ائتلاف "دعم مصر": غياب المجالس المحلية عائق أمام تنفيذ مشروعات المنفعة العامة    برلماني: مصر ماضية في حماية حقوق الإنسان دون إملاءات خارجية    صورة رونالدو على «إنستجرام» ب400 ألف دولار وصلاح ب165 ألف دولار    عبد العزيز منيف بن رزان يكتب: السعودية والكويت.. 130 عاما من الأخوة    إزالة تعديات على 580 مترا من أملاك الدولة في كفرالشيخ| صور    تراجع عدوى فيروس كورونا في الصين    المدير الفني للإسماعيلي: حققنا فوز صعب ولم نتأهل بعد للنهائي    مركز شباب ميت عقبة بطلا لكأس مصر ل«كرة الصالات»    نشرة الحوادث المسائية.. استمرار انتخابات المحامين وإخلاء سبيل مشجعي الزمالك    غدًا.. محاكمة المتهمين في كتائب حلوان    "سلعوة" تصيب 14 طفلا في قرية "الريرمون"    هانى شاكر: محمد رمضان حاصل على تصريح نقابة المهن الموسيقية ويحق له الغناء    "بحب الهضبة".. رامي جمال يوجه رسالة لمنتقدي طرح ألبومه مع "سهران"    رئيس أكاديمية البحث العلمي: مصر تتقدم 15 مركزًا في مؤشر الابتكار العالمي    تزامنا مع حملة التطعيم.. 10 حقائق سريعة عن شلل الأطفال    وصول مصابي طائرة "التورنيدو" إلى مستشفيات المملكة (صور)    ترامب يختبر مهاراته بأشهر سباقات ناسكار الأمريكية للسيارات    شديد البرودة.. الأرصاد تحذر من طقس الغد    السيطرة على حريق بمحل أحذية في بولاق الدكرور    إيفانكا ترامب تشيد بالسعودية    سامح عاشور: لن يأتي أحد بغير إرادة الجمعية العمومية    4 أسهم تتصدر قائمة الشركات الصاعدة بنهاية تعاملات البورصة اليوم    وزيرة الثقافة تشهد مهرجان أسوان للثقافة والفنون برفقة المحافظ.. صور    آثار الإسكندرية: سفير الولايات المتحدة الأمريكية يشيد بقلعة قايتباي في الإسكندرية    وزارة الأوقاف تحدد موضوع خطبة الجمعة المقبل    الصحة العالمية: حالة كورونا بمصر عديمة الاعراض ونتائج فحوصات المخالطين لها سلبية    مدرب سيراميكا: سنقاتل لكي تكون مباراة الزرقا ردة فعل قوية لنا    التشكيل الرسمى لمباراة لاتسيو ضد الانتر فى الدوري الايطالي    تجديد حبس عاطل سرق 6 شقق بالمرج    قصر البارون يتألق من جديد    بالفيديو- رمضان عبدالمعز: كسر خواطر الناس أشد عندالله من هدم الكعبة    بالفيديو- رمضان عبدالمعز: القرآن أقر زينة المرأة ولكن بشروط    على غرار المترو.. «بوابات ذكية» في محطات القطارات لمنع «التزويغ»    29 فبراير الجاري.. "مصر للطيران" تُسير خطًا منتظمًا بين شرم الشيخ ولندن    أستاذ أمراض صدرية: "متخافوش من الكورونا ظهرت قبل كده وعدت"    التحقيق مع سائق سقط ب 8 آلاف لتر سولار قبل طرحها بالسوق السوداء في السلام    بعد طرح البرومو التشويقي.. أمير كرارة يهنئ صناع فيلم "العارف"    «البحوث الإسلامية»: وثيقة الأخوة الإنسانية تبرئ الأديان من التهم الجائرة وإقرار السلم العالمي    ميدو يكشف تفاصيل محاولاته لاقناع نجم الاهلي بالتوقيع للزمالك    رئيس الوزراء يتابع الموقف التنفيذي لمبادرة "حياة كريمة"    فيديو مشاركة الرئيس السيسي في جنازة قائد القوات الجوية الأسبق    بسبب البورنو والمخدرات.. طفل يحاول اغتصاب والدته في مصر القديمة    مفاجأة.. يوفنتوس يضحى بثنائي الفريق لضم نجم مانشستر يونايتد    الإمارات تعلن عن تسجيل حالة إصابة جديدة بفيروس "كورونا"    وزير الأوقاف يعقد لقاء مهماً بمقر الاتحاد البرلماني الدولي ب جنيف غدًا    جريفيث يدعو الحكومة اليمنية والحوثيين إلى تنفيذ اتفاق تبادل الأسرى    أستاذ بجامعة كفر الشيخ يطرح مبادرة للارتقاء بمستوى الجامعات المصرية في التصنيفات الدولية    وزير الرياضة ورئيس الأهلي يضعان حجر أساس فرع القاهرة الجديدة    تعرّف على علي الحفصي وزير العلاقة مع البرلمان المقترح من الفخفاخ    2000 جنيه فقط قيمة إيرادات فيلم يوم وليلة ل خالد النبوى أمس    نشرة أخبار العالم.. إيطاليا تعتزم إجلاء مواطنيها من سفينة سياحية بالحجر الصحي في اليابان.. والشرطة الألمانية تشتبك مع متظاهرين ضد مؤتمر ميونخ الأمني    الإفتاء: المغالاة في المهر ليست من الإسلام وعلى الآباء التيسير    كيف يعالج الشاي الأخضر مشاكل الكبد    "مقابل 180 مليون استرليني".. ريال مدريد يستهدف ضم سترلينج بعد عقوبة سيتي    بالصور- وزيرة الهجرة تتفقد القرى المنتجة في محافظة الغربية    الجندي: إبليس وأبو لهب كانا مؤمنين بالله    الإسماعيلي يسعى لمصالحة جماهيره على حساب الرجاء المغربي ب البطولة العربية    ما هو الواجب على السارق بعد التوبة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





قسد تؤكد قيام القوات التركية والموالين لها بعملية تطهير عرقي شمال سوريا
نشر في الموجز يوم 11 - 11 - 2019

كشف مسئول بارز في الإدارة الذاتية لشمال سوريا وشرقها عن وجود مباحثات مستمرة مع روسيا وحكومة النظام في ما يتعلق بالانتشار العسكري لقواتها على الحدود السورية التركية في المناطق الخاضعة لسيطرة قوات سوريا الديمقراطية، وذلك بالتزامن مع الهجوم العسكري الذي شنته أنقرة على تلك المناطق في التاسع من أكتوبر الماضي.
