلًا ل«صلاح»    صور ..بروتوكول تعاون بين اتحاد الجمباز ودولة الإمارات لدعم الأوليمبياد الخاص    إصابة 5 أشخاص في مشاجرة بين عائلتين بالفيوم    الالاف بالمنيا يشيعون جثمان شهيد الواجب الوطني بشمال سيناء    تأجيل إعادة محاكمة مرسى و23 آخرين ب"التخابر مع حماس" لجلسة 3 مارس المقبل    السيطرة على حريق داخل مطبعة فى فيصل    تساقط أمطار خفيفة على مطروح    الرقابة الإدارية تصطاد «أصحاب النفوذ المزعوم» وتُحذر المواطنين    عاش يحلم بالجواز.. ومات يوم الخطوبة    زاهي حواس يحاضر للسياح حول منطقة آثار تونا الجبل بالمنيا    1200 متسابق في التصفيات الأولية لمسابقة الأزهر العالمية للقرآن الكريم    بالصور..وزيرة الصحة تشيد بالخدمة الطبية المقدمة للمرضى.    فيديو.. الصحة: عيادة التدخين بمستشفى العباسية تعلم الشباب التخلص من المواد المؤذية    بالفيديو.. بعد نجاحه السريع.. لقطات مميزة من كليب "ناسيني ليه" لتامر حسني    «القضاء الإداري» تؤيد منع بث قناة «LTC»    وليد فواز يتعاقد على تصفية حساب    وزير البترول يؤكد أهمية زيادة دعم الأنشطة البترولية البحرية    الأزهر: عن عقوبة "حرمان" المرأة من الميراث    بالفيديو.. خبير تمويل: الجانب الألماني يعود للاستثمار في الاقتصاد بقوة    واشنطن تؤكد تخليها عن مطلب «رحيل الأسد»    عزل راكبين بمطار القاهرة لعدم حملهما شهادات الحمى الصفراء    اليوم.. بدء عرض مسلسل «تشويش» لنيقولا معوض على «OSN»    وزارة الإسكان السعودية تشجع مواطنيها على الاستثمار في العقارات المصرية    جيانا فاروق تتوج بفضية الدوري العالمي للكاراتيه بالإمارات    عبدالمحسن سلامة: تنازلت عن الترشح طواعية لإعطاء نموذج لتداول السلطة    القبض على نجار مسلح لسرقته طالبة بطب بنها    بدء فاعليات مهرجان أسوان الدولى ال7 للثقافة والفنون    محافظ أسيوط يأمر بمساعدة عاجلة لأسرة الطفلة «نوران» إثر تعرضها لصعق كهربائي    الخشت: مشروعات جامعة القاهرة تتماشى مع حاجات الدولة والتنمية المستدامة    الكنيسة الكاثوليكية تدين الهجوم الإرهابي بسيناء    النائب صلاح حسب الله: لن نسمح للجماعة الإرهابية بتفجير الفتنة بين الأهلي والزمالك قبل أمم 2019    مسابقة للتأليف المسرحي في الدورة الرابعة لمهرجان شرم الشيخ للمسرح الشبابي    مفتي الجمهورية: متابعة الأبناء على وسائل التواصل الاجتماعي ضرورة    محافظ البحر الأحمر يتفقد رافع الصرف بتقسيم مجاويش بالغردقة | صور    زاهي حواس يحاضر للسياح حول منطقة آثار تونا الجبل بالمنيا    جلال: استضافة ستاد بورسعيد لأمم إفريقيا بوابة المصري للعودة إلى ملعبه    فيديو.. الإفتاء: لا يوجد في الإسلام جهاد أو قتال يخرج عن الحاكم أونظام للدولة    بالصور..وزيرة الصحة تراجع استعدادات المحافظة لتنفيذ مبادرة 100 مليون صحة    الريسوني يعترف: العلماء يحتاجون إلى إصلاح وتطهير    بالفيديو – موناكو يفوز على نانت ويهرب من مراكز الهبوط    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عودة حليف الإخوان وبطل ثورات الربيع العربى..خطة هيلارى كلينتون للثأر من ترامب فى الانتخابات المقبلة
نشر في الصباح يوم 05 - 11 - 2018

يبدو أن المرشحة الرئاسية الديمقراطية السابقة هيلارى كلينتون لن يهدأ لها بال إلا بمحاولة وضع خريطة جديدة للعلاقات بين أمريكا والشرق الأوسط.
