العام للقوات المسلحة يلتقى عدداً من دارسى المعاهد التعليمية بالقوات المسلحة    ارتفاع ثقة المستهلكين في منطقة اليورو إلى أعلى مستوياتها منذ 7 أشهر    «الزراعة»: حصاد 2.8 مليون فدان مزروعة بالقمح    الرئيس السيسي يوجه بتفعيل خطة الحكومة للتحول الرقمي    الخارجية الروسية: واشنطن تنتقم من روسيا بفرضها عقوبات جديدة    مستشار النمسا يعين ايكارت راتز وزيرا جديدا للداخلية    المعارضة البريطانية: حزب العمال لن يؤيد خطة ماى الجديدة للخروج من الاتحاد الأوروبي    حاملة الطائرات "الأميرال كوزنيتسوف" الروسية تتزود بطائرات ضاربة من دون طيار    عبد الله جمعة يرد على شقيقه: فين صالح جمعة    شاهد.. مباراة اتحاد جدة والوحدة الاماراتي في دوري ابطال اسيا    هانيا الحمامي تودع بطولة "علام" البريطانية للاسكواش    حبس تشكيل عصابي اعتاد سرقة رواد البنوك بالبساتين    تأجيل هزلية التخابر مع حماس وإخلاء سبيل المعروضين ب4 قضايا هزلية    «مش عاوزين ألفاظ».. رد فعل عصبي من محمد الشرنوبي خلال حلقة رامز في الشلال (فيديو)    فتح باب التقديم لمشروعات الأفلام ب«ملتقى القاهرة السينمائي»    بعودة يا رمضان    الجمهور مش عايز كده    ضبط 7 عاطلين بتهمة فرض إتاوات على السائقين بالمواقف بالمحلة    أسهم أوروبا تغلق مرتفعة وتخفيف قيود هواوى يدعم قطاع التكنولوجيا    «القومي لثقافة الطفل» يواصل احتفالات «أهلا رمضان» (صور)    الرئيس الأوكراني يدعو لانتخابات مبكرة في 21 يوليو    جامعة سوهاج: 12400بالزراعة والآداب يخوضون الإمتحانات    «كلبش 3».. سليم الأنصاري يكتشف خيانة نجلاء الممرضة في الحلقة السادسة عشر    خالد الجندي لمهاجمي السنة النبوية: عدم طاعة أوامر النبي مخالفة لله ..فيديو    قرعة صعبة لمنتخب شباب اليد في مونديال إسبانيا    اصابة محمد نجم بجلطة فى المخ ونقله إلى المستشفى    وزير خارجية البحرين: سنظل مناصرين للشعب الفلسطيني في استعادته حقوقه    اللهم جنبني مرافقة الأشرار.. من دعاء اليوم السادس عشر من رمضان    ليست واجبة على الأغنياء فقط.. الإفتاء تحدد شروط إخراج الفقراء لزكاة الفطر    حى البساتين يطَّهر شوارعه من الإشغالات والمخالفات    «الرقابة المالية» تبدأ خطوات التحول الرقمي للأنشطة المالية غير المصرفية    رانيا بدوي عن «زلزال»: محمد رمضان أدائه ضعيف.. وحلا شيحة صدمتني    مرصد الكهرباء: 19 ألفا و150 ميجاوات زيادة احتياطية متاحة عن الحمل اليوم    «الداخلية» توضح حقيقة إلغاء مدة الشهر لتجديد تراخيص السيارات    صرف حافز إثابة لمصححي امتحانات أولى ثانوي الإلكترونية    العراق.. تفكيك خلية داعشية خطيرة بين محافظتي بغداد والسليمانية    ضبط 8 أطنان أسمدة زراعية مدعمة بالفيوم    نجم الفراعنة ينتقل من البريميرليج للأهلي    مركز الهدى الاسلامي بنيوجيرسى يقيم إفطار الوحدة الوطنية بحضور قنصل مصر العام في نيويورك    صحة الأقصر: فحوصات وعمليات لأكثر من 579 ألف مريض خلال 3 أشهر    ننشر..أسماء المتقدمين للمسابقة القومية لدعم الابتكارات بالجامعات    محافظ سوهاج يشهد حفل تكريم 11 فتاة مقبلة على الزواج ومنحهن جهاز العروسة    طريقة تحضير الريش المشوية للشيف هالة فهمي ..فيديو    قهوجي ينهي حياته شنقا لمروره بأزمة نفسية في الفيوم    "أوقاف الإسماعيلية" تعلن ضوابط الاعتكاف بالمساجد فى رمضان ..