وقال مستشار الإدارة الذاتية، بدران جيا كُرد، ل"العربية.نت": إن "المباحثات جارية مع النظام وروسيا في ما يتعلق بالانتشار العسكري على الحدود مع تركيا، وأنجزنا خطوات مهمة في هذا الاتجاه من حيث انتشار قوات النظام وروسيا في المناطق الحدودية وتسيير دوريات مشتركة روسية تركية مع تراجع "قسد" بكامل أسلحتها إلى عمق يصل لنحو 30 كيلومتراً".
كما أوضح أن "مباحثاتنا لا تزال مستمرة حول كيفية إتمام الاتفاق العسكري بين سوريا الديمقراطية وحكومة النظام، ونحن من جهتنا نبذل جهودا مضنية في سبيل ذلك، لاستكمال التفاهمات التي تمّت بيننا وبين موسكو بشأن اتفاق سوتشي الأخير، لكن هناك صعوبات وتحديات، منها عدم التزام الاحتلال التركي ومرتزقته بعملية وقف إطلاق النار مع الجانبين الروسي والأميركي معاً".
إلى ذلك أشار إلى أن "هناك محاولات تركية كبيرة للتمدد والتوسع نحو مناطق أخرى، وهو ما يؤدي إلى استمرار وتصاعد شدة المعارك، ويشكل نقطة لاستمرار الاحتلال وعمليات الإبادة العرقية، وهذه مسئولية تقع مباشرة على عاتق الأطراف الضامنة لوقف إطلاق النار، سواء من الجانب الأمريكي أو الروسي وعليهما تحمل مسئولياتهما".
وأضاف: "الاحتلال التركي ومرتزقته يمارسون عملية تطهير عرقي وتغيير ديمغرافي في المناطق التي احتلوها مثل تل أبيض ورأس العين، وهذه سابقة خطيرة تهدد وجود مكونات المنطقة. وعلى الجانب الأمريكي، الذي أبرم اتفاقاً مع أنقرة، اتخاذ موقف حاسم تجاه هذه المشاريع وتوقيفها".
وتابع المسئول: "موقف النظام من المباحثات متزمت ومتشنج وما زال يفكر بالعودة إلى ما قبل 2011 دون أخذ المتغيرات بعين الاعتبار، لذلك من الضروري أن تراجع حكومة النظام سياساتها، بينما هناك محاولات روسية مكثفة لإقناعها بالتفاهم المعقول والواقعي مع قوات سوريا الديمقراطية".
كما شدد على أن "مناطق الإدارة الذاتية ستتم إدارتها من قبلنا، وستبقى كافة مؤسساتنا كما هي، وسيتم خلال المباحثات المزمع استكمالها مع النظام معالجة القضايا السيادية بشكل تشاركي كالدفاع والاقتصاد والمالية والسياسة الخارجية، وستبقى المناطق المحتلة من رأس العين وتل أبيض إلى عفرين، ذات أولوية في الاتفاقيات والتفاهمات لتحريرها من الاحتلال والإرهاب وإعادة أهلها إلى ديارهم بضمانات مباشرة".
إلى ذلك أكد أن "ما تعانيه الآن رأس العين وتل أبيض شبيه بما تعانيه عفرين منذ ما يقارب العامين، من سلب ونهب وخطف وقتل ممنهج بالإضافة للتهجير القسري وتوطين الغرباء والأجانب لإبادة السكان الأصليين في هذه المناطق، بينما يحاول أردوغان استغلال الحلقة الضعيفة لدول أوروبا والأمم المتحدة في إشراكهم بمثل هذه الجرائم ضد الإنسانية، لذلك نحذر جميع الجهات من المساهمة فيها".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.