وبعد أن ساهمت هيلارى فى ثورات الربيع العربى بل وكانت بطلة الأحداث، محاولة تغيير دفة الأمور ووضع خريطة الشرق الأوسط الجديد، وإشعال انتفاضة فى عديد من الدول نتيجيتها الحتمية هى الفوضى، وهى تلك الخطة التى تحطمت صخرتها على يد المصريين شعبًا وجيشًا وشرطة، لكن هيلارى لا تزال تحلم بتحقيق طموحها، وهو ما دفعها للتفكير وبشكل جدى لخوض انتخابات الرئاسة فى 2020، ليكون ذلك بمثابة ثأر لها من ترامب بعد فوزه فى الانتخابات الأخيرة وتبادل الطرفان الاتهامات أمام الأمريكيين.
واستغلت هيلارى تراجع شعبية ترامب أمام الأمريكيين نتيجة الأزمات التى يفتعلها من حين لآخر بسبب تصريحاته التى تستفز الأمريكيين، ولذلك حين تم توجيه سؤال لهيلارى الأسبوع الماضى حول إمكانية ترشحها فى الانتخابات، تركت الباب مفتوحًا أمام احتمالية مشاركتها فى الانتخابات الرئاسية الأمريكية لعام 2020، وقالت: «إنه على الرغم من أنها لا تريد خوض الانتخابات لكنها تود أن تكون رئيسًا»، وذلك بحسب صحيفة «ذا هيل» الأمريكية.
وتأتى تصريحات كلينتون وسط تزايد التكهنات حول ما إذا كانت ستخوض الانتخابات مرة أخرى بعد الانتخابات النصفية.
أضافت أنها لن تفكر فى احتمالية ترشحها مرة أخرى إلا بعد الانتخابات النصفية المقبلة، وفى سبيل ذلك تخطط هيلارى للعودة مرة ثانية والثأر من ترامب حيث تعمل هيلارى مع زوجها الرئيس السابق بيل كلينتون للقيام بجولة تشمل 13 مدينة خلال العام المقبل، وتستضيف مناقشات حول الأحداث الجارية والسياسة فى جميع أنحاء البلاد.
صحيفة «بوليتيكو» أعلنت بكل وضوح أن كلينتون هى «مشكلة» لن تختفى ويخشى أن الديمقراطيين «لا يعرفون ماذا يفعلون» بشأنها، بينما ذكرت كاتبة فى صحيفة نيويورك تايمز، أن كلينتون تخطو دائمًا إلى الزلات، واتهمتها «بالغرور الأخلاقى» وكتبت أن «على شخص ما أن يتدخل».
وهناك كتاب تحدثوا عن أن هناك حالة غضب لأنهم يخشون من أنها تقود الحرب المقدسة التى ينضمون إليها ضد الرئيس ترامب.
ويأتى ترشح هيلارى بينما هناك عدد من المرشحين المحتملين وهم: بيرنى ساندرز، كورى بوكر، كامالا هاريس، إليزابيث وارن، ولا يوجد من هؤلاء منافسًا ثقيلًا قد يقود الحزب ويذهب فى حرب قوية مع ترامب.
وقائمة المرشحين المحتملين قد تكون طويلة ومتنوعة ومتنامية -ولكنها ليست مقنعة ولهذا السبب، لا يمكن استبعاد كلينتون، على الرغم من عيوبها الهائلة وهزيمتها مرتين فى السباق الرئاسى، كأفضل أمل للحزب، يعلم الجميع أنها تريده أكثر من أى شخص آخر.
وفى حديثها فى منتدى القيادة النسائية الديمقراطى فى واشنطن، حثت هيلارى كلينتون قادة الأحزاب على العودة إلى الأساسيات وتحديد قيم الحزب للناخبين، وهى الأجور العادلة، «الوعد المطلق للرعاية الصحية الشاملة»، والتمويل المدرسى العام، وأنهت كلينتون خطابها قائلة: «سأكون هناك فى كل خطوة على الطريق لأننا سنستعيد البلد الذى نحبه».
يذكر أن فترة هيلارى كلينتون كوزيرة فى عهد الرئيس الأمريكى السابق أوباما شهدت صعود نجم جماعة الإخوان الإرهابية والاعتراف بهم، بل ووضعهم كبديل أساسى فى السياسة بالشرق الأوسط، وهو ما اعتبره خصومها نقطة ضعف لعبوا عليها جيدًا، واستطاع ترامب الإطاحة بها بعدها فى انتخابات الرئاسة فى 2016، لكن عودة الحديث عن هيلارى مرة ثانية قد يغير مجرى الأمور فى الشرق الأوسط فى حال إعلانها الترشح ونجاحها أمام ترامب فى الانتخابات القادمة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.