تعرف عليها    «الصحة» تعلن خطة وقائية للتعامل مع حالات الإجهاد الحراري و«ضربات الشمس»    تخفيض سرعة القطارات بسبب درجات الحرارة    أحمد الحيوي أمينًا عامًا لصندوق تطوير التعليم برئاسة مجلس الوزراء    موانئ بورسعيد تستقبل اليوم 22 سفينة    احتجاجات فى إندونيسيا بعد تأكيد فوز جوكو ويدودو بفترة رئاسية جديدة    لمحبي القهوة.. حلول بسيطة للتخلص من إدمانها في رمضان.. فيديو    عمل فني جديد يجمع "بكيزة وزغلول".. إليك التفاصيل    وزير الكهرباء: إجمالى استثمارات القطاع وصلت خلال العام الحالي ل 22 مليار جنيه    مواجهة سعودية خالصة في دور 16 بأبطال آسيا    خافيير أجيري يستدعي 25 لاعبًا لمعسكر منتخب مصر    دراسة: الرضاعة الطبيعة قد تقلل من خطر إصابة المرأة بأمراض القلب    أحمد ناجي: عمر صلاح يملك شخصية قوية ومستوى فني رائع    الدور المصرى ومشاهد من الذكرى ال71 للصمود الفلسطينى فى "وفقا للأهرام"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حكم مصر وحاول الاستقلال بها عن العثمانيين.. هل كان علي بك الكبير مسيحياً وابن قس؟
نشر في الموجز يوم 17 - 04 - 2019

قصص غريبة وعجيبة يمتلئ بها دفتر حكايات الوطن، قد لا يصدقها عقل ولكنها تظل واقعاً وحقيقة.. من هذه القصص ما ارتبط بالقائد المملوكي علي بك الكبير الذي حكم مصر وحاول الاستقلال بها عن الدولة العثمانية.. وقد ثار حول هذا الرجل جدل كبير حول ما غن كان مسيحياً في الأصل أم لا؟.
فعندما استولت الدولة العثمانية بقيادة سليم الأول، على مصر وقضت على حكم دولة المماليك، بدخول القاهرة سنة (923 ه = 1517 م)، تعاقب على مصر من ذلك التاريح وحتى مجىء حملة نابليون بونابرت الفرنسية إلى مصر، عدد من الولاة العثمانيين لإدارة شئون البلاد، لكن هذا لم يؤد لبسط الدولة العثمانية نفوذها على مصر والقضاء على نفوذ المماليك، على الرغم من انتهاء دولتهم، بل شاركوا الوالى العثمانى فى إدارة البلاد، ومن ذلك عدد من زعماء المماليك الذين كانوا يتولون منصب شيخ البلد - أى حاكم القاهرة- وكان هذا المنصب أعلى المناصب التى يتقلدها المماليك البكوات، وكان أبرزهم فى التاريخ على بك الكبير.
ومن هؤلاء كان على بك الكبير (روسيا 1728 - القاهرة 8 مايو 1773)، وهو أحد الذين حاولوا الاستقلال بمصر عن الدولة العثمانية، وحانت له الفرصة حين تولى منصب شيخ البلد، حيث استغل على بك الكبير فرصة انشغال الدولة العثمانية فى حربها مع روسيا، ولم تكن نتائجها فى صالح العثمانيين الذين منوا بخسائر فادحة، فاستصدر أمرا من الديوان بعزل الوالى العثمانى، وتولى هو منصب القائمقام بدلا من الوالى المخلوع، وذلك فى ديسمبر 1768م.
وفى الحكايات التاريخية التى ذكرت عن الوالى المملوكى، حكايات وأقاويل كثيرة، لعل أبرزها ما ذكره أحد المؤرخين الأوروبيين، ويدعى ستافرو لانسبان، وكان من معاصرى تلك الحقبة، وبحسب ما ذكره كتاب "فى تاريخ العرب الحديث" للدكتور رأفت غنيمى الشيخ، أن على بك الكبير كان اسمه الأصلى "يوسف" وهو فى الأصل ابن قسيس رومى أرثوذوكسى اسمه "داوود"، وكان مقيم فى أماسيا (أحد مدن القوقاز بالأناضول) وتم اختطافه مع أطفال آخرين وبيعهم فى سوق الرقيق، حتى استقر به الأمر فى مصر لكبير المماليك إبراهيم بك كتخدا شيخ البلد فى ذلك الوقت، والذى أعجب بشجاعته وكفاءته فى فنون القتال والخيل والضرب بالرمح ورمى السهام، فأعتقه وقلده كاشفا (أميرا) وهوا عمره 22 سنة، وتولى مشيخة البلد خلفا له فى 1763م.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.